«مراد» لن تكون «معول هدم»
بقلم/ محمد الصالحي
نشر منذ: 6 أشهر و 7 أيام
الثلاثاء 17 أكتوبر-تشرين الأول 2017 10:52 م
 

قبيلة "مراد" كان لها السبق في تفجير ثورة 48 وإشعال ثورة 29 سبتمبر وكانت من أوائل من دافع عن الجمهورية خلال ستة حروب مع المتمردين الحوثيين وهي من قدمت شلال من الدماء للدفاع عن مأرب.

 

مراد لن تكون معول هدم لما تبقى لنا وطن.

 

أدرك جيداً الحكمة الكبيرة التي يتمتع بها مشائخ وأعيان قبيلة مراد ولدي ثقة أنهم يستطيعون مع محافظ مأرب الشيخ سلطان العرادة الخروج من حادثة الأمس ولن يسمحوا لأي طرف أن يستغل دماء أبنائهم الزكية وأبناء الأمن التي سُكبت من الطرفين في حادثة مؤلمة مع الأمن وسيقطعون الطريق أمام أصحاب المشاريع الخارجية التي تهدف إلى تفكيك الترابط بين أبناء مأرب و الذي يزعج أصحاب تلك المشاريع.

 

الدم الذي أريق بالأمس دم يمني سواء من أبناء مراد أو أبناء الأمن وهي حادثة لم يُخطط لها ولا نعلم حيثياتها والذي حدث، ثقتنا في الأجهزة الأمنية في المحافظة وكذا السلطة المحلية بالإسراع في كشف نتائج التحقيق الذي لابد أن يكون دقيق وشفاف وإعلانه للرأي العام واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المتسبب.

 
عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
محمد مصطفى العمرانيالسفر من صنعاء ونقاط الحوثيين
محمد مصطفى العمراني
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
إحسان الفقيه
أرطغرل وبرهامي وجها لوجه
إحسان الفقيه
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
مشاري الذايدي
القضاء على الصماد خطوة من خطوات
مشاري الذايدي
كتابات
حافظ الهياجمالعرادة صمام أمان
حافظ الهياجم
د. محمد جميحمؤتمر سِنِمّار...!
د. محمد جميح
عبد الباسط القاعديرفقا بمأرب
عبد الباسط القاعدي
يحيى الأحمديلماذا مأرب؟!
يحيى الأحمدي
مصطفى أحمد النعمانالحوثيون والعبث المدمر
مصطفى أحمد النعمان
مشاهدة المزيد