يحيي الحدي
صالح وأبناء... الأحمر!
يحيي الحدي
نشر منذ : 6 سنوات و 4 أشهر و 18 يوماً | السبت 04 يونيو-حزيران 2011 09:46 م

ما هو السبب الذي دفع علي عبدالله صالح إلى استهداف أبناء الشيخ عبدالله بن حسين الأحمر، وملاحقتهم، وقصف وتدمير منازلهم وممتلكاتهم، بهذه الصورة الهمجية، التي لا يقرها دين، ولا عرف، ولا... قانون؟!.

هم بالتأكيد ليسوا ملائكة، ونحن ندرك بأن هناك مآخذ عليهم، لعل من أبرزها الدعم الكبير الذي طالما قدموه لهذا الرئيس الفاشل، مما أسهم، بطريقة أو بأخرى، في تسلطه، وإطالة أمد... بقائه!.

لكن، ولأن الثورة اليمنية هي ثورة شعب، وليست انقلاباً لفئة محدودة على فئة أخرى، فقد مد الشعب اليمني يده للجميع، وغفر، وتسامح، ولم يستثنِ أحداً، بما في ذلك أولئك الذين كانوا جزءاً رئيسياً من النظام، وساندوه، ونفذوا سياساته الهدامة لسنوات... طويلة!.

بل إن شعبنا ذهب إلى ما هو أبعد من ذلك، فمنح علي عبدالله صالح نفسه فرصة ذهبية لخروج آمن، كفيل بتجنيب اليمن إراقة المزيد من الدماء، لكن صالح تمرد عليها، وآثر تتويج سنوات حكمه بارتكاب جرائم جديدة، تضاف إلى سجل جرائمه... الحافل!!.

لقد استمر صالح في تجاهل ملايين المواطنين الذين احتشدوا في الساحات، كما استمر في البحث عن خصوم وهميين، في محاولة منه لخلط الأوراق، ولصرف الاهتمام المحلي والخارجي، وإشغاله بقضايا هامشية، وبمعارك... زائفة.

بدأ بحكاية "غرفة تل أبيب"، ثم اتجه ناحية أحزاب اللقاء المشترك، وابتدع مسرحيات الجمع الهزلية المفبركة، وحين لم تفلح محاولاته تلك، صوب مدافعه وآلياته الثقيلة باتجاه بيوت آل الأحمر، ليدمرها تدمير الخصم الحاقد المستبد، وليحيل حياة الناس في صنعاء إلى جحيم... حقيقي!!.

لا علاقة لمصلحة اليمن، ولا لأمن مواطنيها، بكل ما قام ويقوم به علي صالح، سواء ضد المعتصمين المسالمين، أو ضد أبناء الشيخ الأحمر، بل كان هاجسه الدائم الحفاظ على أمنه هو، وضمان استمراره في الحكم، بمختلف الوسائل و... الطرق!.

حسابات صالح الخاطئة ربما صورت له أن أبناء الأحمر هم العقبة الكبرى، أو الوحيدة، التي تحول دون نجاحه في إخماد الثورة الشعبية، أو ربما أفكار مستشاريه "الأذكياء" تكون قد زينت له أن أفضل وسيلة لجر البلاد إلى حرب أهلية، لا يمر إلا عبر نافذة... القبيلة!!.

لقد ابتلينا فعلاً بهذا الرجل، منذ أن قتل فينا حلم "الحمدي" بدولة مدنية متطورة، ثم بعدها حين حاول دفن حلم الوحدة الجميل، والآن، ومع ما رأيناه من تحول إيجابي في مسلك القبيلة، ونزوع رجالها باتجاه تأسيس دولة يمنية جديدة، ظهر أيضاً ليمارس أساليبه المدمرة ذاتها، في محاولة يائسة منه لحرف الشعب اليمني عن مساره... الصحيح!!.

نقطة أخيرة:

قطار الشعب اليمني يمضي نحو تحقيق آماله وطموحاته، أما علي صالح، فقد فاته القطار، فاته... القطار!!.

alhaddi1@yahoo.com

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 11
    • 1) » بكل بساطة
      صقر لاانهم كسروا جناحه القبلي الممتد ايضا , وقوة القصف وهمجية القتل والهجوم من الرئيس اشارت لنا انه يكن لهم حقد كبير , لكنه اخطأ خطأ كبير وكانت محاولة تدميرهم سبب في تسارع خطوات نهاية النظام فلقد اذل ابطال حاشد قوات الرئيس دروسا لن ينسوها
      6 سنوات و 4 أشهر و 18 يوماً    
    • 2) » هم قتلة
      يمني لعلك تدرك جيد ان بيت الاحمر هم عقبة كبيرة امام اي تحول وهم من قتل الحمدي ودعم صالح فهم شركا بكل شي في قتل هذا الوطن وهم يرون انفسهم فوق الشعب ولكن يبدو ان المشائخ تحن لبعضها او النسب الذي يربك بهم جعلك تدفع عنهم
      6 سنوات و 4 أشهر و 18 يوماً    
    • 3)
      فؤاد الحدي جنت على نفسها براقش
      6 سنوات و 4 أشهر و 18 يوماً    
    • 4) » يبقى الوطن
      adnan alhaddi كان من المخطط ان يتم إغتيال المشائخ المجتمعين في بيت الشيخ صادق الاحمر.. كونهم يمثلون المعارضة وبسبب دعمهم الكبير والجوهري للثورة اليمنية ، كان في إعتقاد الرئيس صالح ان تصفيتهم سيقلب الموازين والحسابات لصالحة ولكن الرياح جرت بما لا يشتهي صالح ونجى اغلبهم من عملية الإغتيال .. وانا ارى انهم بمكانتهم الاجتماعية والقبلية ووطنيتهم واخلاصهم استطاعوا ان يكونوا نداً لهذا النظام الجائر في حين انهم لايملكون امكانيات عسكرية وليس لديهم جيش نظامي ولا اجهزة أمنية.. قمعية .. كما هو الحال لدى الدولة .انظروا الى الالتفاف الشعبي والقبلي معهم من كل بقاع اليمن ، سيبقى الوطن .. تبقى القبيلة .. وتسقط السلطة الزمنية . إن الذين ما يزالوا يتفرجون على الاحداث بشكل أُحادي ان يعيدوا حساباتهم ويقدموا مصلحة الوطن على مصالحهم الشخصية الضيقة وينضموا الى ركب الوطن .
      6 سنوات و 4 أشهر و 17 يوماً    
    • 5) » هل سيلتزمون ال الأحمر بعد سقوط عفاش
      حمير اليافعي نهني الشعب اليمني وخصوصاً اسر الشهدا والمصابين بالقصاص من عفاش وعصابته
      6 سنوات و 4 أشهر و 17 يوماً    
    • 6) » هل سيلتزمون ال الأحمر بعد سقوط عفاش
      حمير اليافعي دائماً مايوكدون ابنا عبدالله الأحمر انهم لا يسعون للسلطه هل سيلتزمون بتعهدهم الان بعد سقوط عفاش ( الأحمر)
      6 سنوات و 4 أشهر و 17 يوماً    
    • 7) » ال لحمر اعداء اليمن
      الخليفي انا مع التعليق رقم 2 مئه بالمئه ...ال لحمر لايردون السلطه صحيح لكنهم يريدون كل شي في اليمن فهم بلاطجه من الطراز الاول نهبو الاراضي وقتلو وسفكو وسرقو يجب ان يحاكم علي عبدالله وال لحمر اذا كانت هناك عداله .
      6 سنوات و 4 أشهر و 17 يوماً    
    • 8) » يمهل ولا يهمل
      بن جبران إن الله يمهل ولا يهمل فهذا قدر الله سبحانة وتعالى من سابع سما والحمدلله على ماحصل فمن وجهة نظري انه حكم إلهي فلايسعني إلا أن أترحم على أسر الشهداء الذين سقطو منذ قيام الثورة وأسأل الله العلي القدير أن يشافي الجرحى ويعافي من ابتلاهم إنه على مايشاء قدير
      والشكراللكاتب على المقال الجميل.
      6 سنوات و 4 أشهر و 17 يوماً    
    • 9) » انعاش المبادره الخليجيه
      ابورياض الرشيدي 1-هل المبادره الخليجه ستنقذ الرئيس اليمني من مغبات الفتنه والمحاكمه اعتقد لا والمساعي السعوديه والا مريكيه الان يريدو يخرجو صالح خروج مشرف ولكن نسواء ان الشعب يريد محاكته ويريدو ايضن تاتي المعارضه الى الرياض لتوقع مع صالح هناك طيب وهل لشباب رائ في هذه المبادره
      6 سنوات و 4 أشهر و 16 يوماً    
    • 10) » بيت الاحمر
      ابورياض الرشيدي بنسبه لبيت الاحمر حقيقتا هم وقفو وقفه مشرفه مع الثوره ونرجو الاننساها هم ضربت بيوتهم وقتلو ابنائهم من اجل انهم انضمو الى الثوره وكلنا نعرف هذاء والا لمتكن تضرب بيوتهم وتقتل اولا دهم لذا نرجو من الاخوه ان لا يغيرو من وجهت نظرهم تجاه بيت الاحمر
      6 سنوات و 4 أشهر و 16 يوماً    
    • 11) » كشفت سوأتهم
      يمني أصيل آل الأحمر هم المفسدون الأول وهم من يطعن الشعب من الداخل وهم عملاء لأجندة خارجية تريد هلاك وتفتية اليمن تأريخهم معروف بسواده المظلم , يريدون أن يستميلوا قلوب اليمنين الرقيقة الذين بصادقةنياتهم للتغير فهؤلاءانتهزوا الفرصة وركبوا الموج ليكون لهم النصيب بحكم اليمن وإن لم يكن أحدهم رئيس لكن يردون أن يتسلطوا من الداخل على الرئيس المدني الجديد وتحكمون به غير مباشرة فحن لابد أن نيقض ونعمل على تدمير كل هذا الكيان الشامل من صالح أو آل الأحمر فبالله عليكم ألم يكونوا شركاء في السلطة مذو هذه العقود ألم يبطشوا بالبلاد وكانها بملك أمهاته، هم بشكل خاص والزيود بشكل عام فهم الأن (الزيود)يحفرون قبورهم بأيديهم وهذه هي آخر أيامهم ليتمتع اليمن الجديد بالعدل والتسويه والنمو وهم كله مرهون بإذن الله بجتثاث هذه الشجرة الخبيثه
      6 سنوات و 4 أشهر و 15 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية