السفير/عبدالله بن أحمد النعمان
رسالة مفتوحة إلى فخامة الرئيس هادي
السفير/عبدالله بن أحمد النعمان
نشر منذ : 5 سنوات و 8 أشهر | الأربعاء 22 فبراير-شباط 2012 01:47 ص

اليوم بايعناك على السمع والطاعة في حب اليمانيين وحب اليمن.

اليوم قال الناس الطيبون في أرضنا نعم، كن الحكم العادل تحكم بين الناس بالعدل، تشاورهم في أمورهم:

“قالت يا أيها الملأ افتوني في أمري ما كنت قاطعة أمراً حتى تشهدون” صدق الله العظيم.

اليمانيون بكل مشاربهم شمالاً وجنوباً، شرقاً وغرباً يعرفون:

أنك لا تملك عصا سحرية تحفر بها آبار الماء فتتحول إلى ينابيع وأنهار يرتون منها بعد طول عطش.

وأنك لا تملك مزارع قمح وصوامع غلال تقدم لهم الخبز بعد زمان من الجوع.

وأنك لا تملك أدوات استخراج الثروات من باطن الأرض وسطحها وبحارها فتغدق عليهم الخيرات وتعبِّد الطرقات وتبني المدارس والمشافي.

وأنك لا تحكم جمهورية أفلاطون فتحول كوابيسهم إلى أحلام ويتحول فيها قاتل شعبه وأقربائه وبلاطجته اللصوص إلى ملائكة رحمة وفاعلي خير بعد أن اغتصبوا لعقود اللقمة من أفواه الفقراء.

كل ما نطلبه منك يا فخامة الرئيس هو أن تحب اليمن وشعبها كما تحب أهل دارك.

وأن نراك تسير بيننا على قدميك بلا حراسة تتلمس حاجاتنا، نحميك بحبنا ونفديك بأرواحنا وتسكن أهدابنا.

كل ما نطلبه أن تزور مدرسة أطفال وبيت أسرة فقيرة جائعة وأم شهيد وأخت جريح وزوجة معوق أورثتهم لك قوة الجنون وعنجهية التسلط وقانون الغاب، فترى المأساة بعينيك وتدرك إلى أين نحن سائرون وإلى أين وكيف تسير بنا أنت.

كل ما نتمناه أن تقدم إقراراً بذمتك المالية في أول يوم تتولى فيه الرئاسة وفور أداء القسم، وأن يحذو حذوك كل مسئول في الدولة والشأن العام حكومة ومعارضة، ليعرف الجميع أننا ندخل مرحلة الطهارة لا مفسدين ولا فاسدين بيننا.

بقدر حبك يا فخامة الرئيس لليمانيين سنبادلك الحب.

وبقدر حبك لليمن سنبادلك الحب.

سنكون معك وبك خدماً للضعفاء والفقراء، تأخذ أنت بيدنا وتحميهم وترعى مصالحهم وتلبي مطالبهم وتنشر العدل والسلام والمحبة والإخاء بيننا وعلى أرضنا.

21 فبراير 2012

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 2
    • 1) » الفرق بيننا واضح
      جنوبي الفرق بين الجنوبيين والشمالين هو ان الشماليين ينقاذوا كالقطيع لمشائخهم واصحاب النفوذ فيهم,
      فقد تبعوا علي عبدالله صالح ومجدوه وكانو يخرجون له كالقطعان
      ويهتفون مالنا الا علي ،
      ثم جاءت الثوره فاختطفها اصحاب المصالح والنفوذ وحرفوها عن مسارها
      فتبعهم اغلب الشعب كالقطعان ،
      اما شعب الجنوب فإن ولاءه لله ثم لارضه وليس للاشخاص ،
      فلايمكن لشعب الجنوب ان ينقاذ لعبدربه منصور الجنوبي
      والذي تخلى عن الجنوب
      لاننا في الجنوب نعتبر من يسعى الى إطاله عمر الاحتلال للجنوب ليس جنويا
      وان كان من اصول جنوبيه والعكس صحيح
      فمن كان يسعى لتحرير الجنوب من الاحتلال فهو جنوبيا
      وان كانت اصوله ( صوماليه او هنديه او شماليه )
      5 سنوات و 7 أشهر و 30 يوماً    
    • 2) » قل نريد دولة قانون ونضام ومؤسسات - قال نحبك
      ناقوس الخطر نشكر الكاتب النعمان على الطرح، ولكن لماذا تريد من الرئيس المنتخب ان يبادلك مشاعر الحب قبل أن طالبه بطبيق القانون والنضام ودولة المؤسسات؟ يا سيدي شبعنا في الماضي من كلام المنافقين ما يكفي يجب ان نترك كلام تلميع التفاح ( apple polisher )للمسؤولين ونطالب بما هوا فوق كل الاعتبارات الا وهي مصلحت الوطن والمواطن( قال بادلنا الحب نحبك يا رئيس )قل له حبه في الرأس ان لم يكون أمين على الشعب، ولا ننسى انه بشر مثلنا لا ملاك منزل من السماء. على فكرة ان كان في عبدربه خير لكان بأن خلال الفتره الماضيه اثناء ما كان نائب عفاش، ولكن نعطيه تسعه اشهر والحقيقه سوف تبان ان كان قد المسئوليه ام انه دكتاتور بيحكم من بعد دكتاتور سابق. لك الله يالشعب اليمني تعودت ان تصدق الأقوال لا الأفعال
      5 سنوات و 7 أشهر و 29 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية