العربية نت
الإيرانيون: الجنس قبل الدواء!
العربية نت
نشر منذ : 4 سنوات و 7 أشهر و 27 يوماً | الخميس 18 إبريل-نيسان 2013 03:03 م

 

تفيد التقارير الصحافية من إيران بأن تعليم العلاقات الجنسية على أقراص الفيديو الرقمية «دي في دي» يجد رواجاً ملحوظاً في الأسواق، في بلد يُطبق فيه الفصل بين الذكور والإناث على كافة المستويات، من المدارس الابتدائية حتى الجامعات وفي الحافلات والأماكن العامة.

وأثار السماح بتوزيع هذا الـ «دي في دي» لأول مرة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، التي تفرض رقابة مشددة على الأفلام التي تعرض على الشاشتين الكبيرة والصغيرة، وتحذف أبسط المقاطع أو الحوارات بين الممثلين والممثلات، استغراب الجميع، لاسيما وأن وزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي ووزارة الصحة والعلوم الطبية قد وافقتا على الترخيص المتعلق بتوزيع وبيع هذا المنتج.

وفي تقرير لبابك دهقان مراسل مجلة «نيوزويك» في الشرق الأوسط نشره موقع «ديلي بيست» باللغة الانجليزية يوم أمس، أشار الى ان هذه الأقراص تجد هذه الأيام اقبالاً كبيراً من قِبل الزبائن الإيرانيين.

وجاء في مقدمة التقرير: «في هذا الصيف الساخن في إيران، ان البضاعة الأكثر مبيعاً في صيدليات طهران ليست أقراص الحساسية أو فيتأمين سي، بل أقراص دي في دي تحمل اسم (القريب المحبوب) التجاري لتعليم العلاقات الجنسية».

ويقول أحد العاملين في صيدلية بالعاصمة طهران، رفض الكشف عن هويته نظراً لحساسية الموضوع، على حد تعبيره، «بعنا المئات من هذه الاسطوانات للزبائن منذ بدء توزيعه في الأسواق».

وقال محمد رضا علي زادة، منتج الفيديو، في مقابلة مع مجلة «همشهري جوان» الناطقة باللغة الفارسية، ان «مثل هذه القضايا كانت من المحظورات التي لم توافق أي جهة على إنتاج فيلم عنها».

ويضيف التقرير «ان هذه المجازفة كانت مثمرة، حيث بدأ منذ الشهر الماضي توزيع الفيديو في الصيدليات ويباع بمبلغ يعادل 4 دولارات لمن عمره يتجاوز 18عاماً».

وقال المنتج للصحيفة الإيرانية: «لأول مرة يتم الحديث بلغة مبسطة وواضحة حول مثل هذه المسائل التي لا يمكن التحدث عنها عبر الإذاعة والتلفزيون، فنحن ليست لدينا ظروف أو أجواء مناسبة تسمح لنا بتعليم الجنس، لذا هذا العمل يعد انطلاقة جيدة».

وأكد التقرير ان عملية التسويق لهذه البضاعة المرتبطة بالعلاقات الجنسية تمت بصورة صريحة وواضحة، وتم إنشاء موقع لبيع الاسطوانات المدمجة، ويخاطب الزبائن بالقول: «لا داعي للقلق من اليوم فصاعداً»، ويزعم الموقع ان الفيديو يعتبر «هدية منقطعة النظير للزوجين».

ويقدم الموقع إيضاحات أكثر شفافية خاصة للزبائن، فيقول على سبيل المثال لا الحصر ان «الذين في بداية حياتهم الزوجية ويخجلون من الحديث حول قضاياهم الجنسية» و«الذين مرت سنوات على زواجهم وهم غير راضين عن علاقاتهم الجنسية»، و«الذين يريدون معرفة رغبات شركاء حياتهم الجنسية»، عليهم امتلاك هذا الفيديو.

وتفيد التقارير بان المنتج له رواج كبير حتى في المناطق المحافظة والمتشددة في جنوب العاصمة الإيرانية، حيث كشف أحد العاملين في صيدلية جنوب طهران أنه يبيع أسبوعياً بين 50 الى 150 نسخة من هذه الأسطوانات للزبائن.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 9
    • 1) » استعداد لتطبيع العلاقات مع اليمن
      yamen.sex الإيرانيون مهتمون جدا بهذا الموضوع بعد أن سمعوا المعلقين اليمنيين يطالبون حكومتهم بالتخلي عن علاقاتها مع السعودية ودول الخليج واستبدالها بعلاقة وطيدة مع ايران والإيرانيين أهم شي عندهم المتعة فهم يريدون تثقيف أنفسهم استعدادا لتطبيع العلاقات مع الحوثيين والزيود اليمنيين المعجبين بإيران وسياستها حتى أنهم يسمون الحوثي ( C D ) بس جابت لهم ايران ( D V D ) يعني تطوير سيدي فهنيئا لكم اتركوا السعودية واستبدلوها بالجمهورية ألا إسلامية.
      4 سنوات و 7 أشهر و 26 يوماً 2   
    • 2) » لا حول ولاقوة الابالله
      ZAKIZAKI الزواج نعمة من الله تعالى، وفضل كبير على الإنسان، شرعه الله للناس سكناً ومودة ورحمة ولأن الإنسان كائن عاقل وشهواني بالفطرة التي فطر الله الإنسان عليها فليس من المهم ادخال الثقافه الجنسيه الى المجتمع لانها تعتبر انحطاط اخلاقي من علم الانسان الجنس
      من عهد ابونا ادم عليه السلام من علم الحمار ام هي الفطره هل شاهد الحمار شريط فيديو حتى يتعلم الجنس اف لكم وللانحطاط الاخلاقي الذي وصلتم اليه
      4 سنوات و 7 أشهر و 26 يوماً    
    • 3) » ليس هذا معيار
      محمد ونحن في العالم العربي للاسف لدينا كل البلاوي واكثرها فسادا ولم نصل الى ربع ما وصلت اليه ايران من القوة.
      4 سنوات و 7 أشهر و 25 يوماً 1    
    • 4) » أبناء المتعة في العصر الحديث
      مفكر وباحث في شؤون الفرق الاسلامية المستحدثة ليس غريب على ابناء المتعه فإيران الدولة الإسلامية الوحيدة التي تمول عمليات تغيير الجنس وترعى حقوق الشاذين جنسيا او ما يعرفوا بالمثليين جنسيا وتتم عمليات تغيير الجنس في مستشفيات الحكومة المجوسية ومجانا ... اين انتم مما تدعون يا منافقين !
      4 سنوات و 7 أشهر و 20 يوماً 1   
    • 5) » قله ادب
      للمعلق رقم واحد هل تعرف الزيديه ومن هو الامام زيد لما تتكلم بهذه الوقاحه عليك من الله ماتستحق
      4 سنوات و 7 أشهر و 19 يوماً 1    
    • 6) » المعلق رقم 1
      الزعيم اليماني هل تعرف يا معلق رقم واحد اكثر بلد عربي يوجد بة شذوذ جنسي ولواط وعلاقات محرمة هي السعودية ودول الخليج وهل تعرف ان دول الخليج والسعودية سبقت الحوثيين والعراق بزواج المتعة وانا متاكد من كلامي وروح القطيف والعوامية بالمنطقة الشرقية بالسعودية وراح تزوج متعة كل 5 دقائق
      4 سنوات و 7 أشهر و 19 يوماً 1   
    • 7) » المعلق الزميم اليماني جاب العيد
      عبدة جنوش الزعيم اليماني جاب العيد يدق في أهل القطيف والعوامية وهم محسوبين عليه .الجماعة على دينك يا غبي بس ربي أعماك وفضحك على لسانك والان تأكدنا من حكاية المتعة وسيدي حسين
      4 سنوات و 7 أشهر و 19 يوماً 1   
    • 8) » كلمة حق
      الواثق بالله اعتقد ان الغرب حققت مرادهاء من الدول العربيه واﻻسﻻميه بالغزو الفكري ...صدرت لناء الوسائل المقروئه والمرئيع والمسموعه..والرقابه العربيه واﻻسﻻميه نائمه ..والشيعه منتشره في اغلب الدول ومعلمهم ايران ...وﻻ حوﻻ وﻻقوة اﻻ بالله .فيا علما وزعماء ورؤساء العرب والدول اﻻسﻻميه اصحو من منامكم.واتقو الله الشباب امانه في اناقكم انشرو الفكر اﻻسﻻمي اوقفو ظد اعداء المسلمين اما نحن مابايدينا ﻻحول وﻻ قوه
      4 سنوات و 7 أشهر و 18 يوماً    
    • 9) » المعلق الزيمه اليماني
      الحارثي ليه تسب اخوانك اهل القطيف ماتدري انهم نفس دينك واخوانك وانت تعرف عنهم كل شئ اما فهذا من تعليم الصهاينه لاخوانهم الشيعه التجسس الجنسي
      4 سنوات و 7 أشهر و 17 يوماً 1   
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية