مأرب برس
يهود اليمن .. يمنيون في الخير والشر
مأرب برس
نشر منذ : 10 سنوات و 3 أشهر و 24 يوماً | الجمعة 29 يونيو-حزيران 2007 08:50 م

عاش اليهود في اليمن قروناً عديدة وسكنوا في معظم مناطق البلاد من حضر وريف وما زالت هناك شواهد على حياتهم في أكثر من منطقة يمنية. ومن تلك الشواهد حي كامل بوسط العاصمة صنعاء يسمى حاليا «قاع العلفي»، لكن تسميته القديمة كانت «قاع اليهود» وما زال كثير من الناس يستخدم التسمية القديمة لذلك الحي ذي الأبنية القديمة.

وفي مدينة عدن حاضرة جنوب اليمن، كان لليهود أيضا وجود كبير في قلب المدينة بحي خاص بهم كان يطلق عليه «حافة اليهود»، وما زال سكان قرى يمنية جبلية يتذكرون جيرانهم اليهود اليوم بعد مرور هذه الفترة الطويلة على هجرتهم، مثالا قرية «بيت قطينة» الواقعة في جبال محافظة المحويت الشاهقة، ففي هذه القرية ما زالت بيوت اليهود الذين كانوا يقيمون هناك ومحلاتهم كما هي. وما تجدر الإشارة إليه هنا أن اليهود الذين كانوا منتشرين في أرجاء اليمن، لم يكونوا دخلاء على تلك المناطق، بل كانوا سكانا أصليين ظلوا متمسكين بديانتهم اليهودية بعد مجيء المسيحية ثم الإسلام، وتعايشوا مع المسلمين وكانت تجري بينهم تعاملات تجارية، خاصة أن يهود اليمن عرفوا بممارسة التجارة وبأنهم حرفيون وتقريبا كانوا يسيطرون على كافة المهن الحرفية مثل صياغة الذهب والفضة والنجارة والحدادة وما زالوا حتى اليوم يمارسون المهن الحرفية.

وقد سعت الوكالات اليهودية وحتى قبل قيام دولة إسرائيل إلى تهجير يهود اليمن إلى فلسطين. وبحسب المراجع التاريخية فإن أولى الهجرات بدأت في ثمانينات القرن التاسع عشر بهجرة عائلتين من مدينة صنعاء. واستمرت تلك المحاولات بتهجير بضعة أفراد واسر، وصولا إلى عملية الهجرة الكبيرة التي تمت بين عامي 1949 و1950 والتي أطلق عليها الإسرائيليون «البساط السحري» وهو اسم كان يقصد به الطائرات الحديثة، وجرى خلال تلك العملية تهجير أكثر من 47 ألف يهودي يمني إلى إسرائيل، ولم يبق في اليمن من اليهود ـ حينها ـ إلا عدد لا يتجاوز الثلاثة آلاف يهودي .

أما اليوم فعدد اليهود المتبقين في اليمن لا يصل إلى أربعمائة شخص من الذكور والإناث بعد هجرة البقية على دفعات صغيرة إلى اسرائيل، خلال العقود القليلة الماضية، ويقيمون في منطقتين رئيسيتين هما «ريدة» في محافظة عمران، وبعض قرى محافظة صعدة، وكلتا المحافظتين تقع في شمال البلاد .

ويمارس من تبقى من يهود اليمن طقوسهم الدينية بحرية تامة، ولديهم العديد من المناسبات الدينية التي يحتفلون بها ومنها عيد الغفران وعيد نيسان، وأعياد أخرى مثل «الخضيراء» و«المظلات أو العودة» و«قراقر».

ومن أهم المزارات الدينية ليهود اليمن هو قبر «الشبزي» الواقع قرب قلعة القاهرة بمدينة تعز جنوب العاصمة صنعاء. والشبزي هو سالم يوسف الشبزي، كان رجل دين يهوديا عاش قبل أكثر من 300 عام في مدينة تعز، بعد أن انتقل إليها من إحدى القرى المجاورة.

ويعد القبر وغيل الماء المجاور له، من أهم مزارات يهود اليمن وغيرهم أيضا. ولدى اليهود اعتقاد بأن مياه الغيل تشفي من بعض الأمراض ويحضرون هناك ويخيمون لعدة أيام جوار القبر والغيل طلبا للشفاء .

وليهود اليمن عدة خامات وحاخام كبير. ويطلق على حاخام اليهود في اليمن «العيلوم». ومؤخرا توفي حاخامهم الأكبر يعيش بن يحيى عن عمر يناهز التسعين عاما تقريبا، في العاصمة البريطانية لندن وعلى اثر ذلك جرى تنصيب نجله يحيى بن يعيش حاخاما اكبر خلفا لوالده.

الحاخام الجديد حيث يقيم بمدينة ريدة في شمال صنعاء، غير انه اعتذر عن الحديث بسبب الانشغال. ويؤمن الكثير من اليمنيين المسلمين بقدرات كبير حاخامات اليهود، وبالأخص في المناطق القبلية التي تنتشر فيها نسبة الأمية، ويقصد بعض هؤلاء عيلوم اليهود من اجل علاج بعض المرضى، وبالأخص المرضى الذين بهم «مس شيطاني»، أو ما شابه للحصول على حروز وتمائم اعتقادا بأن لدى الحاخام من العلم ما يساهم في الشفاء.

ومؤخرا وبالتحديد مع مطلع العام الحالي تعرض العشرات من اليهود المقيمين في قرية آل سالم في محافظة صعدة للمضايقة والتهديدات من قبل عناصر تنظيم «الشباب المؤمن» الشيعي ـ الحوثيين الذين تعد محافظة صعدة معقلهم الأساسي، وهو الأمر الذي أدى إلى تجدد الحرب بين السلطات والحوثيين للمرة الثالثة خلال أربع سنوات وأن بصورة أكثر ضراوة.

وخشية على حياة 60 شخصا من هؤلاء المواطنين اليهود اضطرت السلطات اليمنية إلى نقلهم إلى مكان آمن في العاصمة صنعاء، حيث جرى تسكينهم في «المدينة السياحية» بحي الشيراتون وهذه المدينة التي تجاور مباشرة السفارة الاميركية بصنعاء، تحظى بإجراءات أمنية مشددة، على مداخلها ومخارجه وما زال يهود آل سالم يقيمون هناك، فقد وفرت لهم السلطات شقق سكنية ومؤن غذائية، إضافة إلى خمسة آلاف ريال شهريا (25 دولارا أميركيا تقريبا) لكل فرد صغيرا أو كبيرا.

وتعمل السلطات حاليا على بناء فصل دراسي لأطفال اليهود النازحين الذين أكدوا أنهم يواصلون تدريس أبنائهم اللغتين العبرية والعربية.

وتحدث أحد اليهود الذين نزحوا إلى صنعاء جراء الحرب في صعدة، وقال داؤود سليمان إن الحوثيين قاموا بمضايقتهم و«أعطونا إنذارا بمغادرة المنطقة وخوفا على حياتنا غادرنا إلى مدينة صعدة، وأقمنا هناك لمدة شهر قبل أن تنقلنا الدولة إلى العاصمة صنعاء».

ويقول سليمان إنهم لا يعرفون لماذا تعامل معهم الحوثيون بتلك الطريقة، كما ينفي ما أعلنه الحوثيون في عدة بيانات لهم أن سبب طرد اليهود، يعود إلى ممارستهم الشعوذة .

وأكد اليهودي اليمني داؤود سليمان أنهم خلفوا وراءهم في قريتهم آل سالم كل بيوتهم وممتلكاتهم ومعدات أعمالهم وخرجوا بالملابس التي فوقهم فقط. وعما إذا كانوا يرغبون في العودة إلى قريتهم بعد أن وضعت الحرب أوزارها، أبدى سليمان هذه الرغبة، لكنه قال إن لديهم مخاوف من أن يتعرضوا لأي أعمال عنف من قبل أنصار بدر الدين الحوثي.

وكشف سليمان انه وعقب تهجير الحوثيين لهم تلقوا عروضا من قبل يهود أميركيين بتسهيل هجرتهم إلى إسرائيل أو الولايات المتحدة الأميركية ويقول إنهم رفضوا الهجرة «نحن يمنيون على الخير والشر ».

أما عن أسباب رفضهم الهجرة إلى إسرائيل فيقول سليمان «نحن يمنيون.. واليمنيون مبهدلون في إسرائيل ويتمنون أن يشموا تراب اليمن وأهم شيء راحة القلب». ثم يضيف متحدثا عن دولة إسرائيل: «لسنا منهم وليسوا منا.. أولئك صهاينة».

ولا يضع داؤود سليمان سببا وجيها لعدم التحاق أطفالهم بالمدارس الحكومية، وينفي أن يكون للأمر علاقة بتدريس الدين الإسلامي وبلغة تسامح يقول: «الدين الإسلامي دين التسامح ومحمد عليه الصلاة والسلام، أوصى بالذميين خيرا». والواقع أن يهود اليمن وأبناؤهم يعانون من نقص حاد في التعليم ما عدا التعليم الديني الذي يتلقونه في مدرسة الشبزي بمدينة ريدة فقط.

وبحسب هذا اليهودي اليمني فإن بعض اليهود اليمنيين يقومون بزيارات إلى إسرائيل عن طريق الأردن، سواء للعمل أو لزيارة الأهل والأقارب ثم يعودون . ويرجع يهود اليمن إلى الحكومة لحل مشاكلهم وخلافاتهم سواء فيما بينهم أو مع المسلمين الذين يصفون علاقتهم بهم «مثل الأخوة» .

وخلال الفترة الماضية، واجه يهود اليمن مشكلة تمثلت في هروب بعض فتياتهم والزواج بشباب مسلمين. ويرجع البعض ذلك إلى قلة عدد الشباب اليهود، وهؤلاء الفتيات اليهوديات اللواتي يتزوجن بمسلمين يعتبرن لدى أهاليهن في عداد الأموات، بمعنى أن الأسر تتبرأ منهن، لكن سليمان يقول لنا إن بعض الآباء «إن كانت قلوبهم صافية يقومون بزيارة بناتهم».

ويقول الدكتور خالد الفهد، أستاذ الدراسات اليهودية والصهيونية بجامعة صنعاء، إن يهود اليمن يتمتعون بكافة حقوقهم، وقد عاشوا جنبا إلى جنب مع العرب المسلمين «ويتمتعون بوضع ديني واجتماعي واقتصادي، وقد أخذ هذا بعين الاعتبار من قبل المشرع السياسي اليمني عند النص على أن يهود اليمن من حقهم التمسك بديانتهم وممارستها وتعليمها لأجيالهم».

اجتماعيا أيضا يرى الدكتور الفهد، أن يهود اليمن يمارسون كافة أعرافهم وعاداتهم وتقاليدهم الاجتماعية مثل إطلاق «السوارس» أو«الزنانير» حتى مسألة تعاطي الخمور رغم أنها محرمة لدى اليمنيين، لكنهم يتعاطونها في أوساطهم».

ويردف : إجمالا يمكن القول إنهم أصبحوا قلة قليلة ومحدودة، وأيضا فيما يتعلق بدولتهم، فإنهم يذهبون ويحجون إلى القدس، وهذا يدلل على أنهم يتمتعون بكافة حقوقهم .

وعن الأسباب التي يعتقدها وراء رفض يهود اليمن الهجرة إلى إسرائيل أو أميركا رغم أنهم سيحضون بتعليم أفضل وحياة ارغد، يرجع ذلك الأكاديمي اليمني إلى جملة من الأسباب منها التمييز الذي يعاني منه اليهود الشرقيون في إسرائيل ومنهم اليمنيون، و«الذين هاجروا من اليمن وغيرها تمارس ضدهم من قبل الحكومات المتعاقبة نوع من التمييز، وهذا أصبح معروفا لدى يهود اليمن، إضافة إلى أنهم هنا في اليمن لديهم حرية ممارسة طقوسهم الدينية في كنسهم، وكذلك رفض الهجرة أيضا يعود إلى المعتقد الديني اليهودي، فالهجرات الأولى ليهود اليمن تمت بضغوط من المنظمات الصهيونية، ويهود اليمن هم أصلا من النوع الذي يرفض قيام دولة لليهود، وينتظرون المسيح المخلص».

ويعتقد الأستاذ الجامعي اليمني، انه لولا قلة عدد يهود اليمن لكان لهم نشاط سياسي. ويرد على سؤال عما إذا كان يمكن أن يتبوأ يهودي يمني في يوم من الأيام منصبا سياسيا أو حكوميا بالقول «من خلال متابعتي ليهود اليمن، أرى انه لا تتوفر فيهم مجمل الشروط، وخاصة في المجال التعليمي، وهذا يحرمهم كثيرا من مسألة المشاركة السياسية».

ويعيد تدني مستوياتهم التعليمية إلى رفضهم مواصلة التعليم في المدارس اليمنية «بحكم أن هناك منهجا دينيا يدرس في المدارس لا يتوافق ومنهجهم الديني».

ويبقي على السلطات والمسؤولين الدينيين وسط يهود اليمن العمل على تعزيز الاندماج بين اليهود وباقي الاطياف الدينية في اليمن، فالبقاء في الوطن، ليس وحده دليلا على المواطنة.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 29
    • 1) » الاسلام دين تسامح
      ذكرى الصماط الحمدللة ان اليمنيين اليهود عاشو بسلام وهذا يدل على ان ديننا دين عظيم وان الشعب اليمني شعب يعرف ماقالة اللة ورسولة بس اتمنى نبطل حكاية المذاهب الزيدي والسني والشافعي احنا شعب واحد ودم واحد مانخلي الناس تضحك علينا المفروض نكون قدوة للاخرين في بقية العالم زي ما كان اجددنا الاولين
      10 سنوات و 3 أشهر و 24 يوماً    
    • 2) » يهوداليمن
      yara احى الاخت ذكرى الصماط واؤيدماقالته وشكرا
      10 سنوات و 3 أشهر و 23 يوماً    
    • 3) » اليهود دمرهم الله عثوا في الارض فسادا
      غادة الاسلام دين تسامح وهو الخالد من الديانات والذي لن يقبل الله غيره
      الله يكفينا شر اليهود مالهم امان
      واللهم انر بصائرهم على دينك
      والقهر ان يهود اليمن عرب وارسل الله لهم نبي عربي بلغتهم ولم يتبعوه
      10 سنوات و 3 أشهر و 23 يوماً    
    • 4) » الفقر حتى في وجوه اليهود
      عواد الأسدي حتى اليهود اليمنييين صورة الفقر في أعينهم
      10 سنوات و 3 أشهر و 23 يوماً    
    • 5)
      الاثير كنت اسمع اهلي انه بقريتهم كانت اليهود
      بكثره بس كانواعايشين في ذل وخوف وكانوا مرتاحين لأنه معاهم حرف يمارسوهامشوساعنا عيب القبيلي يشتغل!! هذا طبعا اول,بس علاقه اهل القريه مع اليهود كانوا عايشين مع بعضهم البعض و الآن بيدوروا عليهم الي بالسعوديه واللي بلندن واللي بامريكا بس كانو في الشده والرخاء متعايشين.
      10 سنوات و 3 أشهر و 23 يوماً    
    • 6) » الإنسانية المفقودة
      محمد عبدالله كم كان المجتمع جميلاً ، يسوده الوئام والألفة والمحبة ، عندما كان الإنسان إنساناً تعايش الناس في ظل الإسلام الأول في صفاء ومودة ومحبة ونقاء حتى اختطف الدين بفعل التمذهب والأدلجة والسياسة، فارتدت حضارة العرب إلى رجعية وتخلف ، وتحول الناس إلى وحوش تحركها نوازع الحقد والكراهية، تلك البانوراما الاجتماعية الجميلة الألوان المتعددة الأعراق حين اختفت من حياتنا اختفى كل جميل وأصبحت الحياة كئيبة متجهمة يعمها السكون وتطوق الوحشة أرجاء المكان ، أنا بالفعل حزين على تلك الأيام الخوالي ، وأفتقدها وأتعجب كيف كان أجدادنا بالرغم من أميتهم وجهلهم إلا أنهم كانوا أكثر إنسانية ورقياً منا اليوم ، يالذل العرب ويالخزيهم ! فقدوا مكارم أخلاقهم والمثل والقيم والمبادئ الإنسانية الرائعة التي كنا نفاخر بها الأمم .....لقد أصبحنا أشرار العالم اليوم إننا بالفعل عبء ثقيل على مسيرة ركب الحضارة الإنسانية
      10 سنوات و 3 أشهر و 21 يوماً    
    • 7) » دبي
      ابو اريام هع هع هع هع
      على اليهود لعنه الله والناس اجمعين
      10 سنوات و 3 أشهر و 20 يوماً    
    • 8)
      ترى فيه فرق بين اليهودوالصهيانه والرسول كان يتعامل معهم لكن بحذر.
      واللعنه ماتجوز على المسلمين,(ياابواريام هذا اسم)واعتقد ان اليهود في هذه الحاله افضل منك,وبصراحه وللاسف تعاملنا مع بعض اليهود من خلال تجاربنا انهم افضل بكثير من بعض العرب!!!
      10 سنوات و 3 أشهر و 18 يوماً    
    • 9) » اليهود في اليمن
      اسد من تعز اليهود في اليمن اشرف من الانفصاليين والحوثيين
      10 سنوات و 3 أشهر و 18 يوماً    
    • 10)
      المنامه احيي اسد تعز واوافقه الراي مش كلام بس بل عن تجربه...
      10 سنوات و 3 أشهر و 17 يوماً    
    • 11)
      احيي اسد تعز واوافقه الراي مش كلام بس بل عن تجربه...
      10 سنوات و 3 أشهر و 17 يوماً    
    • 12) » تعقيب000
      صقر الجوف أنا صراحة لااوافق الاخ اسد تعز على ماتفضل به في جزءفقط وهو ان الحوثيين كانت مطالبهم للامانه هي مطالب صحيحه وهم ناس ياتلون على بلادهم وعرضهم ومزارعهم التي يدوسونها بجنازير الدبابات اما الانفصالين فهم بلاشك اناس ليس لنا بهم حاجه وانهم ناس خارجين عن الوطن ولايريدون له الخير وشكرا0000000
      10 سنوات و 3 أشهر و 15 يوماً    
    • 13) » اليمن
      المسلم اليماني الموت لليهود على المسلمين اليمنيين قتل اليهود اليمنيين الله اكبر ول يخسى المشركون
      10 سنوات و 3 أشهر و 14 يوماً    
    • 14) » اللـــــه يعيــن
      مزعب اللــه يعينهم علـى الفقـر والمعيشـه في اليمن والا من المعروف ان اليهود من اغنياء العالم بس لانهم مش اكلين لحم خنزير عاد في بهم دم عربي الله يعينهم على المعيشة والجرع
      10 سنوات و 3 أشهر و 11 يوماً    
    • 15) » عيش وملح
      الحالمــــــــــــــي ما تبقى من اليهود في اليمن لهوا دليل على صدق حبهم لهذا الوطن رغم ما فية وانا هنا احي اولئك اليهود من كل قلبي على احترامهم للعيش والملح لاهل اليمن وحبهم للوطن الذي ولدوا فية رغم الاغرائات والامتيازات الذي سوف يحصلون عليها لو سافروا لاسرائيل وهنا نشكرهم لانه على الاقل لم تلطخ ايديهم شخصيا بدم العرب في فلسطين واخر مقابلة للحاخام بن يحيى شكر فيها اهل اليمن ومعاملتهم الطيبة لهم طول كل السنين في النهاية تحية من خبير في مخالطة كل الشعوب من شخص غير متشدد لكل من احترم وقدر العيش والملح في كل مكان وزمان
      10 سنوات و 3 أشهر و 11 يوماً    
    • 16) » الى اسد تعز
      الحالمــــــــــــــي ما تقولون عنهم اليوم الانفصاليين كنتم في السابق تطلقون عليهم اسم الشيوعيون او الماركسيين او المرتدين تعددت الاسما والهدف واحد حبيبي هولا الناس الذي تتحدث عنهم مرت عليهم فاجعة لو مرت عليك لكنت فعلت وقلت الاف الاضعاف ما يقولة ما تطلق عليهم الانفصاليين وانصحك الى وجة اللة انت وصاحب المنامة كونوا موفقين لا مفرقين ونحن ابنا وطن واحد ولعلمك انا وحدوي ولو زعلت مني يوم سوف تطلق عليا تلك الالقاب من دفاتركم ونوتاتكم وبالمناسبة انت ما طلعت من اليمن فانا لا الومك ولكن اللوم موجة الى من اطلق على نفسة المنامة مع ان المنامة مدينة في مملكة البحرين تحتضن كل الاطياف والمذاهب
      وفي النهاية نحن ابنا وطن واحد ولا مجال لوطن اخر جديد والمطلوب اليوم هوا الاصلاح بالقول والفعل لا الكلام ملينا الناس وين ونحن وين ارجوكم ارجوكم الماضي راح فانسوة كرهتمنا في وطن عزيز على قلوبنا انتم المتطرفين في عدن وصنعا عاش وطني اليمن عاش اليمن عاشت الوحدة واللعنة للسرق والمرتشين واكلين قوت الشعب الفقير والمريض
      10 سنوات و 3 أشهر و 10 أيام    
    • 17) » كلمت حق
      عبدالرحمن حيدر ألمانيا كلمه حق قيلت من فاه الاخ محمد عبدالله
      اخيرا وجدت يمنيا متعقلا
      تسلم على تعليقك
      10 سنوات و 3 أشهر و 9 أيام    
    • 18) » الى الحالمي
      اسد من تعز اخي الكريم انااوافقك الرائ في كل ما قلته بس صدقني وانا اقسم لك بالقران الكريم انه يوجد انفصاليين خونهداخل اليمن وخارجه وخاصه من من تعودا على القتل والدمار والتسلط على ابناء المحافظات الجنوبية من الوطن الواحد الى يوم الدين هولا مستعديين يبيعوا شرفهم المبيوع اصلا بس يحققوا حلمهم اما يرجعوا ينهبوا او يحولوا اليمن الى الصومال او العراق او افغانستان\\انا هنا في اليمن واعرف كل كبيرة وصغيره بس الحمدلله حنا عليهم بالمرصادومعنى كل الوحدويون الوطنيون مليون جندي واكثر من 15 مليون استشهادي\\اليمن خط احمر
      10 سنوات و 3 أشهر و 8 أيام    
    • 19) » حق الجوار
      الأمين الرسول علية الصلاة والسلام كان يراعي حق الجوار ولو كان يهودياًفليس المهم أن يكون الجار مسلم فالرسول علية الصلاة والسلام لم يحدد في كلامة عن الجار بأنه مسلم ولكن حقوق الجار تؤدى له كجار فقد الله تعالى
      (لاإكراه في الدين ) فلا ننظر لليهود بعين صغيرة وننظر إليهم بعين نظرة الإسلام للذمي ومهما كانت ديانة الذمي
      10 سنوات و 3 أشهر و 6 أيام    
    • 20) » العدل
      القلم الناطق ليس من العدل ان نسب اليهود ونجرح فيهم فهم بالمقام الاول عرباونحن امة واحدة ولكن علينا ان ندعوهم الي الاسلام باللين والكلمة الطيبة والفعل الحسن
      قال تعالي (ادع الي سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة)125 النحل.
      وينبغي ان نعمل جاهدين علي خدمة هذا الدين الذي اكرمنا الله به بنشره وتبليغه لمن لا يعلم به فالاسلام بحر زاخربالعلم الكامل يجب ان نقف عند تعاليمة وتوجيهاته ونري فيهابتمعن وتوصيلة الي من يجهلة بصورة واضحه وصحيحةبهذا تكون اخي المسلم قمت بأول خطوة بدأ بها اصحاب رسول الله صلي الله عليه وسلم رضوان الله عليهم،والتي من خلالهااستطاعوا نشر الدين شرقا وغربا وفي زمن قياسي وفي الاخير لايسعني الا ان اذكركم بقول رسول الله صلي الله عليه وسلم لعلي كرم الله وجهه لأن يهدين الله بك رجلا واحد خير لك من حمر النعم.
      10 سنوات و 3 أشهر و 6 أيام    
    • 21) » يهود اليمن ولا شيعة ايران
      ابن اليمن صراحه انا افضل يهود اليمن لانهم هادئين وما يحبو المشاكل
      بس لو تنظر الى شيعه ايران وش يسوي في سنة العراق بعدين تحكم
      انا افضل يهود اليمن من الشيعه
      سني
      10 سنوات و شهر و 29 يوماً    
    • 22) » المهره
      ابوهيثم لماذاصحاب رؤس الاموال والعلماماعلى مرالزمان مايحاولومع يهوداليمن لتر\غيبهم وتعريفهم باالاسلام ليدخلوفي دين الله افوجاارجومن القرامن استطاع انيعمل ورسول الله صلى الله عليه وعل اله وصحبه وسلم يقومن لان يهدي الله بك رجل خيرلك من حمرالنعم
      9 سنوات و 9 أشهر و 28 يوماً    
    • 23) » اليهود اليمنين
      عدنان العذري اليهود اليمنين عرفوا بالهدوا وعرف عنهم استنكارهم لمايحدث على ايدي الصهاينه وهم غير ملطخين بدماء ابرياء فلذلك يجب معاملتهم كمواطنين يمنين
      9 سنوات و 3 أشهر و 10 أيام    
    • 24) » اليهود اليمنين
      عدنان العذري انا مع من قال ان الحوثيين اخطر من اليهود باليمن لان اليهود واضحين ولا يخضعون لاي قوة اخرى
      9 سنوات و 3 أشهر و 10 أيام    
    • 25) » يهود في قرى محافظة تعز
      عدنان العذري ثقافة اليهود اليمنين مستوحاه من الثقافه اليمنيه لذلك وزارة الثقافه ولا علام اليمني ان يبث عادتهم وتقاليدهم كايمنين
      9 سنوات و 3 أشهر و 10 أيام    
    • 26) » اليهود
      نباقع اليهود بدون اسلامكالشجرة بدون اوراق هيا فلنتسامح و اتركو ارض فلسطين
      8 سنوات و شهرين و 23 يوماً    
    • 27) » اليهود يحبون الخير
      عبد الله الشرعبي الافتر حراماليهود يمنين ولهم الحق يمارسو الديانات والله انهم افظل من المسلمين بتعاملهم مع الناس انا سني من تعز وهذ شهادتي
      7 سنوات و 4 أشهر و 23 يوماً    
    • 28) » الموت لليهود
      جمال الديرباني الموت لليهود الخونة لعنهم اللة
      6 سنوات و 11 شهراً و 16 يوماً    
    • 29) » سوري
      غيث يا سادة يا أفنديات بالزمانات كان المسلمين يراعوا العالم كلا ما بعرف شو صار لشو هالعنصرية ضد كل شى العربى بهالأيام المسلم بكره غير العربى حتى لو كان مسلم فبقى بطلب من اليهود اليمنيين ما يدققوا على كراهية العرب المسلمين لألن عادى
      5 سنوات و 11 شهراً و 17 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية