صادق ناشر
الشيخ سنان أبو لحوم
صادق ناشر
نشر منذ : 10 سنوات و شهر و 5 أيام | الجمعة 14 سبتمبر-أيلول 2007 10:47 م

يرتبط اسم الشيخ سنان أبو لحوم بمنعطفات مهمة من التاريخ اليمني المعاصر؛ فهو الشيخ القبلي الذي أسهم إلى جانب غيره من كبار مشائخ اليمن في قيادة انتفاضة القبائل ضد حكم الإمامة، وهو السياسي الذي نأي بنفسه عن تقلد مناصب حكومية رفيعة كان يمكن له أن يتبوأها خلال فترات حياته الماضية.

ويعد الشيخ سنان أبو لحوم من الشخصيات الوطنية التي عاصرت ولاتزال أحداثاً ومتغيرات كان لها أثرها البالغ على الداخل اليمني بدءاً بتداعيات حرب صيف 1994 وانتهاء بالمعضلات التي ترتسم اليوم وبقوة على واجهة المشهد العام في اليمن.

يكشف الشيخ سنان أبو لحوم في حوار صريح مع “الخليج” الكثير من التفاصيل الدقيقة عن علاقاته بمختلف رؤساء اليمن، وبشكل خاص الرئيس علي عبدالله صالح، حيث تمر العلاقة معه على حد تعبيره بمد وجزر منذ توليه الرئاسة عام ،1978 وإن كان يحتفظ له بمكانة مهمة كرئيس حقق حلم اليمنيين بقيام دولة الوحدة مع نائبه السابق علي سالم البيض عام 1990. وعلى الرغم من أنه يتوقع الرحيل عن العالم هذا العام أو بعده، وهو ما ظل يكرره لنا كثيراً أثناء سير الحوار وبعده، إلا أن الرجل المسن، الذي تجاوز الستة والثمانين عاماً لا يزال يحتفظ بالكثير من صفاء الذهن، ولا يزال يعطيك الانطباع بأنه “يمتلك قلب شاب في جسد شيخ طاعن في السن”، كما يقول المحيطون به.

تناول الحوار مع الشيخ سنان أبو لحوم العديد من القضايا الداخلية، سواء التي تعتمل بها الساحة اليمنية اليوم أو في الماضي، وفي كل إجابة كان الشيخ أبو لحوم يضع عصارة خبرته في الحياة ليستفيد منها الجيل الحالي من الشباب وحكام اليوم.

ويكشف أبو لحوم الكثير من الأسرار التي تعلن لأول مرة عن اللحظات الأولى التي سبقت دولة الوحدة وما توصل إليه من اتفاق بين الرئيس صالح ونائبه البيض في الثلاثين من نوفمبر من العام 1989 في عدن، وما لحق ذلك من خلافات بين الرجلين أدت إلى حرب العام ،1994 ورئاسته للجنة الحوار السياسي التي سبقت الحرب، وتالياً الحوار:

 رواية اغتيال الحمدي ليست غامضة لكن الله أمر بالستر

 هناك الكثير من القضايا لم يكشف عنها في موضوع إعلان دولة الوحدة العام ،1990 وأنتم كنتم من الشخصيات التي عاصرت تلك المرحلة، فهل لنا أن نعرف ما دار بين النظامين للوصول إلى ذلك اليوم؟

بالنسبة لتحقيق الوحدة اليمنية كانت ولا تزال عندي نعمة لأنني لمست أنه عندما كنا ندخل عدن في عهد الاحتلال البريطاني آمنين مطمئنين وعندما تولى الاشتراكي أغلقت الأبواب، وكنت محباً للوحدة والناس من حولنا رافضين لها ولا يريدونها.

وأتذكر أنني وصلت إلى عدن قبل تحقيق الوحدة عام ،1990 وكان معي الدكتور حسن مكي، وحينها التقيت علي سالم البيض وسالم صالح محمد وقلت لهما إن الوحدة أفضل لكم، فأنتم ممزقون وكل يوم تتقاتلون فيما بينكم.

والحقيقة أنني لمست منهم تجاوباً وقال لي سالم صالح محمد يومها إنه ذاهب إلى الاتحاد السوفييتي ليرى ما إذا كان هناك طريق، على ان يتصل بي، وبالفعل اتصل بي، وجاء إلى صنعاء واستقبله الرئيس علي عبدالله صالح ومن هنا بدأ الحوار بين الطرفين لقيام دولة الوحدة.

وأتذكر أننا توجهنا إلى عدن على رأس وفد كبير يقدر بعشرين شخصية من الشمال، وكان على رأس الوفد الرئيس علي عبدالله صالح والدكتور عبدالكريم الإرياني وعبدالعزيز عبدالغني والعديد من كبار الشخصيات السياسية في شمال البلاد.

وفوجئنا بإبلاغنا عند الساعة الواحدة والنصف ظهرا بفشل الحوار بين الجانبين وقلت يومها بانفعال إن هذا لا يرتبط لا بالأخلاق ولا بالشرف، وقلت لهم إنه من العيب أن تأتوا بنا الى عدن ثم تقولوا لنا بأنكم فشلتم، كما قلت لهم إن هذا فشل لكم وليس للوحدة، وقد تعاون معي في هذا الرأي والمسعى العميد علي قاسم المؤيد. واتفقنا على أن نتفاهم بعد تناول الغداء، حيث اجتمع بعد ذلك الرئيس علي عبدالله صالح في “مقيل قات” مع علي سالم البيض، الأمين العام للحزب الاشتراكي، والذي كان يعتبر صاحب القرار الأول في الدولة، قبل أن يتصل بي الرئيس ليخبرني بما دار بينه وبين البيض اثناء “المقيل”، وطلب منا التجهز لمغادرة عدن إلى تعز ليلاً، لكنني رفضت.

بعدها جاء علي سالم البيض وقد أقنعته والرئيس علي عبدالله صالح ليوقعوا على اتفاقية الوحدة، وكنت وحيدر العطاس فوق رأسيهما، والصور شاهدة على ذلك عندما تم توقيع اتفاقية الثلاثين من نوفمبر/تشرين الثاني من العام 1989 بمدينة عدن.

وقد استمرت الخلافات بينهم لفترة، كما ساد حال عدم الثقة بين الجانبين، لكننا ظللنا نتواصل حتى اتفقنا على كل شيء وعلى أن تكون هناك ثقة متبادلة وتحققت الوحدة بمشيئة الله تعالى وإرادة المخلصين.

مخلصون للوحدة

 كيف تقيمون دور الرئيس علي عبدالله صالح وعلي سالم البيض في قيام دولة الوحدة؟

 علي عبدالله صالح كان مخلصاً للوحدة، وحتى عندما كان يختلف مع علي سالم البيض فقد كنت أنا الواسطة بينهما لحل الخلاف، أما المشاورات فلا أتدخل.

 هل كان لدى الرئيس علي عبدالله صالح مشروعاً متكاملاً لوحدة اندماجية بين شطري البلدين أم لديه مشروع آخر؟

 المشروع الذي كان يحمله الرئيس علي عبدالله صالح كان عبارة عن فيدرالية بين شطري البلدين تستمر لعدة سنوات، لكن الإخوة في الجنوب كانوا ممزقين من الداخل، وإذا بعلي سالم البيض هو من يطلب أن تكون وحدة اندماجية وفورية، وعلى ضوء هذا الموقف تمت الوحدة في 22 مايو/أيار من العام 1990.

 هل كان الجنوبيون برأيكم مخلصين للوحدة؟

 للأمانة، الكثير منهم أخلصوا للوحدة وعلى رأسهم علي سالم البيض، لقد كان هذا الرجل مخلصا للوحدة ووفيا لها، والآخرون من رفاقه كانوا مقتنعين بأن الوحدة هي الحل الوحيد لاستقرار الوحدة وتقدمها ولا يوجد حل غيره، والمناصب في دولة الوحدة توزعت برضى الطرفين، واخذ الجنوبيون القسط الأوفر من المناصب الحكومية قبل أن يدخلوا بعد ذلك في دوامة الأزمات والخلافات مع الرئيس علي عبدالله صالح أدت إلى الحرب التي التهمت الأخضر واليابس.

وأتذكر أنه قبل عام 93 عندما كانت الأزمة متفاقمة بين الطرفين دعا الرئيس علي عبدالله صالح حيدر العطاس، وكان حينها رئيساً للوزراء وسالم صالح، عضو مجلس الرئاسة، وهاجمهما بشدة على مواقفهما من الأزمة، ويومها عاتبته مع الشيخ مجاهد أبو شوارب على ذلك، وقلت له: “هل هؤلاء طراطير تدعوهم من اجل أن تهزأ بهم؟ عيب عليك”؛ فقال لي الرئيس فليكن بيننا لقاء بعد الظهر، وذهب إلى علي سالم البيض وكان معتكفاً في منزله بالقصر الجمهوري وتحدث معه وتمت تسوية الخلافات بينهما.

بعدها اجتمعنا في عدن، وكنت رئيساً للجنة الحوار السياسي التي ضمت شخصيات من كافة التيارات السياسية والاجتماعية في البلاد، وحين وصلنا اتصلت بعلي سالم البيض وحيدر العطاس ولم يرد علي أحد منهما، ثم جاوبني البيض وذهبت للقائه، وقلت له ناصحا بأهمية أن يعمل على إنهاء الخلافات مع الرئيس، وان لا يعملوا من “الحبة قبة”، لكنني فوجئت بعلي سالم البيض يقول لي لماذا لا نجعلها وحدة فيدرالية؟ فصعقت من موقفه هذا، وقلت له: “أيصدر منك مثل هذا الكلام وأنت من كان يقول: وحدة وشرف؟”، وخرجت من عنده حانقا ولحقني الشيخ مجاهد أبو شوارب مباشرة.

وفي المساء أصدرت مع الشيخ مجاهد أبو شوارب البيان المشهور، الذي قلنا فيه إننا غير مسؤولين عما سيحدث بعد ذلك، وان ما يحدث من خلافات بين الرئيس ونائبه وبين حزب المؤتمر والحزب الاشتراكي هي خلافات مضرة لليمن.

وفي صباح اليوم التالي توجه الشيخ مجاهد أبو شوارب إلى باريس، وتوجهت أنا إلى القاهرة، ويومها اتصل بي الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمة الله عليه يسألني عما حدث فشرحت له الأمر، فطلب مني أن أتوجه إليه ومعي الشيخ مجاهد أبو شوارب للتشاور، وفعلاً ذهبت إلى أبو ظبي وعقدت جلسة مطولة مع الشيخ زايد رحمه الله، وبعدها بدأ تحركاته المشهورة لتطويق الخلافات بين الجانبين.

يومها اتصل علي عبدالله صالح بالسفير اليمني في الإمارات محمد الخاوي الذي جاء وأعطاني ورقة تحدد رؤية الرئيس للحل، وقد عدلت فيها وشطبت منها بعض النقاط، ثم أمر الشيخ زايد بترتيب طائرة ترجعني إلى القاهرة، وفي نفس اليوم وصل الرئيس علي عبدالله صالح إلى الإمارات وأجرى محادثات مع الشيخ زايد بن سلطان رحمه الله.

علاقتي بالرئيس

 كيف تبدو علاقتك اليوم بالرئيس علي عبدالله صالح؟

علاقتي بالرئيس علي عبدالله صالح فيها الكثير من المد والجزر، أي أننا نتفق أحياناً ونختلف أحياناً أخرى، وأنا أقدره للمسؤولية التي يتحملها في هذه الظروف، كما أنه إنسان لديه عواطف، وهو يحترمني، لكن لي تحفظات على بعض تصرفاته، فأنا لا استطيع أن أقول له حاضر ومرحباً.

علي عبدالله صالح فيه الكثير من المناقب الجيدة، لكنه لايريد إلا رأيه وأحيانا يبالغ في انفعالاته ومواقفه، وقد نصحته دائما بأن يعزف عن الجوانب التي لا تشرفه وهو بطبعه يتقبل النصح، لكنه سرعان ما ينقلب، أما بالنسبة لي فليست لدي أحقاد أو مطامع، وقد تركت السلطة في وقت كنت قادراً على الإمساك بالسلطة.

إلى ماذا تعيد المد والجزر في العلاقة بينك والرئيس؟

أحيانا يتم شتمي في الصحف ويتظاهر الرئيس بأنه لا يعلم، وقد تم التعريض بي من خلال صحافي يعمل الآن وكيلا لوزارة المالية، وقد بادر أحد الصحافيين بالرد عليه وعلى الرئيس.

 ما سبب الهجوم عليك؟

أنا لا اقبل أن أكون انهزامياً أو طرطوراً واعتز بنفسي، كان معي اعتماد من الرئاسة لأنني كنت عضوا في مجلس الرئاسة ولي مرتب بدرجة رئيس وزراء، لكنني قلت لهم إنني متنازل عن ذلك، ومنذ العام 87 لا استلم أي معاش من الدولة.

والرئيس علي عبدالله صالح، كما أسلفت، فيه مناقب كثيرة، لكن حصل خلاف في فترة من الفترات، وقع خلالها حادث كاد على إثره أن يودي بحياتي، وقد فهمتها على أنها محاولة لاغتيالي.

 متى كان ذلك؟

بدأت القصة بعد حرب العام 1994 عندما قتل واحد من جماعتنا في القرية من قبل أحد المشايخ، فاتصلوا بي وركبت سيارتي كي أتمكن من رؤيته قبل دفنه، وعندما وصلت قالوا لي إنه قد دفن، فقررت العودة، وعند ذاك إذا بطاقمين عسكريين يلحقان بي ويطلق أفراده علي الرصاص، لكن السائق الخاص بي كان ماهرا في القيادة وذكيا حيث قاد السيارة إلى شارع فرعي، ويومها قتلت النيران شخصاً من بيت الشامي، كان ذاهباً لشراء عشاء لأهل بيته.

يومها كان الرئيس علي عبدالله صالح في زيارة إلى اسبانيا، وعندما عدت للبيت اتصل بي نائب الرئيس عبدربه منصور هادي، ولما وصل الرئيس اتصل بي فقلت له أريد محامياً وأريد شريعة، ولم أدر إلا وقد أرسل لي ضباط الداخلية كلهم إلى نهم، على رأسهم وزير الداخلية حسين عرب، وبعد أن تناولنا الغداء معاً سألتهم عن بغيتهم؛ فقال لي الوزير عرب إن الرئيس طلب منهم الاتصال بي والمجيء إلى بيتي للاعتذار مني.

بعدها بساعات قليلة فوجئنا بوصول نائب الرئيس عبدربه منصور هادي وبرفقته محسن العيني وعبدالعزيز عبدالغني، الذين قدموا لي الاعتذار، ثم اتصل بي الرئيس وذهبت إلى عدن، وقال لي: “أنت والدي، وأنت ضيفي في عدن أو في تعز، وأين ما أردت، وأعطاني فيلا في منطقة المعاشيق بمدينة عدن، وهي الفيلا التي كانت مخصصة للرئيس علي ناصر لأسكن فيها”.

القضية الجنوبية

 هل تعتقد أن الرئيس نجح في إدارة أمور البلد بعد الحرب أم أن الأمور فيها تعقيدات، خاصة في هذه الأيام؟

 بكل أمانة تصرفاته تجاه شركائه في الوحدة لم تكن حكيمة ولم تكن في مصلحته ومهما طال الوقت فسيندم عليها، أنا اختلفت مع علي سالم البيض عندما قال مازحاً نرجعها فيدرالية، فأنا أحب اليمن وعشت في عدن والجنوب لفترة طويلة وأشعر أن الناس هناك يحبون الوحدة كما نحبها في الشمال.

وأنا أقول بخصوص هذه المسألة إن موقع الرئيس كبير ويجب ان يراعي موقعه وتصرفاته، هو في موقع رئيس دولة كبيرة؛ فهو مع شركائه من وحّد اليمن، وهذا مفخرة له، الناس يستنكرون ما يحدث اليوم، وما ذا في الأمر لو جاء بجنوبيين ممن تعاهدوا معه؟ 

 بماذا تنصح الرئيس لمعالجة القضية الجنوبية، مع تزايد الأصوات بعودة الأمور إلى ما قبل الوحدة؟

أنا أنصحه بالتراجع عن مواقفه الحالية، ويعطي للجنوبيين ما يستحقونه من مكانة، الجنوبيون هم ألين قلوباً منا، كما أنهم مظلومون، ثم لماذا استطاع أن يكسب ثقتهم في الماضي وان يتعاون معهم، واليوم يقصيهم من مواقعهم في دولة الوحدة ويأتي بآخرين من الشارع؟

 لكن علاقة الرئيس علي عبدالله صالح بالشيخ عبدالله الأحمر ليست كعلاقته معك ؟

بصراحة لم استطع أن أعرف أفكاره، الشيخ عبدالله يمر الآن بظروف صحية وكان ملاذاً له، لكن في ظروفه الحاصلة لا يجب أن يختلف مع حميد (نجل الشيخ عبدالله)، هذا لا يصح.

 ما رأيكم بالتكتلات القبلية التي ظهرت مؤخرا؟

هناك مشكلة مع القبائل بالذات في موضوع السلاح، حين اتصل بي مدير الأمن في المنطقة التي أعيش فيها بشأن موضوع حمل السلاح قلت له أن يقول لعلي عبدالله صالح إنه إذا كان يريد أن يمنع السلاح فليفعل مثل ما فعله رئيس وزراء ماليزيا مهاتير محمد، أي أن يخرج يتجول في البلاد لوحده من دون حراسة، والناس سيقتدون به، لكنه يخرج بعشرين طاقم حراسة فهذا لن ينجح خطة حمل السلاح في البلاد.

 هل الحل للأوضاع المتفاقمة بوحدة وطنية وبإجماع الكل أم أن للرئيس والمؤتمر رأي آخر؟

من تغذى بكذبه ما تعشى به، لقد اتصلت بالرئيس حين أعلن انه سيتخلى عن السلطة، وقلت له: “لا تستقيل، ابق كما أنت في مكانك وسيستر الباري”، لكنه رجع عن قراره وأنفق مليارات الريالات على إعادة انتخابه، والناس تعرف بأنه يريد أن يستمر رئيساً، لكن لماذا يصرف أموالنا؟

 ما المخرج برأيكم لما يحدث اليوم في البلاد، سواء في صعدة أو في بعض مناطق الجنوب؟

هناك من يقول ان ما حدث ويحدث في صعدة من حرب ضد الحوثيين ماهي إلا حرب صورية كي يقتل العساكر والجنود الذين هم من الجنوب، هكذا يتحدث الناس، أنا أرى أنه يجب على الرئيس أن يتفهم الواقع بصدق.

أقول هذا ولدي شعور بأنني قد لا أكمل العام وأنا على قيد الحياة لأنني مريض ومتعب، لكن يجب أن يعرف أن اليمن فوق الكل، وأنا أقول كلمة، وأنا على سرير المرض إن ما يحدث خطأ ومستنكر، صحيح أن اليمنيين عاطفيون، لكن الغلاء أضر بالناس وبدأت الأمور تخرج عن السيطرة، فالناس تعاني اليوم من الجوع، فبدل ما كان كيس القمح بألفي ريال صار اليوم بأربعة آلاف وأحياناً بخمسة.

المشكلة أن من حول الرئيس علي عبدالله صالح لا ينصحونه ويقولون له إن كل شيء تمام.

 هل تعتقد أن الرئيس يعمل على تهيئة نجله للحكم من بعده؟

هذا هو الظاهر.

في قلب الأحداث

 كنت قريباً من صناعة القرار في اليمن، سواء قبل الثورة أو بعدها، فكيف بدت علاقتك بثورة 26 سبتمبر/ايلول 1962 في الشمال، أين كنت تحديدا؟

يوم اندلاع الثورة في شمال اليمن كنت في عدن، وكان علي أبو لحوم من ضمن الثوار الذين نزلوا من الدبابة وأصيب بإحدى عشرة طلقة أثناء اقتحام الإذاعة، وأولاد المشائخ المشاركون في الثورة وعددهم ،22 من خولان وأرحب ومن مناطق عديدة خرجوا من منزلي في ضوران، وقد كافأهم السلال بمنحهم بنادق.

 هل كنتم على قناعة بأن يتسلم الضباط الأحرار قيادة الثورة أم كنتم تعدون انتم كمشايخ قبائل للانقضاض على حكم الإمامة؟

شخصيا، ومعي شاهد هو محمد الفسيل، وهو من الأحرار، قلت للضباط الأحرار قبل الانقلاب على الإمام وقيام الثورة بعشرة أيام إنني غير طامع في الحكم، الضباط زملاؤنا واشتركنا معا في اجتماعات عقدت قبل قيام الثورة في عام ،1957 وكثير منهم أعرفهم مثل عبدالله السلال وعلي ناجي الاشول منذ العام 1937 عندما تخرجوا من العراق وربطتني بهم علاقة، كما أن السلال كان صديقي.

 هل أبلغت من قبل الضباط الأحرار بموعد قيام الثورة؟

كنا مترابطين من القاهرة إلى صنعاء، ولا أريد أن أمدح نفسي، ولدي وثائق نشرتها في كتابي الأول تشير إلى انه كان لنا دور وطني لا أريد أن اكرر الحديث عنه.

 كيف كانت طبيعة علاقتك بالرئيس السلال؟

كنا أصدقاء، لكن عندما ضغط عليه المصريون واضطر للتعاون معهم اختلفت معه وتوجهت وبعض المشايخ إلى السعودية، لكن المصريين غلبوا عبدالرحمن البيضاني على الرئيس السلال، وللأسف فقد لعب البيضاني دورا سيئا وطرده السلال بعد أربعة أو خمسة أشهر من مجيئه إلى اليمن.

وبالنسبة لي فقد تعرضت للاحتجاز في القاهرة بعد قيام الثورة، وأتذكر أن الرئيس السادات تحدث معي وحاول تبرير احتجازي بالقول إنني مختلف مع البيضاني وإنه إذا حدث شيء له فسيقولون إنني وراءه، وطلب مني البقاء في مصر وفي ضيافتها، وقد منحتني القاهرة سكناً في منطقة “الزمالك” ومعاشأً محترماً في تلك الفترة.

 كيف تعامل معكم الرئيس وهو رئيس للدولة وللجمهورية الناشئة؟

نحن كما أسلفت زملاء وأخوة، عندما تحكم المصريون فيه كان ينصاع لطلباتهم، وهذا كان سبب اختلافي معه، لكنه حين استقال عدنا أصدقاء، وكنت أزوره في القاهرة، وكان السلال كما عرفته يحتضن الناس كلهم، كما كان زاهدا ومترفعا عن السلطة، وعندما سافر إلى القاهرة بعد الانقلاب عليه علم ،1967 لم يكن يملك حتى ألف دولار، وقد اعتمد له بعد ذلك الرئيس إبراهيم الحمدي ثلاثة آلاف دولار ليتمكن من تدبير أموره في القاهرة.

 لماذا وافقتم على الانقلاب الأبيض على الرئيس القاضي الإرياني عام 74؟

 بالنسبة لي فقد فرض علي ذلك، ولذلك قدمت استقالتي معه.

 أنت والشيخ عبدالله بن حسين الأحمر؟

 لا، الشيخ عبدالله كان صاحب مشروع الانقلاب على القاضي الإرياني، كان الانقلاب مفروضاً على الجميع أو مملياً عليهم.

سر اغتيال الحمدي

 وكيف كانت علاقتك بالرئيس إبراهيم الحمدي؟

كان الحمدي يعتبرني أباً له، وقد فرض عليه تسريح أسرة آل أبو لحوم من الجيش، وكانت الدولة كلها في أيدينا، فإخواني كانوا قابضين على الجيش أحدهم في تعز وآخر في الحديدة، كنا نستطيع أن نفعل الكثير لو أردنا، لكن موقفه منا فرض عليه.

 ما معلوماتك عن حادثة اغتيال الرئيس الحمدي؟

هناك روايات عديدة للحادثة.

 لكن الرواية الحقيقة لملابسات الاغتيال لاتزال غامضة حتى اليوم؟

 لا، ليست غامضة، رواية اغتيال الرئيس إبراهيم الحمدي شبه واضحة، لكن الله لا يحب الجهر بالسر، وقد رحل الحمدي ولن يرجع، والكشف اليوم عن رواية اغتياله قبل أكثر من ثلاثين سنة لن يفيد بشيء.

 كانت فترة الولاية الرئاسية للرئيس الغشمي قصيرة لم تزد عن ستة أشهر كيف كانت طبيعة علاقتك به؟

قبل شهرين من حادث الاغتيال جاء إلي الرئيس أحمد حسين الغشمي، حيث زارني في بيت أخي محمد أبو لحوم، وبعد أسبوع من تلك الزيارة تم اغتياله، وجاء من بعده علي عبدالله صالح الذي أرسل لي رسولاً واستقبلوني في الطريق، وتوجهوا بي إليه حيث كان محتل القيادة في نفس الوقت الذي كان فيه القاضي عبد الكريم العرشي نائب رئيس الجمهورية وعبدالعزيز البرطي وزير الداخلية آنذاك يستقبلان العزاء في القصر الجمهوري.

في ذات الوقت كان علي عبدالله صالح في القيادة، وحين دخلت عليه سألته عن سبب وجوده في القيادة وإذا ما كان يعتزم تولي الرئاسة خلفا للغشمي فقال لي: “الله المستعان جربني على الصدق والوفاء”، وقمت أنا بدعوة الناس ورشحناه وكان الشيخ عبدالله بن حسين الأحمر موافقاً على ترشيحه رئيسا للجمهورية لأنه من حاشد.

 عن الخليج

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 36
    • 1) » كل واحد يحب مدح نفسه
      abu.maged الكل يمدح ويمجد نفسه ( وقال المثل ابليس ماحقر نفسه )
      ولاكن الله ماعطاها الا واحد كفو يستاهلها , وسلامتكم.
      10 سنوات و شهر و 6 أيام    
    • 2) » رواية اغتيال الرئيس إبراهيم الحمدي
      أمين القباطي "لا، ليست غامضة، رواية اغتيال الرئيس إبراهيم الحمدي شبه واضحة، "
      هل تستطيع مأرب برس أن تنشر لنا هذه الرواية ... حتى نعرف نحن الذين لم نعش تلك الفترة... سنكون شاكرين
      10 سنوات و شهر و 5 أيام    
    • 3) » ياهل علمي ماالسر لكتمان قصة الحمدي
      اب اللواء الاخضر الشيخ سنان كلامه صحيح وواقعي من ارض الواقع ولانه ابونا ووالدنا جميعا وانه عارف بما حصل منذ ظهوره بالدولة كشيخ ومحافظ في الحديدة والى الان متخلي عن المناصب لكن السر اكيد عنده لرواية الحمدي ولكن مع احترامه للرئيس لم يقدر ان يحكي لنا الرواية لانه عارف ان الرئيس سيتاثر اوالله اعلم ماهو السر اريد واترجى من موقع مأرب برس ان يعطونا تلك الرواية او يحاولوا الحصول عليها
      10 سنوات و شهر و 5 أيام    
    • 4) » ترك الشعب وعتنق المصالح
      >احمد الصمصام الــــــــــصـا لـــــح تــــرك الشعب وا عتـــــ،ق ا لمــصا لــــح
      10 سنوات و شهر و 5 أيام    
    • 5) » اليس الصبح بقريب
      الباحث عن الحق لقد قربت نهاية عهد ابشع رئيس عرفته اليمن وما كل هذه الاحداث الا مؤشرات على قرب انفراج الضيق والفقر والقهر الذي يمر به اليمن لقد حولنا هذا الديكتاتور الى شعب فقير جائع مريض في الداخل ذليل مهان في الخارج ـثلاثون عاما حول فيها اليمن الى جحيم لا يطاق للغالبيه العظمى من هذا الشعب الصابرـثلاثون عاما مسخ فيها كل قيم الخير والنزاهه وعمل على تكريس الظلم والجهل والفساد ضاربا عرض الحائط بكل المناشدات من الشرفاء والمقهورين ـثلاثون عاما هي فتره كافيه لنعرف ان الوعد بالديمقراطيه من ديكتاتور هي شيك بلا رصيد ـ ليهنا كرسيه الان بما التهم من عمر الوطن و من زهوره وبراعمه التي تموت باكرا ـاللهم يا مالك ا الملك زعزع وهز عروش الطغاه فقد تجبروا وطغوا ونالت اياديهم من الاثم والظلم ماتنوء بحمله الجبال اللهم بحق هذا الشهر الفضيل انتقم منهم فانت المنتقم الجبار وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون
      10 سنوات و شهر و 5 أيام    
    • 6)
      ابن اليمن لمست من حديث عمي سنان أعجابه الشديدبعلي سالم ولكن ياعم سنان بعد توقيع وثيقه العهد والاتفاق وبعدما حصل الحزب وعلي سالم علي تعاطف كبير من ابنا اليمن الي أين ذهب؟؟؟؟لقد أضاع برجليه هذا التعاطف0
      يتفقك معك عددكبير حول طباع الريئس وعليه الأن خلال فترته المتبقيه ان يصلح ماتم أفساده وبالذات بعد 7/7 وهو الوحيد والقادر علي ذاللك،لااستطيع التصديق بأن حرب صعده هي لقتل الجنود من أبنا المحافظات الجنوبيه فهذا كلام غير معقول؛ماذكرته عن المرحوم المشير السلال فقد عاش ظروفا صعبه وبالذات بعد وفاه الزعيم الراحل جمال رحمهما الله جميعا واحسن الله ختامك0
      10 سنوات و شهر و 5 أيام    
    • 7) » هكذا نريدكم ان تلقتقوا باهل التاريخ والخبرة
      جميل سنان جزاكم الله خيرا على مثل هذه المعلومات التي هي غائبة عنا ونريد منكم مقابلة كذلك مع الشيخ عبد الله الاحمر والشيخ الزنداني وغيرهم من المشايخ كي نعرف تاريخنا فهناك فيه الكثير من الغموض
      10 سنوات و شهر و 5 أيام    
    • 8) » الحوبان
      احمد علي محمد سبب الاغتيال هو قبيله الاحمرو ذلك لان الحكم كان بيد الشوافع وهذا الشي لايرضي قبيله الاحمر
      10 سنوات و شهر و 5 أيام    
    • 9) » علومك يارئيسنا
      ربيش توجد عدة غموضات لم نكن نعرفها عن اغتيال الحمدي وغيره والنوبات القلبية والحوادث المرورية لبعض الشرفاء فيكفينا دليل واحد من قبل الشيخ سنان عندما تحدث في الحوار انه تعرض لحادث كان سيوؤدي الى وفاته والله والحمدلله نجى ومفهوم لديه من هو راء الحادث قصة غريبة هذه وايضا عندما تعرض الشيخ سنان لمطاردة من قبل طقم حكومي تابع للرئيس بطلقات من النار ولكن السائق حق الشيخ سنان كان ذكي انتقل الى شارع اخر ونجى هو والشيخ سنان علومك يارئيسنا والمناكح والمقالب والحوادث واالنوبات القلبية وغيرها ارجو احترام رأي ونشره لانه طبعا مش جرح لشخص ما ولكن قد تحدث الشيخ سنان وواضح لدى الجميع والسلام
      10 سنوات و شهر و 5 أيام    
    • 10) » الوالد
      إياد سنان أبولحوم ان الوالد من اكبر مناضلي الثورة اليمنية الذين برزوا في مواجهة الامامة وكان لة دور في تحقيق الثورة اليمنية مع رجال اوفياء من ابناء اليمن الابطال وهكذا سيضل بطل الى ان يموت وليخسى الخاسئون،،،
      10 سنوات و شهر و 5 أيام    
    • 11) » القضية الجنوبيه
      ابو قاصد ليس هناك يمني لايقدر الشيخ سنان اطال الله في عمره
      للاسف دائما يعمل بحسن النية والنويا الحسنه لبس لها صدى في دنيا السياسة
      السياسة تريد تضحية ومنذو بداءت القضية الجنوبية والشيخ سنان شاهد ما شاف حاجة
      الوحده تحققت ولا يمكن ان يكون حماتها الفاسدين والمشعوذين والمتنفذين الجهلة المتخلفين لن نرضى ابدا ان نشاهد الوحده تغتصب ويدمر الناس الوحدويين ونعمل اذن من طين واذن من عجين
      هناك قضية جنوبية ياخوان الشمال شاركونا همومنا فا الجاني علينا واحد الجهل والتخلف والسيطره و المتنفذون رضعوا الوحده حتى جف ضرعها
      والان ارادوا ان يجعلوا من كل جنوبي هندي احمر يقتلوه ويسيطروا على كل املاكه باسم الوحدة
      يا شيخ سنان نحن بحاجة الى القوى الوحدويه في الشمال تشاركنا همومنا اما اذا لم تحسوا بنا فتالية لاخوه بني عم
      اليوم لانريد حنان او عطف نريد حقوقنا غير منقوصه سواء الحقوق الشرعية التي ورثناها من الاجداد او الحقوق المكتسبه من دولة الوحده نحن لسنا طراطير وتحملن كل ذلك كله لشان خاطر الوحه الذي اكتشفنا فعللا انها حقنا حق كل وطني غير على .
      لايمكن ان يكون ثابت عبد حسين احد شهدا ثورة 26سمبتمر في الموقع 11 بجبل نقم انفصالي وقائد الحرس الجمهوري في عد وحدوي وياخذ منزله وبدون اي حياء يؤجره لوكنده .
      بصراحة تصرفات الشماليين ضد الجنوبيين بتعالي ونشوة وهم الانتصار
      كل من طلع الى المحافظات الشمالية من الجنوب شردوه بطرق عدة طفشوه الان الجنوب كمثل( شرطة غزه) فلا تتركونا يا مخلصبن ويا ناصحين الرئيس اصدقوا .للا ياتي يوم تصبحون كما اصبح محمود عباس وغزه طارة
      10 سنوات و شهر و 5 أيام    
    • 12) » القضية الجنوبيه
      ابو قاصد ليس هناك يمني لايقدر الشيخ سنان اطال الله في عمره
      للاسف دائما يعمل بحسن النية والنويا الحسنه لبس لها صدى في دنيا السياسة
      السياسة تريد تضحية ومنذو بداءت القضية الجنوبية والشيخ سنان شاهد ما شاف حاجة
      الوحده تحققت ولا يمكن ان يكون حماتها الفاسدين والمشعوذين والمتنفذين الجهلة المتخلفين لن نرضى ابدا ان نشاهد الوحده تغتصب ويدمر الناس الوحدويين ونعمل اذن من طين واذن من عجين
      هناك قضية جنوبية ياخوان الشمال شاركونا همومنا فا الجاني علينا واحد الجهل والتخلف والسيطره و المتنفذون رضعوا الوحده حتى جف ضرعها
      والان ارادوا ان يجعلوا من كل جنوبي هندي احمر يقتلوه ويسيطروا على كل املاكه باسم الوحدة
      يا شيخ سنان نحن بحاجة الى القوى الوحدويه في الشمال تشاركنا همومنا اما اذا لم تحسوا بنا فتالية لاخوه بني عم
      اليوم لانريد حنان او عطف نريد حقوقنا غير منقوصه سواء الحقوق الشرعية التي ورثناها من الاجداد او الحقوق المكتسبه من دولة الوحده نحن لسنا طراطير وتحملن كل ذلك كله لشان خاطر الوحه الذي اكتشفنا فعللا انها حقنا حق كل وطني غير على .
      لايمكن ان يكون ثابت عبد حسين احد شهدا ثورة 26سمبتمر في الموقع 11 بجبل نقم انفصالي وقائد الحرس الجمهوري في عد وحدوي وياخذ منزله وبدون اي حياء يؤجره لوكنده .
      بصراحة تصرفات الشماليين ضد الجنوبيين بتعالي ونشوة وهم الانتصار
      كل من طلع الى المحافظات الشمالية من الجنوب شردوه بطرق عدة طفشوه الان الجنوب كمثل( شرطة غزه) فلا تتركونا يا مخلصبن ويا ناصحين الرئيس اصدقوا .للا ياتي يوم تصبحون كما اصبح محمود عباس وغزه طارة
      10 سنوات و شهر و 5 أيام    
    • 13) » لكل زمن تاريخة
      هشام محسن احمد أبولحوم كان اغتيال الحمدي كحادث مثل غيرة من الحوادث التاريخية السابقة وكثير من هذة الحوادث طبعاًيحصل فيها غموض لحيث قضية أغتيال الرؤساء لها ايدي مطالبة بحقوق معينة والتي من خلالها يعتبرون الشخص المغتال على خطى وهم على الصواب وقد يكونون هم اليوم شخصيات بارزة في المجتمع ويحضوا بلاحترام من الجميع ومن الصعب توضيح قضية الاغتيال وايدي مرتكبيها،،،،،،،
      10 سنوات و شهر و 4 أيام    
    • 14) » سنان
      عمرو بن فلاح الحدائي الكوماني كلهم ماشا الله من سنان ابولحوم الى عبدالله بن حسين الى بعض المشايخ من القبل الاخرى لا نقول شحاتين واحترامي لهم.لديهم اعتمادات من السعوديه والامارات وعايشين افضل من الرئيس والشعب غبي واكثر المعارضين لديهم اعتمادات من هذه الدول والشعب المسكين.كونوا فكروا بهذه الاشياء ليس فقط علي واولاده وانما الكل.
      وشكرا
      10 سنوات و شهر و 4 أيام    
    • 15) » سنان
      عمرو بن فلاح الحدائي الكوماني كلهم ماشا الله من سنان ابولحوم الى عبدالله بن حسين الى الشايف الى بعض المشايخ من القبل الاخرى لا نقول شحاتين واحترامي لهم.لديهم اعتمادات من السعوديه والامارات وعايشين افضل من الرئيس والشعب غبي واكثر المعارضين لديهم اعتمادات من هذه الدول والشعب المسكين.كونوا فكروا بهذه الاشياء ليس فقط علي واولاده وانما الكل.
      وشكرا
      10 سنوات و شهر و 4 أيام    
    • 16) » اليمن
      يمني نريد من هؤلأ المشائخ ان يتقو الله فيما عملوا بهذا الشعب فما هم الا عملا لابو عقال فقد قتلو ونهبو الكثير منذ قيام ثورتي سبتمبر واكتوبرفقد حانت التوبة ويتركو لابنائهم القيام بنفس دورهم اصحاب النفوذ المصطنعة بالمغفلين والثروة والشركات المنهوبة للاولاد المدللين ائمة وسلاطين الحاضر على رقاب الشعب المغلوب
      10 سنوات و شهر و 4 أيام    
    • 17) »  طريق تقدم اليمن والجنوب يبداْ من الاعتراف بالواقع؟
      سالم الجنوب العربي بدون شك يحزن المراقب والمتابع لتطورات الاحداث في بعض البلدان اليمانية -القطرين العربية السعيدة - والجنوب العربي - العالم يتقدم ويتطور ونحن مازلنا نصارع طواحين الهواء وحدات وهم جمهوريات سراب ثورات وانقلابات والنتيجة بالمطلق صفر على الشمال00 هل في هذين البلدين عقلاء ام ان الله ختم على قلوبهم سبحان الله لو ماحدث ويحدث لنا حدث لكائنات حيوانية اخرى لتمهلت وتدبرت امرها رشدا ووقفت على العلة والوحلة وعالجت الاخطاء والخطايا برجاحة عقل ومصلحة امة000 لكن ابتلى الله الشعوب اليمانية بحكام في غاية السوء مع الاسف الشديد والنتيجة مازلنا غارقين في الطحين00 الطحين ياخبرة وسعره بلغ 7000ريال يماني بعملة السعيدة بعد ان الغوا عملة الجنوب العربي(الدينار)00 اعتقد الوحدة اليمنية تستحق ان يقاتل دفاعا عنهاباجمال ومن هم على شاكلته وليس شعبي اليمن والجنوب العربي الشقيقين والجارين0
      10 سنوات و شهر و 3 أيام    
    • 18) » عدن الام المرضعة لاحرار اليمن
      ابو قاصد ياشيخ سنان عدن الأم المرضعه لجميع احرار اليمن من سنان الى النعمان الى الزبيري وكثيرين .
      لم تغلق عدن في وجه اي ثأر في اي زمان في عهد الاشتراكيين من العراق توفيق رشدى وسعدي يوسف وشاعرها الكبير القائل جئتك عدن من موطن الثلج والعديد لاحصر لذكرهم
      من الشام نايف حواتمه وياسر عرفات وجرج حبش وجرج حاوي ومحمود درويش وايمن ابو الشعر ومارسيل خليفة وهلم جره
      من السودان محمد وردي
      10 سنوات و شهر و 3 أيام    
    • 19) » عدن الام المرضعة لاحرار اليمن
      ابو قاصد ياشيخ سنان عدن الأم المرضعه لجميع احرار اليمن من سنان الى النعمان الى الزبيري وكثيرين .
      لم تغلق عدن في وجه اي ثأر في اي زمان في عهد الاشتراكيين من العراق توفيق رشدى وسعدي يوسف وشاعرها الكبير القائل جئتك عدن من موطن الثلج والعديد لاحصر لذكرهم
      من الشام نايف حواتمه وياسر عرفات وجرج حبش وجرج حاوي ومحمود درويش وايمن ابو الشعر ومارسيل خليفة وهلم جره
      من السودان محمد وردي
      عدن لم تستقبل من ساوم او من هادن او من فضل مصلحته على اهداف الشعوب وكانت مفتوحه لايوب طارش والسنيدار والحارثي
      الصريمه وراشد محمد ثابت وجار الله واحمدالشيبه واحمد شرف والعودي والمرادي للقهالي وابناء ذو حسين وذو محمد الذين لم يكونوا متعلمين علمتهم الكبار منحتهم المناصب والوزارات والادارات دون تفرقه في حين كان يتعامل مع كل جنوبي في الشمال كمخبر للامن الوطني .
      10 سنوات و شهر و 3 أيام    
    • 20) » وحدة الشعب ووحدة الارض
      الحميد بن منصور ايامالتشطير كان اليمن موحد شعبيا والارض مشطره فقد كان الجنوبي اذا ضاقت عليه في الجنوب ذهب الى الشمان واصبح أمن وكذلك الشمالي ان اوصدة الابواب في وجهة اديها الفكة الى الجنوب واصبح امن
      في 22مايو توحد اليمن ارضا وشعبآبعد 7/7/توحد ة الارض وتمزق الشعب الانسان فما العلاج ياشيخ سنان بعد ما اصبح كل يمني خايف
      10 سنوات و شهر و 3 أيام    
    • 21) » إلى إياد سنان أبو لحوم
      يمني الأخ إياد أخشى أن يستأثر بكم الرئيس بعد رحيل والدكم وتنضمون إلى صفه ضمن المطبلين من أبناء المشائخ مقابل مناصب رمزيه كأبناء ألشيخ أمين أبو راس وعبدالعزيز الشائف ووووووو
      10 سنوات و شهر و يومين    
    • 22) » قصة شيخ لايؤمن اولايفهم معنى الحكم للصندوق
      الديموقراطي اليمني شي طيب ان يعرف الشعب اليمني ان الجزء الجنوبي من اليمن كان يحكمه الاتحاد السوفيتي وهو ماكدة الشيخ سنان عن سالم صالح وهو مايؤكد بان الوحدة اليمنية كانت الحل لانها الصراعات لدى اخواننا في المحافظات الجنوبية ولولا تدخل الارادة الالهية الذي عجلت بانها الاتحاد السوفيتي حيث امتلك بعدها اليمنيين ارادتهم لما تحققت الوحدة وتمت وفقا لما ذكرجزاء منه سنان لكن الوالد سنان يعتقد بان يقتضي استمرار اعطاء بعض اخواننا الجنوبيين ممن تعاهدوامعه على الوحدة بدلا من اعطائها لجنوبيين جائوا من الشارع وهذا هو محور الخلاف فالوالد سنان لم يفهم بان النظام الذي ينهجه اليمن الحديث نظام ديموقراطي يخظع لصندوق الانتخابات اي ان الحكم لمن نجح انتخابيا كما ان من صعد على كراسي الحكم لم ياتوا من الشارع وانما هم يمنييون كان لهم دورا كبيرا في الوقوف ضد الحرب والانفصال الذي شنها الاشتراكيون على الشرعية ومن حقهم المشاركة في الحكم واذا كان الاخوة الاشتراكيون ممن كان لهم شرف معاهدة الوحدة يعتقدون بانهم سيستمرون المزايدة والابتزاز السياسي وحرمان اخواننا من ابناء المحافظات الجنوبية المنتمين للمؤتمر الشعبي فهم واهمون وعليهم ان يدركوا ان مرحلة لاصوت يعلوا فوق صوت الحزب انتهت واعتقد بانه يجب على الحزب الحاكم ضرورة الاهتمام والرعاية بالقيادات الحزبية التي كان لها شرف الاتفاق واعادة تحقيق الوحدة المباركة على ان لايجعلوا من ذلك اسلوبا للابتزاز السياسي وان ينهجوا منهجا معتدلا لايحدث فتنة بين ابناء اليمن كما كان في الماضي ابيني قال ضالعي قال حضرمي شمالي قال جنوبي حيث ان الشعب قددفع ضريبة ابتزازه عام 94
      10 سنوات و شهر    
    • 23)
      عبدالرحمن محمد الحمدي ياعم سنان الرئيس الشهيد الحمدي استشهد في منزل الغشمي حيث والغشمي ومجموعة من الظباط العملا الماجورين نفذوا العملية وياريت يا عم سنان تستبدل كلمة الستر بالحقيقة وتبطلوا تقذفوا الناس بالباطل يحكم الله بيننا يوم القيمة.فصبر جميل والله المستعان علي ماتصفون
      10 سنوات و 4 أسابيع و يوم واحد    
    • 24) » الامانه
      المرادي ارى ان كل مايحدث الان من تغيرات سياسيه هي عباره عن تحرش للشيخ عبدالله وأبنئه
      10 سنوات و 4 أسابيع    
    • 25) » الشيخ بطل
      العديني الشيخ سنان بطل وسيظلي كذلك في التاريخ اليمني وليس بياع كما باجمال الندل وعلى الرئيس اذا اراد ان يصلح الامور عليه ان يستمع الى النصائح من الرجال الاوفياء بدلا من الاندال0
      10 سنوات و 3 أسابيع و 6 أيام    
    • 26) » مارب
      فهيد الدامر كان ياماكان في عهدالامام رحمهاالله نصدر القمح واليوم عكس والقاتل يقتل والسارق تقطع يده ومنها كثيراعطو كل ذؤ حقا حقه
      10 سنوات و 3 أسابيع و 6 أيام    
    • 27) » الشيخ ذو رجاحه
      ابن موديه شاءت الاقدار ان تجمعني بالشيخ سنان صدفه وذالك اثناء الازمه بين البيض وعلي عبدالله بداية عام 94م وكان الشيخ يتحدث الى عدة اصدقاء وانااستمع وكان على درجه عاليه من الرجاحه والحكمه وهو صاحب رأي وقرار شجاع لكن اثناء الحرب اخذ جانب الحياد وليته حدد موقفه مثل اليوم يمكن كانت المعادله تغيرت وعموما شفاك الله وعافاك واحسن الختام لنا جميعا بحق هذا الشهر الكريم امين
      10 سنوات و 3 أسابيع و 5 أيام    
    • 28) » العين ما تعلى على الحاجب
      ابن سنان الوايلي الشيخ سنان شيخ مشايخ ومناضل كبير شب وشاب في خدمة الوطن والمواطن ولا من العقل ولا المنطق ان فيه احد يشكك في حبه للوطن والشعب والصغير والكبيرمن قبايل وايله تحيه للشيخ سنان واقول حتى ولو حاولو لالايهمونك&&&مافيه عين تعلى فوق حاجبها
      10 سنوات و 3 أسابيع و 5 أيام    
    • 29) » اغتيال الشهيد ابراهيم الحمدي
      العشاري ماذا تتوقعون من الشيخ سنان ابو لحوم ان يقول عن اغتيال الشهيدالمغفور له بإذن الله ا لذي ما زال وسيظل حيا في قلوب اليمنين. تريدونه ان يقول ان سبب اغتيال الشهيد ابراهيم الحمدي هو انه جعل المواطن يعيش بأمان وجعل قوة الدوله اعلى من قوة الشيخ لذالك لم يتقبل الأمر المشيخ في اليمن هذا اولاً
      ثانيا انه جعل المغترب اليمني في السعوديه يعيش حيات العز والكرامه وبداء بتنفيذ خطط التنمية في اليمن وهذا الأمر لا يريح حكام المملكه لأنهم يريدون اليمن ان تضل كما هي اليوم في جهل وفقر وتخلف ويريدون كذالك المغترب اليمني في بلاد أل سعود دأئما بلا عز ولا كرامه كما هو حاصل اليوم
      10 سنوات و 3 أسابيع و 3 أيام    
    • 30) » الا ليت الشباب يعود يوماً!
      يمني بلا وطن وأتذكر أنه قبل عام 93 عندما كانت الأزمة متفاقمة بين الطرفين دعا الرئيس علي عبدالله صالح حيدر العطاس، وكان حينها رئيساً للوزراء وسالم صالح، عضو مجلس الرئاسة، وهاجمهما بشدة على مواقفهما من الأزمة، ويومها عاتبته مع الشيخ مجاهد أبو شوارب على ذلك، وقلت له: “هل هؤلاء طراطير تدعوهم من اجل أن تهزأ بهم؟ عيب عليك”؛
      *************
      بماذا تنصح الرئيس لمعالجة القضية الجنوبية، مع تزايد الأصوات بعودة الأمور إلى ما قبل الوحدة؟
      أنا أنصحه بالتراجع عن مواقفه الحالية، ويعطي للجنوبيين ما يستحقونه من مكانة، الجنوبيون هم ألين قلوباً منا، كما أنهم مظلومون، ثم لماذا استطاع أن يكسب ثقتهم في الماضي وان يتعاون معهم، واليوم يقصيهم من مواقعهم في دولة الوحدة ويأتي بآخرين من الشارع؟
      10 سنوات و 3 أسابيع و 3 أيام    
    • 31) » رد على رقم 8
      الحمري على فكره يا حوبان حتى الحمدي الله يرحمه هو كان زيدي مش شافعي مثل ما انت تعتقد لكن ذلك الشخص عمره ما آمن بالمناطقيه ولا بالمذهبيه كان كل همه وشغله الشاغل الوطن والقفز به الى الامام والنهوض به نحو التقدم والازدهار والكلام عن ذالك الشخص سيطول لو تطرقنا الى محاسنه لكن الخلاصه هو اشرف حاكم عرفته الامه العربيه وكان فقدانه يمثل اكبر عوده الى الوراء في تاريخ اليمن
      10 سنوات و 3 أسابيع و يومين    
    • 32) » لا نامت اعين الجنباء
      المهندس الماربي لم يعد على الشمس غربال من خلال التجارب على مدى مايقارب 30 سنة اثبتت بمال لا يدع مجال للاشل ان السالح لايصلح وسياتي انشاالله الذي يخرجه الشعب من جحر كما خرج صدام يحاسب على الاحرار الشرفاء الذين اغتالهم والاموال التي ينهبها ويعث في الارض فساد.
      10 سنوات و 3 أسابيع و يومين    
    • 33) » اطال الله في عمر الشيخ
      ابو محمد اسأل الله العلي القدير ان يطيل لنا في عمر الشيخ سنان وان ينفع به وامثاله الوطن للخروج من الحاله التى وصلت اليها من تردي الاوضاع المعيشيه للمواطن والفساد المنتشر في كل قطاعات الدوله ومفتاح كل ذلك ان يعترف الحاكم بوجود المشكله اما غي ذلك فأن الامور ستزداد سواء وستصل الى مرحله لايحمد عقباها
      10 سنوات و أسبوعين و 5 أيام    
    • 34) » ابن بعدان يشكو
      فتحي البناء بعد السلام لشيخنا اطال الله في عمره اقلو كثير من شباب بعدان يتكلم عن عطئك وخيرك وخصوصن تزويخ العزبان لا كت دوت جدوالهولا الذينا يحبوك لهذا ارا ان تلقي تضره لهم واتا واحد منهم وشكرا
      7 سنوات و 9 أشهر و 5 أيام    
    • 35) » قصيدة لشيخ سنان
      محمد عبدالوهاب غالب ابولحوم الإهداء
      قطرة فخر ... إلى قلب بحجم الوطن... إلى الشيخ سنان ابولحوم شيخ اليمن
      يا أبولحوم روح الشجاعة والندى عادت بطلعة وجهك المنوار
      يا من سكبتَ على القلوبِ حدائقاً جذلى ...لها في النيّرين مهادُ
      وكتبتَ في الأرواح ِقبلة َ شاعر ٍ غار الشعور لحُسنها والضادُ
      هيهات أن تخبو الشموسَ وضوؤها في راحتيكَ " مروءةٌ " و" ودادُ "
      يا أيها الرجل الذي من اسمهِ حفظت عيون جدودِها والأحفادُ
      في عينك اليمنى غناء أحبّتي أحلى ..وفي اليُسرى لظىً وجهادُ
      دعني اُسّطر للحروف "
      7 سنوات و 7 أشهر و 23 يوماً    
    • 36) » ماهو الا واحد منهم
      مارب عبيدة صراحتا وبكل وضوح هذا الشخص الوحيد الذي ليس لة قبول شخص غير مرغوب فية ومزور للتاريخ والاحداث ويمدح نفسة كثير ولاكن الخير في ابنة صاحب العلوم اما هو لاخير فية ومزور للتاريخ وسوف يقومون بعض من كتاب خصوصا عبيدة علا الترهات التي تحدث بها عن فاقول اصمت فانت لاتعرف حتي معني للانصاف من اجل ان تكتب عن التاريخ
      اود ان تصل الرسالة اللية مازال حيا وشكرا
      7 سنوات و شهرين و 19 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية