الأولويات الموضوعية الآن هي لإزالة صالح وعائلته
بقلم/ فتحي أبو النصر
نشر منذ: 6 سنوات و 4 أشهر و 3 أيام
السبت 17 ديسمبر-كانون الأول 2011 01:29 ص

السلطة قبيحة ، نعرف ذلك .. لكن معارضتنا تبدو بمثابة اكسسوارات لتجميل هذا القبح ، حتى دون أن تعرف ..

قلت هذا الكلام ولازلت أؤمن به العام 2003 بمقالة حملت عنوان " نحو منظومة سياسية جديدة "وذلك في عز لحظة كانت بلا فعل سياسي خلاق يليق بأحلام اليمنيين ، وعلى نحو مسئول ..

اليوم ، وقد صار الوضع أكثر تعقيداً : جميعنا نعرف ماهية الإلتباسات العميقة التي خلفها علي عبدالله صالح على بنية المجتمع والسلطة والمعارضة من أجل رسوخه بين كل هذه الأضداد ، بمايعني ضرورة أن نقف في سياق اللحظة المتوترة بثبات ، وطبعاً : لتذهب كل الاحزاب للجحيم لكن الموضوع كما أؤمن صار أكبر منها أيضاً ..

لذلك أرى أن مسيرة غد لرئاسة الوزراء مثلاً تبقى بلا أي معيارية حقيقية لاثورياً ولا سياسياً ، ثم أن الأولويات الموضوعية الآن هي لإزالة علي عبد الله صالح وعائلته ، فيما علينا أن نعول على قوة وصمود الثورة في كل الظروف حتى السياسية إذا كانت تخدمها ، خصوصاً وأن علي عبد الله صالح سيظل يعمل على إنقاذ نفسه وعائلته بمحاولاته إفقاد الثوار تماسكهم مخلخلاً بشدة لجبهتهم الداخلية ، وبالتالي دخول الثوار في معمعة صراعات لاتجدي، هم في غنى عنها في الوقت الحالي ، على الأقل ، إلى حين إتضاح " ماذا وراء الأفق بالضبط " ..

فهل أكون سيئاً وأنا أوضح بأنه علينا البقاء - مستنفرين وطنياً - في حالة التأمل المستعدة لموضع الخطوة الحيوية التالية جيداً ..؟

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
د.مروان الغفوريطارق ..
د.مروان الغفوري
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
د. محمد جميح
القرآن بين قراءتين
د. محمد جميح
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
علي العقيلي
رحيل موثق تاريخ مأرب المعاصر
علي العقيلي
كتابات
جمال انعمخصومة منسجمة
جمال انعم
إسماعيل علي القبلانيالدولة المدنية المكية الحديثة
إسماعيل علي القبلاني
مشاهدة المزيد