منير الماوري
ثلاثة يمنيين يهددون أمن أميركا وأوروبا والسعودية «1-2»
منير الماوري
نشر منذ : 5 سنوات و 7 أشهر و 8 أيام | الأحد 15 إبريل-نيسان 2012 06:57 م

الثلاثة الخطرون المشار إليهم في العنوان ليس بينهم الشيخ عبدالمجيد الزنداني رغم إدراج اسمه في قائمة وزارة المالية الأميركية، ولا السيد عبدالملك الحوثي مهما ارتفع صراخه بشعار الموت لأمريكا. وليس من بين هؤلاء الثلاثة ناصر الوحيشي زعيم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب أو نائبه السعودي سعيد الشهري، ولا حتى مسؤول عمليات القاعدة الرجل الأكثر جسارة قاسم الريمي.

كل هؤلاء يهون خطرهم أمام الخطر الذي أصبح يشكله على الأمن المحلي والإقليمي والدولي ثلاثة يمنيين من أهم أصدقاء أمريكا وأوروبا والسعودية تحولوا فجأة إلى أكبر عبء على أمريكا وأوروبا ودول مجلس التعاون الخليجي بما فيها السعودية.

وقبل إيراد أسماء هؤلاء الثلاثة يجب التنويه إلى أن صناع القرار في تلك البلدان إذا لم يتنبهوا للعبء الذي يشكله هؤلاء الثلاثة قبل فوات الأوان فإن الأحداث في اليمن سوف تتسارع بلا أدنى شك لصالح إيران في المقام الأول ولصالح إمارات تنظيم القاعدة في المقام الثاني، بما يتناسب عكسيا مع مصالح بقية الأطراف الدولية من الرياض إلى واشنطن مرورا بجميع العواصم الخليجية والأوروبية.

ولتوضيح هذه الرؤية التي قد يستغربها بعض القراء دعوني أبدأ بواشنطن وعلاقتها بالأعباء الثلاثة:

لقد استثمرت الولايات المتحدة كثيرا من المال والجهد والوقت في تجهيز وتدريب وحدات خاصة لمكافحة الإرهاب تابعة للحرس الجمهوري الذي يقوده أحمد علي عبدالله صالح نجل الرئيس السابق أو للأمن المركزي الذي يرأس أركانه يحيى محمد عبدالله صالح نجل شقيق الرئيس السابق. كما انفقت الولايات المتحدة الكثير من الأموال على تدريب وتأهيل جهاز الأمن القومي اليمني يديره فعليا وكيل الجهاز عمار محمد عبدالله صالح وهو نجل آخر لشقيق الرئيس اليمني.

لقد كانت الولايات المتحدة تأمل أن يتولى الحرس الجمهوري المدرب تدريبا جيدا والأمن المركزي وكذلك جهاز الأمن القومي توجيه ضربات قاتلة لشبكات تنظيم القاعدة بمؤازرة التقنيات الأمريكية، وقد نجح الطيران الأميركي بالفعل في تصفية عدد كبير من عناصر القاعدة بمن فيهم أنور العولقي الذي كان معروفا بقدرته على اختراق قلوب وعقول بعض الناطقين باللغة الانجليزية. ولكن النجاح الأمريكي رافقه تخاذل يمني خارج عن إرادة النظام السابق بسبب اندلاع ثورات الربيع العربي التي عصفت بكثير من الأنظمة العربية وأجبرت نظام صالح على إبقاء الوحدات الخاصة التابعة للحرس الجمهوري والأمن المركزي داخل العاصمة صنعاء أو في محيطها من أجل حماية الرئيس صالح وأسرته من الثورة التي اندلعت ضد النظام. أما جهاز الأمن القومي المزود بخبرات وتقنيات أمريكية فقد انشغل كثيرا عن محاربة القاعدة بمحاربة الثوار في ساحات الحرية والتغيير وانهمك بتنظيم الحيل لاختراق الثورة ونشر الفتن والخلافات بين مكوناتها، وإثارة بعض الثوار على أنصار الثورة داخل القوات المسلحة وبين القبائل اليمنية.

ومع ذلك فبعد مرور أكثر من سنة على الثورة أصبح الاسم الشائع للحرس الجمهوري اليمني هو “ الحرس العائلي” كما أصبح الاسم الشائع لكل من الأمن المركزي والأمن القومي هو “ الأمن العائلي”، وتحولت مهمة الحرس الجمهوري والأمن المركزي والأمن القومي إلى حماية الرئيس صالح حتى بعد خروجه من السلطة بموجب المبادرة الخليجية. أما تنظيم القاعدة فقد استغل هذا الانشغال وبدأ يسيطر على مدن بأكملها، ويطبق الشريعة القاعدية في عدد من المديريات والمحافظات اليمنية. وأصبحت القاعدة تظهر للعلن بشرطة خاصة بها ودوريات ومبانٍ ونقاط تفتيش وميليشيات شبه عسكرية ولم يعد عناصر القاعدة يتخفون أو يختبئون كما تتخفى قياداتهم، بل أصبح بعض القادة الجدد يتحدثون للفضائيات في بث مباشر ويدلون بالتصريحات العلنية ويعقدون المؤتمرات الصحفية.

وبسبب الانشغال بمحاربة الثورة لم يعد لدى أجهزة النظام وقت كافٍ حتى للأكاذيب التي كانت تروجها عن نجاحات مزيفة في حربها ضد القاعدة، وتوقف النظام نهائياً عن تكرار إعلانه لمقتل القائد الميداني للقاعدة قاسم الريمي الذي قتله صقور محمد صالح الأحمر أكثر من خمس مرات منذ اندماج فرعي القاعدة اليمني والسعودي في تنظيم موحد عام 2009، وفي كل مرة يعود القتيل للظهور بصورة أو بأخرى نافياً صحة مزاعم صقور الجو اليمني.

ومن جانبه تمادى وكيل الأمن القومي في غيه لدرجة تزويد الجانب الأميركي بمعلومات مضللة من أجل التخلص من مخزن معلومات بشري عن علاقة النظام بالقاعدة وهو الشيخ جابر الشبواني، الذي ذهب ضحية طائرة بدون طيار، رغم عمله مع النظام ضد القاعدة، ثم حاول رئيس النظام إيهام والد الضحية بأن المتسبب في مقتل ابنه هو نائب رئيس الوزراء رشاد العليمي بعد أن شعر الرئيس السابق بأن العليمي يلاقي استحسانا أمريكيا ورضا سعوديا في وقت كاد فيه الأولاد ينفجرون غيظاً من منافسة العليمي لهم في علاقتهم بالخارج وبالرئيس السابق.

وبعد تجارب كثيرة مع الرئيس السابق لا يسمح المجال لتعدادها توصل الأميركيون إلى قناعة بأن صالح أصبح عبئا كبيرا عليهم وأن الثورة اليمنية يجب أن يكون لها ضحية في مستواه لمراضاة الثوار بسقوطه، على أمل أن يؤدي خروج صالح من السلطة إلى استعادة الاستقرار ومجئ رئيس أكثر جدية في الحرب على القاعدة.

وعندما جاء الرئيس عبدربه منصور هادي إلى السلطة أدرك الأميركيون أنه بالفعل أكثر من سلفه رغبه في تحرير أهله في محافظتي أبين وشبوة من أنصار القاعدة، وبادر الرئيس هادي هذا الأسبوع بإرسال قوات خاصة إلى مناطق المواجهة لأول مرة في حين أن الرئيس السابق كان يحتفظ بتلك القوات لحماية شخصه وأسرته فقط.

ولكن المشكلة اليمنية لم تصل إلى نهايتها بمجيء رئيس جديد أكثر مصداقية وجدية في حل مشكلات البلد، فقد اتخذ الرئيس الجديد قرارات بإزاحة اثنين من اقارب الرئيس السابق وهما شقيقه قائد القوات الجوية محمد صالح الأحمر ونجل شقيقه طارق محمد عبدالله صالح قائد الحرس الخاص ونقلهما إلى أعمال أخرى لكنهما مازالا حتى هذه اللحظة يماطلان في تنفيذ الامر العسكري الصادر من القائد الأعلى للقوات المسلحة، وهو ما يشير إلى أن الثلاثة الأكثر خطورة قائد الحرس ورئيس أركان الأمن المركزي ووكيل جهاز الأمن القومي قد يرفضون الامتثال لقرارات الرئيس عندما يأتي دورهم في الإزاحة من مواقعهم الحالية، وبالتالي فإنهم بذلك يقيدون عمل الرئيس الجديد ويعرقلون الإصلاحات الجذرية ويتشبثون بمناصب وصلوا إليها بسبب قربهم من رئيس سابق. هذا التشبث سوف يؤدي بلا شك إلى فشل المبادرة السعودية واندلاع مواجهات بين الثوار والحرس الجمهوري الأمر الذي سيجعل القاعدة والثورة وأنصار إيران في مواجهة عدو واحد وقوات يقودها ثلاثة اشخاص من عائلة واحدة.

ولكن من أجل الحفاظ على الحرس الجمهوري والأمن المركزي والأمن القومي كمؤسسات يمنية تأتمر دون أدنى نقاش بأمر الرئيس المنتخب شرعياً فيجب على الولايات المتحدة وأوربا ودول الخليج استعمال نفوذها في مجلس الأمن لفرض عقوبات صارمة على أي شخص من الأشخاص الثلاثة يتمرد على أوامر الرئيس الشرعي أو يرفض التخلي عن منصبه، لأن العقوبات الدولية وتجميد أموال المتمردين هي الوسيلة الأمثل لردع غيرهم عن التمرد، وتمكين الرئيس الجديد من تحقيق الاستقرار والمضي قدما نحو إصلاح الأوضاع، وإنقاذ اليمن من التحول إلى منطلق للقاعدة وإيران لإيذاء الجيران وتهديد أمن الشعب اليمني ذاته، وأمن العالم أجمع. أما عن طبيعة الخطورة التي يشكلها القادة الثلاثة المشار إليهم من أقارب الرئيس السابق، فهذا ما سأتناوله في الحلقة القادمة من هذا المقال.

*الجمهورية

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 27
    • 1) » سلامة يديك الطاهرتين يااستاذباسندوه علمهم كيف تهون الذات عندما يسموا حب الوطن
      الولاء انا اعتقد لوا ان الحرب في 94 انتصر فيها الجنوبيين وهم الذي حكموا الفتره الماضيه كنا شاهدنا الشوارع نضيفه والقلوب صافيه ومخلصة وا لكان تخزين القات خفة عادته والجيوب المفتوحه كانت بلقانون حوسبت وحجمة بشفافيه والتعليم والبساطه الموجوده في طباع الاخوه الجنوبيين والتي شاهدناها الان في هولا رئيس الحكومه الذي يستمتع بان ينظف الشارع ويقبل يد مدت لتسلم عليه ولايستعلي عليها ورئيس الجمهوريه الذي الان الوطن امام عينيه ووزير الدفاع الذي فجئه يصيح رافع الراس في مجلس النواب نحنو فقراء وعشنا لاجل الوطن وياسين سعيد نعمان المنظر العظيم ليمن المستقبل . ولكن للاسف سلمنا لمجموعة متخلفين جهله لامتعلمين قبليين متشردين نهابين متفننين للسرقه للحرمان الذي اتوا منه . وعليه فقدنا الوطن وفقدنا انفسنا وفقدناكل شي واصبحنا رهينه للخارج يفكنا من شبكه التفت علينا لتقتلنا واما نعيش لها .
      5 سنوات و 7 أشهر و 8 أيام    
    • 2)
      علي حسن ألا يتولد لديكم الاحساس ان امريكا قد قامت بإغلاق ملف القاعدة بفوز مرشح ديموقراطي واكد ذلك مقتل اسامة بن لادن. لان الديموقراطيين لا يفضلون الحروب ويلجأون للطرق السلمية وانعاش البلاد اقتصاديا .
      5 سنوات و 7 أشهر و 8 أيام    
    • 3) » الله يسامح البيض
      yemen الى المعلق رقم
      5 سنوات و 7 أشهر و 8 أيام    
    • 4) » حبال الكذب قصيرة
      AHMED حبال الكذب قصيرة
      علينا جميعا في الوقت الحاضر تركيز جهودنا وطاقاتنا للخلاص من الناهبين وسارقي الاراضي و الثورات ,
      الذين يقولون عكس مالا يفعلون
      5 سنوات و 7 أشهر و 8 أيام    
    • 5) » لذالك علا ها دي سرعة كسر الضلع الا ول من المثلث وبسرعة
      ابو عبد لعليم من هنا يتبن كم هو الا مر خطير وخطير جدا ما يستد عي الا سراع بكسر اضلا ع مثلث الفسا د والا سرية قبل ان يستفيد من الوقة ولا من التنسيق او لا فادة من بعضهم البعض وعند ما يحس المخلوع انه مز نوق سيسلم او ينتحر ولا يملك شجا عة الا نتحا رلنه حرامي والحرامي يشتي يتمتع بمنهو با ته واختلا سا ته وهو يمنا ان يكون علا نفقة الا ماراة كي لا ينقص الرصيد
      5 سنوات و 7 أشهر و 8 أيام    
    • 6) » عاده المشوار طويييل
      هذا التشبث سوف يؤدي بلا شك إلى فشل المبادرة السعودية واندلاع مواجهات بين الثوار والحرس الجمهوري الأمر الذي سيجعل القاعدة والثورة وأنصار إيران في مواجهة عدو واحد وقوات يقودها ثلاثة اشخاص من عائلة واحدة. )) لا اتفق مع هذا الطرح الذي طرحه الكاتب واريد ان اصححه واقول ان الثورة ومن ناصرها من قبائل الاصلاح ستكون امام خيارات صعبة اولا الحوثيين والقاعدة هم الاحرص على فشل المبادرة الخليجية فاذا قاموا انصار المبادرة الخليجية باستخدام القوة ضد اقارب الرئيس الذين يساندو الحوثيين والقاعدة فسوف تقف معهم القاعدة والحوثيين الراجل قلنالكم انه داهية استطاع ان يجعل القاعدة والحوثيين في صفه وبالتالي الموقف صعب امام مناصري المبادرة الخليجية صحيح ان انصار المبادرة الخليجية كسبو المجتمع الدولي ودول الخليج ولكن اقارب الرئيس سيكسبون القاعدة والحوثيين وايران ويبدو ان اقارب الرئيس يفضلون تسليم السلطة للحوثيين على ان يسلموها للاصلاحيين والمعارضة الرئيس السابق واقاربه سيتحالفون مع ايران وروسيا والحوثيين الله يستر سيخارجنا الله من ايران
      5 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
    • 7) » تناقض صرف
      علي حسن بلييييييييييييييز اضهرو تعليقي الاول من باب المصداقية على الاقل لاني حاولت اني ما اخطئ بحق احد وامشي على حسب التعليمات رجااااااااااااء انا كتبت الحقيقة ليش تزعلو رجاء تضهرو التعليق لا تفقدو مصداقيتكم انا احترم مأرب برس كثيرا رجاء
      ايش الخطا بكلامي انا جبت كلام واقعي وصحيح
      5 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
    • 8) » الخطر الحقيقي ... يامروني
      القلب الدافئ بصراحة تندمت كثيرآ لأني أخذت الكثير من وقتي في قراءة مواضيع بهذه السذاجه لشخص يدعى المروني .. يصفه مأرب برس بأنة كاتب من الجمهورية العربية اليمنية ... للأسف مأرب برس أذا كان يصف مثل هذا الشخص بكاتب فأنه يستخف بعقول القراء .. الشخص هذا مجرد أداه بيد آل الأحمر أسياده .. لوصادق بمايقول لكان عرف من أين حصلت القاغدة باليمن على الأطقم والدبابات والعتاد بكل أنواعه .. الخطر الحقيقي هم أسيادك يامروني علي محسن وآل الأحمر بزعامة العميل ((حميد الأحمر ))
      5 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
    • 9) » ياماوري
      هذه تسمية اعلامكم (أصبح الاسم الشائع للحرس الجمهوري اليمني هو “ الحرس العائلي” كما أصبح الاسم الشائع لكل من الأمن المركزي والأمن القومي هو “ الأمن العائلي”)
      والله مابيقول هذه الاسماء الااعلام الاصلاح يامحترم.حاولتوا جاهدين تشويه سمعة الحرس الجمهوري بشتى الوسائل.ووالله ماعلمنا من جنود الحرس المساكين مشاكل.اما اذا قصدك مايدور في ارحب فقد فند ناطق اللجنة العسكرية مزاعمكم التي طالما كذبتم بها على الشعب طيلة سنة ونصف.وقال ان الحرس في ارحب يدافع عن نفسة؟لكن متأكد لن يعجبكم هذا الكلام وستقولون علية-بلطجي-امن قومي-بقايانظام عفاش....الخ.
      راحت عليكم ايها الاصلاحيون.
      5 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
    • 10) » تناقض صرف
      علي حسن كلام حلو وغاية في الاهمية بس ليش قبل اسبوع قرات لك مقالة تقول ان امريكا ما تفكر بأشخاص بهذه الاسماء وذكرت هؤلاء الثلاثة الاسماء؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
      افيدونا اثابكم الله رجاء تنشروا هذا التعليق او على الاقل تبررو لي اين المشكلة ليش ما تنشرو هذا التعليق
      5 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
    • 11) » لا ازال منتظر ا
      عصام الغرباني الحقيقة انني من معجب بشمولية وعمومية الاطروحات الماورية وسيزداد اعجابي به اكثر لو يخبر القراء عن مصادر دخله التي مكنته من ان يكون فارغت بإمتياز , الحقيقة التي لا تقبل الجدال هي انه لا يمكن لانسان ما ان يقيم في الولايات المتحدة بدون عمل, ومن يعمل بالسيستم الامريكي يستحيل عليه ان يجد وقتا ليكتيب يوميا او اكثر من مرة في اليوم فكيف تسنى ذلك للماوري , لم نسمع ان الرجل يعمل في احدى مراكز الدراسات وقوله ان لديه مركز ترجمة لا يكفي لمده بكل هذه الفرغة اذ نعرف مدى تدنب العائد المالي لهذه الخدمة , صدقني ياماوري سيزداد حبنا لك واعجابنابك ان اخبرتنا من يصرف عليك او نوعية الترجمة التي تقوم بها........... سننتظر ردك لاني اعتقد انك تؤمن بالحرفية في مهنة الصحفي.....سأل منتظرا شفافيتك التي قلت انها ركن الصحافة التي درستها
      5 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
    • 12) » الى المعلق رقم 10
      لاوي عنتر المعلق رقم 10 لم تفهم جيدا المقال السابق للماوري عن أشخاص لا تعبأ بهم أمريكا وهذا عن أشخاص يشكلون عبئا على الكل فرق بين العبئ وغير المعروف
      5 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
    • 13) » لافض فوك
      يمني مغترب كلام جميل جداً ورائع وواقعي ولكن الحرامية والبلطجية لن يعجبهم هذا المقال وسينتقدون أي كلام يصب في مصلحة اليمنلأنهم يحسبون كل صيحة عليهم.
      5 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
    • 14) » نصف الحقيقه
      مشكلت اليمن من امثلا هذا الكاتب دائمن ما يفصلوا الحقيقه لمن يدفع
      احترم عقول الناس اليوم لايوجد احد في اليمن متعلم ام جاهل لا يعرف من هم
      اطراف الشر ماذكرتهم لايختلف اثنين عليهم لكن بقي النصف الاخر اعمامك علي محسن الذي طبلت له في احدى كتاباتك السابقه وبيت الاحمر
      هؤلاء هم مثلث الشر على الكل علي محسن وعلي عفاش وبيت الاحمر
      لسبب وجيه وسهل ولا يحتاج لفلسفه لانهم حكموا اليمن 33 عام
      5 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام 1    
    • 15) » كاتب رائع
      ديك الجن اليمني الاستاذ الفاضل منير الماوري لقد ابدعت ووضعت النقاط على الحروف فلا تلتفت الى من ينتقد مقالك لمجرد ان يحصل على حق القات انت كاتب عظيم وما علمنا عنك الا كل خير وماعرفناك الا رجل وطني غيور على بلده وقد دفعت الثمن في عهد عفاش حينما تمتم محاكمة قلمك الحر وحكم عليه بالتوقف عن الكتابة لكن اليوم نحن في وطن جديد وفعلا يجب ازالة هذا الثالوث الفاسد لكي تنعم البلد بالأمن والسلام فحياك ايها الحر وحيا قلمك فلا تبتئس فما ضر نهر الفرات ان ولغ فيه كلب فالماء اذا بلغ القلتين لم يحمل الخبث فما بالك بالنهر تحياتي لك
      5 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
    • 16) » مقال قريب من الواقع ولكن..؟؟
      د/احمد الصبري بعض مقالات الاخ الماوري تحاكي الواقع في اغلب الاحوال ولكنه في كل مرة يسقط في حفرة تنسف مقاله بأكمله وتفقده المصداقية كمافي هذا المقال حيث يساوي بين منظمة القاعده الارهابي والجمهورية الاسلامية الايرانية الثورية التحررية الديموقراطية التي ايقضت كل شعوب العالم الى التحرر ماذادهاك يمنير راجع معلوماتك وتامل بدون تسرع ومصيبتك كلها في التسرع نصية لوجه الله ..؟؟
      5 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
    • 17) » إلى الاخ الغرباني
      عدنان إلى الاخ الغرباني ( المعلق رقم )
      ياخي كلنا في الغربه نشقي ونتعب ونصرّف على الاهل ( اكيد قطعت قلبك ) . بس الحب للوطن والسهر والشجن عليه بالذات للمغتربين الذين لايملكون الا اقلامهم واصواتهم لدعم كل ماهوا شريف ( الشذود موجود دائما ). لذالك فانا ارى إن مسالة الوقت اللي يحتاجه او يقتطعه الاخ منير الماوري للكتابه بإستمرار ( واحيانا مثل اللي عنده إسهال ) عن هموم الوطن ومشاكله ومأسيه هوا مدعاة فخر له ولكل يمني يجود بوقته او بماله لاجل الوطن. لاننسى عزيزي بإن الاخ منير الماوري كان بعد الاستاذ عبدالحبيب سالم مقبل وبعد الصحافي الرائع والمحترم عبدالكريم الخيواني هو من عرّى نظام صالح في 2006 وما بعدها ( الكهرباء النوويه وووو ). وإذ ا كان وافترضنا جدلا بإنه يستلم لذالك مرتبا فاللذي يدفعه اكيد محب للوطن صح؟ لك مني خالص التحيه
      5 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
    • 18) » اسماء عديده وليس ثلاثه
      محمد ابن احمد عمار واحمد ويحي واولاد الاحمر وعلي محسن هذا هي الصيغه الحقيقه يا ماوري بطل السخافه فاليمن اكبر منك ومن على محس واولاد الاحمر واولاد عفاش والله لقد اصبحت مقزز في كتاباتك ولو عندي عمل وانت مهني وتعرف مهنة الصحافه والحياديه لوضعت اسماء كل الحمر في مزبلة التاريخ فهم سبب كل شي
      5 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
    • 19) » الماوري صحفي متميز.
      أ اليمن فيها رجال في كل مكان تجدهم لا يدخرون جهدا يتابعون الاحداث اولا باول لا شك ان الصحفي و الحلل السياسي منير الماوري عندما يكتب عن ثلاثة اشخاص في اليمن اصبحوا يمثلون خطرا على اليمن و المنطقة هذا امر حقيقي و يهدد امننا و استقرارنا لان هؤلاء الاشخاص يمتلكون القوة و المال و قد يتحالفون مع اطراف اخرى و هذا ما يحدث حقيقة و كان لابد من التنبه لذلك و قطع الطريق امامهم حتى لا يستفحل الامر. الدول الراعية للمبادرة يجب ان تتحرك الان و قطع الطريق امامهم لاتمام مخططاتهم.
      5 سنوات و 7 أشهر و 6 أيام    
    • 20) » لعدنان
      الغرباني عصام الاخ عدنان تعلم ان الصحفي ضمير الامة ويكاد شأنه ان يكون مساويا للقاضي , لا اعترض على ان يستلم الكاتب معاشا ولكن بسرط ان يعرف القراء مصدره, اما قولك ان من يدفع له محب للوطن فاني اغتقد ان الحب لا يظهر فجأة ..... الخبرة فرقتهم المطامع بعد ان جمعتهم المصالح فقام كل واحد يستأجر له صحفيين
      5 سنوات و 7 أشهر و 6 أيام    
    • 21) » الثلاثة الكوكباني
      الشيباني صدقت . الثلاثة الكوكباني هم الاكثر خطرا وسفها وطيشا ويجب الاسراع بازالتهم من طريق استقرار اليمن
      5 سنوات و 7 أشهر و 6 أيام    
    • 22) » حقيقة العائلة
      مؤتمري بصراحة هذا الكاتب لايقول الا الحقيقة. وعمار واحمد ويحي هم المافيا الي بيسرقوا بترول وغازواستثمارات اليمن وهم الذين يتحدون القانون وسوف يرفضون تسليم السلطة التي في ايديهم من اجل مصالحهم الشخصية.

      اصبح هذا الاسم المعروف لدي اليمنيني (أصبح الاسم الشائع للحرس الجمهوري اليمني هو “ الحرس العائلي” كما أصبح الاسم الشائع لكل من الأمن المركزي والأمن القومي الذي يخترق القانون كل يوم واصبح امن مصالح العائلة هو “ الأمن العائلي”)

      يجب ان تكون وزارة الدفاع والدخلية مسؤلين مباشرين علي هذا المؤسسات وليس العكس ويجب دمج الجيش والامن تحت وزارة الدفاع والدخلية و يجب علي الرئيس انتزاع السلطة المغتصبية منهم.
      5 سنوات و 7 أشهر و 6 أيام    
    • 23) » حقيقة العائلة
      مؤتمري واذاهولاء يحترمون القانون كما يدعون فيجب عليهم ترك جهاز الرقابة والمحاسبة والهيئة العامة للفساد والنيابة العامة للتحقيق معهم في قضايا فساد ومنها استغلال اعمالهم وسرق ثروات البلاد باسم “ الحرس العائلي” و ”الأمن العائلي” والاختباء وراء هذة الاجهزة الامنية من المسالة القانونية. وسوف يكتشف الستار عن هولاء االمتعنتين الذين سوف يرفضوان ايضا اوامر الريئس المنتخب من الشعب.
      5 سنوات و 7 أشهر و 6 أيام    
    • 24) » لعصام الغرباني
      عدنان كلامك سليم مائه في المائه
      تحياتي
      5 سنوات و 7 أشهر و 6 أيام    
    • 25)
      الحالمي الاخ المروني يبحث عن مال بواسطة قلمه
      5 سنوات و 7 أشهر و 6 أيام    
    • 26) » مقهى الانترنت
      يماني الهوا مقال ممتاز للغايه ما فهمت منه حاجه شكرا للكاتب
      5 سنوات و 7 أشهر و 6 أيام    
    • 27) » للماوري شكرا يا رمز اليمن في الخارج
      محمد كلام واقعي وللاسف الحرس الجمهوري اصبح الحرس العائلي الذي يحمي عائلة عفاش والمتمردين مثل قائد الجويه السابق المخلوع محمد صالح عفاش الذي رفض الانصياع لاوامر رئيس الجمهوريه هادي والحرس العائلي يحمي تمرده على الوطن
      ...لا رحمكم الله يا عائلة المخلوع سنصبر ونصبر عليكم مهما طال الوقت وفي الاخير سينتصر الشعب
      5 سنوات و 7 أشهر و 4 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية