عبدالله بن عامر
إبريل الحمدي وإبريل هادي
عبدالله بن عامر
نشر منذ : 4 سنوات و 6 أشهر و 7 أيام | الإثنين 15 إبريل-نيسان 2013 04:06 م

عندما أراد الرئيس الشهيد إبراهيم  الحمدي تطهير الجيش وإعادة بناءه وفق أسس وطنية وعلمية  أعلن يوم 27إبريل من كل عام يوماً للجيش وكانت البداية في تاريخ 27/ابريل/1975م  تم فيه إقالة كل القيادات المرتبطة بالقوى المشيخية النافذة عام 1975م وتطهير الجيش وهيكلته وفق أسس وطنية بعد أن كانت ألويته تتبع مشائخ بعينهم منهم بيت أبو لحوم والأحمر وغيرهم من المشائخ الذين توزعوا الجيش بألويته وعتاده العسكري ومخصصاته المالية .

الإحتفال بيوم الجيش أستمر حتى صعود صالح الى السلطة فقرر إلغاء هذه المناسبة وسلم الجيش لأقربائه وعائلته وضباط من قبيلته لتوطيد حكمة وقمع معارضيه ومن ثم تحقيق مشروع التوريث حتى جاءت الثورة الشبابية التي أسقطت هذا المشروع وترجمت أهدافها في تطهير الجيش وإعادة بناءه قرارات هادي الأخيرة التي جاءت في شهر إبريل وهو نفس الشهر الذي أختاره الرئيس الحمدي لتطهير الجيش في عهدة .

وقرر صالح إلغاء ذكرى الجيش وإستبدله بيوم آخر أطلق عليه يوم الديمقراطية 27أبريل حتى ينسى الناس الذكرى الحقيقية لهذا التاريخ رغم أنه كان من المستفيدين من حركة الحمدي في تطهير الجيش فقد تم ترقيته وتعيينه قائداً للواء تعز لكنه تنكر للحمدي وللجيش وللوطن وذهب نحو تطبيق مشروع حكمة على حساب مشروع الدولة.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 2
    • 1) » ابريل شهر الكذب
      عملوق عجيب ما اقصر ذاكرة هذا الشعب. نسيتم ان الحمدي هو الذي ادخل حكم العسكر الى اليمن؟ المتحدة يسلم اقوى وحدات الحرس لاخوه عبدالله؟ وبقية الجيش لشلته؟ الم يطرد المشايخ ومنعهم من دخول صنعاء ومنهم عبدالله بن حسين الأحمر.الم يكن الحمدي اول ديكتاتور في اليمن؟
      4 سنوات و 6 أشهر و 7 أيام    
    • 2) » كذبة ابريل
      ماجد عبدالله كذبة ابريل 1974 + كذبة ابريل 2013.....ياأمة ضحكت من جهلها الأمم.
      4 سنوات و 6 أشهر و 7 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية