علي عبد الله الشيخ
زملينا بثوبك المنشور
علي عبد الله الشيخ
نشر منذ : 6 سنوات و 5 أشهر و 12 يوماً | الإثنين 09 مايو 2011 07:23 م

هذه أبيات قلتها في الأحداث اليمنية ودعما للمعتصمين في ساحة التغيير

أحمد الله مبدع التقدير

خالق الخلق محسن التصوير

وصلاة تغشى النبي دواما

وسلاما على البشير النذير

صغت شعري في قطعة من حرير

ثم ضمخته بأغلى العطور

ثم أرسلته لأغلى شباب

هم شباب التغيير والتحرير

يا أسود في ساحة التغيير

واصلوا الاعتصام للتغيير

أنتم الأسد تطلقون زئيراً

ترهبون أعداءكم بالزئير

أنتم الشمّ تطلقون هتافاً

يحفز الناس للندا بالمسير

ترفعون الجباه نحو سماء

في نداء إلى العلي الكبير

تطلبون الإله نصرا عظيماً

فهو نعم المولى ونعم النصير

ما خرجتم إلا لمطلبِ حقٍّ

تنشدون عوامل التغيير

ترفضون الفساد في كل وكر

تنشدون عوامل التطهير

ثم أنتم لا تحملون سلاحاً

تتقون أعداءكم بالصدور

في رضا الله تقبلون المنايا

فابعثوها رسالة للمشير

يا مشيرٌ كفاك سفك دماءٍ

سوف ترحلْ إلى ظلام القبور

يا مشير كفاك مطلب حكم

إنما الحكم للعلي الكبير

يا مشيرٌ كفاك نهب ثراء

تب إلى الواحد العلي القدير

سوف تلقى الجبار فردا وحيدا

وستدعى إلى حساب عسير

إن سفك الدماء ليس بسهل

قاتل النفس في عذاب السعير

شلةٌ للفساد حولك عاثوا

مفسدين فمالهم من ضمير

أنت جاملتهم لتبقى رئيسا

وهم اليوم يؤذنوا بالنفير

في صعاب الظروف عنك تخلوا

لجأوا للهروب والتهجير

يتخلى الأعوان عنك جميعا

إن أتى الموت آذنا بالمصير

فأعد ما نهبت منا لشعب

وكنزتم في شامخات القصور

لا يفيد النباح إن ثار شعب

لا ضجيج ولا نهيق الحمير

ويد الغدر بادرت برصاص

يقنصون الرؤوس قبل الصدور

هكذا الغدر والحماقة جاءت

ولكم بعده عذاب السعير

ينتقون مواضع القتل عمداً

لهم النار وهي بئس المصير

أُرسلوا قاصدين قتل شباب

طالبوا بالإصلاح والتغيير

كم قتلتم من الشبيبة ظلما

ودفنا أجسادهم بالقبور

قد قتلتوهمُ بُعَيد صلاةٍ

بدم بارد بغير نذير

فقضاها مجاهدٌ في ثبات

فعزائي إلى الأخ الدكتور

أسأل الله أن يكون شهيدا

ونزيلا مع بنات الحور

ولنا موعد إلى يوم حشر

سوف نشكو إلى السميع البصير

يوم يأتي المشير في يوم كرب

يتبرأْ من ذلك المأجور

أيها الشعب أنت أعظم شعب

يعربي على مسار الدهور

ترفض الذل والخنوع لشخص

يصنع الانتخاب بالتزوير

حالة الشعب أرقتنا جميعا

من غلاء يزيد في التسعير

ثورة الشعب أيقظتنا جميعا

ثورة كالبركان قومي وثوري

وافتكي بالطغاة في كل وكر

زملينا بثوبك المنشور

ثورة الحق ما ارتضينا سواها

ولها الناس أخلصوا في المسير

بارك المؤمنون ثورة شعب

في نداء إلى السميع البصير

أن يسود الإسلام أفراد شعب

ينتمي في ولائه المشهور

للإله العظيم يعبد إخلاصاً

وصدقاً على مسار الدهور

لعلي محسن الهمام سلام

ومليء بخالص التقدير

قد حميتَ الشبابَ من كل غدر

فلك الأجر عند رب قدير

مسكها في الختام ألف صلاة

وسلام على السراج المنير

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية