د. طه حسين الروحاني
الخيارات المفتوحة للرئيس هادي ... !
د. طه حسين الروحاني
نشر منذ : 3 سنوات و شهر و 28 يوماً | الثلاثاء 26 أغسطس-آب 2014 03:00 م

       بالأمس وبعد قراءة رسالة الأخ عبدالملك الحوثي الى فخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي كنت قد كتبت مقالا يحمل في طياته اليأس والتشاؤم وتحت عنوان " ليته ما كتب .. ! " وفي اللحظات الأخيرة وقبل نشره آثرت التوجه بالكتابة الى الطرف الأخير بخيارات متعددة يمكن اتخاذها واخرى يمكن تجنبها دعما لاي قرار يمكن ان يتخذه فخامة الرئيس ردا على الرسالة،

  واليوم وبعد قراءة رسالة الرد من رئيس الجمهورية، وجدت في ثناياها ما يدعو الى الاطمئنان والانفراج وانه فخامة الرئيس قد تجاوز تلك الخيارات المقترحة وذهب الى ما هو ابعد وكان الرد معبرا عن صدق الرجل في تحمل المسؤولية الوطنية والجنوح الى السلم وإخراج البلد من محنته وتقديم التنازلات لشعبه او جزء منه، فله مني وممن يوافقني على ما كتبت كل الشكر والاحترام والتقدير،

  بقي القول وقبل عرض تلك الخيارات ادناه يتوجب اليوم لزاما على الأطراف المعنية الاستجابة والبدء بتطبيق ما ورد في رسالة فخامة الرئيس دون التشكيك في نوايا احد او التقليل من شأن احد او التفرد بالقرار من احد، اسهاما من الجميع في التوصل الى حلول تخرج البلد من محنته السياسية والاقتصادية والأمنية والاجتماعية، بمشاركة المواطن محور العملية وبرعاية فخامة الرئيس مقدم المبادرة،

خيارات الرئيس هادي ... !

اولا الخيارات المفروضة

1. إما النصف الفاسد او الثلث المُعَطِل !!

2. إما كامل الابتزاز او نصف الانكسار !!

3. إما العَشرة للتمديد او الخُمس للتطبيع !!

ثانيا الخيارات المتاحة

1. فصل الصدمة وتشكيل اللجان، تم التنفيذ

2. فصل اعادة التحالفات والاصطفاف، جاري التنفيذ

3. الفصل الاممي السابع، جاري الدراسة

ثالثا الخيارات الممكنة

1. رفع الدعم مقابل رفع الرواتب

2. تغيير الوزارة مقابل عدم التعطيل

3. تنفيذ المخرجات مقابل عدم الانتقائية

رابعا الخيارات المواكبة

1. مجلس اقتصادي لادارة موارد الدولة

2. لجنة عسكرية لفرض نزع السلاح

3. هيئة تخطيط لمراقبة تحسين الخدمات

خامسا الخيارات العدمية

1. لا حلول عاجلة ولا تراجع عن رفع الدعم

2. لا تغيير في تشكيلة الوزارة او برامجها

3. لا دستور ولا انتخابات ولا مخرجات بالقوة

سادسا الخيارات المؤسفة

1. تمليك الفرصة واعطاء الذريعة للتصعيد

2. الاكتفاء بالصمت ومراقبة الحصار عن بعد

3. التدخل او تقديم التنازلات بعد السقوط

سابعا الخيارات التصالحية

1. ايقاف الاستنزاف الجماهيري

2. الحد من التصعيد الإعلامي

3. الاعتراف بالاخر وتقدير اجتهاده

ثامنا الخيارات الأدبية

1. ظهور رئيس الوزراء ومشاركته في تحمل المسؤولية

2. حجب الاصوات الاستفزازية في مكونات الأحزاب والمنظمات

3. تفعيل البروتوكولات الدبلوماسية في لقاءات السفراء الاجانب

https://www.facebook.com/taharawhani

 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية