عبدالرحمن علي شاجع
الثروة المهدرة
عبدالرحمن علي شاجع
نشر منذ : 5 سنوات و 3 أشهر و 10 أيام | الأحد 08 يوليو-تموز 2012 06:55 م

لدينا ثروة مهدرة نستصغرها وهي عظيمة , إن هذه الثروة تتمثل في شباب اليمن الحر سواء المتعلمين أو غير المتعلمين منهم .

إن الشباب الحر في الشمال والجنوب في الشرق والغرب هم أحرار رغم كل القيود التي مورست وتمارس عليهم وهم يمثلون حسب الإحصائيات من 60% إلى 70% من الشعب اليمني العظيم .

نعم يا سادة قد يغفو شعبنا قليلا لكنه سرعان ما ينهض من غفوته فهو لديه من المقومات ما تمكنه من الخروج من عباءة الذل والإستخضاع التي تلبسنا إياها الدول الطامعة في يمننا الغالي .فكما تعلمون نحن لسنا من الدول الكبرى مثل : تركيا والبرازيل ومصر لكن على الرغم من هذا تجد اليمني منتشر في أغلب بقاع المعمورة

بربكم أخبروني كيف نفقد الأمل في هذا الشعب وهو يشغل مصانع شركة فورد الأمريكية في ولاية متشجن والتجار الحضارم يمثلون نسبه كبيرة من تجار السعودية والخليج بالله علموني لماذا يبدع اليمني في الخارج ويموت داخل وطنه ؟!

لأنه في الخارج توفر له أبسط مقومات الحياة من تعليم وصحة وترفيه وتربية وهي مفقودة داخل يمننا الغالي .

إن الشاب إذا توفرت له فرص العمل والحياة الكريمة وقبل ذلك الأنشطة الطلابية التي تصقل مهارتهم وتوجههم من فترة الحضانة الى تخرجهم من الجامعات .سوف يجد طريقه نحو النجاح والإبداع

إن شباب اليوم هم قادة المستقبل فيتوجب على ساسة اليمن وقادتها الحاليين أن يلتفتوا لنا معاشر الشباب فنحن والله الثروة المهدرة

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية