د.رياض الغيلي
أنا الجنرال !!
د.رياض الغيلي
نشر منذ : 4 سنوات و شهر و 27 يوماً | السبت 24 أغسطس-آب 2013 01:22 م

أنا الجنرالُ يا حمقى ..

أنا الجنرالُ والفرعون والهامانْ ...

أنا الجنرالُ تهتفُ باسميَ الثوارُ في الميدانْ ..

أنا الجنرالْ ...

أنا منْ أقسمَ الأَيمانَ ..

أنْ يحمي حمى الأوطانْ ...

من غزوٍ ، ومن غدرٍ ، ومن شرٍ يهددُ عُروةَ البُنيانْ ...

أنا من خانَ عهدَ القائدِ الأعلى ، ولبّى صرخةَ الميدانْ ..

أنا الجنرالْ...

أنا من حاكَ كلّ مكيدةٍ كبرى ..

أنا من جنّدَ الأنذالَ والأوحالَ في الميدانْ...

أنا الجنرالْ...

أنا من غيّبَ المرسي .. أنا من عيّن َ الطرطورَ .. أنا من أربكَ الميزانْ ..

أنا الجنرالْ...

أنا من حرّضَ الأبواقَ والفجّار في الإعلامِ تستعدي على الإخوانْ..

أنا الجنرالْ...

أنا من علّق الدستورْ ... أنا من خالفَ القانونْ ... أنا من قوّضَ الأركانْ...

أنا الجنرالْ...

أنا من فوّضَ الشعبُ لقتل الشعبِ في سينا وفي الميدانْ...

أنا الجنرالْ...

أنا من أزهق الأرواحَ راكعةً وساجدةً ... أنا من أطلق النيرانْ...

أنا من أحرق الأجسادْ .. أنا من أحرق الأكبادْ ... ومزّقَ جندُهُ القرآنْ..

أنا الجنرالْ..

أنا من ساقَ للسجان آلافاً مؤلفةً من الإخوانْ...

أنا الجنرالُ تشهدُ ساحُ معتقلي بما اقترفتْ يدُ النكرانْ...

أنا الجنرال...

أنا خلفانُ أغواني .. وإسرائيل تلهمني ... وألقى الدعمَ من نهيانْ...

أنا الجنرالُ ساداتي بنو الصبّاح ... وآلُ سعودَ آلهتي ... فنعمَ القومُ لي أوثانْ...

لأجل سوادِ أعينهمْ .. وما دفعت خزائنُهمْ ... وما أبدتْ سرائرُهمْ... نكثت العهد والأيمانْ...

أنا الجنرالْ...

أنا السفاحُ والطاغوتْ..

أنا نمرودُ إبراهيمْ ...

أنا فرعونُ ذو الأوتادْ...

أنا كسرى أنوشروانْ...

انا الجنرالْ...

انا الحجّاج ْ ... انا هتلر ْ... أنا لينينُ وستالينْ...

أنا ناصرْ ... أنا الساداتْ ... أنا السيسيْ ... انا الشيطانْ...

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية