ندى علوان
معاً من أجل يمن بلا قات
ندى علوان
نشر منذ : 5 سنوات و 4 أشهر و 6 أيام | السبت 16 يونيو-حزيران 2012 05:44 م

سألتني ذات يوم : متى شيوخ اليمن بايحرموا القات ؟

أجبتها : لما الشيوخ تبطل تخزن .

لطالما كنت أتسآئل حينما كنت أشاهد بعض مسلسلات الأطفال لماذا يرسمون الشيطان بلون أخضر وكنت حينها أؤمن بنظرية المؤامرة حيث كنت أظن بأنه فقد لإغاظة المسلمين حيث ان اللون الأخضر هو لون مقدس عند المسلمين لأن ثياب أهل الجنة خضر وكتيبة الرسول كانت تسمى الكتيبة الخضراء وما إلى ذلك , ولكني أكتشف بأن الشيطان الأخضر الذي يرسمونه ماهو إلا (القات ) اللعين

لست هنا بصدد كتابة أضرار القات وكم نسبة ما يستهلكه من مياه جوفية صالحة للشرب أو كم نسبة ما يستهلكة الرجل من مدخول الأسرة على هذه النبته ويحرم أطفاله من أشياء أساسية في حياتهم ولست هنا بصدد ذكر الساعات التي يهدرها بلا فائدة كم كان سيكسب من ورائها هو ووطنه لو أنه استثمر نقوده أو وقته بعمل إضافي يزيل الفقر والظروف الصعبة التي يعيشها هو وأسرته التي تسبب بتسرب عدد من الأطفال من المدارس والعمل في سن مبكر أو مد يده للسرقة أو ارتكاب الجرائم مما يؤدي لزيادة الأمية والفقر والفساد في اليمن .

لست بصدد التحدث عن هذا فقد امتلأت المواقع والصحف فيها , ولكن ما يحيرني هو صمت المشائخ والسكوت عن هذه الآفة التي تدمر اليمن وعدم المشاركة في الحملة التي تهدف لتغيير اليمن للأفضل تحت شعار (يمن بلا قات )

أين هم ؟

لماذا لا يحركون ساكنا ؟

لماذا لا يجتمعون معا لتحريم القات لدرء المفسدة التي تهلك اليمن ؟

أنا لا أطالبهم بتحريم ما أحل الله أو أبتكار فتوى جديدة بما يتناسب مع الحملة

ولكن لتوضيح الأمر أن الخمر تم تحريمه على الرغم من أن فيه منافع كما قال الله تعالى : {يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَآ أَكْبَرُ مِن نَّفْعِهِمَا} [سورة البقرة: آية 219

حرم الله الخمر نتيجة لزيادة الضرر عن النفع بالإضافة إلى أن هناك عدد من علماء الأزهر وعلماء المملكة العربية السعودية وعلى رأسهم الشيخ بن باز حرمو القات وتعاطيه , وكرهه كلام من المذهبان الشافعي والزيدي .

على كل حال أشعر بأن هذا الموضوع يشتي له تخزينه عشان تفكر الشيوخ بالموضوع .

أبعد الله عن اليمن شر القات

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 2
    • 1)
      موضوع جميل كم اشتاق ان اعود في يوما ما الى اليمن لاجدها بدزن قااات
      5 سنوات و 4 أشهر و 6 أيام    
    • 2) » أخشى
      منير أخشى أن تكوني أختي العزيزة ندى ، كتبت هذا المقال بعد تخزينة ، فهذه مصيبة!!
      5 سنوات و 4 أشهر و 5 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية