محمد عبدالله الحريبي
بنت الخليفة
محمد عبدالله الحريبي
نشر منذ : 4 سنوات و شهر و 5 أيام | الثلاثاء 17 سبتمبر-أيلول 2013 07:48 م

كنتُ في الساحل أمشي في الغدير

أقــبــلــتْ هــيــفــاءُ ، لـــفــاءٌ نــظــيـرْ

مــهـرةٌ تـشـكـو شـفـاها مــن ظـمـا

ضـــامــرُ الــخــصـرِ بـأردافٍ تــثـيـر

نــاهــدٌ ، هــبــلاءُ أظــنـاهـا الــحـمـا

تـنـفـخ الـصـدر بـشيئٍ مــن صـفـير

تـــأســر الــقــلـب بـعـيـنـيـها ومـا

كـالـمـهـا بــنــتٌ إذا جـات تــسـيـر

كــلـمـا عــنــي تـــورى مـــن رمـــى

فـاجـأتـني حـــولَ فـرشـي تـسـتدير

تـطـلـب الـحـمـراء خـــدا بــعـض مــا

و الـشـفـا مِـــن حـــرّ بردٍ تـسـتجير

لــيـتَ حـــيّ الـقـلب أبــلاه الـعـمى

مــا رأى فــي الـصـوم رقـراق الـنمير

آهِ مـــن نـــار الــهـوى قــالـت : لـــمَ ؟!

هــاك قُــدُّ الـثـلج فـاعطيني الـسعير

يـــا فـتـاتي قـلـتُ ، غـطّـت لِــي فـمـا

اخــوتــي جــوعــى و والــدنـا فـقـيـر

يـا ابـنـتِي أنتِ ، فـقـالـت بـعـدمـا

لا لــحــاك الله يـا حـي الـظـمـيـر

يــا رعــاة الأرض هـل يـرضي الـسما

أن يــهـان الـكـوخ فــي ظــل الأمـيـر

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية