د: حسين عبدالقادر هرهره
رسالة إلى حزب المؤتمر الشعبي العام- أليس فيكم رجل رشيد
د: حسين عبدالقادر هرهره
نشر منذ : 6 سنوات و شهرين و يوم واحد | السبت 17 سبتمبر-أيلول 2011 03:57 م

توقفت كثيرا أمام المشهد اليمني العجيب، هذه الأزمة التي يعيشها شعبنا في الداخل كشفت لنا عن نقاط ضعف خطيرة في جسم مجتمعنا، ولعل هذا المخاض التي تعيشه ثورة شعبنا سوف تلد لنا مجتمعا جديدا تسري فيه دماء جيل جديد يستبدل تلك الدماء الفاسدة ويتحقق فينا قول الرسول عليه الصلاة والسلام(الإيمان يمان والحكمة يمانية).

لقد اجمع كثير من المحللين في وسائل الإعلام أن الحكمة اليمانية حاضرة في المشهد اليمني وكانت وجهات النظر تركز على قدرة اليمنيين على حفاظهم على سلمية الثورة وعدم رفع السلاح مما غير وجه اليمن السابق الذي صوره النظام على انه شعب قبلي مسلح لا تحكمه القوانين ولا يعترف بالنظام، كما أن جميع الأطراف في اليمن حنت رأسها احتراما وإجلالا لثورة الشعب ومنهم كثير ممن ينتمون إلى الحزب الحاكم، ولم يبق إلا صالح وأبنائه وأقاربه والأجهزة التابعة لهم، وقد شاهدنا أعداد غير قليلة من أعضاء الحزب الحاكم تنسحب وتكون تنظيمات سياسية جديدة ولكن بقي بعض النافذين أو الذين لم تتضح لهم الصورة وهم الذين أوجه لهم هذه الرسالة.

إن حزب المؤتمر الشعبي العام يضم مجموعة مؤثرة من المثقفين بسبب الثقل الذي كان يمثله سابقا وانأ اعتبر أن الكثير من هؤلاء لا يمكن أن تنسحب عليهم صفة عدم الولاء للوطن ولكن أوضاع الحزب وسيطرة صالح وأبنائه خلقت لهم وضعا صعبا لا يمكن تغييره، وقد جاءت ثورة الشعب لتغير هذه الأوضاع السيئة المتمثلة في سيطرة هذه العصابة وأقول لإخواننا في الحزب الحاكم انتم أمام مفترق طرق إما أن تختاروا الانحياز لشعبكم وتثبتوا وطنيتكم وتساعدوا على التغيير السلمي وتساهموا في إيقاف شلال الدم الذي يقوم به أولاد صالح ويبقى لكم مكانتكم وحزبكم ضمن الأطر السياسية في اليمن، أو تقدموا على الانتحار السياسي وتقفوا مع هذا النظام العائلي وبعد كل المعاناة التي سيتحملها الشعب سوف تنتصر الثورة وتصبحوا انتم وحزبكم في مزبلة التاريخ وتوصموا بالعار مثل بقية الأحزاب الحاكمة في مصر وتونس وسوريا بسبب مواقفكم.

إن المواقف التي يجب عليكم أن تتخذوها بالانحياز إلى شعبكم لها مبرراتها الدستورية والقانونية والأخلاقية، فمن الناحية الدستورية والقانونية فان علي عبدالله صالح قد خالف لكل الأنظمة الدستورية والقانونية بتصرفاته وقراراته وسيطرته على الدولة بتسليم أبنائه وأبناء إخوته وأقاربه ومجموعة صغيرة من المنافقين في الحزب أهم مفاصل الدولة وخصوصا العسكرية منها، وانأ أتوجه بالسؤال لكل أعضاء حزب المؤتمر هل هذا يعد إجراء دستوري؟ وانتم تعلمون أن صالح كان يعد ابنه احمد للخلافة فهل ترضون عودة الإمامة من بوابة الجمهورية؟ وهل بعد هذه التضحيات التي قدمها أبناء اليمن في الشمال والجنوب من اجل الاستقلال والانعتاق من عبودية الإمامة والاحتلال الانجليزي يأتي شخص ويعبث بهذا التاريخ وينصب نفسه واسرته اماما جديدا بثوب رئيس الجمهورية ويفرض رايه بالتوريث رغما عن انف كل اليمنيين ؟

بالنسبة لنا ابناء المحافظات الجنوبية كانت اتفاقيات الوحدة تنص ان الرئيس يحق له فترتان رئاسيتان فقط بعد انتخابات بينهما وبعدها ينصب رئيس جديد، وهذا الاتفاق هو من صميم اتفاقيات الوحدة، ووقفنا جميعا ضد الانفصال ومع الشرعية عام 94 لاننا وحدويون، وقدم ابناء الجنوب الكثير من ابنائهم شهداء من اجل ان لا يحدث الانفصال وقد اعتبر صالح انه انتصر على الجنوبيين وارتكب في حقهم ما يرتكب المحتل في ارض الاحتلال من تهميش ونهب وسلب وكل هذه الامور معروفه لدى الجميع، ومن ضمن تجاوزاته انه مدد لنفسه حق الترشح لاكثر من خمس مرات وكان يرتب مع شلة المنافقين في الحزب ان يستمر مدى الحياة وبعدها يورث ابنه احمد، وهذا تجاوز دستوري لأنه نقض اتفاقيات الوحدة من اساسها، كما انه زور جميع الانتخابات التي فاز فيها والجميع يعلم ذلك.

كما ان صالح كان يتصرف على أساس انه ملك يهب لمن يشاء ويمنع من يشاء ويوزع الأراضي والهبات ويتصرف بأموال البنك المركزي بدون رقيب ولا حسيب والامر بالنسبة له ملكية خاصة ليس لأحد ان يعترض ولا يمنعه من ذلك دستور ولا قانون لانه لا يعترف بذلك، وحاليا يتحجج بالشرعية الدستورية بعد ان حولها الى مخضرية، وانظروا الى الإجرام الذي يرتكب في حق شعبكم من قتل ودمار واستخدام الاسلحة الثقيلة والطائرات في ضرب وتشريد المواطنين في اكثر من منطقة على يد ابنائه.

وأخيرا........ ان جميع المنتسبين إلى الحزب الحاكم مطالبين بوقفة رجولية تقول لصالح وابنائه كفى فنحن ليس عبيدا لك ولأسرتك بل نحن مع شعبنا، ان المواقف التاريخية هي التي تصنع الامم والرجال وأمامكم فرصة تصنعوا بها التاريخ وتقفوا مع الحق وانتم تعلموا ان شعبكم إنما ثار من كثرة الفساد والظلم وطلبا لتأسيس اليمن الجديد لكل أبنائه.

 وانا اقول لكم بكل صراحة أننا ابناء المحافظات الجنوبية قد وصل بنا الأمر قبل هذه الثورة الى مرحلة الانفجار وبدأ الكثير يطالب بالانفصال ولكن هذه الثورة أعادت الامور الى الطريق الصحيح واعادة الامل للوحدة، ولكن صدقوني ان الامر اذا طال وانتم مصرون على ان الوضع يبقى في اليمن على حاله وان صالح وابنائه يتحكموا في بلادنا بهذا الاسلوب غير الاخلاقي فاعلموا اننا لن نستمر بهذه المهزلة وسوف نطالب بالانفصال علنا وهذه المرة لن يكون شعب الجنوب منقسم مثل السابق بل موحدا في مطلبه، وقد سعينا الى الوحدة بكل جوارحنا حبا في ان يلتئم شمل اليمن ونعيد صناعة التاريخ اليمني من جديد، ونحملكم المسؤولية امام الله والتاريخ وامام الشعب اليمني لانكم انتم من رفض التغيير وبناء يمن جديد يستظل تحته كل ابناء اليمن في كل المحافظات، اما يمن الظلم والجور والنهب والسلب فقد صبرنا عليه زمنا لعل الله يغير الاحوال، وقد اكرمنا الله بهذه الثورة وهي الفرصة التاريخية التي انتظرناها طويلا، ولكننا لن نستمر بهذه المعاناة اذا لم تستطع هذه الثورة ان تحقق اهدافها.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 8
    • 1) » شكر لك
      ثائر من المهجر اشكرك جزيل الشكر والتقدير جبت الكلام فى الصميم ولك منى جزيل الشكر والتقدير والى مزبله التاريخ0
      6 سنوات و شهرين و يوم واحد    
    • 2) » لو كان فيهم رجل رشيد
      يمنيه وافتخر لو كان فيهم رجل رشيد لكانوا من زمان وقفوا في وجهه وهو يتحكم بهم كما يشاء ويسخؤ منهم ويجعلهم عبيد له لكنهم اصلا عبيد الدينار والدرهم والله المستعان
      6 سنوات و شهرين و يوم واحد    
    • 3) » وصل بنا الحال الى الانفصال
      سمعون عزيزي الدكتور حسين . اجزم ان ايناء الجنوب عامة وابناء حضرموت خاصة قد قطعوا الشك باليقين ان لا وحدة من بعد 2007 المشكلة ان هناك من يوحي الا ان الجنوبيين ما زالوا يهيمون بحب الوحدة ارجوا منك تبحث من حولك من ابناء يافع سواء ان كانوا من بلاد يافع او من الذين هم في حضرموت " ما زالوا يهيمون بحب الوحدة ؟ اجزم ان الجواب "لا" وسوف يظهر لك من هم يتشدقون بالوحدة ارجوا ان تقوم بجولة حولك من اقاربك وابنا عمومتك سواء في يافع او مقر اقامتك . احصاء بسيط وسيظهر لك كم من الجنوبيين يهيمون بالوحدة . لقدقرر ابناء الجنوب ماذا يريدون فك الارتباط مع هولا الوحدويين " وحدة الفيد والظم " وليس نحن من يقبل بالدنية . نحن من قوم كرام لم يهب ابئنا اسلحة الامبراطورية التى غربت عنها الشمس
      6 سنوات و شهرين و يوم واحد    
    • 4) » لقد أسمعت لو ناديت حيا ولكن لاحياة لمن تنادي
      بن سلوم الدكتورحسين بن هرهرة سلمت لافض فوك والله لا قد عبرت عمافي صدورنافجزاك الله خيرأماالاخوة بالمؤتمر فنقول لهم اضافة لما تفضلت به ياسادة ياكرام لقد سمعنا الكثير منكم يقول نحن مع ا لتغييراذا فانتم تقرون وتعترفون بأن الوضع الحالي ليس صحياوأن هناك قصور يستوجب التغييروهذاالتغيير بحاجةالى عقليةأخرى غيرالعقليةالتي خربت وأفسدت ورشت وأرتشت ووزعت الاسلحةلابناءالشعب والقبائل حتى يقتتلواوحرمت العديدمن شباب اليمن ولسنوات عديدة قد يصل البعض منهم الى أكثرمن عشرسنوات بدون عمل أووضيفةودفعتهم للتسول بينما يورث أبناءالمتنفذين للوظائف حتى وهم لايستحقونها حتى لووجدمن أبناءالشعب من هوأكفأوقدساد شعارالولاء قبل الكفائةوالمتاجرة بالوظيفةالعامةفهل تذكرون ياسادة طوال33عاماأن حوسب أحدالمتنفذين بسبب تقصيرةأواستغلال وضيفته لانزال نأمل منكم الكثير قبل أن نقول( لقدأسمعت لوناديت حياولاكن لاحياة لمن تنادي هداكم الله وسددخطاكم
      6 سنوات و شهرين و يوم واحد    
    • 5)
      sunday ياهرهره تقول بعض العبارات مالم تعلم وانا اثق ان بعض الامور لم تعلمها ويجوز لي ان اقول لك لماذا تشهد زور؟ لان علي عبد الله صالح لم يقتل ولم يدع ابنائه يقتلون الشعب وانما اللذين يقتلون هم معروفون لافرق بينهم وبين مذهب تنظيم القاعده.
      6 سنوات و شهرين    
    • 6) » بوركت اناملت
      ابو زينب اشهد انك انسان وطني ونحن في الشمال معك بكلامك المسؤل ونعدك اننا لن يبقى مننا مناصر لعفاش وشلتة ونحن مع اخواننا في الجنوب باستردداد حقوقهم ونقدم اعتذارنا الشديد عن حرب 94 الخاطئة والتي كذب علينا عفاش ولكن التاريخ فضحة نحن معاكم بلروح بلدم يابناء الجنوب
      6 سنوات و شهرين    
    • 7) » نعم ، آخر الدواء الكي
      الهاشمي اليافعي الأستاذ الدكتور حسين ابن الشيخ علي بن هرهرة

      أود أن أشكرك عل سلسلة مقالاتك الجميلة في هذا الموقع الموقر ، ودعني أركز على فكرة أننا أبناء المحافظات الجنوبية إذا لم تحسم الثورة اليمنية المباركة أمرها ، وإذا استمر المدعو علي عبدالله عفاش في الحكم أو أحد من أفراد عائلته ، فسوف لن يكون لنا خيار إلا البحث عن حل الانفصال .

      كما أود أن أرد عل الأخ سمعون في المشاركة رقم (3)
      بأننا في يافع نهيم بالوحدة حبا ولن نفرط فيها إلا إذا استمر العفاشي في حكمه لليمن فسيكون خيار الانفصال هو الحل الأخير ، وسيكون وضعنا وضع القائل ( مجبر أخاك لا بطل )و آخر الدواء الكي ) .
      أخي سمعون الكثير من الجنوبيين لم يجعلوا الانفصال هدفا وغاية بل جعلوه وسيلة للوصول للمواطنة المتساوية وإلى الحكم الديمقراطي الرشيد ، وهاهي الثورة اليمنية المباركة تعيد لنا الأمل من جديد .
      فنحن الجنوبيون نريد أن نأكل العنب لا أن نقتل الناطور ، فافهم وتأمل .
      6 سنوات و شهرين    
    • 8) » الرجل الرشيد فيهم اقل شئ فاسد
      يمني بعد ان استقال الشرفاء من المؤتمر لم يتبقى سوى البلاطجة والسرق ومصاصي الدماء والقتلة , لانهم خائفين من المسائلة حالة قيام دولة النظام والقانون , البقية المتبقية من المدافعين عن السفاح ماهم الا عصابة نهبت الارض وسرقت الثروة لكن الي متى سوف يحتمون بهذا النظام الفاسد , الذي بات يقارع اجراس الموت . وسوف يرحلون الي الزناون والسجون
      6 سنوات و شهر و 29 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية