د.عبدالصمد الصلاحي
العلمانية واقع عملي لا هرطقة دينية
د.عبدالصمد الصلاحي
نشر منذ : 5 سنوات و 3 أشهر و 18 يوماً | الثلاثاء 28 أغسطس-آب 2012 05:10 م

العلمانية مصطلح يسبب الكثير من الخوف لأدعياء الدين ليس بسبب انه سيفصل الدين عن الدولة ولكن لأنه سيحرم الكثير من أدعياء الدين من امتيازات شخصية يحصلون عليها وستلقي بهم خارج دائرة الأضواء حيث لا مال ولا أتباع ولا جاه او سلطان. وبينما نحن نظل رافضين لهذا المصطلح ونعتبره مدعاة للشرك بالله فإن الشعوب الأخرى التي قبلت به صنعت حضارة وصلت بهم إلى الفضاء وجلبوا لنا أدلة واقعية لحقيقة الوجود وعظمة الخالق بينما يفتقر رجال الدين للمشاركة في هذا الجهد العلمي او الحث عليه وفي الإتجاه الأخر فقد تركت للحكومات فرصة للعمل من اجل التنمية والبناء في جو يسوده الأمن والإستقرار وخلق بيئة استثمارية أمنة باعثة على الجذب السياحي والإستثمار الصناعي والتجاري والصحي والتعليمي.

واقعياً العلمانية لم تمنع في اروبا أن يكون الناس متدينين أو منعتهم من اعتناق الإسلام بل بالعكس أعطت المواطن الحق في إعتناق الدين الذي يراه مناسبا له دون المساس بالنسيج الإجتماعي للوطن وإثارة الخلاف بين المعتنقين للأديان ولم نسمع يوماً أن هذه الأنظمة العلمانية قد منعت بناء مسجداً او شخصاً من أداء الطقوس الدينية مع ملاحظة أن الأنظمة العلمانية في هذه الدول سحبت البساط من تحت أقدام رجال الدين الذين وقفوا عقبة أمام تقدم العلم وأقفلت الباب أمام تحول إعتناق المذاهب والإديان إلى صراع يفضى إلى الخلاف بين أبناء الشعب الواحد ولم تنتقص مواطنة الفرد المسلم او اليهودي او حتى الغير متدين فكلهم أبناء شعب واحد لهم حقوق وعليهم واجبات..

إن العلمانية لا تنكر وجود الله ولا تتنكر للأديان بل تنظم التدين وتهذبه وخير مثال لذلك ما كان سائداً في العراق في ظل نظام العلمانية حيث لا سنة ولا شيعة وماهو قائم الآن من تصفيات واختلاف مذهبي أدى إلى إراقة دماء أبناء الشعب الواحد. إنها تؤمن بأن الله واحد ولذلك فمن الأولى أن يكون الشعب مسايراً لحقيقة الوجود الإلهي ولذلك لا يوجد مبرراً للإختلاف في عبادته والحقيقة أن الدين لم يأتي لتختلف الناس بل أتى لتوحيد الناس وتاسيس بيئة تحقق الغاية من وجود الإنسان على وجه الأرض وهي العبادة والإعمار.

إن وضعنا الحالي في الوطن يسقط إدعاءات القائلين بضرورة تطبيق شرع الله فهم بعيدين كل البعد عن ذلك بل شاركوا في تقسيم أبناء الوطن الواحد بين سنة وشيعة. هذه القوة الدينية لم تعمل على تقريب الفوارق بين الطبقات ولم تحل قضية الإمتيازات التي يتمتع بها افراد على حساب انتقاص مواطنة أفراد أخرين كالامهمشين مثلاً , بل أنها تضم في عضويتها شيخ القبيلة ورجل الدين والقائد العسكري ليس بصفتهم كأفراد ومواطنين عاديين بل بصفتهم كأفراد لهم اتباعهم وقوتهم ونفوذهم الإجتماعي وتأثيرهم في مصدر القرار.

إن العلمانية تتخذ قرارات الحرب كما تتخذ قرارات البناء والتنمية فليس هناك حاجة لها في الأمور التي تتصف او ترتقي إلى جريمة الخيانة العظمى فهي محددة بالدستور, وهي كذلك تفرض نظاما مدنيا يقوم على أساس احترام حقوق الإنسان و المواطنة المتساوية وهي تؤمن بالمساواة والأخوة بين أبناء الوطن الواحد تماماً كما ساد مجتمع المدنية تحت قيادة الرسول الأعظم. وهي كذلك تؤمن بدستور وقوانين مستمدة من عقيدة الشعب ولكنها مع هذا تؤمن بسن القوانين الوضعية التي لم يرد بها نص في الكتاب والسنة كالقانون البحري وغيره وعلى سبيل المثال و كذلك القوانين الوضعية لا تتعدى الحدود الدينية فمثلاً هناك حداً على شارب الخمر لكن لا يوجد حداً على بائعه وهنا العلمانية تأتي بقانون وضعي يفرض غرامة على بائع الخمر متفقة بذلك مع مقصد الشريعة في تحريم الخمر. من الناحية الأخرى لا تقف العلمانية حجرة عثرة أمام تطبيق حدود الله طالما انه منصوص عليها في الدستور الذي في الحقيقة سوف يتم عليه الإستفتاء من قبل شعب بأكمله وهنا تأتي حقيقة أنه لا داعي للتبريرات الدينية لما هو اصلاً في الدستور وثابت في القانون.

العلمانية لها أولويات تقتضي البدء بتوفير الحاجات الأساسية للمواطن وتؤمن له الخدمات الصحية والتعليمية ولذلك فهي تبني المدرسة والجامعة قبل المسجد وفي نفس الوقت لا تمنع الناس من ارتيادها وهي تهدف إلى التكامل والتعاون والتعايش مع المجتمعات الأخرى والتعامل معها والإستفادة منها بما يتفق مع مبدأ الأصالة والمعاصرة .

إن العلمانية في الحقيقة تقنن دور رجال الدين وتؤمن بالتخصصات فلا داعي لفتوى رجال الدين بقضية الزواج المبكر طالما أن هناك متخصصون يستطيعون إيضاح أمكانية الزواج المبكر من عدمه. من الناحية الأخرى فالعلمانية أهدتنا الديمقراطية التي تجعل رجل الدين يصل إلى البرلمان فيسن القوانين ويراقب أداء الحكومة فيضمن بذلك ايجاد منضومة قوانين دينية وهنا يسقط الإدعاء وتسقط نشاطات رجال الدين في الإفتاء والتدخل في كل صغيرة وكبيرة فهم ليسوا حريصين على عقيدة الأفراد أكثر من حرص الفرد نفسه على عقيدته.

إنها ترى أن دور العالم الديني يقوم على الأخذ برأيه والرجوع إليه في الأمور التي تحتاج إلى تبرير ديني في قضية الحلال والحرام تماماً كما يتم الرجوع إلى المختصين في نواحي الحياة المختلفة وهي تشدد على أن يكون رجال الدين منضوين تحت مؤسسة إفتاء متخصصة موحدة تؤمن للفرد المسلم الحصول على فتوى بكيفية الوضوء والصلاة وليس بكيفية حمل البندقية والقتل وهي كذلك لا تبيح قتل رجال الدين ولا تحضر نشاطهم ولا تمنعهم من الإرشاد والتوجيه للمواطن بل حددت ملامح هذا التوجيه والإرشاد الذي يقوم على أساس توجيه المواطن للمشاركة في البناء وتعميق الولاء للوطن قبل الولاء لرجل الدين الذي أصبح غولاً في وطننا له أتباعه وأنصاره وأمواله التي تجعله من جماعات الضغط للحصول على مصالح شخصية او المشاركة في القرار السياسي.

abobashar2050@gmail.com

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 28
    • تم حجب هذا التعليق بواسطة إدارة الموقع لاحتواءه على محتوى غير مرغوب في عرضه ولم يلتزم بأخلاقيات الموقع
    • 2) » ليت قومي يعلمون
      أسامة إسحاق كلمات تستحق التأمل ومحاولات جيل يمني جديد تستحق الإشادة وذلك لإعطاء العلمانية حقها وقدرها بعد أن تم إلباسها لباس لا تستحقه من قبل أدعياء الحق المطلق والتفويض المباشر الرباني...الى الأمام دوماً يا صديقي عبدالصمد.
      5 سنوات و 3 أشهر و 18 يوماً    
    • تم حجب هذا التعليق بواسطة إدارة الموقع لاحتواءه على محتوى غير مرغوب في عرضه ولم يلتزم بأخلاقيات الموقع
    • 4) » لموه هكه
      يمني صدقني يا عزيزي انك جيت متأخر جدآ
      وعلمي علمك
      ماندري علمانيتك بفتح العين ام بكسرها
      ذكرتني بموقف حصل زمان خليتني اضحك شكرا لك
      5 سنوات و 3 أشهر و 18 يوماً 1    
    • 5) » يا راجل
      يارجل الم تملو من اعتناق ايدلوجيه كل عقدين من القومي ه الئ الاشتراكيه الئ العلمانيه الئ التكنوقراط وكل ما اغترعو لكم اعدا الله والدين والامه خبر تبعتوه هل القانون الوضعي الذي وضعه بشر قد يتبع هواه افضل من قانون امر به الخالق الذي لايضل ولايسهئ ولا يسيطر عليه الهوئ وهو اعلم بصالح عبيده ام ان كل من اراد منكم ان يشتهر ويمدحه اسياده ويهتمون به هاجم ملته وهذا ديدن الكثير الان الذي مايذكر يريد يذكر فيعمل منكر اهه بعده
      5 سنوات و 3 أشهر و 18 يوماً    
    • 6) » الدين الحق والدين الباطل
      ابوعبدالرحمن السراج الدين الباطل ينطبق عليه بعض ماخذ الكاتب فزعماء الدين الباطل ياكلون اموال الناس بالباطل ويصدون عن سبيل الله (الله اخبرنا بذلك)ان كثيرا من الاحبار والرهبان لياكلون اموال الناس بالباطل ويصدون عن سبيل الله ،فاسقاط الدول ذات الدين الباطل. اريح للناس من شر زعمائها الذين يعذبونهم باسم الله ويأكلون اموالهم باسم الله ،ويستعبدونهم،فيربون اجيال تقبل الركب وتقدس الاشخاص،فحقية الاديان الباطلة تعلم اتباعها عبادت اشخاص لا عبادة الله وحده ،وتقديم كلامهم على كلام الله وكلام رسلخ عليهم السلام .
      5 سنوات و 3 أشهر و 18 يوماً    
    • 7) » الدين الحق والدين الباطل
      ابوعبدالرحمن السراج لكن نحن مسلمون والاسلام عقيدة وشريعة والذي نريدة هو ان يحكم حكامنا بشريعة الله التي انزلت على محمد صلى الله عليه وسلم وحكم بها وحكم بها الخلفاء الراشدين والخلفاء الصالحين من بعدهم ،فلا لخلط الاوراق وخلط المفاهيم ،فمن احسن من الله حكما لقوم يوقنون
      5 سنوات و 3 أشهر و 18 يوماً    
    • 8) » الدين الحق والدين الباطل
      ابوعبدالرحمن السراج فاي حكم شرعي بكتاب الله وسنة رسوله الصحيحة الثابتة لا يسع اي مؤمن الخروج عنه ان كان مؤمن حقا ،ومن اعتقد ان غيره احسن منه فل يراجع اسلامه من جديد ،نحن نتكم عن دين الله الذي هو دين الله حقا،لا اتكلم عن من يقول لا يصح حكم الا حكم بيت معين ويستحل عشرون بالمية من دخل الناس له باسم الله .
      5 سنوات و 3 أشهر و 18 يوماً    
    • 9) » الدين الحق والدين الباطل
      ابوعبدالرحمن السراج وكذلك احكام الله عز وجل فهي من اللطف والحكمة والعلم والخبرة. باعلى مكانه بل لا مكانه فوقها ذلك بانها صادرة من الله اللطيف الحكيم الخبير. العليم. فكما تاكد حكمة الخلق تاكد حكمة الامر (الا له الخلق والامر )فهو الخالق وهو المشرع سبحانه وتعالى .
      5 سنوات و 3 أشهر و 18 يوماً    
    • 10) » الدين الحق والدين الباطل
      ابوعبدالرحمن السراج الذي يجب على كل عاقل مسلم حقيقة يحب نصح الامة هو البحث باي حكم هل هذا حكم الله او ليس حكم الله فان كام حكم الله فاهلا ومرحبا سمعنا واطعنا وان لم يكن كذلك فلا يعنينا ،وهذا هو المتعين لا ان نلقي احكام الله ونساويها بهرطقات الفرق الضالة والاديان المحرفة ،بحجة انها دين ،فالمساواة هاهنا اظلم الظلم
      5 سنوات و 3 أشهر و 18 يوماً    
    • 11) » الدين الحق والدين الباطل
      ابوعبدالرحمن السراج وللحديث شجون ،ولكن يكفي ما سبق ،والدكتور ان كام منصفا فهو يعلم اننا تخلفنا عن رب الحضارة والتطور بعد ان تركنا ديننا الصحيح واتبعنا الخرافات والخزعبلات وتقاسمنا ااقيميين على الاضرحة والمعممين تقاسمونا جاها وامولا باسم الدين ،،والدين منهم براء بل هم بحكم الدين زنادقة ودجالون كذابون من اطاعهم اضلوه ،واخذا عقلخ وماله وصار اسيرا الجسم والروح
      5 سنوات و 3 أشهر و 18 يوماً    
    • 12) » الدين الحق والدين الباطل
      ابوعبدالرحمن السراج يا اخي الدكتور عنما تتحدث عن علمانية بشار او القذافي. !!!
      5 سنوات و 3 أشهر و 18 يوماً    
    • 13) » الدين الحق والدين الباطل
      ابوعبدالرحمن السراج يا اخي الدكتور عبدالصمد ان اهم مهمات الدولة الاسلامية ثلاثة امور اولها تعليم الناس التوحيد الخالص حتى لا يقعوا بالشرك والاحاد وفي شباك دعاة الضلالة ،ثانيها الاهتمام باقامة قضاء عادل نافذ ،ثالثها الاهتمام باضعف ابناء المجتمع من اخذ الزكاة من اغنيائهم ةتوزيعهاعلى فقرائهم ،فدولنا تركت الناس فريسة للدجلاين والسحرة والمشعوذين والقبوريين ،والمتحكمين باسم ال البيت،وكل دعاة الضلالة،وافسدة القضاء ةلم تهتم بالفقراء ،وانا وانت لم نرى مثال قوي لدولة الاسلام لاننا ولدنا في غير زمانها الاول ،ولكن دويلاتنا اسلامية بحكم اكثرية المسلمين فيها ،والا فالدخن والاخطاء فيها كثيرة وكبيرة ،لا يقرها الاسلتم الحق ،
      5 سنوات و 3 أشهر و 18 يوماً    
    • 14) » الدين الحق والدين الباطل
      ابوعبدالرحمن السراج وبالسنة للامور التي تقول ليس فيها نص شرعي خاص بها فعندا نصوم عامة واضحة ان الله يامر بالعدل والاحسان فالعدل والاحسان اساس كل اوامر دين الله ،فكل نظام جاء بالعدل ةالمصلحة ولا ينافي حكم ثابت فهو من شرع الله ودينه لكونه عدل مأمور به ،
      5 سنوات و 3 أشهر و 18 يوماً    
    • 15) » الدين الحق والدين الباطل
      ابوعبدالرحمن السراج فكل عاقل يعلم ان خلق الله خلق متقن وحكيم لم يخلق شي عبث فتناسق جسم الانسان. حق التناسق ووضع كل عضو بموضعة وتخصيص كل عضو لعمل اة اعمال مع ترابطه ببقية الاعضاء دليل العلم والحكمة واللطف والخبرة لله عز وجل الخالق ،
      5 سنوات و 3 أشهر و 18 يوماً    
    • 16) » لا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا
      يماني ناصح تحية للدكتور
      ولكن واضح أن هناك لغة تعميم ورؤية سطحية يستند لها الكاتب.. ويريد أن يصف لنا علاجا لا يناسب بيئتنا العربية.
      إن من أولى البدهيات أن علاج الصداع لا ينفع تسلخات الجلد
      وأن علاج بيئة اجتماعية ما لا يصلح لبيئة اجتماعية لا تحمل نفس الجينات والمورثات والعادات والتقاليد
      وإلا لماذا لا نأخذ التجربة الصينية.. أليست ناجحة!
      هل كل نجاح دنيوي يعني أن الرؤية صحيحة!
      هل كان الفراعنة أصحاب الحضارة التاريخية يستحقون الإطراء لمجرد قيادة عجلة العلم..
      ولماذا لا نثني على هتلر.. لولا اخطاءه
      تأمل
      ولا تكتب قبل أن تعرف عن ماذا ستسأل بين يدي الله.
      5 سنوات و 3 أشهر و 18 يوماً    
    • 17)
      محمد يبدو أن الكاتب فقد عقله كما فقد شعر رأسه وتأثر بحضارة الغرب ونسي أن الامة الاسلامية كانت الى عهد قريب رائدة بين الامم في كل الجوانب وما تأخر المسلمون بعد ذلك الا عندما ابتعدوا عن تعاليم الاسلام. فلنعد الى تعاليم ديننا اذا اردنا أن نكون في الريادة.
      5 سنوات و 3 أشهر و 17 يوماً    
    • 18) » لا زال الكثير ون يجهلون مفهوم العلمانية بدليل العديد من التعليقات ابعاليه
      أحمد العلمانية ليست عقيدة ولا إيديولوجيا وإنما اختيار إدارة الحكم بعيداً عن تدخل السلطات الحاكمة وتأثيرها بشؤون الدين وكذلك عدم إستغلال السياسة أوالحكم من قبل رجال الدين أو اختلافات ونزاعات المداهب والأديان . وبالفعل يمكن القول أن كاقة الدول التي نهجت هذه الطريقة سواء كانت مجتمعاتها إسلامية أومسيحية أورأسمالية أو إشتراكية كلها حققت نةعاً من الإنفراج من التعصب المحتمل سواء من قبل السلطة الحاكمة لاستغلال الدين ورجاله أو إشعال الفتن بين الأديان أو المذاهب في إطار البلد الواحد ، أو العكس إذا كان هذا التعصب صادر من قبل بعض رجال المذاهب أو الدين . ولكن تطل الديمقراطية هي الأساس في رقي الشعوب . فهناك علمانية أيضاَ في الدول الدكتاتورية . وبالتالي لم يتحقق مجتمع التنمية والرفاه والعدالة . لأن الهدف الأساسي من العلمانية هو تحقيق الديمقراطية والعدالة ومن ثم التنمية وعدم أضطهاد الأديان .
      5 سنوات و 3 أشهر و 16 يوماً    
    • 19) » نعم لحرية الرأي
      عبده لو لم نستفد من هذا المقال إلا أهمية حرية الرأي لكفى ،،
      5 سنوات و 3 أشهر و 16 يوماً    
    • 20) » شكرا
      عبده متى سنتكلم بما نفكر به دون خوف من تكفير فلان أو تفسيق علان ، ومتى سنناقش الفكرة بذاتها أدواتها الإقناعية ونبتعد عن اللجوء إلى سلاح الموروثات وقول فلان وفلان ،،،
      وعموماً ففكرة فصل الدين عن إدارة الحياة بشكلٍ مباشر هو أمرٌ بديهي ، لأن إدارة الحياة تحتاج إلى أدوات قياس واضحة للعيان وتحتاج إلى استخدام التجربة الواقعية للآراء والاجتهادات البشرية ، وفكرة وجود أفكار معلبة لجميع التصرفات الإنسانية وإرجاء أمر الاستشارة فيها إلى صنفٍ من الناس دون غيرهم مع أنهم لا يمتلكون أي علم تجريبي ومع أنهم يرفضون سماع الأفكار الأخرى بل ويرهبون حتى من يستمع إليها ناهيكم عن التفكير فيها ... كل ذلك لا يستسيغه عقلي الذي خلقه خالق السموات والأرض وجعلنا خلفاء فيها.
      لو أن الحرية موجودة والتكفير والتفسيق غير موجودين لاختار الناس بكل طواعية فصل هيمنة رجال الدين على كل صغيرة وكبيرة في حياتنا ...
      5 سنوات و 3 أشهر و 16 يوماً    
    • 21) » العلمانية العربية
      مراقب هناك فرق بين العلمانية في اوربا وعلمنة العرب. العلمانيةالعربية تحكم المنطقة منذ مائة سنة تقريبا فماذا حققت للعرب. اهم ما حققوه بيع فلسطين وبيع الغراق وبيع سوريا ووضع العرب في تخلف لا يستطيعون الخروج منه. يتهمون كل شيئ بالتخلف والعمالة والجهل وهم سبب شقاء الامة ومصدر تعاستها. انظروا الى حكم الرفاق في الجنوب وحكم البعث في العراق وسوريا وحكم الناصريين في مصر وليبيا وحكم العلمانيين المراهقين في اليمن لا يساوون اقل دولة خليجية في توفيرها لحاجات شعبها.
      فاقد الشيئ لا يعطيه ايها المهرطق الفاشل.
      5 سنوات و 3 أشهر و 16 يوماً    
    • 22) » ناقصين فتن يا بو علمانية والله عيب عليكم يا مثقفين
      الذيب اليماني أولا لا تحاول تقنعنا بما نعرف يا شيخ، العلمانية وجدت في أوروبا بعد جرائم محاكم التفتيش وهي باختصار فصل الدين عن الحكم بدون لف ولا دوران يعني الذي يرغب في الدين فليذهب إلى المسجد لكن لا تحشر الدين بالحكم، ثانيا الليبرالية وهي التعريف المصغر للعلمانية أقل حدة من هذه الأخيرة وربما كانت فكرتك مقبولة لو جئت بهذا المنطلق لكن العلمانية التي تتحدث عنها لم ترفع أمم ولم تكن سببا في تطور أحد كانت هناك أسباب كثيرة للتطورهم وأسباب كثيرة لتقهقرنا
      5 سنوات و 3 أشهر و 15 يوماً    
    • 23) » ناقصين فتن يا بو علمانية والله عيب عليكم يا مثقفين 2
      الذيب اليماني أول هذه الأسباب أن العالم المسيحي الغربي المسيطر على مجلس الأمن والأمم المتحدة والمجلس الأوروبي وصندوق النقد الدولي يا أخي حتى اليونيسف كل هؤلاء ضد العرب ولا يريدون خير للعرب ويمقتون الإسلام لأنهم هم زعماء المسيحية الذين معظمهم يبجلون العهد القديم الذي يكرم اليهود لهذا لا أمل في أن ينصفوا العرب بل يريدون أن يمحوا العلرب من الخارطة، إذن لا دخل للعلمانية بالموضوع بالعكس كانت العلمانية سبب خراب البقية المتبقية من شبابنا ورجالنا لأنهم دخلوا في دهاليز لا تسمن ولا تغني من جوع ونحن قوم أعزنا الله بالإسلام فمتى ........وأنت أدرى بالباقي، وكمان لا تخلط الأوراق وتقل لي ما حدث للعراق قديما وحديثا وأنت أدرى أن الشيعة هم من دمر العراق بمساعدة الأمريكين،
      5 سنوات و 3 أشهر و 15 يوماً    
    • 24) » ناقصين فتن يا بو علمانية والله عيب عليكم يا مثقفين 3
      الذيب اليماني وأيضا لماذا لا تأخذ تركيا على سبيل المثال التي كانت علمانية ولما تشهد أي تطور أقتصادي بمثل ذلك التطور الاقتصادي الذي ظهر بعهد حزب الحرية والعدالة الذي ركل العلمانية وأعاد حكم الدولة الإسلامية السنية ولك في تقارير الاقتصاد التركي عام 2009 أكبر دليل على ذلك، أخيرا لا تقارن ولا تساوي بين شيعة وسنة، وكأنك لا تدري أن السنة هم أكثر من 85% من الأمة الإسلامية بينما الشيعة لا يصلون إلى 15% من النسبة العامة، كيف تريد أن تفرض الأقلية على الأكثرية على الرغم أن المشكلة من الشيعة أنفسهم الذين يتفنون في بث الفتن والحقد الطائفي بيننا ولك في لبنان والعراق وسوريا وصعدة كل الأدلة على ذلك ولو أنكرت ذلك فهذا شأنك لكن الأرقام لا تكذب والتاريخ مرجع للجميع، أرجوك لو كنت لا تعلم فأنت غير مثقف ومن المعيب أن تكتب مقالات تظلل بها عباد الله وإن كنت تعرف فاعلم أنك يوما ستحاسب على كل كلمة كتبتها.
      5 سنوات و 3 أشهر و 15 يوماً    
    • 25) » تصحيح
      الذيب اليماني حزب العدالة والتنمية التركي وليس الحرية والعدالة وأيضا نسيت البتذكير أن الليبرالية مرفوضة تماما هي الأخرى على الرغم من اعتدالها عن العلمانية وهما من نفس القالب أصلا
      5 سنوات و 3 أشهر و 15 يوماً    
    • 26) » الى الذيب اليماني
      القردعي يبدوا انك لم تسمع خطاب اردوغان في القاهرة و لم تقراء مقالاته حول العلمانية .. و ثقافة الكاسيت ليست ثقافة حاول ان تقراء .. علمانية اردوغان هي من صنع النهظة
      5 سنوات و 3 أشهر و 15 يوماً    
    • 27) » نصيحه
      نصيحه انا طبعا في ماليزيا
      وعبدالصمد الصلاحي واحد صدق نفسه
      انصحك لا تعمل زحمه والشارع فاضي ... في طلاب يمدحوك ونت تصدق نفسك
      يعني يمكننوك يا دكتور مابش زيك ومدري ايش ونت على نياتك تصدقهم
      خليك انسان طبيعي ولا تصدق الناس
      5 سنوات و شهر و 19 يوماً    
    • 28) » العلمانية ستفرض وجودها وإلا...
      طارق المحمدي الشكر الجزيل لصاحب المقال العظيم هذا.
      السادة المعلقين والذين لا تزال عباءة الدين معشعشة في عقولهم.
      العلمانية أمر واقع لا محالة فارضخوا لها طوعاً قبل أن تتسولوها لاحقاً.
      سنتين و 9 أشهر و 5 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية