د. طه حسين الروحاني
خطبة الجمعة الحديثة ... !
د. طه حسين الروحاني
نشر منذ : 3 سنوات و 3 أشهر و 14 يوماً | الجمعة 29 أغسطس-آب 2014 08:50 ص

لمن فاتتهم نشرات الاخبار حول استقبالات الرئيس ومستشاريه ووزرائه وبيانات الرعاة وبرامج الاصطفاف الوطني في الفضائية اليمنية وقناتي سهيل ويمن شباب، لمن فاتهم الاستماع الى خطابات قائد المسيرة القرانية ومراحله التصعيدية السلمية وقراءة المحللين من نفس الفصيل لهذه الخطابات على قناة المسيرة، لمن فاتهم معرفة مستجدات حادثة النفق واستقبالات ومهرجانات وتهاني الزعيم بالسلامة في قناة ازال، لمن فاتهم ذلك واكثر من حصاد الاسبوع واحداث الاسبوع ومناكفات الاسبوع في جميع القنوات الفضائية اليمنية والعربية والناطقة ذات العلاقة،

         وجب التنويه بانه سوف يتم إعادة لمتابعات اخبارية مفصلة وتحليلية غدا الجمعة خلال اداء شعائر خطبتي وصلاة الجمعة من ائمة وخطباء وعلماء دين شباب مؤهلين ناضجين عمريا وفكريا ودينا وحزبيا، لا تتجاوز اعمارهم الخامسة والعشرون عاما درسوا على ايدي علماء ضمن حلقات تقام بعد صلاتي العصر والعشاء في المساجد والحوزات ومقرات الاحزاب، كما وجب التنبيه والاعتذار مسبقا عن الصراخ والتهم المتبادلة التي سوف تصدر منهم على الاغلب اثناء الخطبتين اثابكم الله، كما انكم سوف تحصلون على ادلة دينية دامغة وجديدة يتم توظيفها لتمرير تلك الاخبار،

         وحتى تكون خطبتكم اكثر حماسا نوصي برفع الصوت عاليا حين يطلب منكم الترديد بالتكبير والتهليل للاصطفاف اواثناء تأديتكم طقوس الصرخة للتصعيد ان كنتم من الطرف الاخر، ولا جناح عليكم ولا تثريب ان اضفتم على جمعتكم بعض الأنشطة السابقة او اللاحقة او حتى المصاحبة لخطبتي الجمعة والتي من شأنها إضفاء رونق ديني اصيل تعودنا عليه في مثل هذه المناسبات مثل المبادرة بجمع التبرعات للمقاومة البطلة والشباب الثوري والمجهود الشعبي اوالجمعيات الخيرية والحقيبة المدرسية والسكن الجامعي، كذلك فانه من السنة إضافة اسم لجمعتكم يعبر عن الهدف الحقيقي لصلاتكم،

         كما يجب التأكيد هنا على ضرورة عدم الانتشار في الأرض بعد صلاة الجمعة الا ضمن مظاهرة اصطفافية اومسيرة تصعيدية، وعليه فان الواجب الوطني والديني يحتم علينا اليوم الخروج في احدى الحسنيين الاصطفاف او التصعيد لنكسب اجر وثواب احدى الحسنيين النصر اوالشهادة، وبحسب ما يراه العلماء المنظمون لتلك الفعاليات فان المخالفين لهم سيتحملون وزرا واثما كبيرين كما يصرحون به قولا في حلقاتهم المغلقة اوكما يومؤن به فهما في موعظاتهم المعلنة، فكونوا جماهير المصلين كما يراه لكم ورثة الانبياء تابعين مذعنين منصاعين غير مدركين وحسبكم الله ونعم الوكيل.

https://www.facebook.com/taharawhani

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 1
    • 1) » معرفة
      فاتتهم فاتتهم الاستماع استقبالات فاتتهم
      3 سنوات و 3 أشهر و 13 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية