د. محمد جميح
منزل «العمري» في قبضة الحوثيين
د. محمد جميح
نشر منذ : 3 أشهر و 4 أيام | الثلاثاء 20 يونيو-حزيران 2017 11:22 م
 

"الإماميون الجدد" يشترون منزل القائد السبتمبري الكبير، الفريق حسن العمري في حي الزراعة في العاصمة صنعاء.

المنزل كبير، ويقوم على أرض واسعة.

وكان معروضاً للبيع منذ سنوات، دون أن يشتريه أحد، لارتفاع ثمنه.

إلى أن جاءت أسراب الجراد.

جرادة سمينة من هذه الأسراب اشترت المنزل بمئات الملايين، في وقت يموت أهل صنعاء جوعاً تحت حكم "الكهنوت الجديد".

منزل العمري هدم بالكامل، والمساحة الكبيرة قد تبني عليها هذه الجرادة السمينة سوقاً تجارية، أو برجاً سكنياً.

محمد علي الحوثي وعصابته في صنعاء ممن يسمون أنفسهم مشرفي لجان ثورية يستغلون انشغال "الجيش واللجان" بالحرب، وهم يشترون العقارات المهمة في العاصمة.

كان مهماً للإماميين أن يشتروا منزل رمز الجمهورية.

قيمة المنزل في رمزيته، ومآل ملكيته للحوثيين، يبعث برسالة مفادها: السيطرة على جمهورية السلال، والاستيلاء على ثورة العمري.

هل ستسير الأمور حسبما يخطط كهنة الإمامة الجدد؟

سنرى...

 

*من صفحة الكاتب على الفيس بوك

 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية