حافظ ابراهيم خير الله
الإنسان – النسر الذي من اليمن أمين حسن أبو راس
حافظ ابراهيم خير الله
نشر منذ : 9 سنوات و 5 أشهر و 14 يوماً | الأربعاء 04 يونيو-حزيران 2008 09:07 م

* بمناسبة الذكرى الثلاثين لاستشهاد النقيب امين بن حسن ابوراس

من أعالي جبال اليمن، من أرض النسور، خرج انسان يدعى أمين بن حسن أبو راس.

مرة قال: أرسلت أولادي إلى لبنان حتى يتعلموا، وزعتهم ما بين برمانا وعاليه وبيروت حتى يتشربوا فه م هذه الحياة الجديدة. أنا ظلمني الدهر فلم أدخل مدرسة ولا تعلمت ولا فهمت هذه الدنيا. أريد لأبنائي العلم عندكم في لبنان لأن حياة اللبنانيين مدرسة وطموحاتهم مدرسة.

مرة أخرى قال: أرسلت أولادي إلى لبنان حتى يتعلموا، فماذا تعلموا؟ كنت أوصيهم بأن يراقبوا اللبنانيين وأن يكتسبوا منهم اختبارات الحياة. يا أخي نحن من قبائل، والقبائل اذا تقاتلت فبشرف وشهامة واحترام للنساء والأطفال، ومع ذلك تسموننا متأخرين رجعيين. كيف تقصفون منازل بعضكم بعضاً بالمدفعية والصواريخ؟ ألا تستحون؟ ألا تحترمون النساء والأطفال والعجزة؟ قطعاً لستم لبنانيين في هذا.

مرة أخرى قال: في اليمن تتحارب قبائلنا على أسس وأنظمة، نطلق النار من الصباح إلى الظهر فلا نصيب الأشخاص بل الحجارة القريبة منهم لافهامهم بأننا قادرون. عند الظهر، نوقف إطلاق الرصاص لأن نساءنا يأتين لنا بالطعام. إذا نساء خصومنا تأخرن في احضار الطعام، ناديناهم للمجيء إلينا ومشاركتنا الأكل. خلال الأكل نتجادل فيمن كان أكثر عياقة في أصول التصويب إلى الحجارة المجاورة. بعد الطعام يعود خصومنا إلى مواقعهم، فمتى تمركزوا أعطونا الإشارة بالعودة إلى اطلاق الرصاص لأنهم قد استعدوا. نحن … المتأخرون !

مرة أخرى قال: هناك من يريد تهديم لبنان، وجد العرب أن لبنان قد تقدم عليهم فاستاؤوا! إنهم يخربونه اليوم كما خربوا الأندلس بالأمس. لبنان، إذا شئت ، ليس عربياً فعلاً لأنه متقدم ويح العرب سيندمون يوم لا يعود الندم ينفع.

مرة أخرى قال: أريد منك خدمة جلى. أرسل لي من بيروت دوماً الكتب التي تنورني في السياسة والثقافة والاقتصاد والاجتماع، أنا لا أحسن القراءة إلا بالعربية، فدبر لي ما كانت ترجمته سهلة ومفهومة.

مرة أخرى قال : لماذا ترسل لي الكتب عن النازية ؟ يخيل لي أن هؤلاء الألمان هم يمنيو أوروبا. قتاليون، بطاشون، منتظمون، أذكياء، مهرة في العمل، متضامنون. المشكلة الوحيدة في المقارنة: الألمان يسيرون وراء زعيم واحد فيما كل يمني زعيم ولا يريد ان يسير وراء أحد.

مرة أخرى قال : قرأت ما كتبته عندما زرت العتبات المقدسة في العراق. أبكيتني معك على العباس والحسين وعلي وحرمتني من الزيارة. لماذا؟ لأنني قلت في نفسي أنني لن أكون قوي الملاحظة كما كنت أنت، ولن أعرف كيف أستوعب كل هذا الذي هناك، وأخاف على نفسي من إنهيار أعصابي خجلاً أمام أولئك الذين استشهدوا في سبيل القضية العدل. فطالما أنت قمت بالزيارة، وما دمت أنك أنت صليت على الأضرحة الثلاثة فأنت قد صليت عني.

مرة أخرى خفت منه، وعليه !

كنت أهم بالجلوس على الغذاء في فندق دار الحمد بصنعاء فإذا بثلاثة مسلحين يدخلون الفندق باحثين عني. أرعبوا النزلاء الأجانب بخرطشة بنادقهم وبسؤالهم عن هذا الذي اسمه حافظ. وصلوا إلى طاولتي وصاحوا: قم. ماذا في الأمر ؟ إنا لله وإنا إليه راجعون. قالوا: أمين لا يتغدى إلا إذا حضرت، وعنده قبائل من الجوف وذو حسين ، أمين طرح عمامته على الأرض: والله والله، يذبحنا أمين إن لم نحضرك معنا.

رحنا إلى منزل أمين في " حارة الصياد ". كان على الباب وكأنه نسر أمام الفريسة. صاح: سأعلمك الأدب من اليوم وصاعداً. أنت في صنعاء منذ يومين لكنك لم تحضر بعد إلى بيتك هذا لتتغذى فيه. لا تجاوب. اسكت. اصعد إلى فوق، فذو حسين وأهل الجوف يريدون أن يعرفوا من هو هذا البكيلي الذي من لبنان.

خلال تلك الرحلة كلها، لم أعد أجرؤ على تناول طعامي في الفندق. أمين لم يكن ليقبل بهذا .

ذات مرة وأنا أخزن القات عنده بعد الظهر والقوم كلهم متكؤون، لحظت أن ساق أمين متعرجة اللحم. ما هذا يا أمين ؟ هو لم يجب. غيره أجاب عنه.

أمين مصاب بأربع وعشرين رصاصة خلال الثورة. كان، كلما أصيب، يستدعي من يبول له ( نعم، بالتمام ) على الجرح ثم يحرق ريش الجداج وينثر الرماد على الجرح، ثم يعود إلى بندقيته للقتال.

أربع وعشرون رصاصة اخترقت أمين، في ثورة ، في معارك عز، في الإخلاص لمبدأ. له شقيقان ، عبد الله ومحمد، قطع سياف الأمام أحمد رأسيهما في سجن نافع بمدينة حجة لانهما ثارا على الإمام يحيى عام 1948.

ومع أن الامام البدر كان على علاقة معقولة مع أمبن ووافق على انتخاب أمين شيخ المشايخ في قبائل بكيل، ففي اللحظة التي أعلنت فيها الثورة الجمهورية يوم 26 أيلول سبتمبر 1962 كان أمين أبو راس على رأس قبائله في ساحة الوغى.

مرة قال: ثرنا وقاتلنا وخسرنا أهلنا وخربنا أرزاقنا في سبيل الجمهورية. شعب اليمن شعل أصيل أصيل أصيل، فقير في اللباس لكنه أغنى من الأغنياء في النفس. المستقبل هو لهذا الشعب يا ولدي،وليس لشيخ ولا لرئيس. الإمامة تفترض الالتصاق بهموم ومشاغل هذا الشعب الأصيل المعذب يا ولدي. أتدري أين أصبحت الثورة والجمهورية يا ولدي؟ إنها في أيدي وزراء ومسئولين قوادين لصوص سماسرة سفهاء حقيرين. ألهذا قاتلنا يا ولدي ؟

اسمع يا ولدي: .... والله والله ، لولا (الفتنة ) .. ، لحملت بندقيتي ولنزلت إلى تلك الوزارات لاصرع هؤلاء القوادين بيدي. صاحبك ابراهيم ( الحمدي ) يعرفهم ويعرف كل تفاصيل سمسراتهم وكل تفاصيل مؤامراتهم على هذا الشعب الطيب. لماذا لا يتحرك لاستئصالهم؟ لا أدري. سمعت أنهم فرضوا عليه. كيف يقبل رئيس هذا البلد بأن يفرض عليه أولئك النصابون وزراء؟ لا أدري. إبراهيم واحد من أولادي وهو بكيلي، من الناحية الوجدانية القبلية، لا أستطيع أن أثير المشاكل في وجهه. لكن وجدانيتي القبلية تفرض علي في الوقت نفسه أن أثور على بؤر الفساد التي يمثلها أولئك الوزراء الأوغاد.... قليلون جداً هم الذين فهموني مثلما فهمتني أنت يا ولدي.

مرة وبين حوالي ستين شخصاً من ذي حسين وأهل الجوف، غاب من مقيل القات دقيقتين ثم عاد حاملاً علم اليمن. قال: يا ولدي، قبل كل شيء ارفع علم بلادك في بيتك. بلادك بؤبؤ العين عندنا يا ولدي. انما يا ولدي، فخذه معك إلى بيتك، شرفنا هو في هذا العلم الذي حميناه بدمائنا يا ولدي. ليس عند هذا الشعب الطيب ما هو أعز منه يا ولدي.

وصاح أحدهم : وعمامتك يا أمين !

رفع أمين عمامته عن رأسه ووضعها على رأسي. أنزل عيني النسر اللتين في وجهه إلى الأرض وسكت ثم عاد وسمر عينيه في عيني وابتسم.

 

وصاح أحدهم من جديد : هذه للرجال الذين بيننا وبينهم عهد حق وخير يا ابن بكيل لبنان. إنها على رأسك لتتذكر الذين أحببتهم والذين أحبوك. ما أعطاها أمين لغيرك من ذي قبل إلا لابنه البكر صادق.

 

تكثر الحكايات بيني وبين أمين. دخل في ذهني انسان يحمل كل الآلام والطموحات البشرية، ونسراً فريداً في الأساطير موجوعاً في وجدانه مجروحاً في احساساته.

طار بيتي في بيروت وصار مرتعا لاوغاد ثورات اللصوص. ما كان همي في فراشي ولا لباسي. في بيتي علم اليمن الذي أؤتمنت عليه وخسارته توجعني. أما عمامة أمين فهي معي في اليمن.

أمين بن حسن أبو راس مات .

نعم، مات أمين. غسلوه وكفنوه ودفنوه. نعم، مات.

لا تهزأوا مني. أمين، في وجداني، لم يمت ولن يموت.

عهد الأمانة يا أمين، لن أنساك يا أيها الإنسان اليمني الشهم.

يقيني أنه لن ينساك أي شهم من شعب الجمهورية الني شاركت في بنائها.

اليمنيون أوفياء يا أمين، ألست أنت من علمني هذا ؟

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 15
    • 1) »  عرفان ؤفاء (كنت «صادق» و«أمين» على تعــز )
      خالد رواح - نائب مدير تحرير صحيفة الجمهورية الشيخ صادق أمين أبوراس .
      لأ ينكر بصماته سوى الجاحدين.. .
      لا يمكن لأحد أن يقول فيه شيء سوى أنه رجل صاحب قرار وإداري من الدرجة الأولى وهي صفات تحتاجها تعز لانتشالها مما هي عليه الآن .
      صحيح أن العمالقة لا يولدون ولايحصلون على العبقرية بالوراثة إنما يصنعون أنفسهم وأبو رأس ، رجل صادق عرك الحياة وصنع للنفسه مكانة .
      لا يستطيع أمامها أحد إلا أن يزداد احتراماً وتقديراً لهذه الشخصية.
      < ففي أول لقاء له مع الصحفيين وجدناه يمتلك ذاكرة كبيرة عن تعز وأبنائها.. رجل لا يفضل الجلوس على كرسيه الدوار .
      إن تعز وهي تودع «أبورأس» تجد من تلك المناسبة الشيء القليل لترد له الجميل الأيام التي عمل فيها من أجل تعز وأبناء تعز.. ولا نجد إلا أن نقول له كنت صادقاً وأميناً في التعاطي مع قضايا هذه المحافظة ورأساً في اعطاء كل ذي حق حقه دون زيادة أو نقصان.
      9 سنوات و 5 أشهر و 14 يوماً    
    • 2) » رحم الله محرر فاتح الجوفين و صعدة
      مواطن يعشق العظماء سمعت عن هذا الانسان العملاق من ابي عندما كان لليمن عمالقة بمستوى الوطن.. و قال لي انه فاتح صعدة و محررالجوفين و عندما وصل الى الجوف و استقبلته دهم و على راسهم الشيخ المناضل مبارك بن نوره و الذي قال : " جاءكم ابوراس فلا يعترضنا طريقه احد" ، اما آن للتاريخ ان يكتب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
      9 سنوات و 5 أشهر و 13 يوماً    
    • 3) » رجل عظيم
      محــــمـــد الـــزايـــدي رحم الله البطل الثائر الأسد الجسور الشيخ الغيور أمـــين بن حــسـن أبوراس-وترك من بعده سفر خالد وارث بالمآثر والبطولات, فقرأت له عدة رسائل كانت متبادلة مع جدي الثائر الشهيدالذي تمرد على الأمام وخرج على طاعته من صرواح سنة 56 و57 و59 , وكانو رجال ونعم الرجال خاضو غمار الصعاب وتحدوالظروف وقهرو المستحيل ’وقدمو النفس والمال والولدفداء للمبدأ وفي سبيل العزة والكرامة ’’’لانامت أعين الجبنأ
      9 سنوات و 5 أشهر و 12 يوماً    
    • 4) » شارع الامم المتحدة
      احمد عبد الرحيم محسن ابوراس رحم الله هذا الثائر الحر, الكريم والشجاع.
      رحم الله شهداء هذه الأسره السبئية وهم قافلة من اشجع الرجال, قاتلوا بشجاعة نادره- وقفوا في جفون الرداء , رحمك الله ياعم أمين, لقد كان وجهك وضاحأ وثغرك باسم, وكنت مثالأ وقدوة, مدرسة نضال, سيرة نضال لامثيل لها
      9 سنوات و 5 أشهر و 10 أيام    
    • 5) » اللة واكبر
      اليمني الاصيل اللة واكبر
      نعم اللة واكبر الخزي العار لامريكا واسراييل
      9 سنوات و 5 أشهر و 10 أيام    
    • 6)
      انا الشيخ الانسان امين حسن ابو راس ...الله يرحمه رحمة الابرار
      9 سنوات و 5 أشهر و 10 أيام    
    • 7) » كن دقيقا ياحــــــــــــــــــــافـــــــــــــــظ
      فـــــــــــــــــــــــارس اشكرك كل الشكر يابكيلي لبنان ولكن يجب ان تكون دقيقا في نقل الاحداث خصوصا وانت تتكلم عن رجل تاريخي فانت حينما تقول ذو حسين واهل الجوف تقصدان ذوحسين هم قبيلته الاقرب وانت تقصد(ذومحمد) التي لم تتطرق لها ابدا في مقالتك وكانها حتى ليست من بكيل اما ذوحسين فهم اخوة ذومحمدمباشرة ويسميان ذوغيلان. ثانيا:الصورة المرفقه يبدو انها من محافظة إب والجميع يعلم انه انطلق من برط محافظة الجوف مع امتلاكة في ذي سفال ايضا لم تتطرق لمقولته الشهيرة مخاطبا ابنه صادق: من يوم كبرت انت لاعادك صادق ولاآناامين. ثم برايك ماذا كان سيقول لوراى مانعيشه من فسادوظلم و...الخ علما ان لابنه نصيب الاسدفي كل مايحدث. رحمه الله و (خلوفة البرالتبن).
      9 سنوات و 5 أشهر و 9 أيام    
    • 8) » اتقي الله يا" فارس"
      ملم بالتاريح لا شك انك في عمر احفادي لهذا دعني اقول يا ولد "فارس" اتقي الله! كنت في خدمة النقيب الهمام الامين منذ تسلم مهامه الوطنية حتى استشهاده وجلت معه مناطق اليمن و في ساحات الوغى و كنت معه في حله و ترحاله واذكر ذلك البكيلي من لبنان و رافقته و كنت ممن اتى به من فندق دار الحمد الى حارة الصياد ليعرفه النقيب باخوانه من قبائل ذو حسين وقبائل الجوف الذين كانوا يزورنه في تلك الفترة و اما ذو محمدفقد عرفهم من قبل و عاش بينهم في برط... اما مقولتك فتعود عليك سامحك الله و ليس من شيم الرجال تقويل الشهداء كذبا و يصب في خانة النفاق لا سمح الله.. و العيب كل العيب فيما تقول جنبنا الله و اياك النار..
      9 سنوات و 5 أشهر و 9 أيام    
    • 9) » كن فارس يا فارس
      فارس الفرسان يا اخي فارس اذا اطلعت على كتاب مناقب الفرسان لن تجد ان التهكم على الناس منبوذ و تقويل الشهداء و من ضحوا من اجل الوطن مرفوض و فهي وصل "الفرسان" الى هذا المستوى! ترفع يااخي فارس و الا فاختر لانفسك اسم آخر..هدانا الله و اياك الى سواء السبيل..
      9 سنوات و 5 أشهر و 9 أيام    
    • 10) » المناضـــــــــــــــل لم يستشــــــــــــــهــــــــد
      فـــــــــــــــــــــــارس الى صاحبي تعليق8 و 9اشكركم على هذه الغيرة والحرص على سمعة المناضل المرحوم النقيب /امين ابوراس وربما انا اكثر منكم في ذلك ومعي كل عربي شريف منصف وماعناه بمقولته هو تنبؤه بالمستقبل الذي سيكون صادق جزء منه وإلا لماذا لم يقم صادق ولو بـ1%مما قام به الفقيد من مقارعةومحاربة الفساد والمفسدين ولكن ما يقوم به الاستاذ فيصل يعزينا بعض الشئ. ثم اني استغرب من قولكم لحظة استشهاده مع العلم انه لم يستشهد وانما توفاه الله كغيره من المناضلين بعد ان قدم لوطنه مالم يقدمه بعض الشهداء فقد ولد لاسرة مناضلة قدمت العديد من الشهداء ومات مناضلا شريفا حقيقةلاغبار عليها. وماارجوه هو ان لاياخذنا الغلو بعيدا عن الحقائق.
      9 سنوات و 5 أشهر و 8 أيام    
    • 11) » برط المراشي_ذو محمد
      مطر بن أحمد عمير هذه المقاله رائعه وأتمنى لو يقوم الكاتب بجمع هذه الذكريات في كتاب إن لم يكن قد فعل ذلك فوالله إني أشعر بالفخر والإعتزاز عندما أسمع أو أقرأ عن هذا البطل فحياته مدرسه كامله في الرجوله والشهامه
      9 سنوات و 5 أشهر و 8 أيام    
    • 12) » تكريم شيخ مشائخ بكيل المناضل ابو راس في تعز
      ابن الجنوب تنظم مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة صباح يوم الخميس القادم في إطار البرنامج الثقافي والسنوي لمحافظة تعز محاضرة للشيخ / صادق بن أمين أبو رأس نائب رئيس الوزراء للشئون الداخلية - محافظ تعز سابقا - بعنوان قراءة في كتاب " من الثورة البكر إلى الثورة الأم " للمؤلف ( محمد محمد اليازلي ) ضمن فعاليات منتدى السعيد الثقافي لشهر يونيو 2008م والتي تزامنت مع الذكري الثلاثين للمناضل " أمين بن حسن أبو رأس " احد مشائخ بكيل .
      9 سنوات و 5 أشهر و 7 أيام    
    • 13) » تكريم شيخ مشائخ بكيل المناضل ابو راس في تعز
      ابن الجنوب يشار الى أن المفكر اليازلي قد كشف في كتابه ( من الثورة البكر إلى الثورة الأم ) ملامح تشكيل الهيئة التأسيسية " للجمعية الثورية الوطنية الديمقراطية " بمحافظة تعز وتناول الدور الوطني للجمعية في إحياء نضالات الأحرار والمناضلين في شمال الوطن وجنوبه من خلال الأداء النضالي "السري " للجمعية الثورية التي تشكلت من مختلف القطاعات المدنية والعسكرية وبدعم رأس المال الوطني للخلاص من الحكم الملكي والاستعمار البريطاني ,,,
      9 سنوات و 5 أشهر و 7 أيام    
    • 14) » تكريم شيخ مشائخ بكيل المناضل ابو راس في تعز
      ابن الجنوب واستعراض "المؤلف " إلى ابرز أنشطة التنظيم السري " للجمعية الثورية الوطنية الديمقراطية " وسرد وقائع أول خطة لاغتيال الإمام يحي حميد الدين في مطار تعز بقيادة المناضل الشيخ / أمين بن حسن أبو رأس الذي يعد أول قائد فرقة فدائية في عقد الخمسينات من القرن العشرين مشيرا إلى نشاط الحركة الوطنية اليمنية في إطارها التنظيمي والسري المتباين أثناء فترة تأسيسها في محافظة تعز في منتصف عقد الأربعين وعقد الخمسين من عمر الحركة علي الساحة الوطنية
      9 سنوات و 5 أشهر و 7 أيام    
    • 15) » كلام حلو
      الشهباء كلام حلو ولكن لا صحة فصطنع ذاك الرجل المناضل والشجاع الشهم .
      فكان في زمان يقول جدي الذي الذي عاشر الأترك فقد لاحقهم يقول:كان زمان يحاربون على من الصباح الباكر حتى حلول الليل وفي الليل يعملون في بناء حصونهم من ترميم ومن عمل حصون جديدة وكانوا يسموا هم جبابرةفكانوا يحاربون على شئ مثلا بغت الأولى على الأخرى لقلة مرعاها ومائها أو أمطارها لانه كان ما يعيش إلا القوي .
      أما اليوم ما يحاربون إلا على الكراسي زي بعض الناس مثل صادق...وهذا ما يدعمة الحاكم أو القوى الخارجية التي تتدخل بشون الدولة من خارجها أو من داخلها
      فرحماهم ربي وأسكنهم فسيح جناته
      9 سنوات و 5 أشهر و 6 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية