فيس To فيس
عبد الحكيم العفيري:معادلة القوة (الحكم والحماية) في صنعاء!!!
فيس To فيس
نشر منذ : 5 سنوات و 7 أشهر و 27 يوماً | السبت 25 فبراير-شباط 2012 05:28 م
  Abdulhakeem Al- Ofairi

جاء على رافعة تنظيم الضباط الأحرار وإسناد سريع من المصريين وحكم الرئيس عبدالله السلال 1962-1967 - تحت حماية القوات المصرية ، وسقط لحظة قررت هذه القوات الخروج من اليمن.

جاء على رافعة تاريخه وخبرته السياسية والنضالية و (انقلاب 5 نوفمبر) ودعم مشيخي عسكري وحكم الرئيس عبد الرحمن الإرياني نوفمبر 1967م- يونيه 1974م تحت حماية " ما تبقى من وحدات عسكرية وأمنية أسسها المصريين وجرى تدمير أجزاء كبيرة منها في أحداث أغسطس 1968م (اللجنة الأمنية العليا) أسسها(العمري) بالإضافة الى الشيخين ، سنان ابو لحوم، عبدالله الأحمر ، وتخلى بالتزامن مع الشيخين عبدالله وسنان (وإملاء سعودي بالتسليم للجيش) بسبب تطور الأوضاع مع الجنوب حرب 1972م .

جاء على رافعة الجيش وحكم الرئيس(المقدم) إبراهيم الحمدي بحماية وحدات الجيش والأمن (اللجنة الأمنية العليا) وتفاهم هش مع (السعوديين) والشيخين (سنان أبو لحوم ، عبدالله الأحمر ن وآخرين)وتم اغتياله قبل سفرة للجنوب في 11 اكتوبر 1977م من اقرب حلفاءه( باللجنة الأمنية العليا) وبإيعاز وتمالؤ سعودي إن لم يكن تورط سعودي ومشيخي سافر.

جاء على رافعة الجيش والقبيلة و(الجريمة) وحكم الرئيس(المقدم) أحمد حسين الغشمي اكتوبر 1977م يونيوا 1978م تحت حماية وحدات الجيش (اللجنة الأمنية العليا) وإسناد من بعض مكونات قبيلته (همدان) وجرى اغتياله على يد مندوب جنوبي(الحاج تفارش) او بالتزامن مع وجودة كلا الفرضيتين لم يجري التحقيق فيهما

جاء على رافعة الجيش والقبيلة وحكم الرئيس(المقدم) على عبدالله صالح يوليو1978م – فبراير 2012م تحت حماية عسكرية(الجنة الأمنية العليا) وجماعة من الضباط من أفراد قبيلته (سنحان) اجتاز كل مراحل الخطر على أمنة حتى كون قوة هائلة تولت حمايته بنجاح حتى 3 يونيو 2011م حيث نفذت ضدة اقوى عملية اغتيال مباشرة كادت أن تضع حداً لوجودة الشخصي أن لم تكن أوشكت في اتون ثورة شعبية عارمة وحصول انشقاقات عسكرية من داخل مركز قوته وجرى ترحيل الرئيس صالح بناءً على مبادة سعودية خليجية دولية.

المشير عبدة ربة منصور هادي جاء على رافعة تصويت شعبي واسع النطاق بما يجعل منة الرئيس الأول في اليمن الذي يأتي على خلفية تأييد شعبي واسع 6.5 ستة مليون ونصف مواطن يمني منذ اليوم الأول والمبنية على اساس التسوية السياسية التي اخرج(صالح) على اساسها بالإضافة الى ماضية العسكري والسياسي ، جنوبيتة ، لدية حماية خاصة محدودة جداً غير انه يستمد حمايته من طرفي الصراع العسكري (قوة صالح المنقسمة) او من تعهدات بحمايته.

من غير المعلوم كيف ستتم ترتيبات حماية أمنية موثوقة وماهي الأخطار المباشرة التي تتهدد الرئيس (هادي) وكيف ستكون حكاية خروجه..؟؟

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية