أحمد غراب
مأرب بين التعتيم والتعميم
أحمد غراب
نشر منذ : 4 سنوات و 11 شهراً و 10 أيام | الخميس 13 ديسمبر-كانون الأول 2012 03:53 م

ظلمنا محافظة مأرب مرتين، المرة الأولى بالتعتيم الإعلامي والمرة الثانية بالتعميم ، وسائل الإعلام كانت أشبه بالستارة السوداء على كل ما يتعلق بمأرب واحتياجاتها التنموية والتوعوية والصحية والتعليمية ، ووسائل الإعلام ذاتها تحولت اليوم من لعبة التعتيم إلى لعبة التعميم وإعطاء صورة تعميمية غير صحيحة عن أبناء مأرب ونؤاخذهم بوزر أشخاص يضربون أبراج الكهرباء وأنابيب النفط ، ومن شدة معاناة الناس من انقطاع الكهرباء والبلد من ضرب أنابيب النفط صاروا ينظرون إلى مأرب على انها منبع للجهل والتسلح والقطاعات بشكل عام فالمصيبة تعم والسيئة تخص، والإسراف في تقمص هذا النوع من التفكير هو إقصاء بحد ذاته وهروب من المعالجات والمسؤوليات .. إذا قلت لي إن المشكلة في مأرب نقص وعي فأين الوعي الذي تصنعه ؟! وأين الإعلام الذي تؤثر به ؟ وأين التعليم الذي تغير به حياة الناس ؟!

إذا قلت إن المشكلة تنموية فأين التنمية في محافظة تمثل رافداً للتنمية بما فيها من ثروات؟!

العزل والإقصاء وممارسات التعميم والتعتيم واستخدام العنف المفرط بما يؤثر على السكان الأبرياء كل ذلك من شأنه أن يجعل من هذه المحافظة بؤرة للعنف ، الأهالي يتحدثون عن أخطاء طالت منازل مدنيين أبرياء لم يجرموا بشيء تجاه الدولة ، وأهالي مأرب يتخوفون ايضا من تحويل محافظتهم الى بؤرة عنف ونقل المعركة مع القاعدة من أبين إلى مأرب ويتسبب بدمار لا يقل عن ذاك الذي حصل في زنجبار.

على صفحات التواصل الاجتماعي تجد الكثير من الصفحات التي أطلقها أبناء مأرب من اجل لفت نظر الحكومة إلى حاجة محافظتهم إلى المشاريع التنموية والصحية والتعليمية التي ترتقي بالناس ، وخلال الأيام السابقة شاهدنا أبناء وشباب مأرب يتظاهرون في صنعاء بأسلوب حضاري راقٍ.

الكثيرون يعتقدون أن البيئة القبلية والبدوية في مأرب هي مهد للعنف وتلك نظرة خاطئة جملة وتفصيلاً فالذي يعيش مع هؤلاء الناس ويقترب منهم يجد اغلبهم يتسمون بالأخلاق العربية الأصيلة والشهامة والمروءة وينبذون المؤذي وقاطع الطريق حتى لو كان منهم.

ولذا لا تتعجب وأنت تقرأ إحصائيات الجرائم الجنائية خلال سنوات ماضية اذا اكتشفت أن محافظة مأرب هي الأقل بين محافظات الجمهورية.

آلاف الناس من جميع المحافظات يعيشون في مأرب دون ان يشعروا بغبن او بظلم او سوء معاملة وهناك المئات من أبناء مأرب مبدعون في شتى المجالات وليس من العدل أن نداري على فشلنا الحكومي والإعلامي والتوعوي والتعليمي في مأرب بتجاهل الوضع الذي تعيشه مأرب بدلاً من العمل الجاد والمخلص للنهوض بالتنمية والتعليم والتوعية في هذه المحافظة.

اذكروا الله وعطروا قلوبكم بالصلاة على النبي

ghurab77@gmail.com

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 10
    • 1) » اما آن ان تصبح مارب قضية
      ذياب الشاطر اولا احيي الكاتب الكبير احمد غراب على هذه الكلمات وهذا المقال الذي باعتقادي انه يكفر عنه عدم تطرقه لمثل هذه الحقائق طوال السنوات الماضية

      مارب تلك المحافظة المحرومة بسبب طيبة ووطنية اهلها وحبهم للشعب اليمني وان كان على حساب انفسهم
      لكني اتمنى من كل ماربي ان تكون مارب هي القضية الاولى لدية فقد آن الاوان ان تصبح مارب قضية لكل ابنائها .
      وقبل ان تصبح مارب بؤرة لاؤلئك المخربين والمرتزقة التي تدفع اموالهم صنعاء يجب على ابناء مارب ان يستيقضوا ليجعلوا من مارب قضيتهم الاولى .
      ليدفعوا عن انفسهم الظلم الكبير والتشوية الواسع عبر الاعلام وغير الاعلام الذي لازالوا يعانوا منه الى اليوم
      وليلتفوا حول سلطان الخير ليبنوا سويا مارب . وليعيدوها الى مكانتها الطبيعية .
      4 سنوات و 11 شهراً و 9 أيام    
    • 2) » شكراً أستاذ أحمد
      ياسمين القاضي باسمي وباسم أبناء مأرب أشكركِ لكونك اول إعلامي يسخر قلمه مع أبناء مأرب فشكراً لك وتحية إجلال لك وأتمنى منك المزيد
      4 سنوات و 11 شهراً و 9 أيام    
    • 3)
      زيدتها كلامك مجافي للحقيقة ياغراب ولاتعرف عن مأرب شيئ خليك في برجك العاجي على ماأنت عليه ولاتكلف نفسك معرفة الحقيقة ياعزيزي اليو القاعدة تسرح وتمرح ويحميها من تسميخم عقلاء مأرب المششا ئئئئئئئخخخخخخخخخخخخخ واللصوصية والسرق من أبناء القبائل وبحماية القبيلة وأما الآلاف الذين تتحدث عنهم من المحافظات الأخرى فهم في مأرب عبارة عن أقلية كأقلية الروهينجا ولو ماتصدق اسمع من واحد ذهب ليقطع بطاقة من الأحوال المدنية بمارب وهو من محافظة أخرى وسأل أيضا من حجز عفش المعلمات في محميته وإذا لم يصل لك الخبر ياسيادة الصحفي فاسأرل زميلك رشاد الشرعبي
      4 سنوات و 11 شهراً و 9 أيام    
    • 4) » شكر وتقدير للأخ أ/ أحمد
      فيصل بن طالب العبيدي لك مني ومن جيمع أبناء مأرب جزيل الشكر والتقدير اخي احمد على صدقك و انصافك لهذه المحافظه التي حرمت من كل ثرواتها .......
      بوركت جهودك ومقالاتك الرائعه ...
      4 سنوات و 11 شهراً و 9 أيام    
    • 5) » شكرا لك استاذ احمد
      علي طعيمان شكرا استاذ احمد لكتابتك عن مارب واهلها اتمنى من الكتاب ان يحذو حذوك وان يتركواسياسة التعميم والتعتيم وكفى جحود ونكران لمارب واهلها
      4 سنوات و 11 شهراً و 9 أيام    
    • 6) » بلدة طيبة
      د.حسين جميح اخي الكاتب اللامع احمد غراب
      لك من كل فرد من ابناء محافظة مارب كل الشكر على كلامك المنصف في حق محافظة اعطت الكثير لليمن ولم ولن تفاخر بذلك ولكن من حق هذه المحافظة المعطاءة على ابناء اليمن عموما عدم التعميم كما ان من حقها على ابناء اخواتها من المحافظات الاخرى فضح من يسعون للصق تهم بمارب هم من انزلها الى هذه البلدة الطيبة التي لم تكن تعرف الى وقت قريب الا صفات النبل والمروءة والنجدة التي يتمتع بها اهلها

      نعم يا اخي انا احد ابناء مارب التي يعيش فيها ابناء اليمن من محافظاته المختلفة دون تمييز وهذا ليس فضل من مارب بل هو ما تراه مارب لزاما عليها لابناء اليمن

      لا ادري اخي لماذا يتم التركيز دائما على الجوانب السلبية في مارب ؟
      4 سنوات و 11 شهراً و 8 أيام    
    • 7) » بلدة طيبة
      د.حسين جميح لماذا لاتذكر مارب الا عند انقطاع الكهرباء فيوصف اهلها باقذع العبارات وينسى اولئك ان مارب هي من يمد بالكهرباء لليمن
      وعندما يتم تفجير انبوب النفط من قبل فاعلين الكل يعلم اهدافهم التي تتعدى حدود مارب تقوم الدنيا على ابن مارب ولا تقعد ويتجاهل اولئك الناس ان مارب هي من يمد اليمن بالوقود وخزينة اليمن بما يسدد على الاقل مرتبات الموظفين ومنهم اولئك الناقمين على مارب لان انبوب النفط انفجر في يوم من ايام الامدداد التي تصل الى 365 يوم من عمر السنة
      4 سنوات و 11 شهراً و 8 أيام    
    • 8) » بلدة طيبة
      د.حسين جميح اختم اخي احمد بكلام مضحك مبكي فانا اعمل في صنعاء وفي يوم دخلت على زملائي في العمل وقلت اني مسافر لزيارة الاهل في مارب فقال لي احد الزملاء مازحا" يعني اتصلوا عليك تشتري خبطة وتنزل لقطع الكهرباء وقال ضاحكا او قد جاء دورك"
      صحيح ان الكلام كان من باب المزاح لكنه يعني انني ما دمت من ابناء مارب فانا محط اتهام فقط لاني من مارب

      اخيرا اقول ان مارب فيها كما في غيرها الاخيار والاشرار ولكن الاخيار اكثر بكثير مما يسعى الى ترويجه اصحاب الاهداف المبيته من ذوي النفوس الضعيفة

      شكرا لك مرة اخرى ايها الكاتب المنصف ودمت وكل محب لمارب ولليمن بخير
      4 سنوات و 11 شهراً و 8 أيام    
    • 9) » تحية من الأعماق
      ناجي نمران ومأرب تبادلك التحايا أستاذ أحمد.....
      الود والتقدير لكل قلم منصف..
      لكل من يقول الحقيقة كماهي بدون مزايدة وبدون رتوش..
      كل ما نربده من الإعلاميين هو نقل الواقع بسلبياته وإيجابياته...
      ولن أزيد على ما تفضل به الدكتور جميح فقد وضع النقاط على الحروف..
      دمتم ودامت أرض الجنتين منبع الخير والعطاااء
      4 سنوات و 11 شهراً و 8 أيام    
    • 10) » شكر وتقدير
      قربان مشكور يا استاذ احمد علي انصافك لمارب الخير مارب المعطائة مارب التي محتظنه لنكل ابناء الجمهورية
      4 سنوات و 10 أشهر و 30 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية