وكالات
رئيس الاستخبارات .. يبحث عن عمل
وكالات
نشر منذ : 10 سنوات و شهرين و 12 يوماً | الثلاثاء 02 أكتوبر-تشرين الأول 2007 02:14 م

يبحث رئيس جهاز الاستخبارات المدنية التشيكية السابق الجنرال كاريل رانداك عن عمل له منذ أن أقيل من رئاسة هذا الجهاز في خريف العام الماضي؛ إثر قرار من حكومة ميريك توبولانيك الحالية.

ويعتبر الجنرال رانداك من أكثر موظفي الدولة إطلاعًا على المعلومات السرية في مختلف المجالات، وقد مرت أمامه عشرات الملفات الحساسة التي تتعلق بأشخاص أو مؤسسات مختلفة، ورغم ذلك فإن الحكومة لم تحرص على أن توفر له وسيلة للقمة العيش وإعالة أسرته بعد إقالته.

العجيب أن رانداك لم يخجل من الاعتراف لموقع "اكتو الني" الإخباري التشيكي اليوم بأنه لا يزال بدون عمل حتى الآن، وأنه اضطر إلى مراجعة مكاتب العمل كأي مواطن بسيط، ولكنه لم يعثر على عمل مناسب، ولذلك قرر مواصلة البحث عن عمل بنفسه.

وأشار إلى أنه كان يعيش في الأشهر الماضية من مدخراته ومن مكافأة نهاية الخدمة التي صُرفت له، وقال إن الحكومة وعدت أثناء تسريحه بإيجاد عمل مناسب له في إدارات الدولة بالنظر لحساسية موقعه والمعلومات التي لديه لكن هذا الوعد لم يتحقق.

ويضيف أنه قد عُزل من منصبه بذريعة أن الحكومة تعزم إجراء إصلاحات بنيوية في أجهزة الاستخبارات التشيكية غير أنها لم تفعل ذلك حتى الآن، وأكد أن وزير الداخلية قد طلب منه عند تسريحه بأن يتقدم له باقتراحات محددة حول المجالات التي يمكن له أن يعمل فيها؛ فتقدم له باقتراح بأن يقوم بالتنسيق بين الدوائر والأجهزة التشيكية في موضوع "مكافحة الإرهاب"، غير أنه لم يتلقَ أي جواب من وزير الداخلية حتى الآن.

ويلفت رانداك إلى أنه تلقى عرضًا من وزارة الخارجية التشيكية بالعمل في أفغانستان غير أنه رفض هذا العرض .

من جهته يقول وزير الداخلية "ايفان لا نغر" إنه لا يتذكر بأنه تلقى اقتراحًا من الجنرال رانداك للتنسيق بين الأجهزة الأمنية التشيكية بمسألة مكافحة "الإرهاب"، وقال إن وزارة الخارجية عرضت عليه عملاً وهذا يكفي.

وأضاف ولكن من الجانب الآخر عندما أتذكر انتقادات رانداك للإجراءات الأمنية التي اتخذتها الحكومة العام الماضي بسبب التهديدات المحتملة بوقوع عمل إرهابي في براغ فإنني لا أستطيع التصور بقيام علاقة تعاون معه مستقبلاً.

ويرد الجنرال رانداك على هذا قائلاً: "من رؤيتي للوضع أستطيع أن أؤكد أنني لا أتمنى العمل مع مثل هذا الوزير ومع رئيس حكومته".

ويتهم جزء من الحزب المدني الحاكم رانداك بأنه يميل إلى الحزب الاجتماعي الديمقراطي أقوى أحزاب المعارضة، غير أن الأخير نفى ذلك مؤكدًا أنه عمل في أجهزة الاستخبارات التشيكية منذ بداية التسعينات بغض النظر عن طبيعة الحكومات التي كانت قائمة، وأنه رفض بعد تسريحه عرضًا من الحزب الاجتماعي للعمل كخبير أمني للحزب؛ مما ينفي صحة هذه التكهنات
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 7
    • 1) » بدون عنوان
      دهمان متى نسمع ان غالب القمش رئيس المخابرات اليمنية يبحث عن عمل بعدان يتم عزلة من منصبة
      10 سنوات و شهرين و 12 يوماً    
    • 2) » نظافة اليد والضمير
      احمد عمر محمد انها النزاهه ونظاغة اليد , فهو قبل اي
      شي موظف حكومي يؤدي عمل محدد .
      وليس كبلادنا يتعاقبون على الوظيف ابا عن
      جد ,
      وليس غريب ماحدث فالبلدان التي تحترم نفسها وناسها هكدا حالها يابويمن
      10 سنوات و شهرين و 12 يوماً    
    • 3) » مقصود
      عمار القميش الاخوة العاملين في مارب برس نتمنا تكن تنشرو الاخبار المهمة .الذي نشر هذ الخبر يقديه اذا غالب القميش .غالب يمني مخلص لبلده وحكومته .والذي يتمنا زول النعمه من الغير . ايش هو (حساد)الله ام اعوذبك من الحسد
      10 سنوات و شهرين و 9 أيام    
    • 4) » محلوووووله يا عم رانداك
      محمد الكاهلي محلولة يا باشا ولا تزعل ...
      لقيت لك عمل ....
      نحنا العرب العمل عنا على قفى مين يشيل
      روح مصر ..... مثل
      او روح الخليج ..... ضارب في البورصه
      او اقلك ..... تعال اليمن
      واشتري لك تكسي ...
      10 سنوات و شهرين و 7 أيام    
    • 5)
      الاخ عمار القميش ارجو ان تطور نفسك شويه في القراءة والكتابة لتستطيع ان تميز بين الاخبار المهمة من غيرها او حتى لتكتب التعليقات بكلمات صحيحة ولو كلمة الدعاء على الأقل(اللهم)
      10 سنوات و شهرين و 5 أيام    
    • 6) » حدة
      غالب القميش الجهازالمركزىللامن تعريف عن اللواءاركن غالب القمش رئيس الجهازالمركزي للا من السياسي
      10 سنوات و شهر و 9 أيام    
    • 7) » عمار القميش
      ابن اليمن ممكن اخ عمار اتواصل معك لوسمحت ضروري
      ضروري ضروري ضروري ضروري ضروري ضروري
      10 سنوات و 3 أسابيع و يوم واحد    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية