أحمد مهدي المزحاني
أبناء فرع العدين ينتفضون ضد الظلام
أحمد مهدي المزحاني
نشر منذ : 4 سنوات و 5 أشهر و 12 يوماً | الثلاثاء 07 مايو 2013 04:59 م

بعد أن نفد كيل الصبر، قرر أبناء عزلة المزاحن مديرية فرع العدين وعزلتي قداس وقصل والشعاور في الدائرة 100 والمناطق المجاورة أن يبدؤوا حملة احتجاجية للمطالبة بتوفير خيط التيار الكهربائي لمنطقتهم. صباح يوم الاثنين الموافق 22 من ابريل الماضي، نفذ المئات من أبناء تلك المناطق وقفة احتجاجية مطالبين حكومة الوفاق الوطني ممثلة بمحافظ محافظة إب ومكتب الكهرباء فيها بالإسراع في تنفيذ ما تبقى من شبكة ربط التيار الكهربائي العمومي الذي غاب وطال تنفيذه منذ أن تم اعلان المناقصة عام 2008 ،

ومنذ ما يقارب عن 52 عاما من قيام ثورة 1962 معاناة لا ينتهي في هذه المناطق وضيق الحال المستمر ومشقات الحياة التي تظل ترافق أبناء هذه المناطق، تعليم مفقود وصحة غائبة وكهرباء مرصوفة بأعمدتها التي تتواجد مع موسم الانتخابات البرلمانية والرئاسية والمحلية فقط، طرق وعرة وخطيرة ومخيفة وضيقة في جبال عالية يعد المشي عليها راجلاً نوعاً من المخاطرة هذا هو حال هذه المناطق التي طمرها غبار الزمان وتجاهلتها الدولة والنظام واحرمها وعبث فيها واكل حقوقها أيادي المتسلطين والعابثين ومطامع المتنفذين وجشع المسؤولين وتحدث  أبناء هذا المناطق أمام مكتب المجلس المحلي فى المحافظة والغصة تحتل مساحة واسعة من حلقهم، وقلبهم يعصرهم الحزن على واقع مأساة مناطقهم أين بصمات الثورة ومنجزات الوحدة وتعيش هذه المناطق في ظلال الإهمال، وتغطيها بطانية المشاريع الوهمية التى سئم منها المواطن، وتمثل هذه التظاهرات امام مقر المحافظة ومكتب الكهرباء وذلك لتوصيل قضاياهم ومشاكلهم ومعاناتهم وحرمانهم من أبسط مقومات الحياة وطرحها أمام الجهة المعنية للنظر في الأمر واتخاذ ما يلزم حول ذالك حتى تتحقق مطالبهم والمطالبة بحقوقهم المشروعة والتي تكفلها القانون اليمني تعبيراً عن مطالبهم والحقوق العامة بأسلوب راقي وحضاري بعيدا عن الفوضى والتخريب في الاخير اتوجه بالشكر والامتنان لكل الشرفاء من أبناء هذه المناطق الذين يؤمنون بعدالة والمساواة بين أبناء اليمن واشد على ايديهم كما اعلن عن تضامني الكامل معكم ايها الشرفاء.

abumahdi20@hotmail.com

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 2
    • 1) » كم هم نسبة اخطاء الثورة والوحده بحق الشعب
      احمد المزحاني نعم هناك الكثير من مناطق اليمن غائبه عن الشعور بأنها في داخل الوطن سواء كان اسميا بـ الاعلام او حركيا بـــ بالإنجازات والمشاريع حتى البسيطه منها .....كان من المفروض ان تبدأ الدوله بنيتها الاساسية من الاطراف لا من المراكز حتى لا تنهار البنية الاسرية والمجتمعية للفرد اليمني وللكيان المجتمعي.....والشكر موصول لكاتب المقال والمهتم بأشأن المناطق المغيبة عن ذاكرة الحكومة السابقة....احمد مهدي المزحاني........
      4 سنوات و 5 أشهر و 12 يوماً    
    • 2) » تحية من القلب لك ايها المزحاني أحمد مهدي
      عادل محمد عبدالحميد القداسي مقال رائع ويتكلم عن شىء واقعي ومنطقي وهذة الغزل تعيش تحت ظل الفقر والجهل والمرض ومقال السيد الكاتب أحمد مهدي المزحاني كان في عين الصواب تحية لك من أبناء المزاحن اهلك وربعك ومن أخوانك أبناء الشعاور وقداس وقصل لك ايها الكاتب العظيم
      4 سنوات و 5 أشهر و 12 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية