نصر طه مصطفى
حرية وحياة اليمن مقابل قانون الحصانة... هل ربح البيع؟
نصر طه مصطفى
نشر منذ : 5 سنوات و 9 أشهر و 11 يوماً | السبت 07 يناير-كانون الثاني 2012 10:56 ص

أقر مجلس الوزراء منتصف الأسبوع الماضي مشروع قانون الحصانة من الملاحقات القضائية للرئيس المنتهية ولايته علي عبدالله صالح وكل من عمل معه أثناء فترة حكمه الممتدة على مدى أكثر من ثلث قرن... ومن المتوقع أن يتم إقراره هذا الأسبوع في مجلس النواب ومن غير الواضح إن كان سيخضع لتعديلات قبل إصداره بشكل نهائي من نائب الرئيس عبدربه منصور هادي... ويبدو مشروع القانون في مجمله باعثا على الاستغراب من رجل يبحث عن الحصانة من المحاكمات بعد أن ظل يتحدث طوال ثلث قرن عن إنجازاته ونزاهته وأسرته ونظافة أيديهم، وهو إن كان كذلك فلماذا يطلب الحصانة وما الذي يخيفه؟!

يرى كثير من أهل الدساتير والقوانين أن الإصرار على إصدار قانون كهذا هو إقرار واعتراف بعدد غير معروف من الانتهاكات في حق النفس البشرية والمال العام وغير ذلك مما خفي، وهو حالة غير مسبوقة في المنطقة العربية بحسب ما أعلم، لكن ما يبعث على الطمأنينة من جانب آخر أن إصدار هذا القانون المعيب سيكون مقابل أمن واستقرار وحرية اليمن وخلاصه النهائي من حكم الفرد والعائلة، لأن البديل هو حرب طاحنة لم يعد هذا البلد قادرا على تحملها كما أن المحيط الإقليمي والمجتمع الدولي عملا بكل مستطاعهما على تجنيب اليمن مثل هذه المواجهة العسكرية التي كانت ستدمره نهائيا حتى وإن انتهت بالخلاص من حكم صالح ومحاكمته التي مهما كانت ملبية لرغبات الناقمين على حكمه فإنها لن تكون قادرة على إعادة اليمن إلى مساره الصحيح والطبيعي إلا بعد عقود طويلة تكون فرص بناء دولة مدنية وإقامة نظام ديمقراطي عادل قد انتهت واضمحلت إلى غير رجعة.

إن الميزة الكبرى لسلمية الثورة اليمنية وصمودها أمام كل المحاولات التي قام بها النظام المرتحل لتفجير الحرب أنها – أي سلمية الثورة – حافظت على ما تبقى من قوة وتماسك اليمن ويسرت الوصول إلى الحل السياسي الذي سترتكز عليه عملية بناء اليمن الجديد بأقل قدر من الخسائر البشرية والمادية، وهذه حقيقة واضحة للعيان لا شك فيها... وهذا الحل السياسي تحمل ضريبة قاسية تمثلت بالحصانة القضائية للرئيس الذي قامت ضده الثورة الشعبية الشبابية، ولذلك لم يكن أمام اليمنيين سوى أحد خيارين وكلاهما كان سينتهي برحيل الرئيس وعائلته من الحكم... إما خيار التتويج السياسي لثورتهم السلمية المتمثل في انتهاء حكمه بأقل قدر من الخسائر وهذا التتويج السياسي السلمي هو المفتاح الأفضل للمضي في إنجاز هدف الثورة الشبابية المتمثل في بناء الدولة المدنية وإنهاء حكم الفرد والعائلة واستعادة هيبة الدولة وإقامة حكم القانون والعدل والمساواة والحريات الحقيقية والديمقراطية المتكافئة وصياغة دستور جديد يقضي على كل احتمالات عودة العسكر للحكم واستمرار النفوذ الاستثنائي الذي كان المشايخ يحظون به... وإما خيار الحرب والحسم العسكري الذي سيدمر اليمن نهائيا ويذهب ضحيته عشرات الآلاف من شباب اليمن بين قتيل وجريح ومعوق ويؤدي إلى أوضاع كارثية ويعزز بقاء العسكر في الحكم ونفوذ المشايخ ويؤخر مشروع الدولة المدنية إلى أجل غير مسمى حتى وإن كان نتيجة كل ذلك انتهاء حكم صالح وعائلته وربما محاكمته... لكن ماذا ستكون فائدة هذه المحاكمة بعد كل هذا الثمن الباهظ الذي قد يؤخر تحقيق أهداف الثورة السلمية إن لم يجهضه بالمرة؟!

في تصوري أن المعادلة واضحة وضوح الشمس رغم ما ستسببه من قهر نفسي لأصحاب الحق وأولياء دماء الشهداء... مقايضة مستقبل وأمن اليمن ونجاح التغيير فيه وتحقيق أهداف الثورة السلمية مقابل تنازل واضح ومؤلم يتمثل في إعطاء الحصانة من الملاحقة القضائية للرئيس صالح وعائلته وأعوانه... في المحصلة فإن هذه الصفقة سيكسب فيها اليمن على المدى القريب والبعيد، وعلى الذين سيشملهم قانون الحصانة رغما عنهم من رجال اليمن الشرفاء والنزيهين الذين لم يتلطخوا بالقتل والفساد أن يعلنوا تبرؤهم منه دون أن يعيقوا صدوره، ذلك أن صدوره اليوم أصبح مصلحة شرعية ووطنية واضحة وحيثما كانت مصلحة الناس فثم شرع الله، كما أن درء مفسدة الحرب وتدمير اليمن مقدم بكل الوجوه على مصلحة محاكمة صالح وملاحقته قضائيا... هو قانون سيصوت عليه النواب الذين يعتقدون أنهم يمثلون الشعب وثورته وهم كارهون لكن لا مفر لهم من ذلك في ضوء القواعد الشرعية الواضحة... إلا أن المثير للاستغراب أنه في اليوم التالي لإقرار الحكومة لمشروع القانون يجري الإعلان عن إحالة ثلاثين موقوفا متورطا بجريمة استهداف جامع الرئاسة في يونيو الماضي إلى المحكمة الجزائية، وهو أمر يبعث على الغرابة فهل دماء شهداء الثورة السلمية التي سيتم إهدارها بقانون الحصانة القضائية أقل شأنا من دماء الشهداء والمصابين في جامع الرئاسة أم أنهم جميعا مواطنون يمنيون متساوون في الحقوق والواجبات ودماؤهم متساوية أمام الشرع والقانون؟!

سيظل الرئيس المنتهية ولايته يناور على الصعيدين الداخلي والخارجي من أجل الخروج من السلطة بأفضل شروط ممكنة مستفيدا مما تبقى لديه من قوة تدميرية لازال بإمكانه استخدامها لهدم المعبد على الجميع... لذلك لابد من إعطائه متنفسات كافية لتجنيب اليمن مصيرا مجهولا ومن أجل الوصول إلى يوم الاقتراع للرئيس المرشح عبدربه منصور هادي الذي يسعى صقور المؤتمر الشعبي العام إلى إعاقة انتخابه ولا يفتأون عن توجيه الاتهامات له بالتواطؤ مع الشركاء الوطنيين في محاولات يائسة لإعاقة تنفيذ المبادرة الخليجية، وهي محاولات يرصدها سفراء دول الخليج والدول دائمة العضوية وألمانيا وسفير الاتحاد الأوروبي ويدركون النوايا المبيتة من ورائها... وتبدو الصياغة الاستفزازية لقانون الحصانة آخر المحاولات اليائسة التي سيقوم بها هؤلاء الصقور في محاولة لشق الصف وإثارة الفتنة بين شباب الثورة وقادتهم السياسيين في المجلس الوطني وأحزاب اللقاء المشترك لدفع نوابهم لرفض القانون فيتنصل صالح وحزبه بذلك من المبادرة، لكن هذا لن يحصل بالتأكيد فنواب المشترك والمجلس الوطني ملتزمون بالمبادرة وآليتها من ناحية، كما أن شباب الثورة أصبحوا يعرفون جيدا هذه الألاعيب ويدركون أن بناء دولتهم المدنية المنشودة التي ضحوا من أجلها أصبح مرهونا بخروج صالح سلميا من الحكم وتجنيب اليمن ويلات الحرب.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 35
    • 1) » الخلاصة
      ابو مجاهد تبقى لديه من قوة تدميرية لازال بإمكانه استخدامها لهدم المعبد على الجميع... لذلك لابد من إعطائه متنفسات كافية لتجنيب اليمن مصيرا مجهولا ومن أجل الوصول إلى يوم الاقتراع للرئيس المرشح عبدربه

      صااااااااااااامدون وتبقى 45 يوم .
      لن نييأس رغم المحن ..؟

      تحياتي أستاذي .
      5 سنوات و 9 أشهر و 11 يوماً    
    • 2) » شعاع نور
      جلال الغانم عندخروج الشباب الى ساحات الحرية والغييركانو يدركون ان ثورتهم لآيمكن ان تتحقق الابتضحيات جسيمةمن اجل اليمن وحريتة من حكم القهر والاستبداد والتخلف وكل اشكال الفساد. ونحن اليوم امام منعطف خطير قد يؤدي بنا كوطن ومواطن الى الهاوية ومن اجل اليمن كذالك علينا ان نستمع الى صوت العقل والحكمة.
      5 سنوات و 9 أشهر و 11 يوماً    
    • 3) » ماتقدم من ذنبه وما تأخر
      جمال أسأل الأستاذ نصر وجميع المتفائلين بقانون الحصانة (صك الغفران) وماذا عن ما بعد التوقيع؟

      من يضمن عدم استمرار القتل والنهب بعد التوقيع مباشرة طالما ولا زال المعنيون بالحصانة في مواقعهم ويتمتعون بنفس النفوذ؟

      هذا القانون بصيغته المعلنة لا يمثل أي شكل من أشكال المصالحة بل من الأجدر بنا تسميته قانون المكافأة لأنه يساعد أيضا في إطلاق اليد قتلا ونهبا لماتبقى من الفترة الإنتقالية أضافة إلى أن المصالحة أو العفو لا يعني تمتع المعفي عنه أو من تم التصالح معه بامتيازات الاحتفاظ بالمنصب أو الأموال المتبقية والتي لم تهدر ولا زالت في متناولهم!
      5 سنوات و 9 أشهر و 11 يوماً    
    • 4) » لا .. انه ضد الثورة
      الشاكري اولا ان اقرار هذا القانون هو خيانه كاملة لاهداف الثورة في التغيير
      ثانيا ليس بالضرورة تفادي حرب اهلية لان كل المخالفين سيظلوا في السلطة ولم نعرف في اي ثورة ان بقت اعداؤها
      ثالثا على كل الثوريين وحملة مشعل التغيير ان يستعدوا للمشانق
      5 سنوات و 9 أشهر و 11 يوماً    
    • 5)
      عبدالله لايمكن ان يكون لمجلس النواب اليمني سلطه على قرار اممي مثل القرار
      5 سنوات و 9 أشهر و 11 يوماً    
    • 6)
      عارف صالح يريد عفواً لما تقدم من ذنبه وما تأخر ويريد ممارسة العمل السياسي يعني. يريد الإستمرار في ممارسة القتل بعفو قانوني. هوا يريد عفوا عن الدم الذي سفكه بينما يطالب الأخرين عن الحروق التي لحقت به. مالكم كيف تحكمون.
      5 سنوات و 9 أشهر و 11 يوماً    
    • 7) » الحيرة تقتلنا
      نبيل محبتي الخالصة لك استاذ نصر عل تحليلك للحالة التي نعيشها فقد اضحت اليمن بين خيارين احلاهما مر ولكن السؤال الذي يفرض نفسه اذا ما تم اقرار القانون على مضض اولياء الدم وشباب الثورة والشعب اليمني هل المحصلة ان الشعب سوف يتنفس الصعداء ام سيظل اليمن رهين المحبسين 5050والى اي مدى يمكن ان يحقق قانون الحصانة المصحلة للشعب وفقا للقاعدة الفقية دراء المفاسدة مقدم على جلب المصالح وهل نسير في طريق داروا السفهاء بنصف أموالكم لقد اختلط علينا الحابل بالنابل وماعدنا نقوى على التمييز ايهما يرضى علينا وبالمقابل هل قانون الحصانة يعد بمثابة قانون للمصالحة والمصالحة تقتضي رضاء اولياء الدم ايهما اولى فما زالت الجروح لم تندمل يا حزني المسكون في اعماقي والتهية يحاصرني والافق ما يزال ملبد بالغيوم
      5 سنوات و 9 أشهر و 11 يوماً    
    • 8) » الدم المهدور
      gamil alshamiry هل ربح البيع كلا ورب الكعبه خسرانه الاناالدماالذي ازخقها السفاح غفاش وزبانيته اغلى لانها لتباع ولاتقدربثمن ام الحصانه فوالله انها لمهزلة بحقنا كاشعب يمني قتلنا واهنا وسرقنا ودمرنا وسجنا طيلت33عام ثما نجدمن يطبل لنشر ثقافت معليش المسامح كريم لااضنك يااخنصر منهم لوالسامح كريم لما انز شرئع من السمالمعاقبت المجرم على جرمه يجب محاسبت هم اذااردنا نبني دوله مدنيه دولت النضام والقانون والى غيرهم مثلهم سايعملو مايريدو وسايجدون من يشرع لهم قانون يحميهم من المسائله القانونيه
      5 سنوات و 9 أشهر و 11 يوماً    
    • 9) » مش مشكله
      ابو حبيب الحميري الشعب اليمني كان سيطلب اقل القليل فلا نكن كمن يشري اللحم يفرح بكبر حجمه اذا ما وصل بيته وجده عظام لا يحاسب علي عفاش بما سلبه وبما انتهكه بل علينا ان نحاسب الضحيه يجب ان يحاسب الشعب على نومه ورضوخه لسنوات طوال حكمنا عفاش ونحن قلنا سمع وطاعه وعليه فاننا مع قانون الحصانه مقابل ان نبني يمن جديد ولاكن عليه ان يذهب هو وزبانيته ولا يبقى منهم احد حتى محسن واولاد الشيخ
      5 سنوات و 9 أشهر و 11 يوماً    
    • 10)
      صلاح صالح يطالب النيابه البث تقديم المتهمين بحرقه للمحاكمه بينما جريمة حرقه ثوار تعز حتى الموت يريد عفواً عليها.  
      5 سنوات و 9 أشهر و 11 يوماً    
    • 11) » قانون حصانة لا يحمي
      عبدالله من تعز عليك بقراءة الواقع اليمني بشكل صحيح فالقانون غير محترم في بلادنا بفضل سياسة علي عفاش على مدار ثلاثة عقود فلعلي عفاش سيحترم الاتفاقية ولا القبائل ستتخلى عن ثأرها ، والذي سوف نتحصل عليه هو قانون معيب لن يخدم أي هدف تعتقده .
      5 سنوات و 9 أشهر و 11 يوماً    
    • 12)
      منصور كيف تقوم النيابه بتقديم من تسبب بحروق لرئيس غير مرغوب فيه من قبل الشعب بينماء لم تقوم النيابه بتقديم قتلة رئيس مثل الشهيد الحمدي مرغوب فيه من قبل الشعب.  اي عداله هذه. 
      5 سنوات و 9 أشهر و 11 يوماً    
    • 13) » أعجب العجب ..!
      عجيب من أعجب العجب في يمن العجائب أن شخصا اسمه علي عبد الله صالح من قرية بيت الأحمر من قبيلة سنحان محافظة صنعاءأصبح في كفة والشعب اليمني ومستقبله واستقراره واستقرار المنطقة والعالم في كفة ..! انها لأ حدى الكبر .. سخص واحد .. مواطن واحد وصل وزنه وحجمه الى أن يكون بوزن وحجم اليمن ..! لم يسبق لمثل هذا مثال.. الا في حالة واحدة - ان جاز أن نجعلها مثالا -وهي حالة الجندي الأسرائيلي " قلعاط شاليط "التي رفضت حماس اطلاقه الا مقابل اطلاق عدد من الأسرى الفلسطينين تجاوزوا الألف .. هذا امر محير فعلا .. رجل واحد .. اصبح يتحكم في مصير اليمن ومستقبل اليمن .. ويشترط الشروط ويطلب اصدار قانون للتجاوز عما اقترفه في حق شعب بأ كمله, وفوق ذلك نربط مستقبل اليمن ومصيره باقرار هذا القانون ..!؟ هزلت ورب الكعبة .. وآه على أبطال اليمن الذين هزوا عروش الظلم ودكوا معاقل الطغاة.. واليوم طاغية صغير لايرحل الا بقانون حصانة.؟
      5 سنوات و 9 أشهر و 11 يوماً    
    • 14)
      صابر حتى لو تم منح صالح حصانه سوف لن يرحل. هوا يريد حصانه لإجل يستمر في الحكم والقتل لمن يعارضه.
      5 سنوات و 9 أشهر و 11 يوماً    
    • 15) » طرح عقلاني وواقعي .....ولكن
      راشد اليمني كما تعودنا من الاستاذ نصر رؤية عقلانية وتحليل واقعي ولكن هناك وجهة نظر لا يمكن التقليل من وجاهتها وهي ان التسامح والعفو مع مرتكبي الجرائم واللصوص قد يغريهم بالاستمرار في القتل والنهب لذلك فقد قال تعالى (ولكم في القصاص حياة ) لذلك فقد يكون من المهم ان يتضمن قانون الحصانة انها لاتسري بعد زمن الاقرار اي لايكون هناك اي حصانة لاي اعمال نهب اوقتل بعد الاقرار وتكون بشرط اعادة هيكلة الجيش على اسس وطنية بحيث يحمي الجيش خيارات الشعب ويكون حاميا للإرادة الشعبية كما هو حال الجيوش في الدول المدنيه الحديثه
      5 سنوات و 9 أشهر و 11 يوماً    
    • 16) » الرابح الملون
      حامد (ظل يتحدث طوال ثلث قرن عن إنجازاته ونزاهته)
      هذه من بعض عبارات نصر طه، لم اشهد رجل يكذب ويصدق الناس كذبه مثل نصر طه واسال نصر طه:
      - من اكثر منك تكلم وكتب وبلبل لانجازات علي عبدالله صالح.
      من تحدث عن اجازاته وعائلته اكثر من نصر طه؟
      انا استغر ب مما تتحدث عنه يا نصر انت الى اخر لحظة وانت تمدح في علي عبدالله صالح واحمد وعمار

      استغرب اكثر انك بدات تصدق انك ثائر؟؟
      انها من غرائب الزمن.
      5 سنوات و 9 أشهر و 11 يوماً    
    • 17)
      عبد الله يريد حصانه والشعب يريد ضمانه ماهيا الضمانه انه بعد حصوله علا الحصانه ما يتدخل في اليمن وشىونه مهما عمل من مشاكل خلاص معه حصانه الله لا يرده
      5 سنوات و 9 أشهر و 11 يوماً    
    • 18) » متسلق كبير
      سبحان الله مغير الاحوال, من ينظر لاخر مقال كتبته في ديسمبر 2010 لا يتوانى الا ان يقول انك انسان مع القوي, كان على حق او خطا. هذا مقتبس من ذاك المقال, كانه يطلب اكراميه اخر السنه. فعلا, نصر انسان متسلق متملق. الرجاء النشر و كونوا محايدين.


      إنه الخطاب الأهم والأفضل والأروع بكل المقاييس... إنه خطاب العام بالفعل لأنه خطاب تاريخي صريح هادئ شفاف تجلى فيه فخامة الرئيس علي عبدالله صالح كما لم يفعل من قبل في كلمته العميقة ومحاضرته القيمة التي ألقاها يوم الإثنين الماضي في جامعة عدن..
      كان واضحا متألقا هادئ الأعصاب متقد الذهن شديد التركيز مستحضرا للتاريخ يستخدم مفرداته بعناية بالغة مبتسما بشوشا طوال الوقت، وكيف لا يكون كذلك وهو بين أبنائه في جامعة عدن العريقة؟ وكيف لا يكون كذلك وهو يتحدث أمام النخبة المثقفة الأهم في عدن؟ .
      إنه خطاب قائد تاريخي وزعيم كبير بالفعل ولم يكن هذا انطباعي لوحدي أو انطباع نخبة من المثقفين والسياسيين والمتابعين بل انطباع الكثير من المواطنين العاديين الذين أتيح لهم متابعته...
      لقد شعروا بأن الرئيس ينزع الفتيل عن كل أجواء التوتر التي حاول البعض إشاعتها عقب انتهاء خليجي 20 بنجاحه الذي فاق التصورات... لقد أحسوا بأن الرئيس يعيدهم إلى أجواء السكينة بهذا الخطاب الرائع الخالي من كل مفردات التوتر والقلق...
      لقد ألقى الرئيس بتلك الكلمة القوية المتماسكة الواثقة بالغة الحجة بالمسئولية على الطرف المتشنج الذي يخسر كل يوم المزيد والذي أثبت أنه لا يجيد فن الحوار والتفاوض ولا يقبل إلا رأيه فقط...
      هذا هو الخطاب الذي نريده يا فخامة الرئيس خطاب الحكمة والحجة والمكاشفة والشفافية والاستقواء بالدستور والحق والديمقراطية والمتشبع بالسكينة والثقة وسعة الصدر... فليحفظك الله ويزيدك حكمة وصبرا وتسامحا فهذه الخصائص الإنسانية الجميلة هي سر قوتك
      5 سنوات و 9 أشهر و 11 يوماً    
    • 19) » يا ترى
      عمر المشرقي انا اتوقع ان يكون نصر طه مصطفى ضمن قائمة من تشملهم الحصانه....هههه
      5 سنوات و 9 أشهر و 11 يوماً    
    • 20) » حكيم اليمن
      اوس الخزرج كذب مراوغه تضليل اسرار استغلال تغرير تمثيل تحريض هروب نفاق تدليس وغيرها كثيرررررررر
      وحكيم اليمن الرمز علي عبدالله عرف نوايكم من البدايه وقال تعالوا للحوار قبل القتال واستكبرتم استكبارا
      والان تدعون انكم اصحاب المبادره وهو مهندسها وحكيمها ويكفي انكم تعترفوا ان مخرج الازمه هي المبادره الذي صنعها فخامة الرئيس
      اخيرا سقط قناع نصرطه واصبح من جملة الكذابين والمدلسين اسف
      5 سنوات و 9 أشهر و 11 يوماً    
    • تم حجب هذا التعليق بواسطة إدارة الموقع لاحتواءه على محتوى غير مرغوب في عرضه ولم يلتزم بأخلاقيات الموقع
    • 22) » التربيه العسكريه خارج الشرع وانتجت تبعات خارج حدود الله
      عميس الطغيان من طبيعه البشر-قالي الله تعالي (ان الانسان ليطغي أن رءاه استغني -لكن العيب لا يحمله عفاش انما نحمل العيب علي الالويه المرتزقه في الخرس الجمهوري الذي تربي تربيه الاغنام والافاعي علي الطريقه العلمانيه في الولاء للشخص لا للقانو ن والنص - الويه الاغنام والافاعي هي من حملت اليمن الفساد والقتل لسواد عيون بوذا الاحمر-وعلي الشعب الساكت
      5 سنوات و 9 أشهر و 11 يوماً    
    • 23) » لا خوف على دماء الشهداء
      المهاجر لا خشية على دماء الشهداء بموجب هذا القانون، فالعدالة ضد القتلة ستتحقق إن لم يكن داخل اليمن ففي المحاكم الدولية حيث عقدت معظم الدول الأختصاص لمحاكمها لمعاقبة مرتكبي جرائم الحروب، الخوف فقط من أولئك الداعين إلى عقد ما يسمونه مؤتمر وطني يضم أسر الشهداء لحملهم على التنازل عن حقوقهم بشكل فردي وكل على حدة وهذه هي الخسارة الكبرى إن تم هذا الأمر دون أن يكون لهؤلاء صوت موحد يمثلهم ويلخص مطالبهم والتي يجب أن يكون من أهمها خروج صالح وحاشيته نهائياً من السلطة إلى غير رجعة.
      5 سنوات و 9 أشهر و 10 أيام    
    • تم حجب هذا التعليق بواسطة إدارة الموقع لاحتواءه على محتوى غير مرغوب في عرضه ولم يلتزم بأخلاقيات الموقع
    • تم حجب هذا التعليق بواسطة إدارة الموقع لاحتواءه على محتوى غير مرغوب في عرضه ولم يلتزم بأخلاقيات الموقع
    • 26) » اعتراف
      عبد العليم العديني هذا اعتراف من قبل صالح بانه مذنب والا لما طلب الحصانه فهو يعلم انه نهب البلاد والعباد وقتل وسفك ووووو
      5 سنوات و 9 أشهر و 10 أيام    
    • 27) » لهذا ضحينا
      يمني حر لاجل اليمن مستقبله حريته رخائه كرامته ضحى الشباب فقط الاجر من الله سبحانه غير ذالك فيه شك للذالك مصلحةاليمن فوق اي اعتبار
      5 سنوات و 9 أشهر و 10 أيام    
    • 28) » شكرااخ نصر
      خالد رشاد الحميدي نعم مصلحه الوطن فوق كل شيء ضمانات مقابل خروج الوطن الى بر الامان شي جميل جد فالشكر الكثير الى الاخ نصر طه مصطفى على كتاباته مادام البلاد فيها امثال الاستاذ نصر طه فالامور تبشر بخير فنرجو من كل اليمنين التحلي بروح الاخوه والمحبه والتسامح لا للحقد لا للكراهيه فلنحاول ان نمحي صفحه الماضي ونبدا صفحه جديده مبني على التسامح والا نحقد على احد اين كانت وجهته الم نتكاتف من ونتعاون من اجل اليمن على ماذى سنتعاون
      5 سنوات و 9 أشهر و 10 أيام    
    • 29) » ليتك لم تكتب هذا
      جبران العبسي مقال غريب :
      الكاتب الكبير يسرد الاحداث وكأنه يجلس مع مجموعة من الناس يشاهدون فيلم درامي لأول مرةبينماهو قد شاهده من قبل ،
      هل لاحظتم الخيارين التي عرضها لنهاية علي صالح ولاحظو الخيار الثاني كيف سيكون فيما لو لم يمنح صالح الحصانة إنها الحرب الحتمية التي تحرق الاخضر واليابس ولاحظوا كيف أنه يرى هذا الخيار الثاني حتمي لامفر منه .
      لهذا سوف أسال سؤال لكاتبنا الكبير اتمنى أن ارى إجابه له طالما وهو قد علم المستقبل فبالتاكيد يكون قد علم الماضي علم اليقين كون الماضي احداث وقعت وليست في علم الغيب ، والسؤال هو :-
      (لماذا لم تذكر لنا في فيلمك من هم أطراف حادث دار الرئاسة ).
      قال تعالى :
      فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَذَا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ لِيَشْتَرُوا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا فَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا يَكْسِبُونَ
      5 سنوات و 9 أشهر و 10 أيام    
    • 30) » دوشتانا حل عنا
      علي الحميقاني استغرب انك كانت على راس وكالة سبأ للأنباء يا بني ادم المبادرة لم ترا النوار الا بعد ان كان اهم بند بها هو ا لحصانة للرئيس ولكل مؤتمري باليمن ليس لانهم جناه لكن لكي يطمأن الجميع على حياتهم لانك وانت منهم اخونجية قتله سفله وما حصل بليبيا خير دليل تتحالفوا ما الشيطان بذات نفسه من اجل الكرسي وبعدين تراك صدعتنا او او اصولك التركية جعلت مقالاتك مسلسلات تركية لا نهاية لها ارحم نفسك وكالت سبأ حرمت على كل اخونجي
      5 سنوات و 9 أشهر و 10 أيام    
    • 31) » لله درك من رجل
      علي سلطان الخليدي الاستاذ العزيز نصر طة لك كل حبي وتقديري واحترامي
      انة لتحليل واقعي واتمني من شباب الثورة بأكملهم ان يقراؤ هذا التحليل القيم لواقع اليمن
      5 سنوات و 9 أشهر و 10 أيام    
    • 32) » حرب اهليه حرب كونيه لايبقى في اليمن حجر على حجر ارحم من ارتكاب
      محمد علي باراس بلك 32المنصوره الباسله اتوسل اليك ايها الكاتب المحترم وكذا رئيس تحرير مارب برس ان تفسرون لي حدود(ومن عمل معه)
      انا موجود في عدن وفي موقع اتاح لي معرفت ما يشيب له شعرالوليد : عبد الكريم شائف قام بتفريغ ارشيف المحافظه من الوثائق التي توثق مارتكبه من جرائم في حق هذه المحافظه واهلها لحسن الحظ انه تم تصوير الكثير من الوثائق وهي محفوظه وسيتم تسليمها لاجهزة تطبيق وتنفيذ العداله بما في ذالك توجيهات ومحاظر اخذهامن مكتب عقار الدوله مقابل وعد لمدير ه بانافع بان يقابل الرئس ويسجله ضمن كشوفات من يشملهم ذلك القانون عديم المثيل في اسوء لحضات تاريخ الانسانية ضلاميه سؤال هل شائف وبانافع ومن في وضعهم مشمولين بومن عمل معه
      5 سنوات و 9 أشهر و 10 أيام    
    • 33) » ماهكذا ياخا الاخوان
      صالح الروضي ياصاحبي نصر انت تعرف نفسك جيدا
      والشعب يعرفك ايضا اكثر فمازالت مقالاتاك
      في الصحف الرسمية مدوية في اسماع الشعب
      ومازالت ذاكرة الشعب قوية جدا
      وخاصة في هذا الظرف العصيب فليس هناك من خدم الطاغية واخوته وشارك في جرائمهم اكثر من مديحهم الاعلامي عبر قلمك الرصين فوفر مقالاتك
      واستعدللعدلة الالهية القادمة على ايدي شباب الثورة الاشاوس ولاينفعكم مال ولابنون ولاسلطة على طالح
      5 سنوات و 9 أشهر و 9 أيام    
    • 34) » LMLeTRSAYl
      Bono Going to put this atrilce to good use now.
      5 سنوات و 9 أشهر و 8 أيام    
    • 35) » الا تستحي يا هذا؟؟؟؟
      محب لوطنه أما تستحي ولو قليلا؟!! تتحدث عن علي عبد الله صالح لكانما لم تحمل المبخرة حوله في يوم ما.. كنت حنبليا أكثر من الحنابلة.. عدّ منهم من شئت علي.. أحمد.. يحي.. المؤتمر.. ايا كان المبخَّر! فقد طفت بمبخرتك على الجميع لكن النصيب من بخورها كان حول علي عبد الله صالح! واليوم تذهب للنقيض البعيد البعيد.. في الطرف الذي يكاد يكون محالا؟ اين سيكون موقعك في القادم القريب؟ من يثق فيك وقد أزكمت نفوس المعارضة بتجلياتك عم علي عبد الله صالح الولي التقي في قاموس سياستك الى وقت قريب! هل كنت تمارس الايهام والكذب؟ أجب على ماضيك وواقعك! لا ارى لك مستقبلا واعدا خاصة وصحف معروفة تنشر الآن بعض الفوح من مبخرتك الاستثنائية كيوم (21 يناير) كما وصفته! عجبي من هذا السياسة الحرباوية المتلونة! وعلى راي المثل: لا نلت بلح الشام ولا عنب اليمن!
      5 سنوات و 8 أشهر و 23 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية