أحمد عايض
شرفاء المؤتمر يقودهم قتلة
أحمد عايض
نشر منذ : 5 سنوات و 6 أشهر و 24 يوماً | الأحد 25 مارس - آذار 2012 12:16 م
 

من المعيب حقا أن يظل أكبر حزب سياسي في اليمن " المؤتمر الشعبي العام " متعلقا بقيادات مشبوهة في مواقفها محليا ودوليا , وأصبحت ملفاتهم منظورة أمام كبرى المحاكم الدولية والمحافل العالمية مدعومة بأدلة قاطعة تثبت تورطهم وضلوعهم في عمليات القتل والعنف وممارسة الإرهاب ضد أبناء الشعب اليمني .

وأي مشكك أو ساخر مما ورد في أعالي السطور علية أن يجيب لماذا إذا طالب صالح ورموز نظامه من كل رعاة المبادرة الخليجية عربيا ودوليا في التشديد على الحصول الضمانه والحصانة .

كم من العيب الكبير أن يظل اليوم في رئاسة المؤتمر الشعبي العام شخص متهم بالقتل والتنكيل بشعبة محتميا خلف أكوام من الحراسات التي يوفرها له نجله في الحرس الجمهوري , ولعلك تتعجب عندما تمر من أمام منزل صالح وترى التحصينات والحراسات حول منزلة أضعافا مضاعفة مما هي علية أمام منزل رئيس الجمهورية " هادي " .

ناهيك عن احتفاظ قيادات كبرى في المؤتمر بمناصبها ومازلت حتى اللحظة ترفع عقيرتها عاليا بالتحدي لشباب الثورة وأنصارها عبر عدد من مواخير الإعلام الموحلة التابعة لهم التي لم تحترم مهنة القلم او الأمانه الصحفية في التعاطي مع الأحداث .

حري اليوم قبل أي لحطة من تاريخ اليمن أن يبادر عقلاء المؤتمر الشعبي العام إلى اتخاذ موقف حازم من رئيس مخلوع ومحروق لم يعد يملك سوى مشروع " الانتقام الشخصي " .

المطلوب اليوم من عقلاء المؤتمر بالدفع بإخراج صالح من رئاسة المؤتمر الشعبي العام حفاظا على كرامتهم وكرمة الشعبي اليمني , وحفاظا على تماسك البنية التنظيمية لحزبهم .

صالح مازال حتى اللحظة يوزع المال على كل من لدية استعداد لأعاقه حكومة الوفاق الوطني , ويسعى إلى بذر العراقيل أمام استقرار هذا الوطن امام مرئي ومسمع قيادات المؤتمر .

من المعيب أيضا بل من السخف السياسي أن تظل القيادات النظيفة في المؤتمر تلتزم الصمت حيال ما يجري حاليا من قبل عائلة صالح للعودة باليمن إلى المربع الأول .

الوطنيون والأحرار في المؤتمر يجب أن يكون لهم أحد موقفين إما الوقوف بحزم أمام تعسفات صالح التي ستقضي كلية على " الشعبي العام " كحزب سياسي , وإما اللحاق بإخوانهم في تنظيم العدالة والبناء , تطهيرا لأنفسهم ومواقفهم من دنس الموقف الحالي وتقربا إلى وطنهم وشعبهم .

لم نسمع في أي تنظيم في العالم أن تظل قياداته في سدة الحكم وهي متهمة بالقتل والفساد وملفاتهم منظورة في أروقة المحاكم والملايين من شعوبهم تطالب بمحاكمتهم امام القضاء سوى في المؤتمر الشعبي العام ..

قمة السخافة والعبودية السياسية تتمثل اليوم من أشخاص لم يستطيعوا أـن يفيقوا من غفلة الماضي والإنعتاق من سلاسل العائلة إلى حرية المستقبل وكرامة الموقف ,وتحديد مواقف مشرفة لهم ولأجيالهم حيال ما بجري .

   
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 6
    • 1) » كلام براسماله
      منذر العلفي أحسن الله إليك
      وأفصح الله لسانك
      5 سنوات و 6 أشهر و 24 يوماً    
    • 2) » كلام خاص للمؤتمر
      حمدان جمل ما في المقال هو قولك " لم نسمع في أي تنظيم في العالم أن تظل قياداته في سدة الحكم وهي متهمة بالقتل والفساد وملفاتهم منظورة في أروقة المحاكم والملايين من شعوبهم تطالب بمحاكمتهم امام القضاء سوى في المؤتمر الشعبي العام ..
      5 سنوات و 6 أشهر و 24 يوماً    
    • 3) » البديل أسوا
      صلاح ولا تنسى أخي ان من العوامل التي تسعى لإفشال الحكومة، هي مساعي حزب الاصلاح للسطوا على المناصب من خلال ما يقال عنه ثورة المؤسسات! ولا أدري كيف يقومون بالتوقيع من جهة ومن الجهة الثانية يخربشوا!! أعتقد أن هذه أهم خطوة يمكن أن تتسبب في قصم ظهر البعير وإفشال الحكومة، لأن المؤتمريين يشعرون بأن الإقصاء الغير مشروع من قبل المصلاحيين هو السيناريو الأبرز لو أنهم صدقوا مثل كلامكم وراحوا يصفوا خلافاتهم مع صالح
      5 سنوات و 6 أشهر و 23 يوماً    
    • 4) » الهيكله
      محمود الصغير الهيكله ستنهي كل المشاكل بليمن
      5 سنوات و 6 أشهر و 23 يوماً    
    • 5) » الا خوا ن في المؤ تمر يبدون عد م اكترا ث وعد م مسؤ لية ملفة
      ابو عبد العليم يبدو ما يزال المؤ تمرين لفرط معرفتهم يرا هنون علا صالح بغض النضر عما يقول العلا
      والفا علين منهم لا مستوى الحزب لايوجدون والمو جود مطبلون لصالح حتى اذ وقع صالح بعدهينفض الجمع وتنتهي المسرحية بفوقا ن تلك العقول علا ضيا ع تنضيم
      كبر قد يكون اعجز من ان يعيد بنا ئه او غيره لا كن سنة الله ان من تعود ان يكون مرسا لا وعن يكن مرسلا ابد ومن يطوع لا بد ان يضل مسخر لتلك العملية ومن تعود ان يا مر ويفرض يحا ول حتى تقمص المعملية تلك هي التر بية العملية وسيطر تها علا الفرد وثقلها الضا غط علا سلوكيا ت البعض ان ثقا فة المبادرة معدومة انه يا استا ذ عا شوا ثلا ثون عا ما لا حولا ولا قوة حتى يفيقوا منها يحتا جون مثلها الله يطول اععما رهم كما طول اذا نهم انه علا كل شيئ قد ير
      5 سنوات و 6 أشهر و 23 يوماً    
    • 6) » لوكانواشرفاء ماقادهم قتلة
      عصام السالمي يبدو ما يزال المؤ تمرين لفرط معرفتهم يرا هنون علا صالح بغض النضر عما يقول العلا
      والفا علين منهم لا مستوى الحزب لايوجدون والمو جود مطبلون لصالح حتى اذ وقع صالح بعدهينفض الجمع وتنتهي المسرحية بفوقا ن تلك العقول علا ضيا ع تنضيم
      كبر قد يكون اعجز من ان يعيد بنا ئه او غيره لا كن سنة الله ان من تعود ان يكون مرسا لا وعن يكن مرسلا ابد ومن يطوع لا بد ان يضل مسخر لتلك العملية ومن تعود ان يا مر ويفرض يحا ول حتى تقمص المعملية تلك هي التر بية العملية وسيطر تها علا الفرد وثقلها الضا غط علا سلوكيا ت البعض ان ثقا فة المبادرة معدومة انه يا استا ذ عا شوا ثلا ثون عا ما لا حولا ولا قوة حتى يفيقوا منها يحتا جون مثلها الله يطول اععما رهم كما طول اذا نهم انه علا كل شيئ قد ير
      5 سنوات و 6 أشهر و 23 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية