نعمان القردعي
الزيديه مابين مطرقة " الحوثي وسندان صالح "
نعمان القردعي
نشر منذ : 3 سنوات و شهر و 8 أيام | الأحد 14 سبتمبر-أيلول 2014 12:18 م

لقدحُكم الشعب اليمني من قبل الطائفه الزيديه اكثرمن ثلاثمائةعام رغم انهم اقليه مقارنه باالشوافع ولم يكن هناك اي رائحه للطائفيه النتنه فلم يكن هناك اي تذمرلدى الشوافع ولم يكن هناك اي ذكر للطائفيه أوالمذهبيه ولم تحدث اي مشكله بسبب المذهب بين الزيود والشوافع فقدكان الشافعي يصلي بعدالامام الزيدي وكذلك الزيدي يصلي بعدالامام الشافعي ومن اراد ان يضم اويسربل ومن ارادان يؤمن اولايؤمن فلاضير في ذلك ومن اراد ان يقول حيا على خيرالعمل ومن اراد ان لايقوله فالاختلاف كان بسيط ولااحديعير له اهتمام..ولم نسمع باالطائفيه الاأواخر ايام حكم صالح رغم انه كان يكرر في خطاباته لاطائفيه لامذهبيه ولكن صالح كمايعرفه الجميع يظهرغيرمايبطن وقدعمل على اذكى نارالطائفيه ايام حكمه من خلال اقصاءالشوافع من المراكزوالمناصب المهمه في الدوله ومايؤكدعلى طائفيته انه اجتمع باانصاره من الزيودأثناءالثوره الشبابيه وقال لهم باالحرف الواحداناباالنسبه لي سوف اتنازل عن السلطه ولكن تأكدوا اني آخر زيدي يحكم اليمن..وهذاالكلام يؤكدان من يذكي ويوقدنارالطائفيه هوصالح بعدعبدالملك الحوثي.

ويجب على الزيودقبل غيرهم ان يخمدوا نارالطائفيه والتي ستلتهمهم قبل غيرهم وذلك من خلال الوقوف في وجه صالح والحوثي قبل وقوف غيرهم وان يمسكواعلى ايديهم من اشعال نارالطائفيه المقيته.

وباالنسبه للحوثي فااغلبيةالزيوديضنون ان الحوثي على المذهب الزيدي ولذلك يتعاطفون معه غيرمدركين انه لن يقبل باالمذهب الزيدي المعتدل والذي يسمح بتعايش الجميع ويمكن لعامةالزيودالرجوع الى فقهاءالمذهب الزيدي والمدركين لااختلاف منهج الحوثي عن المنهج الزيدي والذي يقال عنه الزيدي السني فاالمذهب الزيدي يرجع للسنه والجماعه...ولعل اكبردليل على ان الحوثي لن يقبل باالزيودولن يقبلوا به انه في عهدالحكم الامامي تم سجن الحوثي وتم طرده الى صعده..ومن هناءيجب على الزيودأعادةالنظرفي تعاطفهم وتعاونهم مع المشروع الحوثي والمشروع العفاشي بل ان عليهم محاربةتلك المشاريع الطائفيه النتنه والقذره والتي لن يجني منهااليمن واليمنيين الاالويل والدمار ولن تفيدالشعب اليمني بشكل عام والزيودبشكل خاص فمايجري باالعراق وسوريا ولبنان وغيرهامن البلدان العربيه هواكبرعضه وعبره للشعب اليمني ويجب ان يستفيدوا ويعتبروا ممايجري حولهم من حروب وفتن كاالليل المظلم والتي لاتبقي ولاتذر..

ويجب ان يعرف الجميع ان مايحدث باالعراق وسوريا ياتي ضمن المشروع الفارسي باالمنطقه العربيه ذلك المشروع الدموي القذروالذي يدمرالاوطان ويزهق الارواح ويطعن في الدين الاسلامي الحنيف فضررالمشروع الايراني لايتوقف ضرره على الارض والانسان بل يمتدضررهذاالمشروع الى الدين والعقيده-ومن هناءيجب ان يدرك الجميع والزيودبشكل خاص ان مشروع الحوثي ماهوالاامتدادللمشروع الايراني باالمنطقه ويجب ان يدركون ان الحوثي لايهمه مصلحةاليمن واليمنيين بقدرمايهمه خدمةوتنفيذالمشروع الايراني؟؟!!

ويجب ان يدرك الجميع ان الحوثي اصبح جزءمن جمهوريةايران ومن الشعب الفارسي فعاصمةطهران ودولته ايران ورئيسه حسن روحاني ومرجعيته الخميني وهذه هي حقيقةالحوثي والتي لايعلوها غبارويشوفهاالضريرقبل البصير...

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية