حميد البخيتي
ميلاد الوطن واللحظة التاريخية
حميد البخيتي
نشر منذ : 5 سنوات و 7 أشهر و 29 يوماً | الثلاثاء 21 فبراير-شباط 2012 04:37 م

اليوم يعانق اليمنيون لحظتهم التاريخية التي ظلوا يحلمون بها طيلة ثلاثة عقود من الاستبداد والفساد والفوضى والتخلف, عقود عجاف أعطبت كل ما كان جميلا في حياة اليمنيين وشوهت الماضي والحاضر وكادت أن تقضي على المستقبل , دنست الوطن بكل ما فيه أرضا وإنسانا , تاريخا , وجغرافيا ,ولأن اللحظات التاريخية في حياة الأمم والشعوب لا تتكرر بسهولة ولا تعود بيسر .

فإن اليمنيين اليوم مطالبون أكثر من أي وقت مضى باقتناص هذه اللحظة التي أرادوها لأنفسهم يوم أن خرجوا منتفضين في الحادي عشر من فبراير 2011 بصدور عارية يواجهون آلة القمع والبطش المدججة بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والخفيفة والمتوسطة , وقدموا في سبيل الوصول إليها أعظم التضحيات وسطروا بدمائهم الزكية أنصع البطولات, وضربوا ببذلهم وعطائهم أروع الأمثلة لا لشيء وإنما ليصلوا إلى هذه اللحظة الفارقة التي سيتمكنون من خلالها طي صفحة الماضي المظلم وفتح صفحة المستقبل المشرق ,اليوم سوف يكون الميلاد ليس ميلاد شخص أو قبيلة أو أسرة إنما هو ميلاد من نوع آخر , ميلاد وطن , وميلاد شعب , ميلاد أمة , اليوم سوف تشرق الشمس على مولود اسمه الوطن وتغرب عن شبح اسمه الزعيم .

نعلم جيدا بأنه لا بد لكل ميلاد من مخاض ولابد لكل مخاض من آلام , ونعي جيدا بأنه لا زال هنالك عقبات ولا زال هناك أصوات لا تستطيع الإنفكاك من الماضي ولا الانعتاق منه إن في شمال الوطن أو في جنوبه وستعمل جاهدة على إعاقة التغيير ونشر الفوضى لكننا نثق بالمقابل بلطف الله عز وجل الذي أحاط بالثورة اليمنية في مختلف مراحلها ثم نثق بوعي وإرادة أبناء اليمن الأحرار الذين عقدوا العزم على الاستمرار في ثورتهم حتى تحقيق كامل أهدافها وما انتخابات اليوم إلا خطوة ضرورية لتحقيق ما تبقى من أهدف فيا أحرار اليمن ويا حرائره سيروا على بركة الله ولله معكم ولن يتركم أعمالكم.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية