حول أزمة ملف الجرحى باختصار
بقلم/ د. عبده سعيد المغلس
نشر منذ: سنة و 11 شهراً
الإثنين 18 يوليو-تموز 2016 03:01 م
الجرحى ضحية تجارة الحرب بين الصحة اليمنية والسماسرة ومقدمي الخدمة من ملاك مستشفيات وتجار الأدوية.
الجرحى جنود واجهوا الإنقلاب وقدموا أنفسهم دفاعاً عن الوطن والمواطن ومنهم المسؤولون بوزارة الصحة وملاك المستشفيات وتجار الأدوية.
 الا يستحق الجرحى رد الجميل وأقله بأن تُمارس وزارة الصحة ومعها ملاك المستشفيات وتجار الأدوية معالجة هذا الملف بشفافية دون جشع أو فساد.
ملاك المستشفيات وتجار الأدوية استفادوا من الوطن والمواطن طوال تجارتهم واليوم الوطن يمر بضروف استثنائية لا نطالبهم أن يقدموا لجرحى الوطن خدمة مجانية بل نطلب منهم أن يقدروا الموقف ويقدموا خدماتهم إما بسعر الكلفة أو ربح لا يتعدى ٣٪ لا أن يستغلوا الوضع ويمارسوا تجارة الحرب فهذه جريمة حرب وهم أسواء من الإنقلابيين.
عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
مصطفى أحمد النعمان
ما بعد «الميناء»
مصطفى أحمد النعمان
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
مشاري الذايدي
الحديدة ولا شيء سواها
مشاري الذايدي
كتابات
جاسر بن عبدالعزيز الجاسراستئناف المفاوضات اليمنية
جاسر بن عبدالعزيز الجاسر
عبدالله دوبلهفخ الكويت
عبدالله دوبله
مشاهدة المزيد