منصور محمد احمد السلطان
خَذَلنَّاكِ فَعُذراً يَا العُرُوبَه
منصور محمد احمد السلطان
نشر منذ : 4 سنوات و 3 أشهر و 15 يوماً | الإثنين 02 سبتمبر-أيلول 2013 04:38 م

تَأمَلْ يَا زَمَن حَالَ العُروبَه

رِيَاح التَفرِقَه هَبَتْ هُبوبَه

تَأَمَلْ يَازَمَن واصدَع بِقَولٍ

عُروبَتَنَا لِوَاشُنطُن حَلوبَه

خَذَلنَاهَا واسقَينَاها ذُلاً

لبِسنَا العَارَ واختَرنَا درُوبَه

ومَا لي الأُمّةِ الغَراءِ تَغْفُو

وتَستَيقظ تُلَبِيهمْ طَروبَه

لهَا في شَأنِنَا قَولاً وفِعْلًا

ومَنْ خَالفْ يَنَال أقسى العقُوبَه

فَمَنْ يَكْفُر بِواشُنطُن عَمِيلاً

ومَنْ يُؤمن بِهَا نَالَ المثٌوبَه

فقُل للمُعتَصمْ باللهِ يَأتِي

لِينظر حَال حُكامِ العُروبَه

أينّ المُعتَصم عَنّا تَوَارى

وقَدْ أفِلَ الشُمُوخ سَاعَة غُرُوبَه

تَنَازعَ بَعضُنا بَعضَاًعَيَاناً

فَتِيل الشّر قَدْ أشعَلْ حُرُوبَه

فَكَم منْ حَاقِدٍ يَنفُثْ سُمُومَه

وكَم منْ حَاكِمٍ دَمَّر شُعُوبَه

أضَاعُوهَا فَهَلاَّ تَسألوهَا

بَل انّعوها لقَد مَاتَتْ كَروبَه

لِحُكامِ العَرب ارفَع عَزَائِي

أواسِيهم بِحُزنٍ فِي العُرُوبَه

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية