محمد الصالحي
الثورة مستمرة..
محمد الصالحي
نشر منذ : 5 سنوات و 11 شهراً و 24 يوماً | الجمعة 23 ديسمبر-كانون الأول 2011 12:32 م

«لن يكون لدينا ما نحيا من أجله, إلا إذا كنا على استعداد للموت من أجله»..«إنّ حبي الحقيقي الذي يرويني ليس حب الوطن والزوجة والعائلة والأصدقاء, إنه أكبر من هذا بكثير.. إنه الشعلة التي تحترق داخل الملايين من بائسي العالَم المحرومين, شعلة البحث عن الحرية والحق والعدالة». (جيفارا)

.. «والله ما آمنت بثورة، ولا أحببت شعباً، ولا أُعجبت بنضال، ولا بكيت من أجل دم، ولا أجبرت أطفالي على هتاف، إلا من أجلك أيتها الطاهرة.. فمن أجلكَ يا يمن الحب والنقاء والأخلاق والأدب والعفة والطهارة واللسان الجميل واللغة والاتزان والصدق والرجولة في الخصومة.. من أجلك! ففي اليمن تكمن الثورة الحقيقية.. وليس في أهوائكم الطائفية هنا وهناك»!!. (الإعلامي السعودي علي الظفيري)

الإضرابات في عدد من مؤسسات الدولة والتي ستزداد مع قادم الأيام هي عبارة عن ثورات صغيرة أفرزتها الثورة الشبابية السلمية.. وهي مكملة للثورة.

وإذا ما تم التركيز عليها فإنها ستسهم في إعادة مؤسسات الدولة إلى الشعب.

لولا الثورة الشبابية لما حدت إضراب العاملين بشركة اليمنية للطيران عن العمل.. ولولاها ما خرج طلاب وضباط ومدرسي كلية الطيران والدفاع الجوي للمطالبة بتغيير مديرها.

هي بالحق ثورة ضد الفساد والتلاعب بمقدرات الدولة...

إذاً نحن أمام ثورات انتقلت من ساحات الحرية والتغيير إلى المؤسسات العامة.. لتجتث الفاسدين...

لابد من تسليط الضوء الإعلامي على مايدور وعدم التعامل على أنها وقائع عابرة.. علينا تجسيد روح الثورة في كل حياتنا.. لنعيد لليمن سعادته.

مسيرة الحياة:

ما أروع ما يقوم به شباب تعز في كل مرة يثبتون أنهم الأورع والأجلد والأكثر تحملاً للصعاب..

لقد سطروا بالمسيرة التي وصلت حتى كتابة المقال إلى ذمار بسلام أروع أنواع الثورات السلمية والحضارية... وجسد أبناء المحافظات التي كانت على خط سير المسيرة المتجهة إلى صنعاء التلاحم الثوري اليمني بل عمقوا الوحدة اليمنية.

«أنا من تعز وهذه أوراقي

شهدت بأن الحب في أعماقي

أنا من تعز مدينتي وعشيقتي

وبها عرفت بسيد العشاق

فيها ومن أغصان رماناتها

كحلت عين الفجر في الأحداق

أنا من تعز مدينةُ قدسيةٌ

ومناط كل مجاهد ِسباق» (السفير د. عبدالولي الشميري)

وزير الإعلام:

وزير الإعلام في حكومة الوفاق الاستاذ علي العمراني كان الأكثر حضوراً على الأقل إعلامياً.. لن تكون مهمته بسيطة والمنصب ليس مغنماً بل هو مغرم... ولكن ما قام به حتى اللحظة يثبت أن لديه الكثير مما سيعمله لتحسين صورة الإعلام الرسمي.. وعليه أن يضع نصب عينيه أن من مهامه هو الارتقاء بمستوى تلك المؤسسات لتكون مدافعة وناقلة لهموم المواطن لا أن تكون عصا لجلده وبوقاً للتحريض على قتله.

حديث العمراني يوم أمس الخميس في المؤتمر الصحفي كان جميلاً، ولقد أكد الوزير أن الحريات الصحفية ستكون في أحسن أوضاعها ولا رقيب على الصحفيين إلا ضمائرهم, ولكن ينبغي على الصحفيين وضع ميثاق شرف بحيث لا تخرج موادهم وتقاريرهم عن شرف المهنة... كما طالب العاملين في حقل الصحافة بإزالة بؤر التوتر في حقل الإعلام, والتزام التهدئة في الخطاب الإعلامي لجميع القنوات والوسائل والصحف في الداخل.

لذا علينا أن نعمل سوياً للرقي بالإعلام اليمني وإبعاده عن المماحكات والتمترس وراء التوجهات والقناعات التي لا تخدم الوطن.. الثورة مستمرة.

*عن صحيفة الجمهورية

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 4
    • 1)
      mohammed ali تسلم يدك يارائد الثوره الصحافيه باقي تسليط الضوء على معاناة الطلاب اليمنيين في الهند وفساد الملحقيه الثقافيه وعدم الرد حتى على تلفونات الطلاب اللذين لم يستلمو رسومهم بالرغم من تواجدها مع الملحقيه نحن محرجون من الكليات بسبب عدم دفع الرسوم ارجو ان يعرض نداءاستغاثه على المختصين لرفع ظلم الملحقيه عنامن خلال هذا الموقع المنبر الحر للذين لايملكون وساطات الغوث يالله كل سنه يكرروا نفس التعسف على اللطلاب لاندري نفكر بالدراسه الا بمتابعة المستحقات من ايادي االاخطبوط لقدعقموا عقولنالانهم جهله وحملة الشهائد المزيفه (فكيف يستقيم الظل والعود اعوج) هذه الاستغاثه امانه في اعناقكم لتبليغها لوزيري الماليه والتعليم العالي الرحمه يابطال الكلمه البيضاء
      5 سنوات و 11 شهراً و 24 يوماً    
    • 2) » جداا
      جمييل ماشد انتباهي هو نشر المقال في صحيفة الجمهورية
      سبحان مغير الاحوال
      مزيدا من النجاح يا ثورتنا الحبيبة
      شكرا استاذ الصالحي
      5 سنوات و 11 شهراً و 24 يوماً    
    • 3) » هذه هي الحقيقة يا يمن الحكمة والايمان
      اليماني المتلبسين بالاسلام نفاقاً أتباع عبدالملك الحوثي يتهمون أهل السنة أنهم تكفيريون ومن مكرهم لا يستطيعون أن يسموهم حتى لا يفتضح أمرهم أمام المسلمين فيقولون هؤلاء وهابية سلفية إصلاحيون تكفيريون... تماما كما يحدث في العراق عندما تريد الرافضة قتل أهل السنة تشرعن ذلك بكونهم نواصب وهابية تكفيرية صدامية بعثية الخ..لكن هناك سؤال يطرح نفسه وهو:الطائفة التي كفرت الصحابة وسبتهم وكفرت أمهات المؤمنين زوجات الرسول واتهمتهن بالزنا وادعت أن القران قد حرفه الصحابة المرتدون وان القران الحقيقي موجود في السرداب عند المهدي(الخرافة!)وأن الإئمة لديهم إرادة تكوينية فهم يتصرفون في الكون نيابة عن الله عز وجل وأن عمر رضي الله عنه كسر ضلع فاطمة بنت النبي صلى الله عليه وسلم فماتت شهيدة وان اهل السنة كفار ومآلهم في الاخرة الى جهنم..ترى ما الاسم الذي ينبغي ان نطلقه على هؤلاء؟سؤال يحتاج الى إجابة.. لنعرف من هم التكفيريون
      5 سنوات و 11 شهراً و 23 يوماً    
    • 4)
      بنت تعز اللهم يا قوي يا متين يا ذا الجبروت يا عظيم اللهم عليك بعلي صالح واولاده واولاد اخيه واخوانه وكل م نيناصرهم ويدعمهم وياتمر بامرهم يارب
      5 سنوات و 11 شهراً و 23 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية