هشام المهلل
الرجاء دفع فاتورة علاج ميت
هشام المهلل
نشر منذ : 5 سنوات و 4 أشهر و 17 يوماً | الأحد 01 يوليو-تموز 2012 07:56 م

أصبح بائع الخضرة مستاء جداً هذه الأيام من أداء حكومة الوفاق ومن نصفها المحسوب على الثورة أكثر .. دائما ما كنت أقنعه وأتحمل وزر ذلك بأنها ستحقق كل ما خرج الشعب من اجله وسوف يتم إقرار قانون العدالة الانتقالية بنفس سرعه إقرار قانون الحصانة (بكسر الحاء) .. ستنخفض الأسعار .. سيرتفع سعر صرف المواطن اليمني الذي يجتاز الحدود من اجل لقمة العيش . وأنها ستتكفل بمعالجة جرحى الثورة وستعوض اسر الضحايا الذين أصبحوا يقاسون مرارة عب الحياة بعد ما فقدوا ذويهم الذين كانوا يتكفلون بتوفير متطلبات العيش

فاليوم لم يعد يقبل مني أي هراء و يطالبني بان ادفع قيمة حبات البصل التي كنت أخذها منه عندما أقرر الخروج لمظاهره احترازاً من رائحة الغاز التي كان يلقيها جنود النظام السابق في الفترة التي كانت تستخدم بكثافة

هذه المرة أصبح بائع الخضرة أكثر حده في كلامه وسذاجة تبريراتي، أصبحت لا تجد طريقا لتصل إليه فهو مصر على الحصول على قيمة ما أخذت منه

فمن هنا أطالب حكومة الوفاق النصف الثوري كحاله إنسانيه طارئة ان تتدخل إما أن تدفع لصاحب الخضرة

قيمة بصله لكني أخاف ان يطالب كل أصحاب الخضرة بتعويض كلهم متضررون واقتصاد البلد لا يحتمل

لذلك اقترح ان يقوم الوزير الذي يهمه الأمر في الحكومة بخفض الدعم المخصص للقمح ان كان يوجد دعم وتحويل هذا الدعم لمدة عام لصالح سلعة البصل كرد اعتبار لهم

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 1
    • 1) » السعودية
      ابن شبوة الى متى سوف نبقا عالة على الغيراتقو اللة شحاتين تتصدق علينا الدول واحنا عندنا خير لاكن تعوتو على الطلبة
      5 سنوات و 4 أشهر و 16 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية