د. محمد جميح
صنعاء.....
د. محمد جميح
نشر منذ : 5 سنوات و أسبوعين و 3 أيام | السبت 24 نوفمبر-تشرين الثاني 2012 07:50 م
   بمَ التـَّعللُ لا لحنٌ ولا طربُ

ولا حبيبٌ ولا شعرٌ ولا أدبُ

الشعرُ في القلبِ قد جفــَّتْ منابعـُهُ

واللحنُ في خاطري المكلومِ ملتهبُ

والحبُ ما الحبُ في قلبي مرارتُــهُ

وكأسُـهُ في مهبِّ الريح مـُنقلبُ

وكيف أهوى وفي الأحشاءِ لي وطنٌ

مُغرَّبٌ في فؤادٍ فيهِ مـُغتربُ

"ماذا أحـدثُ يا صنعاءُ" عنكِ إذا

سئلتُ عنكِ وماذا تحملُ الكتب

أما تزالين يا صنعاءُ في وطني

"مليحةً عاشقاها السُّـلُ والجربُ"

كم طابَ من دائه من مـُدنفٍ تـَعـِبٍ

وما شُـفيتِ فيا صنعاءُ ما السببُ

تموتُ في قلبكِ الأزهارُ من ظمأٍ

والماءُ جارٍ وتهمي فوقكِ السُّحُـبُ

وعالمُ النورِ يسعى في حضارتهِ

وأنتِ في حـُضْنِ "نـُقْـمٍ" وهو مُنـْتـصِبُ

والأوجهُ الغُـرُّ قد لاحتْ مُـنورةً

وأنتِ وجْـهُـكِ بالقـطـْرانِ مُنتقـبُ

أما ترين جبينَ الصبحِ مُـنْـبلجاً

بالنُّورِ من مُـقَـلِ الآفاقِ ينسكـبُ

أما تشوقكِ يا صنعاءُ أغنيةٌ

للفجرِ يرقصُ من أيقاعها الطَّـربُ

أما ارتشفـتِ كؤوساً في عُـصارتـِها

سِرُّ الحياةِ ومنها يسكرُ العـنبُ

أما اغتسلتِ بماء الخُـلْـدِ حيث جرى

ينبوعُهُ من شفاهِ الطُّـهرِ ينْـثَعِـبُ

أما يثيرُ نداءُ العَصْرِ فيك صدىً

أما يهزُّكِ ركبٌ خافـقٌ يـَثِبُ

دوَّتْ حواليكِ أقدامٌ مُجنَّـحةٌ

أما يُـفيقُـكِ هذا الخَـفْـقُ والصَّخَـبُ

صنعاءُ يا ثوبَ ماضٍ ما لهُ أثَـرٌ

ويا غـِلالةَ حالٍ ما لهُ أرَبُ

ويا خُـرافة مجدٍ بائـدٍ وقَـفَـتْ

على طلولِ بِـناهُ تضحكُ الحِقَـبُ

يَـمدُّ أمسُـكِ ذيلاً لا انتهاءَ لهُ

ورأسُ يومكِ خلفَ الذيلِ مُحْـتجبُ

صنعاءُ يا طبلة في كفِّ شاحذةٍ

لها النقودُ وفيكِ الضربُ والعَـطَـبُ

كمْ قيلَ باسمكِ من قولٍ وكمْ نُـسِجَـتْ

على منابركِ الأشعارُ والخُـطَـبُ

وكمْ إمامٍ ترقَّـى فيكِ مَـنزلةً

بِـبـُردةٍ تحتها التضليلُ والكذبُ

إن الأئمة يا صنعاءُ ما رحلوا

وفيكِ ما زالتِ الأوثانُ والنُّـصُبُ

إن ماتَ أحمدُ ما ماتتْ إمامتُهُ

وقد تعهَّـدها أبـناؤهُ "النُّـجُـبُ"

واليومَ ألفُ إمامٍ بعدَهُ حَـكَـمُوا

ظلماً وألفُ أميرٍ بعـدهُ غصبوا

صنعاءُ فيكِ غواياتٌ وسَـفْـسَـطةٌ

وفيكِ جهلٌ وفيكِ القيدُ والحُجُبُ

وفيكِ فكرٌ عـقيـمٌ لا حيـاةَ بهِ

مُعَـلَّـبٌ أفسدتْ مضمونَهُ العُـلَـبُ

وفيكِ قـومٌ لو اهتزتْ ذُرى "نـُقـُمٍ"

أو مادَ "عيبان"ُ ما مادوا ولا اضطربوا

وفيك رقصٌ وطبالـون شُـغلُـهُمُ

أمام بابكِ جمعُ المالِ واللعـبُ

صنعاءُ يعبدُ فيكِ الفرسُ نارَهُمُ

وفيكِ تسعى إلى أصنامِها العربُ

وفيكِ أبرهةُ الأحباشِ مـُحتبياً

في كفـِّهِ الكأسُ والأحباشُ قد شربوا

وفيكِ من كلِ شرعٍ سُنَّـةٌ سلفتْ

ما جاءَ في الكُتْـبِ أو لم تحوِهِ الكُـتُـبُ

شـرعٌ مريضٌ وعُرفٌ كُلُّهُ خبَلٌ

رأيٌ سـقـيمٌ وأمرٌ كلـُّهُ عَجَبُ

صنعاءُ هذا عِتابٌ كُلُّـهُ ألـمٌ

وهذهِ زفـرةٌ في جوفِـها عَـتَبُ

وذا حديثي على ما فيهِ من حُـرَقٍ

نزعتُـهُ من فؤادٍ كلُّـهُ لَهَـبُ

وكيفَ أصنعُ يا صنعاءُ من وَحَلٍ

حِلىً لجيدكِ ما في أرضِنِا ذَهَبُ

وكيف أبعثُ من قيثارتي نَـغَـماً

حـلواً وأوتارُها بالحُـزنِ تضْطَـربُ

وكيف أضحكُ في قلبي بكى وطني

حزناً وخلفْ ضلوعي الشَّعبُ يَـنْـتَـحِـبُ

صنعاءُ يا هَـمَّ قلبٍ لا يُـفارقُـهُ

والقلبُ منهُ ثقـيلُ الخَـفْـقِ مُكُـتئبُ

حملتُ هـمَّكِ في قلبي فَـأرَّقَـني

وهـدَّهُ الخَـفْـقُ والتَّـنْـهـيدُ والتَّـعَـبُ

عسى تـلوحُ بهـذا الليـلِ بارِقةٌ

وتقدحُ الفـجـرَ في آفاقـِنا الشُّـهُبُ 

* كتبت عام 1994 قبيل الحرب

  
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 14
    • 1) » صنعاء حوت كل فن
      هدى صنعاء يازهرة المدأن لا اطيب من اهلها فأتيت انت وامثالك فقتلتو كلشي جميل فيهاانتو همج لقد احتلها الماربي والشا يفي والعفاشي وزمرته والحاشدي وعلى رأسهم الحمر ول ول ول وكم انشكي ونبكي انتو همج لومعاكم اكبر الشهادات الهمجيه والعنصريه في دمكم متأصل اصبحنا غرباء في مدينتنا صنعاء تنام حزينه وتبكي كل يوم من يوم ماوطأتوترابها نحن اناس متمدنين ومسالمين وانتو مجرمين الله يأخذكم قادر على كلشي...........
      5 سنوات و أسبوعين و 3 أيام    
    • 2) » ليش يا هدي
      مهدي ليش يا هدى ما ذكرت الحوثيين الهمج مع غيرهم..والا العرق دساس
      5 سنوات و أسبوعين و 3 أيام    
    • 3) » مقهايه ازال اسم صنعاء القديم عندما كانت قريه وهو اسم يهوديه
      عميسان مدينه بنيت علي حرام - ابتلي اليمن بثلاث --- صنعاء وعسكري وامام
      5 سنوات و أسبوعين و يومين    
    • 4) » وهذا جانب ابداعي جديد
      متابع وهذا جانب ابداعي جديد من أوج ابداع الدكتور الجميح
      قصيدة عصماء ذكرتني بالبردوني رحمه الله
      5 سنوات و أسبوعين و يومين    
    • 5) » يووووووه يا استاذ محمد
      ليان بنت السعودية شعر جميل ورائع
      مس قلبي
      حملت همك في قلبي فارقني
      وهذه الخفق والتنهيد والتعب
      عسى تلوح بهذه الليل بارقة
      وتقدح الفجر في افاقنا الشهب
      ان شاء الله يكون تحقق ماتريد
      ويارب تكون صنعاء كما تحب
      5 سنوات و أسبوعين و يومين    
    • 6) » إبداع
      شاعر أن الأئمة يا صنعا ما رحلوا
      وفيك ما زالت الأوثان والنصبُ
      أم مات احمد ما ماتت امامتهُ
      وقد تعهدها أبناؤه النجبُ
      واليوم ألف امامٍ بعده حكموا
      ظلما وألف أمير بعده غلبوا
      صنعاء يعبد فيك الفرس نارهمُ
      وفيك تسعى إلى أصنامها العربُ

      هذا والله هو الشعر
      لا فض فوك دكتور جميح
      5 سنوات و أسبوعين و يومين    
    • 7) » اطمنك اح مهدي ان عرقي واصلي نضيف ورافعه رأسي ولا احد يقدر يجرح فيه ولاكني ابحث عن مدينتي
      هدى سأدع (اخي الكريم ) الشاعر الكبير يرد عيك





      صنعاني يبحث عن صنعاء


      هذي العمارات العوالي ضيّعن تجوالي … مجاني
      حولي كاضرحة مزوّرة بألوان اللآلي
      يلمحني بنواظر الإسمنت من خلف التعالي
      هذي العمارات الكبار الحرس ملأى كالحوابي
      أدنو ولا حرفتي أبكي ولا يسألن : مالي
      وأقول : من أين الطريق ؟ وهنّ أغبى من سؤالي
      كانت لعمّي ها هنا دار تحيط بها الدوالي
      فغدت عمارة تاجر (هندي) أبوه (برتغالي)
      وهناك حصن تامر كان اسمه (دار الشلالي)
      وهناك دار عمالة كان اسمها (بيت العبالي)
      وهنا قصور أجانب غلف كتجّار الموالي
      ***
      5 سنوات و أسبوعين و يومين    
    • 8) » اطمنك اح مهدي ان عرقي واصلي نضيف ورافعه رأسي ولا احد يقدر يجرح فيه ولاكني ابحث عن مدينتي
      هدى . من أين الطريق إلى (القزالي)
      ***
      من ذا هناك ؟ مسافر مثلي يعاني مثل حالي
      حشد من العجلات يلهث في السياق وفي التوالي
      وهناك (نصرانية) كحصان (مسعود الهلالي)
      وهناك مرتزق بلا وجه … على كتفيه (آلي)
      ***
      اليوم (صنعا) وهي متخمة الديار بلا أهالي
      يحتلّها السمسار ، والغازي ، ونصف الرأسمالي
      والسّائح المشبوه ، والدّاعي ، وأصناف الجوالي
      من ذا هنا ؟ (صنعا) مضت واحتلها كلّ انحلالي
      ***
      أمّي ! أتلقين الغزاة بوجه مضياف مثالي ؟
      لم لا تعادين العدى .. ؟ من لا يعادي لا يوالي
      من لا يصارع … لا نسائيّ الفؤاد … ولا رجالي
      إنّي أغالي في محبة موطني … لم لا أغالي ؟
      ***
      من أين أرجع … أو أمرّ ..؟ هنا سأبحث عن مجالي
      ستجدّ أيام بلا منفى وتشمس يا نضالي !
      وأحبّ فجر ما يهلّ عليك من أدجى اللّيالي
      5 سنوات و أسبوعين و يومين    
    • 9) » إلى هدى
      مهدي ليش يا حبوبة هدى ما دام أصلك ما حد يقدر يجرح فيه ما كتبتِ الاسم كامل، وليش لما نزلت على "الماربي والشا يفي والعفاشي وزمرته والحاشدي وعلى رأسهم الحمر " ما ذكرت الحوثي ، والا هو مش همجي حسب رأيك يا بنت صنعاء أو بنت....هناك في بلاد ما وراء النهرين. على كل شكراً ذكرتيني بالبردوني "اليمني الأصيل"
      5 سنوات و أسبوعين و يوم واحد    
    • 10) » درر والله
      محمد الحارثي صنعاءُ يا طبلة في كفِّ شاحذةٍ

      لها النقودُ وفيكِ الضربُ والعَـطَـبُ

      كمْ قيلَ باسمكِ من قولٍ وكمْ نُـسِجَـتْ

      على منابركِ الأشعارُ والخُـطَـبُ

      وكمْ إمامٍ ترقَّـى فيكِ مَـنزلةً

      بِـبـُردةٍ تحتها التضليلُ والكذبُ

      إن الأئمة يا صنعاءُ ما رحلوا

      وفيكِ ما زالتِ الأوثانُ والنُّـصُبُ

      إن ماتَ أحمدُ ما ماتتْ إمامتُهُ

      وقد تعهَّـدها أبـناؤهُ "النُّـجُـبُ"

      واليومَ ألفُ إمامٍ بعدَهُ حَـكَـمُوا

      ظلماً وألفُ أميرٍ بعـدهُ غصبوا

      صنعاءُ يعبدُ فيكِ الفرسُ نارَهُمُ

      وفيكِ تسعى إلى أصنامِها العربُ

      شكراً دكتور بحجم اليمن الكبير
      5 سنوات و أسبوعين و يوم واحد    
    • 11) » لا فض فوك
      ايمن الغليسي لا فض فوك دكتور محمد
      متألق بكتابة المقال السياسي وفي كتابة الشعر أكثر تألقا
      لا تخف على صنعاء أيها الشاعر القدير
      تحياتي
      صديق قديم
      5 سنوات و أسبوعين و يوم واحد    
    • 12) » اجدت وافدت- الحل ان ترتاح صنعاء
      د/ عادل احمد الشقيري شكرا اخي الكريم د/ محمد على إعادة نشر هذه القصيده التي ارتفعت بها الى مصاف الشعارء الكبار امثال شاعر اليمن البردوني رحمه الله.
      نعم صنعاء كما وصفت حينها متعبه ولازالت، والحل ان تاخذ صنعاء فرصه للراحه ويكفيها تحمل المتاعب لكونها عاصمه لليمن وارى ان يحرص كل من يحب صنعاء ان يسعى الى إقناع اصحاب القرار في اليمن لاتخاذ مدينه أخرى كعاصمه جديده لليمن الجديد واتمنى ان يكون هذا الامر أحد محاور النقاش في مؤتمر الحوار فلايمكن ان يكون يمن جديد بعاصمه مثقله ومثخنه بجراح أبناءها قبل مرتاديها.
      نعم ليمن جديد بعاصمه جديده.
      5 سنوات و أسبوعين    
    • 13) » جميح سرق البردوني
      السيد سرق لشعر البردوني.. مابش من ماّربي شاعر كلهم سرق الا من رحم الله وهم الاشراف اما الجميح فهو مطبل وسارق لشعر وقصيدة البردوني التي فازت في الثمانينات في بغداد
      5 سنوات و أسبوعين    
    • 14) » لا فض فوك
      شاعر صدقت والله يا دكتور ما رحل الأئمة من اليمن وما زال أذنابهم موجودين شكراً على الأبيات التالية:

      صنعاءُ يا طبلة في كفِّ شاحذةٍ

      لها النقودُ وفيكِ الضربُ والعَـطَـبُ

      كمْ قيلَ باسمكِ من قولٍ وكمْ نُـسِجَـتْ

      على منابركِ الأشعارُ والخُـطَـبُ

      وكمْ إمامٍ ترقَّـى فيكِ مَـنزلةً

      بِـبـُردةٍ تحتها التضليلُ والكذبُ

      إن الأئمة يا صنعاءُ ما رحلوا

      وفيكِ ما زالتِ الأوثانُ والنُّـصُبُ

      إن ماتَ أحمدُ ما ماتتْ إمامتُهُ

      وقد تعهَّـدها أبـناؤهُ "النُّـجُـبُ"

      واليومَ ألفُ إمامٍ بعدَهُ حَـكَـمُوا

      ظلماً وألفُ أميرٍ بعـدهُ غصبوا
      5 سنوات و أسبوع و 6 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية