مأرب برس - متابعات
عادل إمام: لم أتعرض للضرب
مأرب برس - متابعات
نشر منذ : 5 سنوات و 6 أشهر و 18 يوماً | الإثنين 02 إبريل-نيسان 2012 07:54 م
 
 

 أكد الفنان المصري عادل إمام عدم صحة ما تردد عن تعرضه للضرب من قبل "ألتراس" النادي المصري والأهالي في مدينة بورسعيد شمال شرق مصر.

وقال الفنان الشهير بلقب "الزعيم"، في تصريحات خاصة لصحيفة "الراي" الكويتية، "كل مانشرته الصحف والمواقع الإخبارية في هذا الشأن غير صحيح".

وأوضح حقيقة ما جرى قائلاً "حضرت إلى بورسعيد لتصوير المشاهد الأخيرة من مسلسل فرقة ناجي عطا الله المتوقع عرضه في رمضان".

واستطرد"أصررت على السفر إلى المدينة رغم تصاعد الأحداث؛ لأني مؤمن بأني في بلدي؛ حيث يتوافر الأمان والحب من أهالي بورسعيد والجمهور".

وأضاف "فوجئت بأخبار غريبة عن وقائع لم تحدث؛ فالبورسعيدية استقبلوني بكل الحب والود". وقال: "البورسعيدية رجال كما اعتدناهم". وطالب بـ"الكف عن حملات التشويه المتعمدة درءًا للفتنة".

وأنهى كلامه بقوله "ليس معقولاً أن تتغيَّر مشاعرنا تجاه أهلنا بعد حادث؛ فبورسعيد جزء لا يمكن فصله عن مصر".

وكانت صحف مصرية قومية نشرت أن مجموعة من مشجعي نادي المصري البورسعيدي الذي أُوقف عامين من اللعب بعد مجزرة بورسعيد الشهيرة التي قُتل فيها عشرات المصريين أغلبهم من مشجعي النادي الأهلي؛ اعتدت على النجم المصري.

كما ذكرت التقارير في التفاصيل أن الفنان صدم فتاة مصرية ووالدها بسيارته وهو يحاول الفرار من اعتداء الجمهور والمشجعين عليه.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 1
    • 1) » راحت عليك
      مصطفى المصريين يتهموه بانه يعمل مخبر لدى اسرائيل الفن اكبر وسيله للإختلاط بالبهوات
      وسرقت المعلومات
      5 سنوات و 6 أشهر و 16 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية