د. محمد أمين الكمالي
مبروك زعيم القاعدة في اليمن
د. محمد أمين الكمالي
نشر منذ : 6 سنوات و 3 أشهر و 20 يوماً | السبت 01 أكتوبر-تشرين الأول 2011 07:02 م

لطالما كان هناك فقهاء للسلطان معنيين بحفظ وتعليم حقوق ولي الأمر ووجوب طاعته وترسيخ نظرية الحق الإلهي التي تكاد تتطابق بين النظرة الكنسية والحق اليهودي لأبناء داود وكذلك فقها السلطان المدعيين للإسلام مما يبين أن الدين عند الطغاة واحد وان اختلفت الملل وهو الاستبداد .

إن الرسالة التي يقدمها هؤلا المنتسبين للعلم أن الإسلام أتى لترسيخ الاستبداد والطغيان وان الغرض من التشريع هو التمسك بعبادة الحاكم وتقبل اخطائة والدفاع عن نزواته ووفي المقابل ليس علي الرعية إلا السكوت والطاعة وان ظلمهم وسلبهم حقوقهم وان ارتكب الفواحش والموبقات ولقد أتى من هؤلا العلماء من أفتى لأحد الخلفاء أن لا حساب ولا عقاب علي الخليفة في الآخرة فيكون امن في دنياه وأخرته ليفعل ما يشاء .

لقد نسى أولئك حديث ومن قتل دون ماله وعرضه فهو شهيد وأيضا انه حتى في الحديث الذين يحتجون به (وان ضرب ظهرك واخذ مالك) لم يذكروا لنا وان قطع راسك واستحل الحرمات وقتل أطفالك هل تجب له الطاعة أم لا .

فخروج الناس بسلمية لخلع حاكمهم إذا أخطاء وحاد عن السبيل لهو قمة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وهي كلمة الحق تقال عند الحاكم الظالم فتكون أعظم الجهاد , فإذا قام الحاكم الظالم بقتل الناس هنا يكون خرج عن الحق بان قتل النفس التي حرم الله قتلها إلا بالحق وتسقط ولايته مباشرة لأنه انتهك أعظم الحرمات في الإسلام وهي الدماء البريئة دفاعا عن ملك غشوم والإسلام ما انزله الله ليدافع عن الملوك ولكن ليحق الحق ويدمغ الباطل .

إن مجموعة من عملاء الطاغية عندما اجتمعوا ليحرموا حتى الشكوى من الظلم لم يبينوا هل التجويع والتفقير والنهب والفساد والظلم والتوريث ومحاباة الأقارب وقتل المدنيين العزل والنساء والأطفال حرام أم حلال ولكن الحاكم عندهم لا يسأل عما يفعل والمواطنين يسالون .

ومن إشكالية العلاقة بين الواقع السياسي والأحكام الدينية عندما تأتي الفتاوى مفصلة علي مقاس الحاكم إنها تتعارض مع الواقع والحقائق البسيطة فعندما يحكم هؤلا بحرمة المظاهرات السلمية التي يقرها الدستور اليمني فهم يحكمون ببطلان الدستور الذي يدعي ولي نعمتهم انه يستمد منه الشرعية وبالتالي فالدستور والطاغية غير شرعيين لاقترافهم المحرمات ويجب إزالتهم كمنكر وجب تغييره , ويأتي ولي نعمتهم ليصرح لواشنطن بوست بان المظاهرات حق مشروع ومكفول للمواطنيين فيكون قد احل ما حرم الله بموجب فتواهم وعليه يجب خلعه لأنه قد ارتكب كفرا بواح بتحليله لما حرم الله .

أن هؤلا الذين يبيحون التوريث ويقدسونه ينسون أن هناك حاكم شرعي لليمن ثار علية الناس قبل نصف قرن لنفس الاسباب التي تجعلنا نثور الان ولأنه أراد أن يورث ملكه بما يخالف أحكام الدين والمذهب وان كان الإسلام قد أتى ليحافظ علي توريث الحكم لكان ذلك الحاكم وأولاده أولى الناس فهم سلالة محمد (ص).

 

هولا الذين يدعون إلي الاحتكام للمبادرة الخليجية يعمون عن رؤية من نقض هذه المبادرة ونقض العهود والمواثيق , لكأني أراه عندما أقراء حديث ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب اليم وذكر الملك الكذاب فهل لمثل هذا ولاية ؟؟؟

لقد اثبت علي عبد الله صالح بهيئة عملائه واستخدامه الدين لخدمة الاستبداد وإجازة القتل الجماعي والإبادة باسم الدين وإرهاب المدنيين من هو زعيم القاعدة الحقيقي في اليمن وان قتل العولقي بالوشاية به عند الأمريكان كان للتخلص من منافس قد يمثل القاعدة الحقيقة مقابل قاعدة علي صالح التي يستخدمها متى وكيفما شاء لخدمة أهدافه ومناوراته للبقاء علي بقايا الكرسي المحترق لأطول فترة ممكنه .

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 10
    • 1) » لماذا يا دكتور الكمالي
      طلال السرحي اذا كان ما تسموه علماء الرئيس افتوا بعدم جواز الخروج على ولي الامر واعتبرتوا ان هذا من السبع الكبائر ولكن عندما افتى الزنداني والديلمي بان دماء الجنوبيين واموالهم واراضيهم حلال لابناء الشمال في حرب صيف 94م لم نرى اي واحد يقول ان الفتوى باطلة . وما اريد ان اوضحه هو ان الاطراف التي اتفقت في 94م هي نفسها التي تتناحر وتصدر الفتاوي ضد بعضها البعض اليوم فسبحان الله الذي لا يظلم احد .
      6 سنوات و 3 أشهر و 20 يوماً    
    • 2) » اين الاثبات
      مستمع كثيرا ما نسمع ان الزنداني افتى باستباحة الجنوبيي دما ومالا وعرضا. ها ممكن ان تنشر هذه الفتوى ليراها الناس؟
      6 سنوات و 3 أشهر و 20 يوماً    
    • 3) » الى المعلق رقم 1
      يمن الحرية نقول للمعلق رقم 1 لايهمنا فتوى 94 المهم الان من يفتي بقتل ابناء اليمن وهم لم يكنو علماء الذين افتو انماهم دعات سلطه اما اولئك العلماء الذين رفضو الفتوى وان عصابة هي التي عدت البيان لذالك واعتقد المعلق رقم 1 من بقايا نظام صالح ونقول لعلماء الفتوى بقتل ابناء اليمن ان علي صالح زائل والشعب اليمني باقي
      6 سنوات و 3 أشهر و 20 يوماً    
    • 4) » حتى الفتوى لديهم للبيع
      مسلم حقيقي بإذن الله الزنداني حضر الى سيوون بعد حرب 94 وكان يحكي نسخة من كرامات المجاهين الافغان لمجاهدي حرب 94 وطلب من الجموع ترديد الشهادتين معتقدا بأنه يدخلهم بذلك الى الاسلام أم الفتوى التي استباحت دماء الجنوبيين والتي طعن في شعيتها جملة من علماء المسلمين الحقيقيين تجدها في الجوجل
      6 سنوات و 3 أشهر و 20 يوماً    
    • 5) » فتوى بحسب الطلب ابتدعها الزنداني
      بن حبريش الزنداني حرم المظاهرات على الجنوبيين في الضالع فبل أقل من سنتين والله لا أدري كيف سيصنع الزنداني مع ربه لكثرة متاجرته بالدين.
      6 سنوات و 3 أشهر و 20 يوماً    
    • 6) » حماك الله ياشيخنا
      يمني حر لو سمحتو من يقول ان الزنداني افتى باباحة دم الجنوبيين عليه ان ياتي بنص الفتوى هذا اولا .. ثانيا من يقول ان الزنداني يتاجر بالدين نقووول له ليس انت ولا امثالك من يحكم على شيخنا .. ونحن نشهد شهادة لله والتاريخ ان الشيخ الزنداني عالم رباني ولم يفتي يوما باباحة دماء مسلم ولم يداهن ولم يجامل في الدين ابدا ... ثالثا حرب 94 كانت حرب معده من الخليجين والجنوبيين بدليل انكم اول من بدا بقصف محطات الكهرباء في الشمال وانتم من بدا الحرب .. فهل صار الدفاع عن النفس محرما؟!! ..
      6 سنوات و 3 أشهر و 20 يوماً    
    • 7) » الى يمني حر
      aldoghari تناول حرب 94 بهذا الأسلوب هو استفزاز غير مبرر للجنوبيين .. واتهامهم بانهم هم من بدأ الحرب هو ترديد لدعاية النظام الزائل باذن الله تعالى .. يااخي اذا لم تعرف الحقيقة فيجب ان لا تستعجل بابداء رأي قد يكون له تاثير سلبي بغير ما تهدف اليه انت .. عام 94 عفاش شن حملة عسكرية صفى بها معسكرات الجنوبيين في الشمال بالكامل ( عمران ، وذمار ، ويريم) قبل الحرب باكثر من اسبوع تمهيدا لشن الحرب على الجنوب ..في حين لم يمس الجنوبيين معسكرات الشمال في الجنوب الا بعد بداية الحرب التي شنها العفاش عليهم تحت مبررات مثل التي ترددها انت الآن كالببغاء ..اذا كنتم تريدوا تحتفظوا بالجنوبيين معكم في هذه الوحده فلا بد ان تنصفوهم بالقول والفعل.. مش تعالوا معانا ضد عفاش .. ثم تعطون لعفاش صك البراءة من ظلم الجنوبيين وسفك دماءهم ونهب ارضهم.. هذا لا يجوز .
      6 سنوات و 3 أشهر و 19 يوماً    
    • 8)
      عبد العزيز ذلك الحاكم وأولاده أولى الناس فهم سلالة محمد (ص).
      6 سنوات و 3 أشهر و 19 يوماً    
    • 9) » فعلا
      محمد السعيد فعلا اثبت صالح زعامته وتخلصه من المنافس ؛حتى المكاره يخشئ المنافسه فيها هو كل شئ سئ ابدعت كاتب مرموق .
      6 سنوات و 3 أشهر و 19 يوماً    
    • 10) » الى المعلق رقم اثنين
      احمد محمد صالح اذا تريد تعرف فتوى 94 ارحع لليوتوب الذي فيه تسجيل صوتي بصوة اليدومي وزير العدل حينها
      6 سنوات و 3 أشهر و 18 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية