محمد سعيد كلشات
مستنقع الفاشلون الفاشيون !!
محمد سعيد كلشات
نشر منذ : 4 سنوات و شهرين و 8 أيام | الثلاثاء 10 سبتمبر-أيلول 2013 04:52 م

كم انتم واهمون يا هؤلاء ولازلتم تعيشون في وهم اللاشي بل و تتحدثون وتكتبون أساطير لا تمس إلى الواقع والحقيقة بصله تمتهنون الأقاويل والدجل والتضليل على أبناء الشعب الصابر الصامد الثائر أمام قياداتكم المصابة بالجنون والهلوسة و خططهم الشيطانية .

العجيب أن ينجر إلى مستنقع الفاشلون والفاشيون أناس عاشوا حياة صافية آمنه مستقرة ويحتفظون بسيرة عطرة قبل أن يرافقهم أتباع الهنود الحمر والغجر و من شوهوا تاريخ اليمن في الشمال والجنوب وعندما يعرف السبب يبطل العجب أتدرون لما كل هذا أنها توجيهات الأسياد الذين يتحكمون في نفوس وعقليات من كنا نحسبهم رجالاً صناديد والحقيقة أنهم للريال والدرهم والدولار عبيد ولا يهم جنسيتهم الأم ما يهمهم كيف يعشون ولو على حساب كرامتهم وتلطيخ سمعة أجدادهم 

يقول أحدهم أننا سوف نعيد حقوقنا وتاريخنا بعد أن تم إقصائنا وتهميشنا وهو يتكلم و يحيط به من كان سببا رئيسا في أخذ حقه وتهميشه وإقصائه سابقا ولاحقا وإنما أرادوا منه فقط تمرير مسلسل درامي عنوانه ( نحن عنوان الفشل فلا أمل ) ويحتشد الأتباع والمغرر بهم والمضحوك عليهم فيا لكم من ماكرون ألا تعلمون أننا في زمن أخذ الحقوق ونبذ أصحاب العقوق .

يا رفاق يا سيد يا شيخ يا سعد يا سلطان لا يضحك عليكم هؤلاء بأوهام وخرابيط شيبوب و بابا سنفور وعليكم قراءة قصة الغلام المؤمن وقصة سفينة نوح والعبرة للمعتبر ففي زمن الربيع العربي لن ينجو من أجرم في حق هذا الشعب إلا من اعترف واقر ومن ثم صدق مع نفسه وأهله ووطنه .

بعض العمائم والشيلان لا فرق بينها وبين البراقع والمقارم و ربما في ساحات النضال والشرف كانت البراقع والمقارم أحيت نفوس ماتت على يد المرتزقة وتجار الحروب والسلاح ومنحت فرصه للتوبة والعودة إلا جادة الطريق لبعض هؤلاء إلا إنهم لا يستطيعون العيش إلا في ظل الارتهان والإذلال والتسول أمام أبواب الأمراء وفي عواصم الأبراج والمباني العالية والتي لا توجد لديهم حياة غير حياة النفوس المنكسرة دوما وأبداً .

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 2
    • 1) » لغة كتاب الله في خطر
      أحمد مصلح الزيادي مستنقع الفاشلين الفاشيين
      4 سنوات و شهرين و 8 أيام    
    • 2) » اليمن في خطر
      أحمد مصلح الزيادي تتجذب اليمن اخطار كبرى في هذه الأيام ولذلك نأمل بإطفاف وطني يمني يحول دون تمزيق اليمن فالخطأ لميكن بالوحدة ولكن في سوء ممارسة القائمين على الحكم منذ قيام الوحدة وحتى اليوم
      4 سنوات و شهرين و 8 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية