محمد الحذيفي
ثقافة السقوط في الأحزاب التنظيمية
محمد الحذيفي
نشر منذ : 6 سنوات و أسبوعين و يوم واحد | الجمعة 03 فبراير-شباط 2012 11:29 م

من المصطلحات الحديثة في الفكر التنظيمي , أو لنقل في الثقافة التنظيمية للأحزاب السياسية , وهي شائعة بين أغلب المكونات التنظيمية في الأحزاب السياسية اليمنية بل ولربما العربية مصطلح " صاحبنا ... سقط" أو فلان سقط , وهذا كثيرا ما يتم تداوله في الأوساط التنظيمية عندما يتعرض أحد قادتها للنقد , أو عندما يتعرض هذا التنظيم أو ذاك للنقد والتقييم من قبل أي ناقد , أو كاتب سياسي , أو صحفي حتى ولو كان الناقد والمنقود في تنظيم أو حزب واحد.

فبمجرد أن تنقد سياسة الحزب , أو سياسة القائد الحزبي على أخطائه التي تراها من وجهة نظرك أنها خاطئة ويجب أن تصوب أو تصحح تلك الأخطاء تصوب إليك سهام التشكيك بولائك وبانتمائك , وتوجه إليك أصابع الاتهام بأنك عميل , أو متساقط , أو تحب الشهرة والزعامة , وسقطت في إغراءات الأمن السياسي , والأمن القومي , وفي إغراءات السلطة وغيرها من سهام التشكيك , وأصابع الاتهام لمجرد أنك قلت رأيك , وأفصحت عن قناعتك وهذا ما يعان منه الكثير من المثقفين , والكتاب سواء كانوا منضوين حزبيا , أو غير منضوين , وسواء كانوا على الصواب , أم على الخطأ سرعان ما توجه إليهم سياط الاتهامات والتقليل من شانهم , والسخرية منهم بل والتحريض عليهم دون مراعاة للقيم الأخلاقية , والقوانين الإلهية في الكون , والتي أتاحت للإنسان حرية اختيار الدين ناهيك عن حرية الإفصاح عن رأيه " لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي" أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين" ولو شاء ربك لجعلكم أمة واحدة ولا يزالون مختلفين" لكم دينكم ولي دين" كل ذلك آيات قرآنية صريحة وقطعية الثبوت والدلالة , وتوجيهات إلهية تلزمنا التقيد بمدلولاتها , والبعض اليوم ينصبون من أنفسهم وكلاء الله في الأرض , وحراس لقيمه يمنحون صكوك الإيمان لمن يريدون , ويكفرون من يريدون , ويثيرون قضايا ليس وقتها اليوم , والناس في ثورة تريد القضاء على الاستبداد , والجهل , والتخلف , والاستبداد وهو أنواع أخطرها الاستبداد السياسي , والاستبداد الديني , ومثله التخلف والجهل. وليس أخطر على الأمة من هذين النوعين تخلف سياسي وتخلف ديني جهل سياسي وجهل ديني.

 قد يتبادر إلى أذهان البعض بأننا مع هذا الطرف , أو ذاك لكننا لسنا كذلك فنحن لسنا مع أراء البعض في التطاول على الذات الإلهية كما يسمى , أو في التشكيك في قضايا عقائدية , وبالمقابل لسنا مطلقا مع المكفرين , أو المحرضين على أي شخص قال رأيه أيا يكن هذا الرأي فالله الذي حفظ دينه قادر على كل شيء فلن يضيره رأي فلان أو موقف علان وهو وحده المختص بحسابنا جميعا سواء آمنا أم كفرنا , وسواء أصبنا أم أخطأنا استقمنا أم انحرفنا , الله وحده هو الذي سيحاسبنا , وسيعاقبنا , ثم لنسلم أن فكري , أو بشرى , أو صلاح , أو احمد , أو أي إنسان من الناس أخطأ هل من حقنا تكفيره , أو التحريض عليه , أو إصدار الحكم عليه , أم أن هناك جهات هي وحدها المخولة بإصدار الأحكام , وبإصدار الفتاوى , وهم أهل الاختصاص , والمجمعات الفقهية المعتبرة , وليس كل من حفظ حديث , أو نقل عن شيخ علم , أو عن إمام مذهب يصبح مفتيا , أو يصبح عالما بين عشية وضحاها.

إننا اليوم بجاحة إلى ثورات , وليس إلى ثورة واحدة فحسب نحن بحاجة إلى ثورة وعي - ثورة تغيير حقيقة تبدأ من الداخل وليس من الخارج - ثورة تبدأ بتحرير العقل قبل تحرير الإنسان - ثورة ضد ثقافة التشكيك والتخوين - ثورة ضد ثقافة التبرير التي ابتلينا بها والتي كانت سببا من أسباب جمود العقل , وجمود التفكير عند الأمة , وكان هذا سببا في تفشي الظلم وانتشار الجهل , والاستبداد , وعدم قبول الآخر.

إن ثقافة التبرير والتدين التقليدي هي من صنعت الطواغيت في العالم الإسلامي - طواغيت السياسة , وطواغيت الاقتصاد , وطواغيت الدين , وطواغيت العلم – وجعلت من النخب السياسية والحزبية والثقافية يشعرون بنوع من القداسة والعصمة وأنهم لا يخطئون , وأوصلتنا إلى ما نحن فيه من تخلف , وركود , وظلم واستبداد بشتى أنواعه – سياسي , وحزبي , واجتماعي , وثقافي , واقتصادي , ولولا هذه الثقافة أعني ثقافة التبرير والتقليد ما استبد بنا أحد , وما استبدت بنا قيادات حزبية , ودينية , واقتصادية قد تكون اجهل وأسوأ من تربعت على تلك الأحزاب والتنظيمات تطالب بالديمقراطية والحرية فيما هي تحجرها على أعضائها أو على المثقفين في أن يقولوا رأيهم ويعبروا عن قناعتهم.

ومن ينتقد أو يبدي رأيا حتى وإن كان صائبا ناهيك عن أن يكون خاطئا فأنواع التهم جاهزة لإلصاقها به , وأكثر من يعانون من هذا هم أصحاب الأقلام الحرة الناقدة , والمعارضين المشاغبين الذين يرفضون الانصياع للأفكار التقليدية , والتوجيهات الحزبية العقيمة , وهم كثر , وفي مختلف المكونات الحزبية , والسياسية , وأذكر للقارئ الكريم أبسط مثال على ذلك صحيفة أهلية ولا أريد أن اسميها أول صحيفة تخط بالمانشيت العريض كلمة الثورة في اليمن وفي الأسبوع الأول من بداية الثورة , وتحديدا بعد جمعة البداية في مدينة تعز , والتي أصبحت تعرف بجمعة القنبلة , وفي الوقت الذي كان الجميع فيه غير مؤمن بقيام ثورة في اليمن , وغير مستعد بان يكون كبش فداء لهذه الثورة بما في ذلك كل الأحزاب السياسية التي كانت تكتوي بنار نظام الرئيس صالح , لكن وبعد نجاح الثورة , ووصولها إلى أوج زخمها أصبحت الصحيفة تابعة للأمن القومي , وتمول من أحمد علي عبد الله صالح , ومن يحي محمد عبد الله صالح , وتابعة للنظام بسبب أنها لم تغرد في فلك الأحزاب.

إننا نريد اليوم أن يتخلى الجميع عن ثقافة التخوين والتبرير والتكفير ثقافة التماس الأعذار والمبررات للبعض وشن الهجوم على البعض الآخر ونتحول إلى ثقافة النقد , ثقافة كشف الأخطاء , ثقافة من أين لك هذا , ثقافة "رأي صواب يحتمل الخطأ ورأي غيري خطا يحتمل الصواب" كي تستقيم الحياة , وتتحقق كل أهداف الثورة كاملة غير منقوصة , وبالشكل الصحيح , ولكي لا يتأله علينا بشر , ويصبح هو الأعرف بأمورنا , وهو الأعقل منا , وهو كل شيء.

*الثائر المندس " الوافي"

الثائر أحمد الوافي من أول أسبوع وهو معنا في ساحة الحرية صاحب علا قات واسعة حتى مع كبار المسئولين كان له مواقف وأراء يراها تخدم الثورة وتخدم شباب الثورة , ويراها غيره بأنها تخدم النظام , فشنوا عليه حملة غير عادية بأنه أمن قومي – أمن سياسي – مندس انتبهوا له , ووصلنا إلى مرحلة صدقنا ذلك , وتعاملنا معه بنوع من الريبة والشك , لكن محرقة ساحة الحرية كشفت للكثير من هو الأمن القومي , ومن هو الثائر الصحيح , لم يكن الوافي من ضمن الهاربين في ذلك اليوم الأسود الذي فرينا فيه جميعا بما فينا من يحفظون الخطب العصماء في فضل الجهاد في سبيل الله , بل ضل في الساحة حتى أصيب في فخذه برصاص معدل 12 / 7 , وهو اليوم يعمل بصمت يخدم الثورة , ويقف مع شباب الثورة في كثير من القضايا يساعد الجرحى يقوم بادوار والله لم يقم بها أحدا من قادة التكتلات الثورية , ولم يساعده أحد أو يلتفت إليه في إصابته , فلا أملك إلا أن قول جزاك الله خير الجزاء ونعم الأمن القومي أنت

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 5
    • 1) » مقال مهم وصحيحا اغلبه وصحيحة مثا ليته ووا قعيته احيا ن
      ابو عبد العليم اخى محمد صحيح التحسس من النقد والتركيز علا من يما رسه وكذالك معا ملته علا انه متجرا وليس نا قد او نا صح وهذ مما رس دا خل التنضيما ة السيا سية واكثرها التنضيما ت الا سلا مية بحكم انغلا ق تنضيما تها وتحسسا تها من اخترا ق الا خرين لها فتوضف ذالك من اجل قمع
      اعضا ئها ومحاولة ابعاد النشيط منهم وكثير التعقيب
      والمسا ئلة والمنا قشة ومحا ولة تفسير ذالك علا انه تشكك وليس استيضا حا صحيحا هذ كله مما رس وصحيح انه يخف مع مرور الا يا م لا كن عند ما تتحدث عن التبرير فكلمقتنعا بفكرة سيبررها وما المقيا س في هذ سوا اقتنا ع الا خرين بذ لك ليس من حق احد ان يشكك بعقيدة احد ولا ولا ئه الوطن لا كن عند ما تتوجه بخطا بك لتنتقص ممن خلق الكون لا بد لهذ المجتمع ان يحا سبك علا هذ لا ن حريتك تنتهي عند ما تضر بحريةالا خرين التكفير في الاسلام هو اعلا ن ان فلا ن مسلما حسبما نعرف وكا فر ا فلا ن حسبما نعرف وليسة المسئلة
      6 سنوات و أسبوعين    
    • 2) » مقال مهم وصحيحا اغلبه وصحيحة مثا ليته ووا قعيته احيا ن
      ابو عبد العليم مو ضوع منا قشه واخذ الارا اخي الكريم كلا مك كله جيد
      لا كنه لا يسقط حكم التكفير ولا التخوين ولا كن هنا لك فيصل في القضية ان نعتمد حكم المحكمة علا كل تلك الا نوا ع فمن اراد ان يلقها علا احد فليشكوه للمحكمة وهي تحا كمه وتصل معه الي ما يقصده وحدود ما ارد من فعله او قوله اخبار الشوارع والجرائد ليسة احكا ما علا احد وان قيلة ما
      اة المراة النقد كثقا فة تحكم سلوك النا قد اعتبارا ة اهمها الا ما نة العلمية والشفا فية في موضوعاة الانتقاد وحدوده لا ن الغا لب الاعم فيما ينتقد او بضا عة النقد اليوم هيالا فتراة والتعميم وسيلة للا نتقا م ومحا ربة سمعة الخسم الجيدة عند الا خرين والسبب اننا نتقبل نقد زيد من النا س دون ان ننصفه وهذ خلل وكذالك اخذ عينة وا حد او اثنين من مجموع كبير والتعا طف معه لا يعني ان وسيل المجموع لا خترا ج المند س فا شلة لا كنه يسجل عليها انها لا تصيب في كل الا حوال تحتا تي لك
      6 سنوات و أسبوعين    
    • 3) » فعلاً .. فمن ليس مع حزب الاصلاح فهو مندس
      فجر كريم هذا فعلاً ما يجول بخاطري وخاطر كل يمني ثائر كان يرى في الثورة طوق النجاة من الفقر والتخلف والفساد ولكن ما ان دخل فيها الاصلاحيون وفرضوا سيطرتهم على الساحات وبالاخص ساحة التغيير بصنعاء حتى اصبحت مسخ ثورة وهانحن سنخرج من براثن علي عفاش لتتلقفنا براثن الاصلاح والمنتفعين . يبدو انه قدر هذه الأرض ان تظل مهانة ومصادرة حريتها وحلمها بالعيش الكريم . حسبنا الله ونعم الوكيل على كل من تآمر على هذه الثورة وفي مقدمتهم الاصلاحيين .
      6 سنوات و أسبوعين    
    • 4) » يلوون كلمات الله والاحاديث النبوية
      الجنوب العربي الم نقل للجميع ان هذا الحزب ماهو الا الوجه الاخر لعلي عفاش بل انه الاسواء لانه يستخدم الدين ضد خصومه وياليت انه يستخدم الدين للحق بل لمصالح خاصة جدا وضيقة للنخبة الشمالية من ال الاحمر اما البقية التابعة المنفذه لمخططاته القذرة ماهم الا مجرد انتهازيون اجراء يعملون بالمال ومقابل ذلك يلوون كلمات الله والاحاديث النبوية الشريفة لتعزيز مواقف اللصوص الناهبين لخيرات واراضي الجنوب ..انها اقذر حرب يشنها هذا الحزب النازي الذي شن الحروب ضد الجنوب ولازال يشرد ويقتل ابنائه وينهب خيراته كلها باسم الدين .. ان الخلاص من البلا الذي احاق بالجنوب لن يتحقق الا بكشف حقيقة هولا .. والحمدالله بدأت تتكشف حقيقتهم لابناء الجنوب العربي وادرك شباب الجنوب العربي الحق وميز بينه وبين الباطل .. النصر قادم والاستقلال ات لامحالة.. عاش الجنوب العربي.
      6 سنوات و أسبوعين    
    • 5) » الا خوة ثلا ثة واربعة لم تقولو 3 4 لم تقولا قبل الا ن وما كنتما موجودين
      ابو سا لم ثلاثة واربعة لم تكونا موجودين حتى تقولا او يقال لكم كنتما حيث انتما تشككان وتتفلسفا ن وتكثرا ن من القا ت وتسهرا ن علاالا نا شيد اللتى ينتجها رجا لهم وهذ الكا تب منهم وهو ينتقد ان يكون الخا واينا كا ن وكيفية معا لته انتما تستغلا ني نقصده لتسا ن لحزب كبيرا كا ن را فعة لثورة بكل المقا يس وهو حزب سيا سي له مرجعية اسلا مية المفتض انه منسجم معكم لا كن يبد
      اليمن ليس مجمعا جميعهم علا الثورة او انهم كلا يحسبهم فرصته في ثورتهم وهذه هي المعضلة ان تتصورا فرصتك في ثورتهم فيكون بمقدار اخلا ص يكون مقدار استغلا لك لهم ولعمهم راجعوا انفسكم قبل الفضيحة ومش من كتب ثلاثةسطور في مو قع تلقفها النا س ليبنو علا اسا سها موا قف ولا ممن يصدرو نها فتوى فالاغلب الا عم عند لنا س النهم يتفا علون عع الا صدق والا جمل ومن يتحدث اليهم وكا نه يقدر عقولهم الا ستغفال مرفوض وما تصنعا نه
      هو عينه
      6 سنوات و أسبوع و 6 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية