ما الذي تغير قبل وبعد ؟
بقلم/ توفيق سعد القدمي
نشر منذ: 6 سنوات و 10 أشهر و 5 أيام
الأربعاء 15 يونيو-حزيران 2011 03:56 م

قبل 1994م .....................................................................

وطن ... رعاه الله يمضي

في دروب الذل

والأزمات

والارهاب والغدر الدفين !!

وطن .. بأذناب لئام

في الحضيض

يسير غبنا .. نحو آهات الأنين

وطن

بحكم عسكري شامخ

أعلى التفاهات .. ورى العاهات

مخفوض الجبين

وطن

له رأسان موبوآن

في عمقيهما لا شيء

غير العشق للكرسي

للإدمان سكرا

في دهاليز العمالات الرخيصة والنقود

وطن يعاني جسمه الموصول بالأوراق

لا بالحب

من داء التباعد

داء حب العرش والهالات والتصوير

تنويم الضمير

..................................................... بعد 1994م

في بلادي..

 يا صديقي

كل شيء

صار بالدينار

بالدولار..

يُشرى

كل شيء..

صار محدوداً بسعر

كل رمز..

كل صنديد..

عقيد..

أو غفير..

كل أستاذ..

ودكتور..

عدا من أصلح الرحمن..

يُشرى !!

هكذا قانوننا اليوم !

تجارات..

عقارات

علاقات ..

 وفقر !

بيننا – والله -

من ينفث أحقاداً

وشر !

بيننا من يدعي الإصلاح والتعمير

والإصلاح والانجاز مما يدعي

 شيء أبر..!!

بيننا الأفاق

منتصب

ونحن معا

كمن يكوى بجمر !!

فتأهب

 إن نور الصبح

لن يأتي

لن يشرق

دون إحداث أمر !!!

ترى .. هل سنخرج في الآتي من الأيام الى فضاءات ملؤها الاستقرار والسلام والتواد والجد والوطنية واعادة الاعتبار لمن اسماها الآخر (أرض السعيدة) ؟؟ هل نستطيع ؟؟ أم ان لعنة الزمان ستلاحقنا لنظل أعلاما في احتلالنا الأرعن لذيل قائمة الدول المقهورة بفساد وغي أبنائها ؟؟

ورحم الله الشاعر الجليل الذي قال : نعيب زماننا والعيب فينا .... وما لزماننا عيب سوانا

ونهجوا ذا الزمان بغير ذنب .... ولو نطق الزمان لنا هجانا

عودة إلى تقاسيم
الأكثر قراءة منذ أسبوع
تقاسيم
يونس هزاعقصة شعب ...
يونس هزاع
ماهر راجحجراح أبين..
ماهر راجح
عبد الله عزام الحارثيبيادي امينه
عبد الله عزام الحارثي
ماهر راجحتعز........
ماهر راجح
عمر عبد الله الدعيسلا تُشهر على الله السلاح
عمر عبد الله الدعيس
خليل عبد الحميد القريضيالشعب يصرخ قطرة ماء
خليل عبد الحميد القريضي
مشاهدة المزيد