مأرب برس
أشعار مهداة إلى الطبيب الفنان نزار غانم
مأرب برس
نشر منذ : 5 سنوات و 4 أشهر و يوم واحد | الخميس 16 أغسطس-آب 2012 02:08 ص
 
 

أشعار مهداة إلى الطبيب الفنان نزار غانم، في الذكرى الـ20 لإنشائه عيادة المبدعين بصنعاء والشحر

المستشرق - فيليب الياسون ( أستراليا )

الجبال اليمنية المتلاصقة تحتضن أهلها

و سهول أستراليا الواسعة تطلق أجيالها

الأودية اليمنية السحيقة تحجب عشائرها

أستراليا المتسعة تعرض مهاجرها للعالم

أرض أستراليا الغابرة أساسا نشأت منعشة

التاريخ اليمني الشهير تأسيس لوطن بازغ

تعزز حفاوة أستراليا سمعتها وتخلق شهرتها

كرم اليمن واحدة منهما وعبره الأخرى منهما بادية

كلاهما مختلف

و لكن لكل منهما الآمال والبلابل نفسها !

 

الشاعر – زين العابدين الضبيبي ( صنعاء )

لأنا في المحبة لا نساوم

أتينا بالهوى لنزار غانم

و غاية ما نؤمله ونرجو

بأن نلقاه مبتهجا وسالم

لأن له بأحرفنا مقاما

عليا تستهل به المكارم

نزار الفن والأدب المصفى

على الحب الكبير له نداوم

 

الدكتور - علي أحمد المضواحي ( صنعاء )

صباحك عشق وورد وغار

فرغم الهزائم أنت انتصار

لك اللحن ما غردته القوافي

لك الشمس ما أضاء فينا النهار

فأنت المعلم أنت المربي

وأنت لقلب السنونو دار

عرفتك وردا يشاك المعنى

فيشتاق معنى لتذكو الثمار

حبيبك مضنى أسير التمني

و ليس لشوقي إليك اختيار

عجيب بأنا بغير انتفاض

نعيش انتظارا يليه انتظار

سواها ليال تحدت لظاها

إرادة من بالصمود استجاروا

و مثلك يبقى لتنمو زهور

بقطر نداها يخر الجدار

و يفصح حبا صباح جديد

بأنا نعود و يأتي القطار

إذا قيل فأختر من الناس خلا

لقلت على الفور خلي (نزار)

 

الدكتور - علي أحمد المضواحي ( صنعاء )

أطباء ولكن مبدعونا يداوون الجوى قلبا وعينا

تجلى مبضع الجراح فنا فذاك يراعه أو كاد حينا

نطوف على البرايا في سلام نقدم ما يكون له معينا

فنروي هاهنا طفلا مريضا إذ الإسهال داهمه يقينا

ونعطي ها هنا طفلا عليلا لقاحات يعود بها حصينا

و أم لا تزال بشهر حمل فنرعاها كما نرعى الجنينا

و تغذية نقدمها لأهل و ننصح كل محتاج لدينا

نجوب الأرض نطلبها جمالا وننشد أن نزيل بها الأنينا

لنبدله بصوت العود لحنا و موسيقى الشعور إذا حكينا

ونزرع نغمة الإبداع رسما لتنبت بعد زيتونا وتينا

لنا في الأرض حيث نحل أهل و نعرفهم شهورا بل سنينا

نعود ويذهبون وكل فرد يظل على رعايتهم أمينا

فلا كلل إذا ما ضاق صدر و لا عجب إذا نظروا إلينا

فنحن أيا (نزار) على خطاكم لخدمة شعبنا نعم ارتضينا

 

الشاعر - محمد حسين الجحوشي ( الشحر )

أيها الغريد أهلا من به تزهو المقايل

إن سحرا منك يهمي هز روحا و مفاصل

فارعش الأوتار غن ( لو سواد العين سائل)

 

الشاعر - أكرم أحمد باشكيل (الشحر)

أيها القلب

المثقل بالود .

تترجل من على صهوات الحب المتعب..

ترتحل تبحث فيه عن كل ما هو ثمين..

تستفيق كل يوم على رنين صديق

ومحب لا يعشق إلا الفن.

كل شيء فيك

غارق في المودة ..

سابح في مداراتها المتأصلة

وتمضي في فضاءات المساء

تتنزه في حدائق المعرفة

تقطف منها رحيقها

كنحلة تصبه في (جبوحها) ... عسلا

قف أيها القلب الموله بعدن

بصيرة المفتتن

أنت للأسفار نبع

و للأسحار شجن

قد تعودت المزار

تحت دقات الدفوف

في طقوس العشق

أنت مفتتح المسار

نزار

أنت للقلب مزار......!!

 

الشاعر - محمد عبد القوي الحباني(الشحر )

وعيادته للمبدعين ببلاش بالمجان

والأدوية من عند أهل الجود و الإحسان

وافتتحها نزار غانم والحبيب حسين

من مات ما يرجع و كفي يا دموع العين

 

الشاعر - محمد بن يحي التركي الهلالي (صنعاء)

اني أحبك يا لبنان مكرمة

ففيك لاقيت شيهان على علم

أبو فريد الذي لو كنت اعرفه

من قبل ما عشت إلا في ذرى القمم

نزار لا ينزوي منه الفؤاد و لا

يوفيه ما خط إطراء له قلمي

قلبي وشعري وأيامي به شرفت

و ما كفرت بأصلي عازفا نغمي

أيا هواء الشعر والإبداع ما شمخت

أنف الفنون ولا نافت على أطم

إلا بما سغت أو ما جئتها ولها

أسرجت نبلا وما أسست من كرم

عليك مني سلاما خالدا أبدا

ما غرد الطير أو ناحت بذي سلم

نزار ما قاله المرحوم من وله

إن أنت ألا منار الفكر للأمم

نزار هذا أخي عبدالاله أتى

وقد تراءيت معه الشعر كالنهم

يثريك حبا ومن هذا فلي معه

أنشودة الصبح و الترحيب منتظم

حتى يقال اذا مروا على أدبي

ذا اصدق الناس شعرا قيل في علم

في ضيف دهر أتى والخير طالعه

ورحمة الله في الأولى على قدم

فضيفكم يا أحبائي لكم ولنا

فضل وعفو وتحصيل من الحكم

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية