عبدالناصر المودع
هل يقود مؤتمر الحوار لحرب شمالية جنوبية قادمة ؟؟
عبدالناصر المودع
نشر منذ : 4 سنوات و 3 أشهر و 23 يوماً | الثلاثاء 30 يوليو-تموز 2013 10:37 م

ارتكبت اللجنة الفنية للتمهيد للحوار الوطني خطيئة بحق اليمن واليمنيين حين أقرت صيغة المناصفة الشمالية الجنوبية لأعضاء مؤتمر الحوار. فهي بتلك الخطوة اختزلت كل مشاكل اليمن، لتبدوا وكأنها صراع مناطقي بين الشماليين والجنوبيين، وهو أمر غير صحيح بالمطلق، فمشاكل اليمن كثيرة ومعقدة ومتعددة، وأصلها وجذرها يكمن في مشكلة السلطة والثروة. وما مشكلة الانفصال إلا عارض لهذه المشكلة، كما أن قضية الانفصال ليست في جوهرها قضية تعايش بين الشماليين والجنوبيين، كما يدعي أنصار المشروع الانفصالي، بل هي مشكلة سياسية، تتعلق بهوس القادة الانفصاليين بالسلطة، وفشل دولة الوحدة في إيجاد نظام سياسي ناجح يحقق العدالة والمواطنة المتساوية.

لقد حُـكم على مؤتمر الحوار بالفشل سلفا حين أقرت صيغة المناصفة، فهذه الصيغة جعلت من حل القضية الجنوبية - والتي هي في جوهرها المطالبة بالانفصال - المفتاح لحل القضايا الأخرى، التي هُمشت وأُلحقت بها. وما يؤكد ذلك؛ ارتباط جميع القضايا المطروحة بما سيسفر عنه حل القضية الجنوبية. وهذه النتيجة أدت إلى أن يصبح المؤتمر مرهونا بيد الانفصاليين، من المشاركين في المؤتمر أو من خارجه، بعد أن أصبحوا عمليا الموجهين الحقيقيين لأعمال المؤتمر والمتحكمين بنتائجه. والنتيجة المنطقية لهذا الوضع ستسفر عن: أما تمرير الانفصاليون لأجندتهم عبر فرض قرارات تقر بالانفصال بشكل من الأشكال، كالفدرالية من إقليمين وحق تقرير المصير للجنوبيين، وهو ما يحرف المؤتمر عن أهدافه، ويجعل من قراراته تلك سببا للفوضى والاحتراب، أو أن يرفض المشاركون الخضوع لأجندة الانفصاليين، ومن ثم عدم التوصل لحل للقضية الجنوبية وللقضايا الأخرى التي أصبحت تابعة لها. 

شرعت صيغة المناصفة لبدعة المحاصصة المناطقية السيئة، وأصبحت المرجعية التي توجه القرارات التي تصدر داخل مؤتمر الحوار وخارجه. حيث تم أقرار صيغة المناصفة في تشكيل جميع لجان المؤتمر، وتم إقرار مبدأ تقاسم الوظائف العليا، وأصبحت جميع قرارات التعيين، في الوظائف العسكرية والمدنية، خاضعة لصيغة المناصفة. وسيسري العمل بهذا الصيغة في لجنة إعداد الدستور، كما أن من المحتمل أن تخضع جميع الوظائف الحكومية، المتوسطة والدنيا، لبدعة المناصفة. وكل ذلك سيؤدي إلى انقسام الدولة عموديا وأفقيا تزيدها هشاشة وضعفا، بأكثر مما هي عليه. 

كان المبرر لطرح صيغة المناصفة تشجيع الانفصاليون على المشاركة في مؤتمر الحوار، وتخفيف النزعة الانفصالية في الجنوب، غير أن ما حدث هو أن الجناح الرئيسي الداعي للانفصال، والمحرك للفوضى في الجنوب، لم يشارك في المؤتمر وازداد رفضه وتعنته، كما أن النزعة الانفصالية لم تتراجع بل زادت. فصيغة المناصفة وجهت رسالة للجنوبيين بمشروعية الانفصال وقرب تحققه، وهو ما دفع بالكثيرين في الجنوب إلى الالتحاق بركب الانفصال والابتعاد عن مشروع الوحدة الذي أصبح لا أب له في الجنوب. وقد ساعد على ذلك، التراخي الأمني والسياسي الذي تم بعد الثورة، والايعازات المرسلة، من صنعاء وخارجها، للقوى الانفصالية بأن ترفع من سقف مطالبها بغرض ابتزاز المؤتمر وتحقيق امتيازات خاصة للجنوبيين. 

أن اخطر ما نتج عن صيغة المناصفة تماهي الكثير من أعضاء مؤتمر الحوار من الجنوبيين الغير منتمين للحراك الانفصالي، مع الخطاب الانفصالي، بعد أن أدركوا أن اختيارهم لعضوية المؤتمر قد تمت لكونهم جنوبيين وليس لانتماءاتهم السياسية، وهو ما جعلهم يفضلون تمثيلهم للجنوب، ويصبحوا جزء من المشروع الانفصالي، بدلا من تمثيلهم للقوى السياسية التي ينتمون لها. فقد تحول الكثير من الجنوبيين ممن كانوا معارضين للانفصال ومدافعين عن الوحدة قبل المؤتمر، إلى صف المشروع الانفصالي، اعتقادا منهم بأن انحيازهم لهذا المشروع ينسجم والدور الملقى على عاتقهم بصفتهم ممثلين للجنوب.

أن صيغة المناصفة، حرفت المؤتمر عن فكرته وأهدافه، وجعلت الجنوبيين مستقطبين باتجاه هويتهم الجنوبية، وهو ما سيؤدي إلى استقطاب شمالي مضاد، يكون خميرة لصراع قادم بين الشماليين والجنوبيين. حين يتم استثماره من قوى الشر والفوضى في الجانبين، لنعيد حرب 94 بصيغة أخرى قد تكون أكثر قبحا ودموية منها، كون هذه الحرب ستتأسس على انقسام شطري عنصري بين الشماليين والجنوبيين، على عكس حرب 94، والتي كانت بين الحزب الاشتراكي، والذي كان يضم في صفوفه شماليين وجنوبيين، وبين قوى سياسية أخرى شمالية وجنوبية. وقد بدأت بوادر هذه الحرب بالحرب العنصرية، الباردة والساخنة، التي تُـشن في الجنوب ضد الشماليين. 

كان من المفروض ومن المنطقي التعامل مع دعوات الانفصال بكونها دعوات غير شرعية وفقا للدستور اليمني والقانون الدولي، حتى يتم عزل واحتوى الانفصاليين أمنيا وسياسيا، إلا أن إقرار صيغة المناصفة أرسل رسالة خاطئة للانفصاليين ولغيرهم في الجنوب أن الانفصال حق أصيل للجنوبيين لم يسقط بقيام الوحدة.

حمل النظام الداخلي لمؤتمر الحوار الكثير من الثغرات والخدع بغرض تمرير قرارات خطيرة معدة سلفا، أهمها مصير دولة الوحدة. والدليل على ذلك، ما حدث في الجلسة العامة الثانية حين تم تمرير مئات القرارات، دون تصويت أعضاء المؤتمر عليها، كما ينص عليه النظام الداخلي للمؤتمر وفكرة المؤتمر نفسها، فقد كان من الطبيعي أن يتم التصويت على كل قرار على حدة وفق الأغلبية المنصوص عليها في النظام الداخلي، بدلا من قراءة بيان طويل وممل على أسماع المؤتمرين دون أن يكون لهم رأي فيه. وقد أثبتت الطريقة تلك أن المؤتمر لا يعدوا من أن يكون مهرجان ضخم، يتم من خلاله تمرير قرارات خطيرة ومصيرية، يتم التخطيط لها من قبل قوة غير ظاهرة حتى الآن، والإدعاء بأن ذلك الحشد الضخم، والمشاورات المجتمعية الزائفة هي من أقرت تلك القرارات.

ينبغي على من لديه حس بالمسئولية من الجنوبيين والشماليين الاعتراض وربما الانسحاب من مؤتمر الحوار قبل تمرير قرارات كارثية في حق اليمن، كما تم تمرير قرار مناصفة المناصب العليا في الدولة في الجلسة العامة الثانية، واحتمال تمرير قرارات تفكك الدولة في الجلسة الختامية. وعليهم في هذا الشأن عدم الخشية من أن تطالهم عقوبات مجلس الأمن، والتي أصبحت سيف مسلط على الجميع، فقرارات مجلس الأمن والقانون الدولي، فضلا عن مبدأي السيادة والديمقراطية، لا تفرض على أعضاء المؤتمر أو القوى السياسية القبول بنتائج المؤتمر أو الانسحاب منه، فموضوع عرقلة التسوية الواردة في قرارات مجلس الأمن ينطبق على الأطراف التي تستخدم العنف وتهدد السلم والأمن بشكل خطير، وليس على من لديهم رؤية مخالفة لمن يدير مؤتمر الحوار. وعلى العموم فإن إقرار عقوبات من مجلس الأمن مسألة في غاية الصعوبة وفق تركيبة مجلس الأمن.

واقع الحال يشير إلى أن مؤتمر الحوار يسير باتجاه إقرار صيغ لتفكيك الدولة اليمنية، وتكون مصدر لصراعات قادمة في اليمن، وسيتم تمرير ذلك بضغط الدول الراعية ومندوب الأمم المتحدة، ومن خلال خبراء ومستشارين أجانب لا يفقهون بالشأن اليمني ولا يعرفون بما يدور خارج قلعة الموفبيك المتحصنين داخلها.

 من غير المفهوم معرفة ما يفكر به المخطط لمؤتمر موفبيك، فهل يدرك خطورة القرارات التي سُيقدم عليها، وكيف سيتم تمريرها عبر الاستفتاء على الدستور، والذي قد ترفضه الأغلبية الشمالية والمؤيدين للوحدة في الجنوب، وهو الرفض الذي سيعيد الأمور إلى نقطة الصفر. أم أن الطبخة تقتضي أن لا تمرر القضايا الخاصة بالوحدة عبر الاستفتاء وهو ما يتم الترويج له.

منذ تشكيل اللجنة الفنية وما تلاها من قرارات وحتى انعقاد المؤتمر وما صدر عنه حتى الآن، نلاحظ أن هناك خفة وعدم مسئولية في تناول القضايا المصيرية لليمن. وما يثير القلق ويبعث على الاستهجان أن من يقوم بذلك، من أعضاء اللجنة الفنية وأعضاء مؤتمر الحوار، لا يمتلكون الكفاءة الفنية ولا الشرعية الأخلاقية والقانونية، ليقرروا مصير اليمن. فالمبادرة الخليجية، والتي يستمدون وجودهم منها، ليست وثيقة دستورية، كما يتم التعامل معها، فلم يُستفتى عليها الشعب اليمني لتحصل على الشرعية. فالمبادرة؛ في سياقها التاريخي والسياسي، خطة عمل لإحداث التغيير السياسي الذي كان مطلوبا وضروريا لليمن، وكانت البديل عن إحداث التغيير بواسطة العنف. وهي بتلك الصفة لا يمكنها أن تكون الخيار الوحيد لليمن واليمنيين، وبديلة عن إرادتهم. فقيمتها تسقط حين تنحرف مخرجاتها نحو تفكيك الدولة وتمزيقها. وعلى هذا الأساس، ينبغي التفكير بخارطة طريق بديلة عن المبادرة الخليجية، خاصة وأن الغاية الرئيسية من المبادرة، وهي عملية التغيير السياسي، قد تحققت إلى حد كبير.

إن رفض صيغة المناصفة ليس نابعا من تعصب مناطقي، كما سيحلو للبعض تفسيره، ولكنه نابع من إحساس بالمسئولية لإدراكنا لخطورته على جميع اليمنيين في الشمال والجنوب، كونه يمس مبدأ التعايش والانسجام ويخلق اصطفاف مناطقي عنصري كريه، وهو الاصطفاف الذي سيلحق الضرر بالجميع وبالأخص الجنوبيين، والذين سيجدون أنفسهم أمام اصطفاف الأغلبية الشمالية التي تمتلك معظم عناصر القوة والنفوذ. وهو ما يجعل الجنوبيين الأكثر خسارة في أي صراع شمالي جنوبي. وعليه فإن على العقلاء من الجنوبيين أن لا ينجروا إلى مربع الأقلية الانفصالية ومشروعها العدمي، تحت ضغط الشارع الجنوبي، والتعصب البدائي، وأوهام مؤتمر موفبيك، والانخراط بدلا من ذلك في صلب مشروع يمني واسع، يتجاوز الاصطفافات الضيقة، وهو المشروع الوحيد القادر على حل مشاكل اليمنيين في الشمال والجنوب.

لقد توهم من يقف خلف صيغة المناصفة بأنه سيحقق أهدافه بالانفصال أو الحصول على امتيازات خاصة بالجنوبيين في غفلة من الزمن، بسبب صراع الطبقة السياسية وانقسامها بعد الثورة، وهو ما يشير إلى سوء تقدير وجهل، سينكشف حين يتم رفض الدستور المقترح، أو مقاومة مخرجاته في حال تم تمرير صيغ ظالمة وغير عملية. 

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 16
    • 1)
      الصبري سواحل الجنوب مع الجزر أكثر من ألفين و اربع مئة كيلو بينما طول ساحل الشمال اقل من اربع مئة كيلو.
      إذا
      4 سنوات و 3 أشهر و 23 يوماً    
    • 2) » الجنوبين يفضلون فك ارتباط
      مراقب الحقيقه الاغلبيه الساحقه في الجنوب تريد فك الارتباط واستعادة الدوله السابقه فقط بعض النخب السياسيه التابعه لصنعاء هي صاحبة فكرة المحاصصه 50% اعتقادا منهم انهم ربما يغير المزاج الشعبي في الجنوب الرافض للوحدة اصلا ... نصيحة للكاتب المعطيات والوضع في الجنوب لم يعد يابه للنخيط والهنجمه ... لاسباب كثير ه لم يعد اليمن الشمالي قادر على خوض حرب اخرى في الجنوب وكذلك تبل الوضع في الجنوب الذي لن يسمح بانتصار كالذي حدث في 94
      4 سنوات و 3 أشهر و 23 يوماً    
    • 3)
      الصبري هذا ثالث أو رابع مقال لك و انت تهدد الجنوبيين بالحرب يا رجل عيب و أخجل من أسلوبك في الكتابة و تأكيدك بإنك شمالي و سوف تقاتل.
      اول شيء يجب عليك ان تفهم مساحة الجنوب تمثل ثلثين مساحة اليمن الشمال فقط مساحتها ثلث و طول مساحة سواحل الجنوب مع الجزر أكثر من ألفين و اربع مئة كيلو بينما طول ساحل الشمال اقل من اربع مئة كيلو.
      إذا
      4 سنوات و 3 أشهر و 23 يوماً    
    • 4)
      الصبري أضف إلى ذلك ان الخير و كل الخير هو في الجنوب لذا من حقهم ان يطالبو بما طالبو به و بالنسبة للحرب لا تهددهم بالحرب لأنك انت و غيرك تعرف الجنوب و أهل الجنوب.
      الجنوبيين دخلوا مؤتمر الحوار بضمانات دولية يا طيب ولا تنسى ما فعلتموه بهم في حرب
      4 سنوات و 3 أشهر و 23 يوماً    
    • 5) » فين راح المجتمع الدولي والإقليمي ؟ 1
      درويش جبت لنا الخاوي أن الدولي والإقليمي مع الوحده !!! ولم تكلف نفسك بقطره من الوطنيه أن الوحده إرضاء للشعب ووطنيته وليس للمجتمع الدولي ومصالحه ! . بأجيبها لك من الآخر أولا الشعب الجنوبي كفر بالوحده ولن يكررها ولو بعد مئه سنه ، وأنتم في الشمال تدركون ذلك جيدا . سوف تتقلص المساحه السكانيه والعمرانيه إلى أكثر من النصف مع عوده أكثر من 5- 7 مليون شمالي وسوف تحصل كارثه وإنفجار خاصه أن معظمهم من المساكين الغلابى وموظفين الدوله والشركات وجميعهم سيتوزعون بين المساجد والطرقات ويعلم بذلك مجتمعك الإقليمي والدولي ويجهزون أنفسهم لهذا الحدث ، ميزانيه الدوله واللصوص ستتقلص بنسبه 80 في المئه ، فإذا كان الشعب جائع اليوم فماذا يعمل ب20 في المئه ،
      4 سنوات و 3 أشهر و 23 يوماً    
    • 6) » فين راح المجتمع الدولي والإقليمي ؟ 2
      درويش موقع الجمهوريه العربيه والتي أصبحت اليوم يمنيه فقط لاتغري سوى الرباح والسعادين فلا تقارن بموقع يطل على بحر العرب والمحيط الهندي ونافذه البحر الأحمر وكذا الصحاري الغنيه ببحيرات المياه العذبه في باطنها ، أما بالنسبه للحروب فالقرود دائما تتقاتل على عنقود موز يكفيهم جميعهم فما بالك بالقتال على حبه موز واحده يالطييييف . عند بقاءكم في المولد لوحدكم صدقني أن الإمام سيقوم من مرقده وسيبترع بشحمه ولحمه
      4 سنوات و 3 أشهر و 23 يوماً    
    • 7) » جمع دوماً ياعبدالناصر وكن شجاعا ولو مرةً واحده ’
      ناصر عبد الرحيم الذي ممكن يقود الى حرب شمالية جنوبية قادمة هم المثقفين من امثالك
      والسبب يعود الى التالي"
      هولاء المثقفين بسبب الخوف والانانيه وضيق الرؤيه تركو السبب الرئيسي للمشاكل وتفرغو للنتائج التي افرزتها ,
      المشكله تكمن في النهابين والظالمين من قادة الالويه العسكريه وبعض شيوخ القبائل والسياسين البائعين لضمائرهم.
      هولاء مجتمعين خربو البلد ونهبو الجنوب وجعلو الشعب هناك فقير وغريب في أرضه .

      المطالبه بإستعادة الدولة هو ردة فعل على الظلم والعنجهيه وسياسة اللف والدوران والطعن في الظهر.

      معظم مثقفي الشمال والاخ الكاتب واحد منهم لم يقف بقلمه
      ضد الفاسدين والناهبين والناخطين بسبب الخوف والانانيه ,

      الان عندما وقفو ابناء الجنوب ضد الظلم وضحو بالغالي والنفيس
      من اجل إستعادة الكرامة تهددهم بحرب.

      جمع دوماً ياعبدالناصر
      وكن شجاعا ولو مرةً واحده ’

      شعب الجنوب الحر لايرضى بالظلم
      4 سنوات و 3 أشهر و 23 يوماً    
    • 8) » الوحده سوف تستمر وتزدهر
      ناصر عبد الرحيم الوحده سوف تستمر وتزدهر عندما يمتلكون المثقفين في الشمال الشجاعة الكافية لفضح وتعرية النهابين الكبار من مشائخ الشمال وقاداتهم العسكرية والامنية.
      الوحده سوف تستمر وتزدهر عندما يكون لدى المثقفين في الشمال
      الإستعداد للتضحية من اجل الوطن .
      الوحده سوف تستمر وتزدهر عندما
      يتوقفو المثقفين من التطبيل لشيوخ القبائل والعسكر الناهبة لخيرات الوطن.

      طالما وان هذا لم يحدث الى الان
      فمن حق ابناء الجنوب ان يستعيدو حقوقهم وكرامتهم
      ويعيشو في امن وسلام بعيداً عن السرق والجبناء والمتخادلين من المثقفين .

      الخوف يولد الجبن والذل والفقر وسلب الكرامة
      ابناء الجنوب هم وحدهم من يقررو مصيرهم طالما وان الظالمين والناهبين من شيوخ الشمال وقادتهم العسكريينمازالو متمسكين بمغارة علي بابا والاربعين حرا مي ومازالو يمارسو سياسة التسويف واللف والدوران والوعود التي لاترى النور
      4 سنوات و 3 أشهر و 23 يوماً    
    • 9) » فين راح المجتمع الدولي والإقليمي ؟ 3
      درويش وسيبتلع صنعاء كامله ، فلن ترضى مناطق الوسط وتهامه بعوده العبوديه وستكون الحرب سجال بينهم ومناطق الشمال وهذا سر تمسكهم بالوحده ليس عن طمع وإنما الخوف من عودتهم للقرون الغابره ، فرجاء لاتتفلسف بالوطنيه فالوحده إستحقاق خارجي يخدم مصالح دول سلمتوهم رقابنا بثمن بخس للإبقاء على جميع أنواع الفساد والعلل فالوحده لم تعد مصلحه وطنيه تخدم المواطن وتكرم مواطنته ، أما الحروب فهي قادمه في الشمال أكثر بكثير من الجنوب الذي إستفاد من الكارثه لتوحيد قلوبهم وماعليك إلا النزول إلى الجنوب لترى بأم عينيك ذلك ورمضان كريم وربنا يسهل
      4 سنوات و 3 أشهر و 23 يوماً    
    • 10) » الوحدة الحقيقه قوة والوضع الحالي إهانة وذمار للجنوب
      هشام محمد انا كنت من مؤايدي الفدراليه ولكن بعد رؤايتي في الفتره الاخيره تبجح الشماليين وتطاولهم على الجنوبيين فانني اعلن تأيدي المطلق لشعب الجنوب في تقرير مصيره وفك الارتباط واستعادة الدوله الجنوبيه وعلى العموم يبدوا بان الشماليين يريدون ان يجرو الجنوبيين الى مربع العنف واعلان الكفاح المسلح واقول لكم انا اعلم بشعبي فانه لو ثار بالسلاح فالفاتحه عليكم ولن يسلم جندي شمالي في الجنوب وقد أعذر من انذر.
      يا من تريدون ان تجروا الحراك الجنوبي السلمي التحرري الى مربع العنف الجنوب لحمه مرعبر التاريخ واليوم نحن يد واحده عكس 1994 عندما كنا منفسمين ولولا تائييد بعض الجنوبيين في تلك الحرب واشتراك قوات الزمره في اخر ثلاثه اسابيع بعد اعلان فك الارتباط لما تمكنتم ان تدخلوا عدن بالرغم تفوقكم بشريا
      4 سنوات و 3 أشهر و 23 يوماً    
    • 11)
      الصبري و بدل أسلوبك المتشائم في الكتابة اكتب مقال كفر فيه عن ذنوبك في حق الجنوبيين و اكتب عن الظلم الذي لحق بهم و طالب برفع الظلم عنهم و تفائل بالخير تجده ... أما مؤتمر الحوار إن شاء الله انه ناجح و سوف تكون مخرجاته مرضية لكل الشعب اليمني في الشمال و الجنوب انت بس اصلح نيتك.
      و شكرًا لمارب برس.
      4 سنوات و 3 أشهر و 23 يوماً    
    • 12) » لماذا ولماذا ولماذا
      السهم الطائر لماذا الصحيان الان وكنتم من قبل في سبات ؟ ولماذا التخويف والتهديد ا لان ؟ ولماذا تنكرون حق الجنوبيين في العيش الكريم في دولة تخصهم بعيداً عن الهمجية وقانون الغاب ؟ وهل تعلم انكم في الشمال قمة المناطقية ولا يوجد بينكم انسجام؟ وهل تعلم ان المنتصر في حرب 94 هم الجنوبيين على الجنوبيين ؟ وهل تعلم ان الجنوب كان دولة لها احترامها عند الدول الاخرى والشمال كان بالاسم دولة ؟ سؤالي لك في الاخر الان وفي ظل ماتسميه الوحدة الان كم فئة اومجموعة اوسلطة (اختار اي مصطلح ) تحكم العاصمة صنعاء ؟ ياخينا الجنوبيين ملوا ويريدوا ان يعيشوا حياتهم مثل الشعوب الاخرى في دولة لها نظامها ىوقانونها وكفاية همجية !
      4 سنوات و 3 أشهر و 22 يوماً    
    • 13) » سبحان الله
      ابو جمانة الي يقول ان احنا الشمالين عايشين في قصور وانتم يا اهل الجنوب نأئيمين في شوارع
      يااخواني الكل في الهواء سوء عيب قرفتونا بساحل الطويل والنفط والغاز والذهب يعني انتم كنتوا قبل الوحدة ايش سويتوا في عدن حرب وقتل واغتصاب بس يكفي قبل الوحدة كانت السعودي ما تقبل جنوبي الي بجواز سفر من الشمال لان السعودية عارفه تفرك الا صيل من خسيس على عموم انفصلوا وفقونا دوشا وبكاء على حنين اصوات الرقصات
      4 سنوات و 3 أشهر و 20 يوماً    
    • 14) » الاستفتااء
      اليافعي الكاتب يرى انه كثير على الجنوبين المناصفه بالحوار ولكنه عديم البصيره ماذا قدم الجنوبين للوحده مقارنه بالشمالين
      ومن شفقته على الجنوبين يقول ان الجنوبين سوف يتضررون اذا نشب حرب بين الشمال والجنوب وان الجنوبين سوف يخسرون ولكنه لم يبن بنا ماهو الشي الذي نخسره لان ما عندنا شي نخسره اصلا
      ولايعلم ان الجنوب ليس جنوب 94 م ولا الشمال شمال 94م عليه ان يعلم ان الوحده رحمها الله وصعده على بصالة المقادره وتهامه
      على الخط وناهيك عن تعز وجمهوريات صنعاء
      وبخصوص المبادره الخليجيه يقول ان اليمنين لم يستفتو عليها
      ونقول له ان الوحده قامت بدون استفتاء الجنوبين ايضا
      4 سنوات و 3 أشهر و 20 يوماً    
    • 15) » مغالط
      شبواني الكاتب يغض الطرف عن اشياء لايستطيع البوح بها كونه من اليمن الاوسط ويعرف حق المعرفه شيطنه الزيود لذا هو وامثاله يستميتون في الدفاع عن الوحده لو حدث الانفصال سيعودون للمربع الاول وكانوا مبسوطين بظلم الزيود للجنوب ولم نسمع لهم صوت ياعزيزي الاشتراكي الخريان ذهب الى مزبله التاريخ هناك وطن اسمه الجنوب العربي لاتنتمي اليه بلادك توسعك اما وطنا فنحن قادرين على انتزاعه
      4 سنوات و 3 أشهر و 12 يوماً    
    • 16) » دفاع عن الظلم
      البيرق لقد اراد ان يقول ان المناصفه قزمة المدافعين عن الظلم والفساد الذي هو من اكبر المعجبين بالمفسدين الذين قتلوا الوحده ويلها الشعب .وهذا مايروج له المحترم ويريده ان يكون .لان هذا النوع من البشر يستخدم اساليب التحريض والوقيعه بالالفاظ الشيطانيه لمصلحتهومصلحته فقط .فكاتب كهذا لا يهمه وطن ولا وحده .بقدر ماتهمه مصلحته الشخصيه الضيقه .فاقول لك يابخت الحثالات بالصراعات . 
      4 سنوات و شهرين و 21 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية