نصر طه مصطفى
تسعون يوماً صعبة!
نصر طه مصطفى
نشر منذ : 5 سنوات و 10 أشهر و 18 يوماً | السبت 03 ديسمبر-كانون الأول 2011 07:30 ص

يجمع اليمنيون أن المرحلة الأولى من الفترة الانتقالية والتي تمتد لتسعين يوماً تنتهي بإجراء الانتخابات الرئاسية المبكرة في 21 فبراير القادم ستكون الأكثر صعوبة مقارنة بمجمل الفترة الانتقالية التي تمتد بمرحلتيها الأولى والثانية لعامين وثلاثة أشهر يفترض أن تنتهي في 21 فبراير 2014م... ويأتي قلق اليمنيين من التسعين يوماً القادمة بسبب تخوفهم من مصداقية وجدية الرئيس/ علي عبدالله صالح في نقل السلطة بسلاسة إلى نائبه عبدربه منصور هادي الذي سيكون المرشح الوحيد للرئاسة بموجب الآلية التنفيذية للمبادرة الخليجية التي أعطاها المجتمع الدولي والأطراف المعنية اليمنية قوة أعلى من قوة الدستور، فأصبحت حاكمة له أو بتوصيف أدق أصبحت كما لو أنها إعلاناَ دستورياً حاكماً ومعدلاً من الناحية الفعلية للدستور، إذ لا يمكن إنشاء فترة انتقالية دون إعلان دستوري... ورغم أن المرحلة الانتقالية الأولى ليست طويلة بالمقياس الزمني، إلا أن الجميع يدرك أنها ستكون من حيث التوتر والقلق والمكائد وزراعة الألغام السياسية كما لو أنها أطول بكثير من الشهور الأحد عشر الماضية التي شهدت في 15 يناير الماضي انطلاق أولى شرارات الثورة الشعبية الشبابية ضد نظام الرئيس صالح... فالعراقيل المتوقعة لإحباط أو ترحيل عملية نقل السلطة كثيرة ومتعددة وستعمل سلطة الرئيس صالح المتهاوية على تنفيذ ما يمكن تنفيذه منها وستستخدم مختلف الأوراق التي بقيت في أيديها في محاولة يائسة لإطالة مدة بقائها في السلطة وتحميل أحزاب المشترك – في الوقت نفسه – مسئولية العرقلة، وفي مقدمة هذه الأوراق ورقة حادث تفجير جامع الرئاسة الذي أصيب فيه صالح وعدد من قياداته في 3 يونيو الماضي، حيث سبق الإعلان أن نتائج التحقيق في الحادث سيتم الإفصاح عنها في نهاية شهر سبتمبر الماضي، ثم تأجلت ويبدو أن تأجيلها ظل يتم بشكل مدروس حتى جرى الإعلان قبل التوقيع على المبادرة الخليجية أن ملف الحادث قد أحيل إلى النيابة العامة والتي بدورها يفترض أن تجري تحقيقاتها بموجبه، فيما تم نشر تسريبات حكومية الأسبوع الماضي أن النيابة ستعلن أمراً بالقبض القهري على الواردة أسماؤهم في التحقيقات، ومن بينهم بحسب التسريبات قائد الفرقة الأولى مدرع المناصر للثورة الشبابية اللواء/ علي محسن صالح ورجل الأعمال المعروف حميد الأحمر ـ نجل زعيم حزب الإصلاح الراحل الشيخ عبدالله بن حسين الأحمر... وهذه التوقعات يساندها ما جاء في خطابي الرئيس صالح عن الحادث في الرياض عقب توقيعه المبادرة الخليجية وفي صنعاء عند لقائه بقيادات حزبه عقب عودته المفاجئة من السعودية.

 في الخطابين آنفي الذكر كانت هناك لدى الرئيس علي/ عبدالله صالح فرصة نادرة ليقدم نفسه كقائد تاريخي وهو يغادر الحكم بخطاب تصالحي متشبع بلغة التسامح والترفع يفتح فيه صفحة جديدة من تاريخ اليمن ويتمنى فيه التوفيق لنائبه في مهامه الانتقالية وعند انتخابه رئيساً خلفاً له ويرجو فيه للحكومة الجديدة المشكلة من حزبه والمعارضة أن تنجز الكثير من المهام التي عجزت حكوماته عن تنفيذها ويشيد فيه بأبنائه الشباب الذين خرجوا ضده بالملايين في مختلف أرجاء اليمن يطالبون بالتغيير ويؤكد لهم أنهم ثمرة من ثمار الهامش الديمقراطي الذي انتهجه في عهده وأنه يفتخر بهم ويكف عن الحديث عن مؤامرات على نظام حكمه، لأن المؤامرات لا يمكن أن يشترك فيها الملايين، لكنه أبى إلا فتح الجروح والتذكير بحادث جامع الرئاسة متجاهلاً – وهو المفترض أنه رئيس لكل اليمنيين – ولو مجرد الإشارة لمئات الشباب السلميين العزل الذين قتلهم نظامه منذ بداية الثورة الشبابية في صنعاء وعدن وتعز والحديدة وغيرها من المدن اليمنية، وكأن دماء هؤلاء لا تعني له شيئاً... وفي ظني أن المجتمع الدولي يدرك حقيقة نوايا السلطة المترهلة ويدرك أنها تسعى لإعاقة تنفيذ المرحلة الانتقالية، لذلك وفي حال فتحها لملف حادث جامع الرئاسة سيجد نفسه مضطراً ومعنياً بإصدار قرار أممي بفتح تحقيق دولي محايد وملزم في جميع حوادث العنف التي جرت في اليمن منذ بداية الثورة الشبابية بما فيها حادث جامع الرئاسة وهي بالتأكيد تحقيقات لن تصب في مجملها في مصلحة هذه السلطة، ولن تغير في أي من تفاصيل المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ولن تؤجل نقل السلطة في اليمن عبر الانتخابات الرئاسية المبكرة التي ستجري في 21 فبراير القادم والتي لن يسمح المجتمع الدولي بتأجيلها، ذلك أن إرادة المجتمع الدولي قد حسمت أمرها باتجاه خروج الرئيس صالح من الحكم وبالتأكيد هي تدرك مسبقاً حقيقة كل الأوراق التي سيحاول الرمي بها لتأخير موعد الانتخابات الرئاسية المبكرة ونقل السلطة كاملة إلى نائبه.

يتحدث البعض عن مخاوف من محاولة الرئيس صالح ممارسة أي سلطة فعلية عقب الانتخابات الرئاسية المبكرة من خلال استمرار رئاسته لحزبه المؤتمر الشعبي العام مدعوماً باستمرار نجله وبقية أقاربه في مواقعهم الأمنية والعسكرية وشبكة المصالح الضخمة التي أنشأها لعدد غير قليل من القيادات السياسية والاقتصادية في البلاد، وهذا وارد بالطبع في حال تخوف الرئيس المنتخب من ممارسة صلاحياته الكاملة وكذلك حكومة الوفاق الوطني، خاصة مع تسريبات تم تمريرها الأسبوع الماضي لعدد من الصحف العربية أن نجل صالح سيظل في قيادة الحرس الجمهوري طوال العامين القادمين مقابل استمرار اللواء/ علي محسن صالح في قيادة الفرقة الأولى مدرع... ورغم أن هذا ليس بالأمر المستبعد فإنه بالتأكيد لن يخلق أي استقرار في اليمن وسيعني أن الثورة الشبابية ستستمر في التصعيد طالما بقي لصالح وعائلته أي نفوذ مهما كان بسيطاً، والاحتمال الأخطر أن يؤدي ذلك إلى فقدان أحزاب اللقاء المشترك السيطرة على الثورة السلمية، ذلك أن شباب اليمن وهم يرون بلدان الربيع العربي التي سبقتهم أو تزامنت ثوراتها مع ثورتهم تمضي نحو الاستقرار وبناء الدولة المدنية لن يقبلوا إجهاض أحلامهم في إقامة دولتهم المدنية، خاصة أنهم يدركون جيداً أنه لا يمكن لهذه الدولة أن تقوم ولصالح وعائلته وعسكره ذرة نفوذ واحدة في اليمن، وخاصة أيضاً أنهم يدركون أن المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية حققت لهم نصف انتصار ولم تتسبب سوى بنصف هزيمة للرئيس صالح وعائلته وهم قبلوا ذلك على مضض باعتبار أن تنفيذ الآلية التنفيذية بحذافيرها على مدى العامين القادمين سينقلهم إلى مرحلة النصر الكامل الذي كانوا يريدون تحقيقه فوراً... ولذلك فإن التسعين يوماً أو ما تبقى منها على الأصح ستكون هي الحاسمة في رسم صورة المرحلة الثانية من الفترة الانتقالية وما بعدها.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 18
    • 1) » اين النئب العام السابق
      انور النقيب الاستاذ مصطفى

      حروف من ذهب وكلمات متوازنة فكان قبل ان تتطرق لحادث النهدين ان تذكر لماذا تم عزل النائب العام بعد الحادث فهل هناك علاقة خفية
      ثم ان اي تحقيق من الحكومة والاشخاص الحاليين مرفوض من الطرف المتهم
      بالنسبة للشباب فقد تحقق لهم الكثير حكاية النصف هذه هي البداية وليست النصف
      التحية لكل الشباب في الساحات اصمدوا وانتزعو حقكم بالعيش الكريم ودحر الفساد وكل المفسدين وملاحقة كل من هرب اموال البلد للخارج
      الشكر لكل من ساهم بخلع عفاش بطريقة مباشرة او غير مباشرة
      اما افضل رد لكلام عفاش وقت توقيع المبادرة فكان من الملك عبد الله فقال

      اليمن ستكون بخير بس انت انقلع
      5 سنوات و 10 أشهر و 18 يوماً    
    • 2) » 90 يوماً اعطوها له للانتقام وتصفية الخصوم ثم يرحل مرتاح البال لكن الله لن يريح باله وسينتقم منهم جمي
      90 يوماً اعطوها له للانتقام وتصفية الخصوم ثم يرحل مرتاح البال لكن الله لن يريح باله وسينتقم منهم جمي 90 يوماً اعطوها له للانتقام وتصفية الخصوم ثم يرحل مرتاح البال لكن الله لن يريح باله وسينتقم منهم جمي
      5 سنوات و 10 أشهر و 18 يوماً    
    • 3) » لعنة التوقيع
      عدنان يس شكراً للكاتب المتميز , يقال أن توقيع الرئيس للمبادرة استخدم فيه حبر تالف وباهت اختفى التوقيع بعد ثلاث ساعات فقط من حينه والشاهد الواقع ، الله يعين اليمن واليمنيين بس
      5 سنوات و 10 أشهر و 18 يوماً    
    • 4) » من ثمار الثورة استعادة هذا القلم الفذ
      أحمد بدأت ثمار ثورة الشباب تتالى بالتدريج حتى لو لم يلاحظها البعض في زحمة الأحداث. ومن هذه الثمار استعادة هذا القلم المبدع الفذ وهذه القدرة المتمكنة من التحليل الحصيف بعد أن كانت الدكتاتورية قد استدرجته للعمل معها وفي صالحها فبدا حينذاك سطحيا ومداهنا. هذه أوائل بشائر حرية التعبير.
      5 سنوات و 10 أشهر و 18 يوماً    
    • 5)
      عبدالمجيد لله درك من عقليه فذه
      أن معك في أي تحليل
      5 سنوات و 10 أشهر و 18 يوماً    
    • 6) » رسالة للأخ العزيز نصر طه
      محمد الشرعبي مقالات رائعة ومواقف واضحة من الأستاذ نصر طه

      أقترح على الأستاذ نصر طه البدء بتدشيين الكتابة في مقالات حول الدولة المدنية الحديثة والعدالة الإجتماعية والمواطنة المتساوية وماهي معوقاتها والمعالجات اللازمة سواء ثقافية أو سياسية

      كما أطلب منه التطرق لقضية لا زالت تعاني منها اليمن وإلى الآن وهي: التبعية الغير حضارية سواء التبعية السلالية أو التبعية الفردية وحالة الشخصانية النرجسية لدى البعض والتي تنشأ نتيجة للأحداث والتي تدفع المجتمعات الصغيرة للتمحور حولها سواء شيوخ القبائل أو بعض شخصيات الجمهور سواء دينية أو عامة

      وماهي الخطوات العملية للتغيير نحو خلق مجتمعات
      تتمحور حول أشكال حضارية ثقافية أو وسياسية كالأحزاب التي تحمل مشاريع وبرامج وأهداف حضارية عامة تستهدف مصلحةالقيم والمجتمع وليست فردية أو سلالية أو عصبية.

      على أن تكون كتابات بناءة لا تشير لأشخاص بعينهم
      بقدر ماتسعى لمعالجة ثقافة سلبية.
      5 سنوات و 10 أشهر و 18 يوماً    
    • 7) » تشكيل اللجنة العسكرية يشير الى توقعاتك
      السالمي يا استاذ نصرلعل تأخير اللجنة العسكرية سببه خوف فضح مجريات الأمور وأن اللحنة لن تسطيع زحزحة أحمد وطارق وعمار!!!!!!!!!!

      افصح ان استطعت عن التفاصيل الاخرى ولا تكتمنا!
      5 سنوات و 10 أشهر و 18 يوماً    
    • 8) » كان من االاول هذا الكلام
      علي الحميقاني شوقي شوق الدنيا على قول معي قاسم ان هذا الكلام على الرئيس كنت تقوله وات على راس بوق الحكومة وصوتها الرسمي يا اخواني انت رجعت الى اخوتك فشاركهم بالخراب وهجعنا يا خبير على قول عمي عبده البعسسه ما تمشي
      5 سنوات و 10 أشهر و 18 يوماً    
    • 9) » ابدااااع
      بشير شكرآ استاذ نصر وشكرآ لكلماتك الحره دائما ونسأل المولى عز وجل ان يرحم بحال اليمنيين ويخرجنا مخرج جميل
      5 سنوات و 10 أشهر و 18 يوماً    
    • 10) » النوايا هي الأهم
      د-فتحيه بازل شكرآ أستاذ نصر طه بس الحقائق تقول عكس ذلك كنت كتبت تعليقآ علي المقال السابق انه التوقيع شئ شكلي والخوف من القادم انظر ماذا يصير بتعز من ثلاث ايام قصف مستمر ترويع للسكان بكل انحاء المدينه أني من سكان الساحه واستغرب كذب قنوات الاعلام الرسميه قذائف الهون تمر فوق رأسنا من مستشفي الثوره قلت لك احساسي هناك شئ يخطط له وهذه هي النتيجه اليوم المحافظ يطلب من هادئ عزل قيران والعوبلي وضبعان لتهدئة الوضع بالمدينه ماذا فعل هادئ وهو حسب المبادره يملك كل الصلاحيه بالأسم والفعل انه علي رفض هذا المقترح رفض قاطع والساعات القادمه بيننا هادئ لا يملك أي سلطه فعليه وعندما قراءت الاسبوع الماضي ببعض المواقع هادئ يثق بنجل صالح وسيبقيه بمنصبه لم ادري اضحك ام ابكي مسكين هادئ خائف زي بقية الشعب من صالح وعياله بالله عليك يا سيدي وانت كنت يومآ قريب منهم لمن نطمئن وعن اي تسعين يوم نتحدث لم يتحسن وضعنا سم واحد
      5 سنوات و 10 أشهر و 18 يوماً    
    • 11) » لا لعفاش
      من احرار الحصبه ليرحل عفاش وكل من اذنب في حق الوطن الى البحر وليبقى احرار اليمن وفي مقدمتهم صادق الاحمر
      5 سنوات و 10 أشهر و 18 يوماً    
    • 12) » سيرحل ولكن..........
      ثائر حر أجمل التحايا للاستاذ الفاضل نصر طه نتفق معا على ان الايام القادمه ستكون طؤيلة جدا وسنذوق فيها الامرين ( قسوة الحاكم _البرد القارس في بعض المناطق) ولكن املنا الان وانت على راس الاعلام ان تحول الاحقاد التى زرعها النظام البائس الى علاقة اخوية قوية مع المحافظة على حق الشهداء من القتلة المدانين والمحافظة على زخم الثورة. نتمنى لك التوفيق ونسال الله ان يحفظ البلاد والعباد وأن ينتقم من الظلمه
      5 سنوات و 10 أشهر و 17 يوماً 1    
    • 13) » 90 يوم اصعب من 33 عاما
      لاشك بانها ستكون صعبة وشاقة وستتضح فيها الصورة لمعالم الحياة السياسيةوالاقتصادية بالسالب كانت او بالموجب
      5 سنوات و 10 أشهر و 17 يوماً    
    • 14) » لله هدرك يا نصر طه
      رفيق الدرب الله يخرب بيت على عبدالله صالح ولو انه قدو خربان كيف غيب هذا القلم حتى انه في فترة من الفترات اذا قرأ الانسان كان يتقزز منه فعلي صالح قتل الابداع في نفوس الناس وخدع الكثير لكن الاساس والاصل الطيب يعود الى مكانته والاعمال بخواتيمها.
      5 سنوات و 10 أشهر و 17 يوماً    
    • 15) » 90 يوم اصعب من 33 عاما
      بكل تاكيد ستكون صعبة وستتضح فيها الصورة اكثر للمعالم السياسية والاقتصادية لليمن كانت سلبية اوايجابية
      5 سنوات و 10 أشهر و 17 يوماً    
    • 16) » يا سلام
      الرحال د/ نصر طه ...

      أنت الكاتب السياسي المحنك ،،،،،

      قرابة تسعة مقالات أخيرة خطها قلمك الجميل .. لاأروع منها..

      سلمت ولا هنت على التحليل الأكثر من رائع ...
      5 سنوات و 10 أشهر و 17 يوماً    
    • 17) » لماذا الانتخابات
      محمد الغزالي انا أستغرب طالما المؤتمر والمعارضه قد اتفقت على ان يكون عبدربه هادي مرشح توافقي فلماذا ننفق مئات الملايين في انتخابات ليس لها معنى.
      هل خزينة الدوله فيها من الفائض مايكفي لاهدار هكذا مبالغ ؟
      لماذا لانوفر هذه المبالغ ونصمد فيها جراح المنكوبين في المجتمع اليمني.
      ربما يقول قائل ان هذه المبالغ ستكون مساعدات من امريكا والاتحاد الاوروبي.
      فلماذا نضل نتسول العالم ونهدر مبالغ في غير ذي جدوىز
      اتمنى من حكماء اليمن ان لاتجري انتخابات الا بعدما يكون لدينا رقم قومي لكل ابناء اليمن واعتقد ان السنتين المحدده للفتره الانتقاليه كافيه لعمل مثل هذا المشروع وبالمبالغ التي سترصد لانتخابات هزليهتوافقيه.
      ونكون بهذا ضربنا عصفورين بحجر
      5 سنوات و 10 أشهر و 16 يوماً    
    • 18) » مابش داعي
      يمني مغترب كانت السكتة للأستاذ نصر أشرف وأنظف من بداية الثورة
      5 سنوات و 10 أشهر و 16 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية