نصر طه مصطفى
قناة الجزيرة وإعادة صياغة الشخصية العربية..
نصر طه مصطفى
نشر منذ : 5 سنوات و 11 شهراً و 29 يوماً | الأحد 23 أكتوبر-تشرين الأول 2011 04:18 م

لم يكن من الممكن الحديث قبل عشرين عاما فقط عن تأثير حقيقي للإعلام العربي على الجمهور العام في الوطن العربي، إذ كان محصورا إما بين إعلام نخبوي يشمل مختلف أنواع الصحف والمجلات العامة والمتخصصة أو إعلام حكومي مرئي ومسموع ومقروء مذبذب المصداقية فهو يتسم بالصدق حينا وبالخداع والكذب أحيانا كثيرة لا يحظى بثقة المتلقين إلا في القليل النادر باعتباره معنيا فقط بخدمة وتحسين صورة الرجل الأول في البلاد وربط كل الإيجابيات بشخصه ورمي مسئولية السلبيات على المتآمرين في الداخل وأعداء الوطن في الخارج... فيما عدا ذلك لم يكن لدى المواطن العربي وبالذات الشباب متنفسات إعلامية يمكنهم التعبير من خلالها عن آمالهم وطموحاتهم وتصوراتهم للمستقبل ناهيك عن ضيق فرص النقد لمجريات الحاضر... ومع بدء عصر الفضائيات العربية في النصف الأول من عقد التسعينيات في القرن الماضي كان الوطن العربي على موعد مع ثورة حقيقية شكلت نقلة كبيرة في وعي أجياله الجديدة زادها قوة ما حدث من اندماج كامل لهذه الأجيال مع الإعلام الالكتروني الذي أبدع فيه وعبر من خلاله تحديدا عن آماله وآلامه ورؤاه وتصوراته، وكلما فرضت المفاهيم الديمقراطية نفسها على المنطقة زادت انتقاداتهم حدة للأوضاع القائمة في بلدانهم ومن خلالها بدأوا يعبرون عن رفضهم المطلق لمفاهيم (عصر القائد الرمز والملهم) شيئا فشيئا في معظم بلدان المنطقة.

 وفي هذا الصدد تبدو قناة الجزيرة في صدارة الوسائل الإعلامية التي هيأت للتغيير في المنطقة ويجدر الحديث عنها وهي على أبواب الذكرى الخامسة عشر لإنشائها فقد حققت القناة في حياة المواطن العربي نقلة كبيرة في مستوى وعيه واهتماماته ونجحت في صناعة مزاج سياسي جديد مختلف كليا عما قبل ظهورها... قد لا نعزو ذلك كله لها حتى لا نبدو مبالغين لكن الأمر الأكيد الذي لا مراء فيه أنها كانت صاحبة الريادة والسبق في قوة الطرح وجرأته في كسر التابوهات السياسية المحرمة إلى حد الصدمة، ولم تستطع أي قناة أخرى مماثلة أن تسبقها في ذلك.

 دخل المواطن العربي عصر الفضائيات عبر قنوات اتسمت بالتنوع والاهتمام بكل شئون الحياة إلا الشئون السياسية التي أعطتها مساحة ضئيلة عبر نشرات أخبار تقليدية تذاع كل ست ساعات أو أكثر، فجاءت قناة الجزيرة لتقود ثورة في المجال الإخباري كأول قناة متخصصة على مدار الساعة في مجال الأخبار ومتابعة مستجدات السياسة والاقتصاد في العالم كله وعلى الخصوص الوطن العربي... تساءلنا جميعا حينها هل ستصمد هذه القناة؟ وكيف ستنجح في ملء 24 ساعة على مدار اليوم بنشاط إخباري فقط؟ ومع مرور الوقت صمدت القناة ونجحت في شد جمهور عربي كبير إليها بل إنها كانت تشده بالكامل في الأحداث الجسيمة التي عاشتها المنطقة أو الأحداث المرتبطة بها كأحداث 11 سبتمبر وغزو أفغانستان وغزو العراق وحرب جنوب لبنان والحرب على غزة حتى عصر الثورات العربية الذي نعيشه حاليا... وفي هذه الأخيرة توجه المواطن العربي كليا لمتابعة الجزيرة أولا وباقي القنوات الإخبارية العربية ثانيا على حساب قنوات المنوعات والفن والمسلسلات والأفلام.

 لقد بلغ تأثير قناة الجزيرة مداه في هذه الفترة – رغم بعض الملاحظات المهنية على أدائها في بعض الأحيان – ووجدت نفسها تقود المزاج الجديد في المنطقة وتعبر عن أصوات عشرات الملايين من الشباب العربي الثائر المطالب بالتغيير وبحياة أفضل من أقصى الخليج شرقا حتى أقصى المحيط غربا... والأمر المضحك الملفت للنظر أن كل الأنظمة العربية التي تهاوت أو هي على وشك التهاوي تحدثت بنفس اللغة بل أحيانا بذات المفردات عن قناة الجزيرة تحديدا بدءا بنظامي الرئيسين السابقين التونسي زين العابدين بن علي والمصري حسني مبارك مرورا بنظام العقيد معمر القذافي وانتهاء بالنظامين اليمني والسوري، مما يؤكد الحجم الهائل بل والمخيف الذي يمكن أن يؤديه الإعلام الحر في توعية الشعوب وإيقاظها وإعادة صياغة شخصيتها وتنبيهها للمخاطر المحيطة بها وبعث روح الكرامة والعزة وحب الحرية والتطلع إليها وهو ما يعني – في النهاية – تقويض عروش وإسقاط أنظمة وبناء حياة جديدة أفضل، رغم كل المقاومة التي تبديها هذه الأنظمة التي أوغلت في الاستبداد والفردية تارة بالحديث عن أن ما يحدث هو تأثيرات الفوضى الخلاقة وتارة بأن ما يحدث هو مجرد انقلابات على شرعيتهم وتارة بأن الإسلاميين هم الذين يقفون خلف ذلك متناسين أن استبدادهم وأثرتهم وعائلاتهم بالحكم وفسادهم وسوء أدائهم هو وراء كل ما يحدث وأن الشرارة عندما تندلع لا تنطفئ حتى تنتزعهم من كراسيهم المؤبدة.

 بفضل قناة الجزيرة انتعش سوق القنوات الإخبارية العربية أو الدولية الناطقة بالعربية فحدث فيما بينها تنافس خلاق على احترام عقل المواطن العربي وسباق على إيقاظه من سباته وإحياء روح العزة والكرامة فيه... واليوم أصبح المواطن العربي يقلب الريموت كونترول فيما بين القنوات الإخبارية المتخصصة التي أجاد الكثير منها وأبدع، لكنها في الحقيقة رغم كل جهودها المقدرة إلا أنها لم تتمكن من التغطية على قناة الجزيرة أو تحقيق أي كسب لقلوب غالبية المواطنين العرب على حسابها فلازالت الجزيرة هي التي تحتل عرش القنوات الإخبارية العربية بلا منازع والأقدر على تقديم كل جديد والسبق إليه والإبداع فيه.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 16
    • 1) » شكرا للكاتب وشكرا للجزيرة
      الجزيرة قناة دات انتماء عربي اسلامي بأبعاد انسانية .. نرجوا لها المزيد من الازدهار والتقدم ..
      شكرا للكاتب الرائع نصر طه مصطفى .. ما اروعك مع الحق وبعيدا عن الاشخاص والسلطة ..
      5 سنوات و 11 شهراً و 29 يوماً 1    
    • 2) » قناة الجزيرة الافضل
      صقر الجنوب بدون منازع قناة الجزيرة الافضل وتربعت على قلوي الملايين تبقى هي بدون منافس في قلب المشاهد العربي
      .... رسالة للاستاذ/ نصر طه مصطفى فعل انت فخر كل شباب الثورة رجل في مقامك بثقافته واخلاقه، رجل فضل حب وطنه على المصالح الضيقة وابى ان يكون بوق كذب للنظام العائلي . . نحن بدورنا نرفع له القبعات احتراما وحب جارف لا نظير له إلا نجاح ثورتنا المباركة باذن الله
      5 سنوات و 11 شهراً و 29 يوماً    
    • 3) » هراء
      كريم بن علي كلام فارغ لامضمون له وسرد لاحداث جميعنا نعرفها فمالجديد
      ثانيا قناة الجزيره وكل هذا الثناء والمدح بشانها قد يبدو في محله ولكن هل هي فعلا بهذه الصوره
      لقد خدعنا طوال اكثر من 14 سنه بهذه القناه ومزاعمها ولكن ازمة اليمن كشفت عنها الغطاء بل وفضحتها كذلك
      ونعلم الان انها قناة الاخوان المسلمون ومن يتتبع ظهورها وماكانت تبثه ولازالت يقطع الشك باليقن انها انشئت لخدمة الاخوان المسلمين وان تغلفت بشيء من الحداثه وخير شاهد حماس وفتح الفلسطينيين وحزب الله والموالاه في لبنان ودورها في مصر ولعل وقوف قطر مع الشرعيه في حرب الانفصال الا لخدمة مشروع الاخوان المسلمون ووقوفها ضد الشرعيه الان مع قناتها الا فقط لخدمة الاخوان المسلمون وانا هننا اسال اين هي من احداث البحرين ان كان الهدف الحياديه وتنوير الشعوب
      5 سنوات و 11 شهراً و 29 يوماً    
    • 4) » أيها المنافق
      عبدالله.إبن.صنعاء أيها المنافق الدجال

      طوال سنين عمرك تخدم ذلك الرجل الأول وتلمعه وتسبحه ليلاً ونهاراً وتمجده وتثني عليه وتخون وتحتقر كل أعداءه الخيرين منهم والسيئين والآن تمثل أنك إنسان شريف؟

      لماذا النفاق يا نصر طه مطفى .. حتى انك لم تعتذر مرة واحدة عن كل أخطاءك إذا افترضنا انك تبت وأردت تصليح ماضيك السيء برفقة قائدك علي عفاش.

      وقولك عن الإعلام: "باعتباره معنيا فقط بخدمة وتحسين صورة الرجل الأول في البلاد وربط كل الإيجابيات بشخصه ورمي مسئولية السلبيات على المتآمرين في الداخل وأعداء الوطن في الخارج" ينطبق عليك أنت أولاً.

      كن رجلاً واعتذر وأعلنها بصراحة أنك أخطأت في حق الشعب اليمني طوال سنين حياتك بخدمتك ذلك المجرم وتبرير جرائمه وإلا فإنك لا تقل عنه سوءاً.

      وقولك
      5 سنوات و 11 شهراً و 29 يوماً 2    
    • 5) » وكالة سبأ
      واحد وماذا كان دورك أنت عندما ترأست أكبر مؤسسة صحفية زإعلامية في اليمن "وكالة سبأ للإنباء"، وكيف كان لإخباركم وتحليلاتكم وتحريضكم الدور الملموس في وصول الأوضاع في البلد الى ما هي عليه الآن.

      أين الموضوعية وإحترام عقل المواطن التي تتشدق بها الآن وأنت ساهمت بشكل واضح في تخريب الوعي وزيادة الكراهية بين أبناء اليمن "على أساس أنها بلدك" من خلال قيادتك لوكالة سبأ التي كانت أداة وبوق بيد النظام ضد البلد من خلال الكذب والتدليس والتخوين والإفتراء.
      5 سنوات و 11 شهراً و 29 يوماً 2    
    • 6) » الئ نصر
      محمدالعليي الاستاذنصرطةمصطفى غني عن التعريف ولايحتاج من يدافع عنةولايزايدعليةوهومن الكتاب القلائل الذي ماتغيرنهجهم ولامواقفهم المبدئيةانالم اتشرف بمعرفتةولااعلم من اي منطقةولاكن اقرألةمن زمان كناباتةموزونةومنصفةولايوجدفيهالاافراطولاتفريط اتمنالةالصحة والعافيةوان يكثرمن امثالة.
      5 سنوات و 11 شهراً و 29 يوماً 1    
    • 7) » كتابات موزونه تبتعد عن العواطف وتخاطب العقل
      يمني ثائر كتابات نصر طه من زمان كتابات موضوعية ومتوازنة حتى حينما كان رئيس وكلة سبأ لم يمدح يوما انما كان يقول ما كان يعتقده فعلي عفاش عمى على الناس وخدع الناس وصور نفسه على انه انسان وهو في الحقيقة ثعلب ماكر فحياك الله يا نصر طه مصطفى
      5 سنوات و 11 شهراً و 29 يوماً 1    
    • 8) » صدقت
      محمد ناصر شكرا استاذ نصر على تحليلك الاكثر من رائع كما عهدناك دائما
      5 سنوات و 11 شهراً و 28 يوماً    
    • 9) » بطل العجب والله
      علي الحميقاني سبحان الله ساعة المشاكل تبين لنا حقائق كانت خافية علينا وهي امامنا بالله عليكم هذا الرجل الذي كان على راس الاعلام الرسمي اليمني لازال مصدق كل فبركات وكل تزييف وكل تجييش الجزيرة وعادة لم يعلم من الجزيرة ومن يقف خلفها وما هو دورها عندما يبان السبب يبطل العجب الاعلام اليمني كان هذا الشخص من قتله الحمد لله على سلامت سبأ بعد كل هذا الاعلام الرخيص والدور المشبوه للجزيرة صاحبنا بيقول قناة الجزيرة وقناة الجزيرة سبحان مقسم العقول
      5 سنوات و 11 شهراً و 28 يوماً    
    • 10) » سوال ارجوا الاجابه
      مقهور انا اسل سوال للاستاذ نصر وارجوا واتمنى الاجابه ضرورى جدا بحكمه اعلامى كبير لن اناقش حول قناه الجزيره ولاكن السؤال هل يوجد اعلام مستقل تماما سواء الجزيره او غيره وما مصلحه من يصرف على الاعلام مليارات هكذا لله لوجه الله ارجوا الاجابه
      5 سنوات و 11 شهراً و 28 يوماً    
    • 11) » مغازلة واضحة
      المحايد اليمني عندما تحولت قناة الجزيرة من التأثير على الحدث الى صناعة الحدث كما قال ذلك وضاح خنفر المدير السابق لقناة الجزيرة طبعا قالها مفتخرا
      وهذا انحراف كبير في مسار الاعلام
      عموما من حين بلغت قناة الجزيرة هذه المكانة في العالم العربي أصبح الكل يخاف منها ويحاول الطامحون كسب رضاها
      قناة الجزيرة احترمها واقدر الدور الذي قامت به لكن لقد اصبحت في الحقيقة خطر على المنطقة
      لقد ادت الدور الذي انشأت من اجله
      الى هنا ويكفي

      ان الأوان للقوى الوطنية ان تتكلم كفانا وصاية وتحكم في كل شيئ في حياتنا من قبل القوى المتصهينة في العالم الذين يمارسونه علينا بطريقة واخرى

      وانت يا استاذ نصر في نعمة من الله ماتحتاج الى ان تتبناك قناة الجزيرة
      وانا اذكركم ان الاستاذ نصر سيكون ضيف الجزيرة قريبا

      والا قولوا ما انا محايد
      5 سنوات و 11 شهراً و 28 يوماً    
    • 12) » الاستاذ نصر قدوةللمثقفين الاحرار
      عقرم الاستاذ نصراكن لك كلالتقدير والاحترام واتابع كتاباتك دايما التى اتسمت باالموضوعية والعقلانية واكد لك يا استاذ نصر ان ملاين منالشباب يتابعون كتاباتك فلا تحرمهم منالتمتع بها لانك تعبر عن مايجوش فى صدورهم لقد علوت كثيرابانحيازك الىالشعب فسير قدما واللةناصركم ولا تلتفت الى الاصوات النشاز
      5 سنوات و 11 شهراً و 28 يوماً    
    • 13) » قناة الجزر والفتن
      mohammed عزيزي الاستاذ نصر المحترم اذا انت على ماعهدناك فهذا ما نتمناه اما قناة الجزززززر والفتة فلو انت تلاحظ حقهم الشعار نحن نصنع الحدث فهذا واضح وباين لاي شخص ان القناه قناة فتنة وتخريب وتمشي وفق مخطط مدروس ومسيس وارجوك غاية الرجاء ان لاتضيع طريقك وتمشي بعدهم رجاء رجاء خاص لك يااستاذ نصر لااننا بنحبك جدا
      5 سنوات و 11 شهراً و 27 يوماً 1   
    • 14) » شكرا للهامة الاعلامية نصرطه
      مختار حسا لقد اغضبت البلاطجة بهذا الطرح المتميز حتى انهم لم يلقو اي حجة للمواجهة سوى انت كنت في الاعلام الرسمي ولماذا لم تفعل ونسو انهم كانو يراجعون الصحف قبل طباعتها ويعدلو فيها كل خبر يتحدث عن افعالهم فشكرا مرة اخرى للكاتب
      5 سنوات و 11 شهراً و 26 يوماً    
    • 15) » شكرا للهامة الاعلامية نصرطه
      مختار حسا شكرا ايها الكاتب على طرحك المتميز فانت فخر الشباب وقدوتهم
      5 سنوات و 11 شهراً و 26 يوماً    
    • 16) » لك من اسمك وشكلك نصيب
      ابو المطلب بصراحة هذا الرجل بطرحة الرصين يستحق الاعجاب حيث والحقيقة الى جانبة في كل ما طرح هذا فيما يخص المضمون . اذا نظرنا الى شكل الرجل فالعقل السليم فى الجسم السليم .وفوق كل ذلك اسم الرجل رائع دليل على انة من اسرة طيبة والاجمل عدم اضافتة لكنية وخاصة من بعض تلك الاسماء الغريبة شكلا ومضموننا !!!!
      مع احترامي وتقديري لمن يحملونها الا ان الاولى تركها حيث وقد اصبحت الاسماء بمثابة تفاخر مقيت لم يعد هذا وقتة وزمنة """""

      نصر طه مصطفى استمر على نفس المنوال بورك فيك حيث ونحن نتطلع الى شباب يمني واع مثقف يشرفنا في المحافل الدولية ,ويكون في نفس الوقت قدوة في النقاش والطرح وسلامة اللغة والمضمون , سئمنا انصاف المتعلمين واشباه المثقفين بالرغم من انا في اليمن اصحاب الغة النقية العروبية ومنبع الفصحى الا ان الشعوب اصبحت على دين ملوكها ,,,,,حتى في اسلوب الالقاء والخطابة .

      أبو عبد المطلب ماليزيا
      5 سنوات و 11 شهراً و 26 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية