محمد الصالحي
11فكرة ..والقلق واحد ..الأزمة اليمنية والمشهد السياسي
محمد الصالحي
نشر منذ : 9 سنوات و 7 أشهر و 30 يوماً | الأربعاء 16 إبريل-نيسان 2008 11:16 م

الأشياء تبدو من خارجها أكثر اكتمالاً، فعندما يفارق المرء ذاته لبعض الوقت ليراها من البعيد، الذي هو الآخر، سيجد صورته أكثر واقعية مما تبدو له دائماً، وبالتالي يستطيع أن يدرك إلى أي مدى يجب أن يخاف أو يتفاءل أو يقلق.

اليوم، اليمن مائرة بالأزمات والاضطرابات والإخفاقات والمخاوف، غير أننا، نحن المغموسين في خضم ما يدور، نكاد لا ندرك فداحة المآل الذي تسير إليه الأمور، هل لأن القرب يضفي على الأحداث خاصية تجعلها مألوفة ومعتادة، وغير جديرة بالتأمل!

لكن بالنسبة لليمنيين المقيمين في الخارج، فالوضع يبدو قاتماً أشد القتامة، لاسيما بنظر شخصيات ورموز سياسية مرموقة، بعضها هاجر قسرياً.

موقع "مأرب برس" بالتعاون مع صحيفة المصدر يُقدم قراءة للمشهد السياسي الملتبس عبر هؤلاء، ويبحث معهم عن حقيقة أزمة هناك من ينكرها..ونحاول ان نصل سوياً من خلال وجهات نظرهم إلى وصفة دواء ناجحة .

طبعاً النقاش توزع على محورين: توصيف وقراءة المشهد، اليمني والجنوبي على وجه الخصوص. واقتراح أفكار ورؤى يعتقد أصحابها أنها مناسبة وناجعة لإخراج البلد من المأزق السياسي الصعب والخطير.

سيجد القارئ بعض الطرح حاداً، وبعض المقترحات صعبة المنال، لكنها في نهاية الأمر جميعها أفكار آنية من أدمغة وطنية لها باع طويل في مضمار السياسية.

إنها مقاربات زاخرة بالرؤى لكن متفاوتة في وجهات النظر.. فكلًٌ يرى الأمور من منظور اجتهاداته ومساره الفكري والسياسي.. نقدمها بشفافية كما وردت هادفين إلى إثارة جزئيات ساخنة ما برحت تشغل الساحة الوطنية كثيراً.. وتشعل نيرانها دائماً.

للإطلاع على القرير كاملاً انقر هنـــا

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 7
    • 1) » اليمن
      ابو ردح الحراك الجنوبي العربي يستمر حتى يتحرر اويعود الجنوب العربي الى اهله العار للجنوبيون المرتميين في احضان المحتل كيف نظرتهم تجاه اهلهم الذين يعيشون تحت الظلم والقهر امثال عبدربه مقص وسالم المستثمر وباجمل صاحب الودائع في الغرب شعبنا لم يسامحكم ابو ردح
      9 سنوات و 7 أشهر و 23 يوماً    
    • 2) » الوحده شرف وقوه لليمن يامتخلف
      اصل العرب ابو ردح وامثاله من المتخلفين الوحده اليمنيه فخر وعز لي ابناء اليمن الشرفاابوردح وامثاله انتم وصلكم اكيد صومال او هنود اليمني الاصيل يقتخر في الوحده وصانع الوحده حفظه الله
      9 سنوات و 7 أشهر و 18 يوماً    
    • 3) » الوحده شرف للجميع
      اصل العرب الوحدة اليمنيه شرف لجميع اليمنيين الشرفا في الداخل وفي الخارج -وبلاش كلام فاضي
      9 سنوات و 7 أشهر و 18 يوماً    
    • 4) » الوحدة اوالموت
      عبدالله السعدي تربت يداك ولافض فوك ياابو احمد الي مايريد الوحدة يشرب من البحر ليعلم ابو ردح الصومالي ان البحر فية متسع لة ولامثال اما ابناء الجنوب الشرفاء صانعي الوحدة فهم براء منة ومن امثالة الوحدةلن نفرط بها وفينا عرقا ينبض
      9 سنوات و 7 أشهر و 17 يوماً    
    • 5) » تحياتي لك يااخ عبدالله السعدي
      اصل العرب حفظ الله واليمن واهل اليمن الشرفاء وكثر الله امثالك يااخ عبدالله السعدي -وهولا الشذرمه عاله على اليمن الاصيل
      9 سنوات و 7 أشهر و 17 يوماً    
    • 6) » الا الوحدة
      ابو فائز نحن ضد الفساد والمفسدين وضدنهب الاراضى والاقصاء من المناصب وكل مايضرالبلادوالعباد وكل مايمارس في المحافظات الجنوبية يوجد اضعافه في المحافظات الشمالية ولابد لهذا الظلم ان يزول لكن في الوقت نحن ضدمن يمس بالوحده قدنتحمل الفساد حرصا على الوطن والمواطن لكن لن نحمل المساس بالوحدة لان المفسدين لاتهمهم الوحده وان تشدقوا بحبها فمن يحب الوحدة يحافظ على وطنه وان غدا لناظره قريب( وسيعلم الذين ظلموااي منقلب ينقلبون)
      9 سنوات و 7 أشهر و 16 يوماً    
    • 7) » عدن
      الملك الجديد اقول يخبره وش رئيكم تنتخبوني ملك لكم مو احسن تدرون ليش عشان اسومكم شر العذاب وربي احمدو رالله ان لنا رئيس فيه النخوة والمروة لو رئيس غير كان احرقكم من زمان ياانفصالين
      9 سنوات و 6 أشهر و 20 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية