عبدالرحمن الراشد
عناد الساعات الأخيرة
عبدالرحمن الراشد
نشر منذ : 5 سنوات و شهرين و 25 يوماً | الثلاثاء 24 يوليو-تموز 2012 11:47 م

قبل الهجوم على بغداد في عام 2003 بلغ الضغط أشده على الرئيس العراقي حينها صدام حسين. كان من الواضح أن الهجوم الأميركي واقع، وهزيمة صدام أكيدة، وتقلصت خياراته إلى اثنين: الخروج أو القضاء عليه.

للتاريخ، صدام اختار الأول، حيث وافق من خلال مبعوثه وسكرتيره الشخصي عبد حمود على التخلي عن الحكم وتجنيب العراق الحرب بوساطة مع القيادة الإماراتية. اجتمع القادة العرب في قمة شرم الشيخ، حيث رفض حينها الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى إدراج الحل الإماراتي، وانتفض رئيس الوفد العراقي بحجة أنه لا يمكن لصدام أن يستسلم. صدام في بغداد صار في موقف محرج وأخذته العزة، فتراجع عن الاتفاق وكان ما كان، ولو خرج لتغير تاريخ العراق من دون دماء.

قبل أيام، ألقى السفير الروسي في باريس قنبلة عندما كشف عن أن الرئيس السوري بشار الأسد وافق على التنحي بصورة حضارية، ضمن اتفاق جنيف الذي طبخه المندوب الدولي كوفي أنان، إلا أن المتحدث الرسمي في دمشق سارع لينفي الرواية. ومن المؤكد أن السفير الروسي يدري الحقيقة، لأنه يعرف التفاصيل. وما سماه التنحي «بصورة حضارية»، الأرجح أنه كان يعني تذكرة سفر بلا عودة. ومن المفهوم أن ينفي بشار الرواية السر، لأن فضح الاتفاق قد يسبب انهيارا معنويا سريعا بين قواته وقياداته، إذا علموا أن الرجل الذي يدافعون عن جرائمه يخطط لإنقاذ نفسه وتركهم يواجهون مصيرهم وحدهم.

لا بد أن بشار يشعر بضغط أكبر من ذي قبل بعد انفجار مبنى الأمن القومي. المعلومات الأكيدة تقول إنه تم بفعل فاعل، حيث فجر مكان اجتماع القيادات الأمنية والعسكرية بعبوة ناسفة هربت إلى الداخل ثم تم تفجيرها من الخارج بعد اكتمال عقد المدعوين. يشعر أنه لم يعد في مأمن. هذه هي المرة الثانية التي يتعرض فيها رجاله لمحاولة اغتيال، الأولى لم تنجح، جرت بعملية تسميم طعامهم، وأيضا من خلال أحد موظفيهم في هذا المكان الأكثر سرية وحراسة في دمشق. بشار لم يعد واثقا حتى في حرسه الخاص الواقفين على غرفة نومه، فعلا لا يمكن أن ينام مطمئنا ويتركهم على بابها.

هذا التفكك الحقيقي على الأرض، والانهيار المعنوي المستمر، ووصول المعارك إلى العاصمة، بحيث يسمع طلقات الرصاص وهو يتناول عشاءه، حيث تدور معارك كل يوم في العاصمة، يعني أنه أمام مصير صدام والقذافي، وعليه أن يفر أو ينتهي نهايتهما.

إنما عرف بشار بالعناد والحماقة، وبسببهما ارتكب عشرات الحماقات والجرائم، منذ إصراره على التمديد لإميل لحود، الرئيس اللبناني الذي انتهت فترة رئاسته، وإصراره على إبعاد رئيس وزراء لبنان رفيق الحريري؛ منعه من الترشح ثم اغتاله، واغتال عشرات من الشخصيات اللبنانية التي عارضته. وعاند منذ بداية الأزمة السورية في العام الماضي، رافضا كل الاقتراحات البسيطة إلى اليوم، دمر سوريا وقتل عشرات الآلاف وانتهى يتسول من أنان مخرجا «حضاريا»!

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 7
    • 1)
      محلحل هذا الراشد تحليلاته دايما في الحضيض .. يا محلحل اقرأ ما كتبه توماس فريدمان اليوم في النيويورك تايمز:
      الاسد تخلص من الصف الاول من القيادة بعد ورود معلومات استخباراتية عن ضلوعهم في مؤامرة انقلابية وشيكة، وقام بتعيين جاسم الفريج وزيرا للدفاع وهو اشرس ضابط سوري ويذكرني بالظباط الالمان ذوي التكتيكات الجديدة .. الاسد كسب المعركة الاصعب وهي الحرب الدبلوماسية والاستراتيجية، واما الحرب العسكرية فهي اسهل بوجود جيش شرس متوحش مستعد للقتال حتى اخر قطرة دم"

      وفوق كذا يجي المحلحل الراشد يقول ان الاسد سيهرب.. الوضع في سوريا ليس ثورة واسقاط نظام وهروب رئيس ومجلس انتقالي// الوضع هو حرب استخبارتية واقليليمة وعالمية بين قطبين كل منهما لا يقل شراسة ووحشية عن الاخر
      5 سنوات و شهرين و 25 يوماً    
    • 2) » كاتب انبطاحي
      عربي بالنسبة لهذا الكاتب ان الإستسلام للإحتلال الأمريكي هو اروع ما يمكن للإنسان القيام به .....
      5 سنوات و شهرين و 25 يوماً    
    • 3) » اب
      زيدان هذا الاسد والاسد اسد ومش صدام او حسني او بن على لوتكتي مائة مقال يا راشد اسبح في الاحلام كما شئت
      5 سنوات و شهرين و 25 يوماً    
    • 4) » صنعاء بيت الزوقبلى
      صاحب عربية الخضر الراشد ليس براشد هذا خبير بالمخابرات الامريكية عميل يعمل فى السعودية لصالح الامريكان يستخدم القناة لمعرفة اراء وتوجهات خصوم الامريكان وال سعود وقد خصصة هذة القناة لاستدراج كل اعداء الرجعية والامبريالية فى المنطقة ايضا تقوم بدور مخابراتى لوجستى من خلال صحفين العربية فى العالم مش كلهم بعضهم المرتبطين بمشروع الراشد خلفان يعملون ضد الاسلامين الحقيقين ودائما الراقد عبد الرحمن حسب توجيهات الملك وهذة عادتة يبيع حتى فكرة اللبرالى
      5 سنوات و شهرين و 25 يوماً    
    • 5) » كلام الراشد هذا على اسس منطقية وقعت فلماذا الاعتراض بتجريح السخص
      ناصح النت هو كاتب لا يعلم الغيب وانا اختلف مع كثير من اطروحاته لكن كتابته هذه منطقية وعلى شواهد حصلت وبتحصل ،على وجه ارض الشام نفسها ،وسبسقط الاسد ولا بد لكن بثمن اعلا من غيره ،بسبب القوى الاقايمية والعالمية ،لكن سقوطة مفروغ منه ،باذن الله،والعلم عند الله ،
      5 سنوات و شهرين و 24 يوماً    
    • 6) » ثورة رغم انف كل كاذب
      bashar الثورة السورية هي الثورة الحقيقة في الثورات كلها والذي يتكلم عن صراعات اقليمية فهذا نتاج الثورة في الداخل السوري اصلا لو لم تكن ثورة فان الدول الا قليمية لن تستطيع الصراع هناك.......وانشاء اللة سينتصر الشعب السوري ضد قاتل النساء والاطفال ......ومن قتل شعبة مصيرة مثل مصير سابقية انشاء اللة جهنم وبئس المصير
      5 سنوات و شهرين و 23 يوماً    
    • 7) » ياراشد الله يعميك
      جنوبي انت من فين تشوف ياراشد؟؟ انتم اخر من يتكلم عن الثورات لانكم امعات ومنزوعي الحريه والاراده وعلى مر الزمن وانتم انتهازيين وتاكلوا الثوم بافواه الاخرين وانتم دمى بيد المخابرات الغربيه صحيح اللي احتشو ماتو
      5 سنوات و شهرين و 22 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية