بشير المصباحي
الشعب الواحد تضرر كثيراً من الوحدة
بشير المصباحي
نشر منذ : 5 سنوات و 6 أشهر و 5 أيام | الخميس 17 مايو 2012 08:41 م

كادت أفراحنا حينها أن تُلامس عنان السماء وأتذكر لحظة إعلان تحقيق الوحده ونحنُ أطفال لم تتجاوز أعمارنا العشر سنوات لم يكن في وقتها من مُبرر لذلك الفرح العارم في نفوسنا سوى أننا بدأنا نحلم أننا سنزور عدن يوماً ما .. مثلما قد نزور تعز أو صنعاء أو الحديده بدون أي قيود تمنعنا من ذلك.

وكباقي المناطق والمحافظات الشمالية وقتها لم يكن هُناك أحداً في منطقتنا يُعاني من الجوع ولم نسمع أن أُسرة تقتات على القمائم وكان في قريتنا الجميع يعيشون بصورة شبه متساوية من حيث ظروف المعيشة الجيده سواءً كانوا أغنياءً أو فقراء .. في ظل حياةٍ يطغى عليها الود والمعروف والتكافُل و الناس يعطفون على بعضهم بعضاً ويتراحمون فيما بينهم .. وكانت عُملتنا الوطنية ذات قيمة شرائية أكبر مما هي عليه الأن بعشرات المرات تقريباً

وقتها كان خريجي الثانوية العامه الذين يذهبون من القرية نحو المدينة يعودون بعد أربع سنوات أو أكثر حاملين الشهادة الجامعية أما بعد عام 90م فإن الذين يبتسم لهم الحظ من العامه يتجاوزون الثانوية العامه والنادر جداً منهم من يجد فرصة لإكمال دراسته الجامعية.

بعد الوحده وبسبب إستغلال الحدث لبناء الأمجاد الشخصية من قبل ضعاف النفوس الذين تسيدوا الموقف جاع الناس في كُلِ المحافظات الشمالية والجنوبية بنفس المستوى وأصبح الغني يأكل مال الفقير وأنتشرت السرقات وتلاشت الأخلاق والأداب العامه وضاعت الأمانه .. وزادت البغضاء والشحناء في النفوس وأنتُزعت البركة من الأرض وأرتفعت الأسعار عشرات الأضعاف على ما كانت عليه قبل الوحده ...

كما أنتهت هيبة الدولة وأختفى دور القانون ومبدأ الثواب والعقاب الذي كان قائماً في بعض المحافظات الجنوبية.

وبكُل ألمٍ و مرارةٍ أقولها فإنني لم أجد بعد أن تجاوز عمري ثلاثون سنه أي فائدة جنيتها من وراء الوحده كمواطن بسيط سوى زيارتي لمحافظتي عدن وحضرموت والتحدُث مع أبناء هاتين المحافظتين الكُرماء وإستمتاعي بجو المدينتان الرائعتان وهواءهما النقي العليل الذي لم تلوثه سوى أيادي التسلُط والنفوذ والعبث والهمجية حيث تم تقاسُم كُل صغيرة وكبيرة بدون تفريق بين عامٍ أو خاص في المحافظات الجنوبية والشرقية كافة من قبل المتفودين ولصوص المال العام.

وبعيداً عن أصحاب المصالح ورجال المال والأعمال والبيوت التجارية فإنهُ لا يبدوا أن هناك فائدة أخرى أستفاد منها المواطن العادي من الوحده سواءً كان في الشمال أو الجنوب غير تبادُل الزيارات بين مواطني المحافظات الشمالية والجنوبية.

وبالمقابل يحِقُ لنا أن نتساءل عن مقدار ثمن السماح لأبناء الشعب بالتنقُل بين المُحافظات بحُريةٍ مُقيدةً نسبياً .. فقد دفع المواطن اليمني في الشمال أو الجنوب مقابل ذلك الكثير من حياته وأمنه وإستقراره والعبث بممتلكاته العامه وتقاسمها بين النافذين ...

ذلك الثمن الباهض إذا تم إستغلاله بشكل أمثل لكان كفيلاً بتدمير المُدن اليمنية وإعادة بناءها من جديد على أُسس حديثة ينتقل فيها جميع اليمنيين من حياة الجهل والظلم والحرمان إلى رحاب القرن الحادي والعشرين وليس مُجرد إزاحة براميل الشُريجة أو قعطبة التي لم تُكلف خزينة الدولة فلساً واحدا.؟؟

لم تكُن هُناك من فائدة إستراتيجية تحققت بعد أكثر من عشرون عاماً ولا ننتظر من العشوائية والقرارات الإرتجالية أن تُحقق لنا المُستحيل في زمن التكنولوجيا والخطط والبرامج ودراسات الجدوى التي يُفترض أن تسبق إنجاز مشروعاً عملاقاً كهذا وليس مُجرد لقاءات عاطفية ما كان للسياسيين أن يلجأوا إليها أبداً لولا أن الواقع المحلي والدولي هو الذي فرضها عليهم بالقوة وأستغلها الطرفان لتغطية جانب الفشل في إدارة الدولتين الشموليتين التي تكونت منهما دولة الوحده في الشمال والجنوب.

صحيحٌ أن المحافظات الجنوبية شهدت نهضة عمرانية نسبياً في الطُرق والبُنى التحتية بعد الوحده ولكن ذلك الأمر ما كان ليتأتي لولا ذهب المسيلة الأسود وغاز شبوه وعائدات الموانئ والأسماك والضرائب التي يدفعها المواطن في المحافظات الجنوبية ...

إجمالي تلك المشاريع التي نُفذت في المحافظات السبع لا تُساوي رُبع قيمة الإيرادات التي تم تحصيلها من تلك المحافظات ولكن هذا لا يعني مُطلقاً أن النسبة المُتبقية ذهبت لتنفيذ مشاريع في المحافظات الشمالية بل إن تلك الأموال والثروات ذهبت إلى جيوب القليل من النافذين والمُسيطرين على المشهد العام والذين لا يتجاوزون عدد أصابع اليد ... وما فاض عن قُدرة أرصدتهم على التحمُل يتلقفهُ اللوبي العامل معهم والمُستفيد من بقاءهم بحدود المئات من المشائخ والضباط والقيادات النافذة الأخرى من مختلف الأطراف المُتقاسمة لغنائم الحرب الملعونه التي جرت في عام 94م.

أما حال المواطنين في المحافظات الشمالية فقد أزداد سوءاً ومعاناةً كلفته الكثير من حياته وصحته وتعليم أبناءه مثله في ذلك مثل أخوه المواطن في المحافظات الجنوبية وربما أسوءا منه.

ولذلك ووفقاً للمُعطيات القائمة فإن الجميع يُدرك أن الشعب اليمني واحداً من حيث الثقافة والتأريخ والجغرافيا والهوية والمصير المُشترك.

وفي الوقت ذاته فإن الوحدة التي سيطر عليها المنتفعين وسخروها لمصالحهم الشخصية قد مثلت السبب الرئيسي والمُباشر في معاناة المواطنين المُضطرده وإنتهاك كرامتهم وحرياتهم حتى أصبح المواطن لا يخشى على مصير ومُستقبل هذا الكيان كحكومة أو دولة كونه لم يحفظ له أبسط مقومات الإنتماء للوطن …

ولم يعُد لهواجس الخوف من الإنفصال من مكانٍ سوى في قلوب أولئك النافذين الذين بنوا إمبراطورياتهم وثرواتهم على حساب ثروة المواطن الجنوبي ومُستقبل أجياله.

ومن هذا المُنطلق فإن الشعب الجنوبي والشمالي على حدٍ سواء من حقه أن يرسُم ملامح المُستقبل بما يضمن الحفاظ على وحدة القلوب بين أبناء الشعب الواحد كثقافة وتأريخ وهوية لا قطعة أرض أو غنيمة بيد البعض يستخدمها لتنمية أرصدته وممتلكاته.

الوحده هي أن يعيش المواطن اليمني حياةً سعيدة وأن يحصل على حُريته وكرامته كاملة غير منقوصة وأن تضمن له الدولة حق التعليم والصحة والعمل والمسكن كحق أصيل لا يندرج في إطار الهبات أو المنح أو المَن من قبل أي جهةٍ أو شخص كائناً من كان.

وفي هذا الإطار فإنه لا يفرق كثيراً شكل الدولة القادمة ونظام الحُكم فيها بقدر ما هو مُهمٌ ضمان مصلحة اليمنيين بصورة عادلة ومتساوية وأن يكون بمقدور جميع أبناء الشعب اليمني إدارة أنفسهم والإستفادة من ثرواتهم في تحقيق الإزدهار للوطن والمواطن والتفكير جدياً في بناء مُستقبل الأجيال القادمة …

فأهمية الوحدة تنبع أساساً من أهمية مصالح الناس بمستوياتهم المُتعدده والعمل الجاد نحو تحقيقها والحفاظ عليها وذلك أهم بكثير من قطعة أرض تنتمي إلى تأريخ عريق حوله القليل من الطامعين إلى ماضٍ غابِر يزيد تذكاره من الحسرة والأسى في نفوس اليمنيين بمختلف توجهاتهم وإنتماءاتهم ومكوناتهم وأفكارهم ((الواحده)).

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 30
    • 1) » مقال جميل
      ابو عزوز كلام اروع من الرائع للكاتب المصباحي. شعب الجنوب ثم شعب الشمال تضررا كثيرا من هذه الوغدة.فاصبح الجنوبي لايطيق سماع او مشاهد وجه اي شمالي واصبح الجنوبي كافرا من وجهة نظر الشماليين. الحل هو ما يطالب به الجنوبيين وعودة الجمهوريتين. وعفى الله عم سلف.
      5 سنوات و 6 أشهر و 5 أيام    
    • 2) » كلام صادق
      درويش واخيرا احد الشجعان من اخوتنا ابناء الجمهوريه العربيه اليمنيه تجرأ على كسر الصنم الذي احرمنا من العيش الكريم مثل كثير من الشعوب , المطلوب الشجاعه فكم من نبي ورسول بدأها بكسر الاصنام لنشر الدعوه , وبالتأكيد انه هناك الكثير من اخوتنا يشعرون بهذه الحقيقه لكن المشكله بالمكابره التي سببت الويلات للشعبين
      5 سنوات و 6 أشهر و 5 أيام    
    • 3) » لا وحدة بعد اليوم
      شمالي ورافع راسي يحدثني ابي انه قبل الوحدة كانت الأمور في الشمال تمام امن واستقرار ولقمة عيش هنية لاكن بعد الوحدة النحسة وانا لا اقصد اهل حضرموت المهرة الأوفياء الرجال اهل الأمانة بل اقصد نحاسة غيرهم الهمج بل شرف لي كشمالي ان اكون وحدة مع اي حضرمي حضرمي فقط اما غير الحضارم فلا فاطالب من عقلاء اليمن بإن يتخذوا القرار الشجاع وان يقسموا اليمن الى عدة دول دولين في الشمال ودولتين في الجنوب فمثلا الشمال دولة شمال الشمال الزيدية وهي صعدة وحجة والجوف وعمران وصنعاء 0ودولة جنوب الشمال (الجند) وهي تعز والحديدة واب والبيضاء وذمار 0ودولة حضرموت وهي حضرموت والمهرة 0ودولة يافع وهي لحج والضالع وابين 0ودلة الصحراء وهي مارب وشبوة 0 اما عدن اهلها ادرى بمصلحتهم فهم مسالمين حرام ينظلمو مع جيرانهم سوس اليمن
      5 سنوات و 6 أشهر و 4 أيام    
    • 4) » والله ان اغلب شمالين يعبدون وحده لمصالحهم فقط
      العولقي ياشعب جنوب لاخير فيهم يقلون اتضررو من وحده هل تعلمون كم جامعه شيدت في شمال من بعد وحده ذمار اب عمران حتى ارحب باجل هذا بس نموذج كم طرق شيدت لهم من قنوص للملاحيظ الى محويت الى اب تبقونهم يتركون وحده بدون ترحليهم بقناعتهم مستحييييييييل افهمو انهم قمووو محتلون فقط ويجب تعامل معهم بهذا نموضج مستعدون يحرقون كل جنوب ونصف شمال على شان بترول حضرموت وشبوة وسواحل عدن ماهي تمنيه الذي يتشدق بها الكاتب في مناطق جنوبيه عندك شبوة اغنى محافظات ماذا قدمت لها وحده اتحداه يذكر لي طريق عبد فيها او انشئت جامعه او تطور فيها محطة كهربا ء او ماء شوارع عتق قديمه من ايام علي ناصر قبل وحده يدخل اي مواطن عتق يشووف شوارع سوق قديم لم تعبد من قبل عشرين عام وكل فلل صنعاء من خير شبوة وكل قصورهم وسياراتهم فاخره من خير ها
      5 سنوات و 6 أشهر و 4 أيام    
    • 5) » وجع وطن
      الشرجبي مقاله بمنتهي السخف و التهريج كان الأولى له ان يكتب مقاله بعنوان الشعب الواحد تضرر كثيرا من التخلف و للأسف كلام يأتي من رجل متعلم و انا أقول للمعلقين المهرجين السابقيين لن يسمح الوطن و الشعب ان تحمل الوحده كل الجرائم التي ارتكبها المخلوع و عصابته و أقول للذين يريدون شرذمه الوطن لن تنالوا سوى سخريه العالم المتحضر عندما يسمعوا كلامكم الذي لا تستوعبه حتى الحمير , ان الله سبحانه و تعالى سوف يحاسب كل انسان عن عمله هو و ليس عن اعمال الاخرين و هذا مالم نفعله نحن لأننا كذابيين و لسنا شجعان للأسف الشديد.
      5 سنوات و 6 أشهر و 4 أيام    
    • 6) » الحقيقه المره
      ابو حامد الحالمي هذه هي الحقيقه المره التي يتحاشاها الكثير من اخواننا في الشمال تحيه للكاتب على شجاعته الادبيه ووضع يده على الجرح بدون مزايدات ووطنيه مبتذله ماتشبع جائع وهذه العباره تلخص ذلك ( من هذا المُنطلق فإن الشعب الجنوبي والشمالي على حدٍ سواء من حقه أن يرسُم ملامح المُستقبل بما يضمن الحفاظ على وحدة القلوب بين أبناء الشعب الواحد كثقافة وتأريخ وهوية لا قطعة أرض أو غنيمة بيد البعض يستخدمها لتنمية أرصدته وممتلكاته.)
      5 سنوات و 6 أشهر و 4 أيام    
    • 7) » الله ينكب من نكبنا بالوحدة هذه
      عبده من تهامة المهمشة الله لا يوفق من ورطنا في هذه الوحدة المشؤومة مع الجنوبيين اللهم عليك بعلي صالح وعلي البيض اللهم دمرهم تدميرا اللهم عجل بانفصال الشماليين عن الجنوبيين من يوم الوحدة واصبنا نحن الشماليين بمرض النحس فطرد كثير من الشماليين بعد الوحدة من الخليج اكثر من 2 مليون شمالي طرد واصبنا بالفقر بعد الوحدة وتوالت الكوارث بعد الوحدة المشؤومة الله لا وفق كل من ساهم بالوحدة
      5 سنوات و 6 أشهر و 4 أيام    
    • 8) » بارك الله فيك
      الاغبري مقال رائع وجميل يتحلى بالنزاهة والصدق والشجاعة الادبية
      والله لو الكل يشير ياصبعه تحو الفاسد والسارف ستيقى الوحده قوية كجبال عيبان وشمسان والله انك توفقت في اختيارك لهذا الصريح والواضح
      5 سنوات و 6 أشهر و 4 أيام    
    • 9) » منطق اعوج وفطرة منكوسة
      من ابسط امور الفطرة انانا وامثالي كثير يعتقد ان ....
      الوحدة قوة, عز, تنمية,....ونطمع ان تنجز وحدة اسلامية ... تدريجياً ابتداء...من الاتحاد الى السوق المشترك ... الى الدولة ذات الولايات مثل الولايات المتحدة.
      اما ان نأخذ دولة ثارت على رئيسها الفاشل "مربي الثعابين" الذي تسلم زمام البلاد في حين غرة من الدهر... ونقول ان الوحدة سيئة...
      باي فلسفة واي منطق... هذا الرئيس وعصابته هم من اســـاء الى الوحدة ....اما هي فهي من اجمل ما خلق الله...
      ومن غير المنطقي ان ابناء الشمال يقولوا خسرنا حياتنا مع الوحدة لانا كنا نعامل مثل السعودي داخل السعودية وان زيارة الرياض كانت اسهل من زيارة صنعاء. وخسرنا ذلك كله.
      والجنوبي يرى انه كان مؤمن معيشياً وصحياً....رغم التأميم...وأنه كان يحكم ارضه.
      وبعد الوحدة كان من المفترض ان نحافظ على ذلك وذلك "خير على خير" ولكن كان غير ذلك ....بسبب القيادة في البلد كامل بسبب المفسد الشمالي والجنوبي ... فمن زين لعلي صالح هو الشمالي عبده الجندي والجنوبي ياسر اليماني على سبيل المثال.
      فلا نزين للمفسدين ونبرأهم ونحمل الوحدة.
      الشعب الان يصوغ دولته الفتية ... فلا تزايدوا على الشعب فهو يعلم من المفسد "الوحدة" ام علي صالح وازلامه من الشمال والجنوب
      5 سنوات و 6 أشهر و 4 أيام    
    • 10) » شمالي انفصاااالي
      شمالي ورافع راسي من قال ان الوحدة قوة كلام فاضي الوحدة مع الجنوب اكبر كارثة احلت بالشمال من سنة90 الغيت المعاملة الحسنة من الخليج لنا بسبب الوحدة لأن الخليج لا يريد الوحدة مع المؤيدين لروسيا كل امكانيات التنمية وجهت للجنوب صحيح ان لصوص الشمال نهبوا الجنوب لكن الوحدة وبكل صراحة مغنم بل مغرم يا شماليين ثوروا ثوروا وطالبوا بالإنفصال نريد ان نعيش حياة كريمة كل المشاكل من جهة الجنوب الضالع وابين ويافع اما الإخوان في حضرموت النشامى فيقرروا مصيرهم بنفسهم ويبنوا دولة حضرموت التأريخية حضرموت المسالمة
      5 سنوات و 6 أشهر و 4 أيام    
    • 11)
      شمالي انفصالي -كرهت الوحدة من سنة 90 اذا انتم كرهتوها في 2007
      -وقت الوحدة صوت 90 بالمائة من الشماليين ضد الوحدة وانتم يا جنوبيين صوتوا 99 % بالمائه لان وقتها كان الشمال غني وانتم فقراء
      - كنت قبل الوحله راتبي مثل راتب اي خليجي
      - كنا نسافر كل دولة خليجية بالبطاقة الشخصية و دول العالم
      - دمر اقتصاد اليمن الشمالي لاجل عيون الوحدة
      - كنتم تهربون عندنا منذ الثورة 63 ومن ثم قتال 67 وثم تصفيات السبعينيات وكاس العالم 86 للذبح ونعطيكم الجنسية اليمن الشمالي علشان الوحدة
      - اعلنتم علينا الحرب طوال 30 عاما من اجل شي اسمه وحدة واستعادة الوحدة بالقوة يا جنوبيين
      - قتلتم رئيس شمالي من اجل الوحدة
      - دعمتم المليشيات في الشمال ايام الثمانينات ( الجبهه ) من اجل الوحدة يا جنوبيين وذبحتونا
      -قتلتم عشرات الالاف من ابناء الشمال علشان تتوحدو معاهم بالغصب
      - الان كلوا بالوحدة وتستاهلو
      5 سنوات و 6 أشهر و 4 أيام    
    • 12) » غياب الرؤية الاسترتيجية ومنطق برميل النفط 2
      نصير العقل على الجانب الآخر في الجنوب قبل الوحدة كان الوضع الاقتصادي سيء للغاية , مع ديون تقارب 7 مليار دولار , ومن الجانب السياسي كانت جراح 13 يناير الدموي لم تندمل وكان الجنوب مرشح لدورة أو دورات من الصراع المناطقي , فلو استمرت دولة اليمن الديمقراطية دون الدخول في لوحدة لكان الوضع مفتوح على سيناروهات مثل الصراع المناطقي وربما التمزق الى دويلات , أو انتشار التطرف خاصة مع عودة ما يعرف الأفغان العرب الذين كان لهم حسابات انتقامية مع نظام الجنوب الماركسي , السيناريو الثالث أن يستمر الحكم الاشتراكي المستبد وأن يواجه ثورة مثل ثورات الربيع العربي الآن , أي أن النظامين في الشمال والجنوب كانا يقودان الشطرين الى آفاق منسدة وتدهور شامل سواء قامت الوحدة أم لا وذلك يعود الى خلل بنيوي في النظامين وعدم امتلاكهما مشروع دولة مؤسساتية حديثة ومشروع نهضوي
      5 سنوات و 6 أشهر و 4 أيام    
    • 13) » غياب الرؤية الاسترتيجية ومنطق برميل النفط 3
      نصير العقل السؤال الأهم اليوم هل الانفصال سيحل مشاكل اليمن ؟ اعتقد جازما لا وانما سيخلق نتائج كارثية على كل اليمن لماذا ؟ اولا لا يوجد وضع قانوني يسمح بانفصال اليمن الى شطرين , فكل الموطنين متساوون في الحقوق , لذلك لا يمكن اعطاء جزء من اليمن حق تقرير المصير وحجبه عن الآخر , مما سيفتح الباب على مصراعيه لمطالبات انفصالية , سينتج عنه نزاعات على الجغرافية والثروات ومصادر المياه والمصالح الاقتصادية المشركة , كما ستنمو نزعات التطرف والارهاب والفوضى الأمنية والتدخلات الاقليمية والدولية وصراع مصالحها أكثر بكثير مما هو قائم الآن , هذا ما نحذر منه دائما أن الانفصال يعني تشضي اليمن الى أجزاء متناحرة تحمكها الفوضى الأمنية , وعندئذ لا يمكن لأحد أن يتحدث عن ثروة هنا أو هناك , وسيكون مطلب الأمن وسد الرمق حلم بعيد المنال عندما تتحطم الدولة وتنهار
      5 سنوات و 6 أشهر و 4 أيام    
    • 14) » غياب الرؤية الاسترتيجية ومنطق برميل النفط 1
      نصير العقل اسمح لي أخي الكاتب أن أقول لك أن معالجتك لهذه القضية هي معالجة سطحية , تغيب عنها الرؤية الاستراتيجية , وهي أشبه ما تكون بخواطر شخصية تعبر عن لحظة انفعالية
      صحيح أن الوضع الاقتصادي للشمال قبل الوحدة كان أفضل حالا من الجنوب والسبب هو تحويلات المغتربين في دول الخليج واكتشاف النفط في مأرب , لكنه كان اقتصاد هش , فلو أن الوحدة لم تتحقق لوصلنا في الشمال الى ما وصلنا اليه اليوم , فتحويلات المغتربين تقلصت الى حد كبير بعد عودة المغتربين اثر حرب الخليج , كما أن عدد السكان تضاعف , والحكم الفاسد مستمر , معنى ذلك أن التدهور الاقتصادي كان مصير محتوم من خلال تلك المعطيات , فلا علاقة للوحدة بما يعانيه المواطنين في الشمال اليوم
      5 سنوات و 6 أشهر و 4 أيام    
    • 15) » غياب الرؤية الاسترتيجية ومنطق برميل النفط 5
      نصير العقل للأسف النزعات الأنانية والمتعصبة هي التي تروج للأطروحات المؤسسة للانفصال مثل طمع أبناء الشمال بثروات الجنوب , مع العلم أن ثروات اليمن الطبيعية ترتكز الآن على الغاز الموجود في مأرب بينما النفط في طريقه الى النضوب كما ورد في التقارير الدولية ,المسألة أبعد أن ننظر للجنوب كأنه برميل نفط أو ننظر للشمال كأفواه جائعة لن تجد ما تأكل , هذا منطق سخيف , فلو انجررنا وراء هذا المنطق , لقلنا أن مأرب أولى بالانفصال لأنها ظلت تنتج النفط لعقود والآن ثروة اليمن الغازية متركزة فيها , وكانت حضرموت وشبوة أحق بالانفصال لأن النفط فيهما , وكان من حق شرق السعودية الغني بالنفط أن ينفصل وكذلك وسط ليبيا الغني بالنفط وهكذا إذا انجررنا وراء الأهواء , وهذا ليس منطق شعوب تريد أن تنهض وانما منطق عصابة تجد كنوز وتتاجر بها , ففي معظم بلدان العالم تتركز الثروات في أجزاء معينة من تلك البلدان
      5 سنوات و 6 أشهر و 4 أيام    
    • 16) » غياب الرؤية الاسترتيجية ومنطق برميل النفط 4
      نصير العقل اذا الحديث عن المحافظة على الوحدة ليس حديثا شاعريا عاطفيا , وانما ينبع من رؤية استراتيجية , ترتكز على المحافظة على وجود هذا الشعب على هذه البقعة الجغرافية من شبه الجزيرة العربية , لأن فتح المجال لانفصال جزء له تبعاته الخطيرة على مستقبل هذا الشعب ولن يقف الأمر على أعتاب حدود الدولتين الشطريتين ونزاعهما , وانما سيتجزأ الشمال والجنوب الى اجزاء , فحضرموت تريد دولة , وصعدة كذلك , وسقطرى تريد كيان مستقل وجنوب الشمال كذلك , وهذه الدعوات ليست من صنع الخيال وإنما لها ادلة قوية من الواقع تدعمها , لذلك يجب الابتعاد عن الكتابة عن هذا الموضوع بسطحية وانفعالية تبعا للأهواء دون ادراك النتائج القريبة والبعيدة لهكذا دعوات هذه الدعوات تركز على أن هناك اطماع من ابناء الشمال بثروات الجنوب وكأن مواطني الشمال قد أثروا من هذه الثروات وأصبحت الخدمات متوفرة وراقية
      5 سنوات و 6 أشهر و 4 أيام    
    • 17) » غياب الرؤية الاسترتيجية ومنطق برميل النفط 6
      نصير العقل مما سبق نصل الى نتيجة هامة وهي غياب الرؤية الاستراتيجية لبناء دولة عصرية , مثل هذه الدولة تقوم على تنويع مصادر دخلها لتبني اقتصاد قوي وليس اقتصاد يعتمد على ثروة طبيعية ليس للانسان دخل في بنائها وهي ثروة ناضبة , الاقتصاد القوي كما تعلمنا إياه الدروس من عالمنا المعاصر ركيزته وهدفه بناء الانسان الذي هو الصانع الحقيقي لنهضة أي وطن , الصين سكانها يناهز 1.2 مليار انسان وبنت ثاني أقوى اقتصاد قي العالم , والولايات المتحدة البالغ عدد سكانها 300 مليون , هي أقوى اقتصاد في العالم هذا الاقتصاد يجهل الكثيرون أنه اقتصاد يشكل فيه التبادل التجاري الداخلي والدورة الاقتصادية الداخلية الجزء الأعظم من العائدات ولا يشكل التصدير فيه الا جزء صغير , أي أن العامل السكاني هنا يصبح ميزة عظيمة اذا وجدت الاسترتيجية , هذا العامل السكاني عندما يدخل الدورة الاقتصادية المحلية , فإنه ينهض بالاقتصاد
      5 سنوات و 6 أشهر و 4 أيام    
    • 18) » غياب الرؤية الاسترتيجية ومنطق برميل النفط 7
      نصير العقل خلاصة القول يجب أن نبتعد عن النظر الى اليمن بعقلية الرجل الخليجي وثقافة برميل النفط أو ما كان يطلق عليه ثقافة " البترودولار " هذه النظرة الغير واقعية – والتي تعمقت في نفوس الانفصاليين- لن تؤدي الا الى الكوارث لأن اليمن مقوماتها الاقتصادية وبنائها السياسي وموقعها الجغرافي يختلف عن دول الخليج مما يستوجب صياغة استراتيجية اقتصادية تعتمد على بناء الانسان بالاهتمام بالتعليم ونوعيته مما يلبي حاجة سوق العمال والنهضة التقنية وبناء مراكز الأبحاث , استغلال الموقع الجغرافي وجلب الاستثمارات التي تستوجب توفير الأمن والاستقرار والبنى التحتية من كهرباء ومياه وطرق وسكك حديدية وادراة نزيهة وقضاء نزيه , اقامة مشاريع الطاقة الاستراتيجية , تنمية قطاع السياحة الثقافية والترفيهية " بعض البلدان يشكل فيها الدخل السياحي أكبر من دخل أكبر دولة نفطية " واليمن لها مقومات سياحية متنوعة لو استغلت لجلب لها دخل كبير
      5 سنوات و 6 أشهر و 4 أيام    
    • 19) » غياب الرؤية الاسترتيجية ومنطق برميل النفط 8
      نصير العقل تنمية قطاع الصناعة الذي يدخل منتجاته في الدورة الاقتصادية المحلية " تنمية قطاع الزراعة وتوفير مصادر المياه اللازمة لنهضة زراعية كاقامة السدود وتحلية المياة المعتمد على الطاقة الشمسية , تنمية الثروة الحيوانية والسمكية ووقف العبث بهما واهدارهما , استغلال الثروات الطبيعية واقامة صناعات تعدينية وبتروكيماوية علما أن اليمن دولة بكر وغنية بالمعادن من ذهب ونيكل وكوبالت وحديد ونحاس ورخام ويورانيوم " هل تصدقون أن في اليمن يورانيوم " هذه ليست مزحة انما معلومة رسمية قرأتها في صحيفة الثورة منذ سنوات
      كل ما سبق كفيل ببناء اقتصاد قوي ودورة اقتصادية محلية كبيرة مما سيعالج البطالة والفقر وسيضاعف دخل الفرد الى عدة اضعاف , عندئذ لن نجد دعوات تمجد النعرات الانفصالية أو المناطقية أو المذهبية , خاصة اذا ترافق ذلك مع مبادئ الحكم الرشيد والحقوق والحريات
      5 سنوات و 6 أشهر و 4 أيام    
    • 20) » تنويه هام
      نصير العقل المشرف لم يحافظ على ترتيب التعليقات الخاصة بي فأرجو من له اهتمام بقراءتها من التأكد من رقم التعليق والقراءة حسب تسلسل أرقام التعليقات لكي تصل الفكرة واضحة
      لذلك لزم التنويه
      5 سنوات و 6 أشهر و 4 أيام    
    • 21) » العاصمة دورية
      تجربة الوحده جربنا الوحدة بالعاصمة صنعاء واذا اراد الله للوحدة الاستمر ار لماذا لا نجرب العاصمة عدن ولمدة عشرين سنة وتعز لمدة عشرين سنه بعدها نقارن لنختار عاصمة دائمة للوحدة
      5 سنوات و 6 أشهر و 4 أيام    
    • 22) » الوحده والارؤس امهاتكم
      امين ايها الحيوانات من انتم حتى تقولو في الوحده وكيف تتجرؤن ان تلفضو اسم الوحده ايها الملوثون انتم اجانب مقنعين بااسم اليمن او انكم غير شرعيين فلترحلو عن اليمن الطاهره وسنرحلكم ان شاالله الى الصومال والهند وبلاد الشوعيه
      5 سنوات و 6 أشهر و 4 أيام    
    • 23) » wkuhx
      مُحب اليمن هذه معاناتنا في المحافظات الشمالية من النظام الذي أستخدم الوحده بالفعل لبناء مجده وقوته وإمبراطوريته الشخصية
      غريمنا الرئيسي هي الوحده ولا شئ غيرها فهي التي اقترن تحقيقها بمعاناتنا والامنا وهي التي جاءت علينا بالاحزان والحروب والويلات
      فلياخذ كل مكانه وليعيش الشعب في الشمال والجنوب حياته الخاصة به مع الاحترام كل طرف للاخر
      لم تعد الوحده ذلك الامر المقدس بل انها بكل تاكيد قابلة للتفاوض والشئ المقدس الوحيد هي مصالح الناس وكرامتهم التي عبثت بها وانتهكتها وحدة لم يستفيد منها احد في اليمن سوى اقطاب النظام واركانه
      5 سنوات و 6 أشهر و 3 أيام    
    • 24) » الثورة فجرت ينابيع قلوب الخير
      محمد غيدان بركات أكبر ميزه للثوره انها فجرت ينابيع الخير والعطاء واسست لثقافة وطنية حقيقية بدات ملامحها تبرز على الملاْ
      هكذا هي الضمائر الحية فاين كانت مثل هذه الاقلام الشريفة من سابق مدفونه
      5 سنوات و 6 أشهر و 3 أيام    
    • 25) » فات الاوان
      الحضرمي كلا م جميل بس نطقت به وجاءمتاحرا 18 سنه واذا فات الفوت ماينفع الصوت خلص كل شي ولم تبقى غير الكراهيه فاافضل طريقه لكم هي فك ارتباطكم بالجنوب سلميا لان استمرار الوحده بالغصب والكراهيه وسياسة الامر الواقع لن يجدي نفعا فالجنوبيين قد حزمو امرهم وان لم تصدقو استفتوهم وسلتصعقكم النتيجه هادي نصيحه لكم لا تضطرو الناس للقتال وحمل السلاج فهذا سيناريو قادم اذا استمريتو فحقنا للدماء فكوها سلما والارزاق على الله ستعيشون كما كنتو قبل الوحده في رخاء وامن ونعيم
      5 سنوات و 6 أشهر و 3 أيام    
    • 26) » الشمال ليس فقيراً كما يدعي البعض
      محمد القليصي تم تصدير النفط اول مره من اليمن كان من مارب في 84م واكبر حقل نفطي في الجزيره لم يتم استثماره حتى الان في الجوف يفوق ما تنتجه حضرموت بعشرات المرات والمعادن والذهب يوجد بكميات كبيره في الشمال والغاز الذي يُصدر من بلحاف اساسا منبعه مارب وشبوه فقط ميناء للتصدير
      الشمال ليس فقيرا كما يروج البعض من الذين يدعوا اننا نعيش من ثرواتهم بل ان المحافظات الشماليه دفعت فاتورة طويلة لتنمية المحافظات الجنوبيه على حساب المواطن الشمالي ومصدر رزقه ولا نحتاج في المحافظات الشمالية غير حسن الاداره عشان تستغل ثرواتنا بطريقة صحيحه لتنمية وبناء ماخلفته الوحده من دمار علينا ولا نريد من اخواننا شئ غير السماح بزيارة المحافظات الجنوبيه كاشقاء لهم كما ذكر الكاتب للسياحه او التجاره وبالمقابل يزورون المدن الشمالية في اي وقت يريدون بدون اي قيود والباقي كل دوله تدير نفسها ومواردها كما تشاء
      5 سنوات و 6 أشهر و 3 أيام    
    • 27) » الإنفصال هو الحل
      عصام الرجوي الحقد اصبح يملأ القلوب بسبب التعبئة ضد المواطنين البسطاء في الشمال وعليه فان الانفصال هو الحل الوحيد وبكل تاكيد فان الجنوب سيعود لصراعاته الداخليه التي قد تجزئه الى اكثر من دوله وعندها سيعرفون معنى الوحده الحقيقي
      5 سنوات و 6 أشهر و 3 أيام    
    • 28) » ظهر الحق وزهق الباطل
      محمد الرعيني - الضالع إن غدا لناظره لقريب
      الوحده مشروع فاشل وقربا سيكون الانفصال ان شاء الله حتى تعود لكل مواطن حياته وكرامته المفقوده ما فيش معنا مشكله مع اخواننا الشماليين مشكلتنا مع الذي نهبوا ثروتنا وسرقونا لقمة العيش واشاعوا الفساد في الارض
      وسوف تنتصر ارادة الاحرار والحق يبدا في اهات مكتئب وينتهي بزئير ملؤه النقم
      5 سنوات و 6 أشهر و يوم واحد    
    • 29) » وحدة المشائخ والعسكر
      عبدالرحمن الوافي صحيح ان الوحده لم تكن بحد ذاتها سببا ولكن المواطن في الشمال والجنوب عانى الامرين من بعد تحقيقها وتحولت حياته في ظل الوحده الى جحيم ولم توفر هذه الوحده للشعب الجنوبي او الشمالي ابسط وسائل الراحه والشعور بمواطنتهم فاصبحوا كالغرباء في بلادهم وسيطر المتنفذين واصحاب المصالح على الثروه وتقاسموا المناصب واصبح دفاعهم عن الوحده دفاعا عن مصالحهم اما المواطن المسكين فلا يتذكر شيئا عن الوحده سوى احتفالات السبعين الوهميه التي تحولت اليوم الى ماتم بسبب ان اللوبي المسيطر بداء يخاف على تدحرج الكره من يديه
      5 سنوات و 6 أشهر و يوم واحد    
    • 30) » شكر خاص لصاحب المقال
      عبدالسلام العامر -الوحده جعلت من اليمن دوله قويه على مستوى شبه الجزيره العربيه والوطن العربي والعالمي وكلما ينقصنا هو محاربة الفساد والمفسدين
      5 سنوات و 5 أشهر و 28 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية