محمد سعيد الجبري
الحوثي....المال والفتنة!
محمد سعيد الجبري
نشر منذ : 5 سنوات و 8 أشهر و 6 أيام | الأربعاء 15 فبراير-شباط 2012 11:22 ص

لسنا أمام رجل علماني يحترم علمانيته ولا نصراني يصون ديانته ولا سياسي متزناً في مواقفه. كان نجماً ساطعاً خلال عهد «صالح» عندما أضهره الحزب الحاكم علي أنَّه عدو لليمنيين وصار فجأة علي صفحات ألإنترنت وشاشات التلفزة.. فالسيد «الحوثي» رجل الدين والمُخلص بحسب أتباعه المعروف لديهم سَخِر مؤخراً في حديثه من خلف الزجاج من اللقاء المشترك ولمَّح بطريقةٍ أو بأخري لحزب لم يُسمِه وأعتقد أنَّها قد وصلت إلي الحزب المُراد منه كل هذه الهجمة العدائية ولا أعرف لها سبباً مُقنعاً؟ هذا الرجل يمتاز بدهاء للذين إغتروا به لا يحسد عليه في اتخاذ المواقف وعكسها وفي كلا الحالتين فإن إمبراطوريته الإعلامية الوليدة تُخدِّم عليه جيداً وتسوق من الحيل والتحليلات والتبريرات بما يبرزه كحكيم من حكماء زماننا الأغبر. فقد أطلق الرجل قبل أيام تهديته لإصحاب الفتاوي ولم يعرف نفسه أنَّه صاحب الفتاوي بلا مُنازع والذين يقتلون جنودنا وضباطنا لهم من الجنات درجات بحسب فتواه؟أنت أمام مشاهد غريبة وأسئلة بلا إجابة.. كيف حصل «الحوثي» على هذا الدعم ومن أين؟!!هكذا يبدو الرجل متناقضاً.. يخلط الحابل بالنابل..! وهل هناك تدني في الخطاب أكثر من أن يسب هو وجنوده أعظم الخلق؟. كل تلك المواقف والمهاترات من «الحوثي»؛ هي عبارة عن بالونات اختبار للشعب اليمني لكن الأخطر- في رأيي - هو القادم فالرجل يسرح ويمرح بنشاط محموم في الساحة السياسية (اليمنية) لتكوين طبقة مُتطرفة متماسكة تحت راية حزبه، وفي نفس الوقت ينطلق لتكوين إمبراطورية إعلامية بين صحافة وفضائيات في إقامة المسابقات الثقافية والفنية التي يغدق عليها بقوة ليضم الطبقة الفنية والثقافية والإعلامية .. إنه يتحرك لتشكيل جيش إعلامي وثقافي وفني وشعبي تمهيداً لتكوين جيش أشبه بجيش «جون جارانج» في جنوب السودان. هو مازال يحبو في خطواته الأولى لوضع أساس مشروعه الخطير... فهل نعي الدرس؟ وهل من قوة قانونية تلجمه وتحاسبه ليختفي إلى غير رجعة؟ إن «الحوثي» ليس بالشخص الذي يطلق التصريحات على عواهنها ولا بالشخص الذي يطلق المواقف المتناقضة عن عدم دراية.. ولكنه يعرف ما يقول بالضبط..إنه يمثل رأس جبل الثلج لمخطط كبير يستهدف(اليمن) في هويتها وجغرافيتها واقتصادها.. فأدركوه!

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 3
    • 1) » هذ ما كنزتم لا نفسكم فذوقو ما كنتم تكنزون
      ابو عبد لليم الحوثي استفا دة من التعا مل السيا سيا نلا اخلاقي واللذ ي تعا ملة به لاطراف السيا سية نحوه ابنا ن ربه ضد الدولة وخصوصا من الا صلا حين بقا يدة الا خوا ن والسلفيون اللذ ين بقو قا بعين ينتضرون من يستفتيهم في قتل الا بريا او او لئك اللذ ين نا صروا الثورة وتغا ضو عن الحوثي ومشرعة المذ هبي لو كا ن اخو ننا من الا صلا حين والا خوا ن والسلفين بذلوا جهدا في تبين حقيقتهم لما را ينا ان مثل هاولا الفربا ن يجعلون سا حة لتعز او انه احد من تعز يستيغ الذ ها ب الى بيوت من كا نوا يسلحون ويقتلون ابنا ئنا بفتوا هم لا كنناتصورنا صالح وهو حرا مي دولار سيكون مثل حرا مي مذ هب ودين اننا قبلنا ان يسبوا ديننا وعضما ئنا ونحن سا كتين ولو بلفنا امتنا بصدق بما يجرى لا كنة الامور اقل بكثير اليوم هم يركزون علا السيرة الا علا مية لا شغا لكم
      وهم يتو سعون علا الاض فما ذ انتم فا علون
      5 سنوات و 8 أشهر و 5 أيام    
    • 2) » هذ ما كنزتم لا نفسكم فذوقو ما كنتم تكنزون
      ابو عبد لليم الحوثية مجموعة مسلحة كلما عند ها من برا مج لا يعدو كونه اما للخديعة او لفرضه با القوة وعلا اا ا ف الا خرى الا ستعداد لوضع الا مر في نصا به ورصد التحركا ت ومحا صرة التوسع ومسا عدة النا س هنا ك في عقر الدار فضا ئح ومو بقا ت العلما لا بد يبينوا للنا س وللا مة حقيقة من يكونون هاولا ولا يخا فوا من الشعارا ة الوردية ان درجاة الجنا ن مرتبة عند القوم ونيلها بقتل الر تب العسكرية كلا رتبة عليها درجا ت
      تبدا با خراج المقتول من الا سلا م وتنتهي بنجا سته حي ومييتا هذ اية الله عبد الملك ان صندوق نصر الشفا ف واصبعه الجا لدة لكم كما هي للبنا نين تحكى
      ايران اللبنا نية وايرا ن اليمنية هذه المجموعة اما ان تحمل علا سلوك الموا طنة او تحملكم علا التعا م الطا ئفي في العراق
      5 سنوات و 8 أشهر و 5 أيام    
    • 3) » هذ ما كنزتم لا نفسكم فذوقو ما كنتم تكنزون
      ابو عبد لليم اننا نحمل الا صلا ح والا خوان والعلما والسلفين بكل ايا فهم مسؤ لية انشغالهم با مور وترك تبين سلوك هاولا وما ذ يعنون لد يننا كفا كفل سكوت وكفا يا اخوا ن فقلد سكتم علا نفا ق الثورة الخمنية وقد اعتدة بما فيه الكفا ية واليوم انتم ومشا ركتم جزا من ما مرة امريكية هل تعون قد تقدرون حكمة طا رق الها شمة وفلفسته
      للتعا ون يا نا س طيلة التاريخ لا سلا مي لم تكن هذه المجموعة الا مع الا عدا لنهم لا يتصوننا الا اعدا ومخا لفين ومتا مرين وعلا لوحي انهم يحتفلون بين ضهرا نيك لما يتهمون به رسول لله اولا ثوم صحا بته ثم امته جميعا ويلعنوننا ومتنا صبا ومسا هو لا من نعرفهم قطا ع طرف ومهربوا مخدراة ومحتسوا الشمة فكيف لو لم نكن نعرفهم
      5 سنوات و 8 أشهر و 5 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية