جلال أحمد الحطام
هدايا الموت الإيرانية
جلال أحمد الحطام
نشر منذ : 4 سنوات و 10 أشهر و 19 يوماً | السبت 29 ديسمبر-كانون الأول 2012 08:56 م

تكرر القبض وبشكل متوالي على سفن قادمة من إيران محملة بالأسلحة في المياه الإقليمية اليمنية ، يدل على أن إيران وفي إصرار عجيب تريد دمار اليمن وإحراقها بتكديس الأسلحة لدى أطراف تؤمن بالعنف وسيلة لتحقيق مآربها وعلى رأس هؤلاء " الحوثيون " الذين دمروا صعدة وحرف سفيان والجوف وقتلوا اليمنيين في كل مكان بالسلاح والمال الإيراني كما تفعل إيران اليوم في سوريا وكما فعلت من قبل في العراق وكما تدعم المخربين في البحرين والسعودية وغيرها ... هذه الأسلحة التي تم كشفها هي ما ظهر وماخفي كان أعظم .

إيران التي كانت تتشدق بدعم ثورة الشعب اليمني هاهي اليوم تعمل على إغراق اليمن في مستنقع من الدماء فهي تدعم الحوثيين والإنفصاليين وتتحالف مع المخلوع وأعوانه ... إنها تريد أن يكون أتباعها حكاماً لليمن من أجل إيجاد حليف بديل عن النظام السوري الذي تعيش إيران في هذه الأيام في كابوس سقوطه ، وليس أدل على ذلك من تصريح بعض مسئوليها الذي قالوا فيه أن سقوط الأسد سيضعف موقفها التفاوضي مع دول الغرب وأنه لابد من حل عبر الحوار بين نظام بشار وقوى المعارضة ... أي أنه لا بأس عندها في إبادة الشعب السوري بأكمله من أجل ان تحافظ على موقفها التفاوضي ، كما أنها تريد بإيجاد نفوذ لها في اليمن السيطرة على منافذ بحرية هامة حيث تطل اليمن على بحر العرب والمحيط الهندي والبحر الأحمر ومضيق باب المندب وهي ممرات عبور هامة لثروات العالم .. كما أنها تريد تشكيل كيان موال لها في خاصرة الخليج لإستخدامه عند الحاجة . 

وإذا لم تتمكن إيران من إيجاد حكومة حليفة لها في اليمن او إيصال حلفائها إلى الحكم ... فلا مانع عندها حينئذ من تحويل اليمن إلى كومة من الرماد واللهب والأشلاء والدماء .

إننا عندما نتابع قناة العالم والقنوات الإيرانية وما تختلقه من كذب وافتراء على اليمن والبحرين والسعودية نرى وكأن هذه القنوات إنما أنشئت من أجل مهاجمة اليمن ودول الخليج .

لكن إيران لن تفلح في مكائدها ومكرها فهي اليوم تخوض حروباً خاسرة ...ففي الشأن الداخلي تهاوت عملتها بشكل مخيف وأصبح اقتصادها في أدنى مستوياته ، والشعب هناك يتململ متحيناً الفرصة لإعلان ثورة ولولا القمع والتنكيل والتعذيب والقتل لخرج الشعب منذ زمن وقد خرج في 2009 إلا أنه ووجه بأقسى أنواع البطش والتنكيل كما أن الحصار الدولي يضيق الخناق عليها ... وحربها في سوريا توشك على الهزيمة فيها بفضل الله ثم بفضل ضربات أبطال سوريا ، كما أن شعب العراق اليوم بدأ يتحرك ضد حكام العراق الذين يتمرغون في وحل العمالة لإيران ومخططاتها .

وعليه فنقول لإيران إن هداياكم وصلتنا ، فشكراً على حبكم وحرصكم على قتلنا ودمار أوطاننا ، والعتب هنا ليس على إيران وإنما على أبناء أوطاننا الذين يتعاونون معها ورضوا أن يكونوا مطية لتحقيق أهداف خارجية بغيضة ، ولكننا نؤكد لهم بأنهم لن يمروا ولن يفلحوا ما دام هناك شرفاء مخلصين لأوطانهم ولا نامت أعين الخونة والعملاء.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 7
    • 1)
      علي كاتب المقال اصلاحي
      4 سنوات و 10 أشهر و 19 يوماً    
    • 2) » لا علاقة لك بالبحرين
      احمد لن اعلق عن كل الاحداث التي ذكرتها عن ايران و لا علاقة لي بها , و لكن كمواطن بحريني لا اسمح لك انت تتهمنا بالمخربين , فالتسمع انت و من هم على شاكلتك لنا في البحرين مطالبة محقة ناظلنا من اجلها من عشرات السنين و حتى قبل قيام الجمهورية الاسلامية في ايران
      4 سنوات و 10 أشهر و 19 يوماً    
    • 3) » عنوان التعليق
      اسمك باصرار عجيب تعلقون فشلكم على الجمهورية الاسلامية الايرانية
      يا هذا انت واياه ,نفت وزراة الداخلية الف مرة انه لا يوجد سفن ايرانية الا في احلام المرضى والحاقدين والفاشلين
      اذا كان هناك اظهروها ,الشعب شب عن الطوق ولا يسمع لتحليلات امراض نفوس بدون ادلة او اثباتات
      4 سنوات و 10 أشهر و 19 يوماً    
    • 4) » الطيور على أشكالها تقع .. الى المعلق رقم 1
      بحريني رفاعي الظاهر ان اذناب الجوس ملة واحدة سواء في البحرين او اليمن او الكويت او سوريا او السعودية ، ولكن لا يحيق المكر السئ الا باهله .. ويومكم قريب باذن الله .. والله لن نسسى اللي سويتوه في البحرين يا شراذم الرافضة وعملاء المجوس .. بعتم انفسكم للشيطان ولم ترقبوا في الوطن الا ولا ذمة .. ألا فسحقا لكم ان لم تتوبوا وترجعوا عن غيكم .. كتل عفنة من البغض والكراهية والطائفية ولكن الله راد كيدكم في نحوركم وحافظا للبحرين من شروركم .. عاشت البحرين حرة عربية أبية خليفية .. والله اكبر .. وليخسئ الخاسئون.
      4 سنوات و 10 أشهر و 19 يوماً    
    • 5) » الى المعلق 1
      الذماري اعتقد ان المعلق رقم 1 يقول انه مواطن بحريني انا اشكك في وطنيتك وما عرفنا عن المخربين بالبحرين الا يتبعون ولاية الفقيه بإيران واي نظال تتكلم عنه انت وامثالك تهلكون الحرث والنسل وطائفيتكم التي تتباهون بها تنافي وطنيتكم التي تزعمونها ( تقية )
      4 سنوات و 10 أشهر و 19 يوماً    
    • 6) » المعلق رقم 1 رافضي حوثي التقية دينة
      ابو عدي الحذيفي رحم الله شهيد الحج المجاهد صدام حسين الذي اذل دويله فارس المجوسية عباد النار في معركة القادسية الثانية وجرع الهالك المقبور الخميني فبعهد ابو الليثين الشهيد صدام حسين كان اذناب ومرتزقة نظام الملالي في الجحور وكانو اذل الخلق ولكن عندما غاب حفيد القائد صلاح الدين الايوبي الذي هزم الصلبيين وفتح القدس بعد ما ازال الدوله الفاطمية الرافضية طلعت قطعان المجوس والرافضة العملاء
      4 سنوات و 10 أشهر و 19 يوماً    
    • 7) » اذا اوشك الثور على الموت رفس رفيس
      ابويمن اليمن بتاخذ رفسة من الثور الرافضي المشك على الهلاك فقد صرفت ايران مليار دولار على الحوثي والأنفصالي وهي تتحبط الله يعجل هلاك هذة العاهة في تاريخ البشرية والورم الخبيث الذي انهك المنطقة واذاها
      4 سنوات و 10 أشهر و 19 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية