مها السيد
النسخة الأخيرة من جماعة الحوثي الإرهابية
مها السيد
نشر منذ : 3 سنوات و 5 أشهر و 4 أيام | الخميس 10 يوليو-تموز 2014 05:36 م

سقطت  معظم مناطق مدينة عمران شمالا في قبضة جماعة الحوثي بعد معارك دامية دامت أكثر من شهرين اشتدت رحاها خلال 48 ساعة الماضية بين الجماعة الحوثية  والمليشيات المسلحة لحزب الإصلاح ، حيث قامت الجماعة بمهاجمة المؤسسات المدنية والعسكرية والاستيلاء عليها وآخرها معسكر اللواء 310 ،وأسفرت الهجمات عن قتل وجرح المئات وتدمير الممتلكات العامة والخاصة ، وارتكاب اعمالا مروعة زادت من تأجيج التوتر والاقتتال وترويع المدنيين .

وسقطت معها كل المساعي النبيلة والوطنية التي بذلها الهادي لحقن دماء اليمنيين ولتجنب الحرب وأهواله ، وبدأ العد التنازلي للعبث المستشري في عقلية جماعة الحوثين الذي ستحمل توصيفا جديدا يجعلها تتصدر قائمة الإرهاب في العالم لتصبح جماعة الحوثي الإرهابية .

وكعادة الحروب هناك طرف يخسر وآخر يكسب فحرب عمران لم تكن بين الجيش اليمني وجماعة الحوثي، لكنها كانت بين مليشيات الاصلاح المسلحة وجماعة الحوثي الإرهابية وكلاهما يستحقان الهزيمة والذهاب لمزبلة التاريخ ، فالمهزوم باطش ومستكبر ومعتوه والمنتصر انتهازي فاجر ومصاب بداء الغرور والعظمة مستنكرا لعبر التاريخ ودروسه .

 وخلال أكثر من شهرين والتحذيرات الرسمية والغير رسمية أطلقت لتنائي الجماعات المسلحة عن ظهورها من خلال واقع الحروب والنزاعات، والاستعراض العسكري لكنها أبت واستكبرت وظلت تراهن على مخرجات الحوار لتبحث لها عن حوارات تصنعها بأسلحتها الثقيلة والمتوسطة لتفرض شرعيتها في السلطة والحكم .

 مشروعية المشاركة في السلطة والحكم أقرتها وثيقة الحوار الوطني لكل القوى السياسية في اليمن دون استثناء ،واستفاد الجنوبيون من تجاربهم السابقة والحروب التي لم تجني لهم غير الدمار والهلاك للحرث والنسل, وأدركوا أنهم في السلطة القادمة حاضرين بتحويل فعلهم الثوري إلى فعل سياسي وليس عسكري مباركين خطوات الرئيس هادي وداعمين لمخرجات الحوار الوطني بقوة، لكن بالمقابل صانعي الازمات من أطراف شمالية لا يفكرون سوى بإطماعهم دون تروي وبصيرة لما ستحدثه مرارة الهزيمة ونشوة النصر ،لان الحرب سجال والتخطيط للحكم دون قبول الشراكة في ظل العهد الجديد انتحار مبكر لا محالة .

فهذة الجماعات المسلحة انقادت إلى عرقلة صريحة ووقحة للتسوية السياسية وزرعت الالغام تحت أقدامنا وأشعلت فتيل الحرب على رؤوسنا، فلا تفهم سر الاقتتال المسعور في عمران بين الحوثين المسلحين المدعومين من النظام السابق ،وبين مليشيا الاصلاح المسلحة وما هدفها ؟ فهل يبحثوا عن حكم فردي يعيد عجلة التغيير إلى الوراء ،أم انهم يبحثوا عن نصر لا يستحقونه أكثر كارثية من الحرب ذاتها، يولد معه بطش وطغيان سيوصلهم إلى مصير أسوأ وهلاك محتوم.

قتلوا حق الحياة بسلام وما أكثرها المرّات التي قتلونا بها ، واعترضوا أرادة الحياة الكريمة ، فقد استوعبت وثيقة الحوار مطالب الحركة المشروعة وأقرت تعويضهم وتنازلت القيادة السياسية الحكيمة كثيرا لمطالب لحركة الحوثية ، ولكن كل ذلك لم يفد بشيء.

فما يحدث في عمران آمرا ممنهجا ومرسوما له لجعل الجيش اليمني يفتح أكثر من جبهة وفي لحظة واحدة ليهلك الجيش حديث العهد بالهيكلة وتعم الفوضى والاحتراب و يفشل الشعب بتقرير مصيره وتفشل القيادة بإنجاح المرحلة بسلام ووئام .الهادي سيكشف عن الحقيقة تلو الحقيقة ،وسيعري أصحاب المشاريع المتحاربة، والمجتمع الدولي سيدين وسيلزم عمليا إحلال السلام في اليمن سيصدر موقف صريح تجاه كل الإرهابيين وسيعين القائد الحكيم على تثبيت الامن والاستقرار وسيصبح كل معرقل في نسخته الاخيرة إرهابي مع سبق الاصرار والترصد وسيرى هؤلاء اي منقلب سينقلبون .

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 7
    • 1)
      خالد الميثالي إنهم سفله و سيذهبون إلى مزبلة التاريخ
      3 سنوات و 5 أشهر و 4 أيام    
    • 2)
      أبوهلال أحمدصالح لامنتصرالكل خاسرون أبناء بلدواحد ودين واحد ولغة واحدة فمن المستفيدة قوى خارجية يريدوا تجزءة بلادنا وإذلالنا
      3 سنوات و 5 أشهر و 3 أيام    
    • 3) » اللعبة انتهت للإصلاح داخليا مهزوم وخارجيا غير مقبول
      إصلاحي مقدم إستقالته ان على الاصلاح ان يفهم بان اللعبة انتهت انه مهزوم داخليا وغير مقبول خارجيا
      انها حرب بالوكالة لتصفية الإصلاح في اليمن لان دوره الذي استمر عشرين عاما قد انتهى ، الإصلاح للأسف اثبتت حروبه مع أنصارالله انه تنظيم هش سياسيا وعسكريا والدليل انه لم يفهم الرسالة من حرب دماج وتفجير بيت الأحمر في خمر ان لها دلالة سياسية كبيرة وهي ان دوركم يا إصلاح انتهى .. مدة صلاحية حزبكم كانت
      3 سنوات و 5 أشهر و 3 أيام    
    • 4)
      اللهم أهلك الضالمين ب الضالمين عندما عجز الإصلاح عن مواجهة الحوثيين ورطو الدولة في الحرب


      والاصلاحيين والحوثيين كلهم وجهين لعملة واحدة ... كلاهما يعمل على بث العصبية و الحزبية باسم الدين

      ولكن مانقوله هو
      اللهم أهلك الضالمين ب الضالمين
      3 سنوات و 5 أشهر و 3 أيام    
    • 5)
      مصلح جراد الاصلاح سيبقى مابقيت الحياة
      3 سنوات و 5 أشهر و 3 أيام    
    • 6) » لماذا تزيف الحقائق
      نصير الحق مع احترامي لما كتب ووجهات النظر
      لماذا يزج بالاصالح وكأنه هو كل عمران
      عمران قاتلت الحوثي المعتدي والغازي بكل من فيها ما عدا الخونة لوطنهم
      الاصلاح كان الأكثر ظهورا فهل كان الوحيد الذي يقاتل
      وكان الاصلاح يقاتل أفراده من عمران وأبنائ عمران
      فلماذا نساوي المعتدي من صعدة بأهالي عمران المدافعين عنها
      ثم لماذا لا يتم التطرق في الحديث عن الخيانات العظمى للوطن من قبل وزير الدفاع حيث أن الاتفاق الأخير كان واضح والجهود كانت واضحة لتسليم المعسكر للحوثيين
      في حال انتصر الحوثوين لن ينفع القلم والكتابات وسأخذون الكل بالمرشد ومن خالف سينال جزاءه
      3 سنوات و 5 أشهر و 3 أيام    
    • 7)
      مغرد اليمن الدولة غيابه في الوطن بكله ممهما كان الاحزاب والطوائف لابد ان تثبيت الدوله هيبتها وتضرب كل مخرب من كان
      3 سنوات و 5 أشهر و يومين    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية