Warning: session_start() [function.session-start]: open(/home/maresnet/public_html/tmp/sess_7e3efcc40a7d3d55c8f3ab5c6453fc68, O_RDWR) failed: Read-only file system (30) in /home/maresnet/public_html/mainfile_g2.php on line 264

Warning: session_start() [function.session-start]: Cannot send session cookie - headers already sent by (output started at /home/maresnet/public_html/mainfile_g2.php:264) in /home/maresnet/public_html/mainfile_g2.php on line 264

Warning: session_start() [function.session-start]: Cannot send session cache limiter - headers already sent (output started at /home/maresnet/public_html/mainfile_g2.php:264) in /home/maresnet/public_html/mainfile_g2.php on line 264
مأرب برس- عبدالله عبدالكريم فارس - من فعل هذا بآلهتنا يا إبراهيم
عبدالله عبدالكريم فارس
من فعل هذا بآلهتنا يا إبراهيم
عبدالله عبدالكريم فارس
نشر منذ : 5 سنوات و 7 أشهر و 26 يوماً | الخميس 23 إبريل-نيسان 2009 09:53 م

يوم الأربعآء، كان "ربوع بيضاني" بإمتياز، وبلبوس ديني أيضاً... يوم أعاد فجأة إلى الحياة ضيق الصدور الوثنية: "ءأنت فعلت هذا بآلهتنا يا إبراهيم؟"... ولن أطيل، فبقية القصص القرآني معروف.

- لكن أولئك الجهلة من قوم إبراهيم على الأقل رجعوا عن غيهم، فقال بعضهم لبعض إنكم أنتم الظالمون.

... القرآن لايجسده ورق المطابع، وإنما عظمة تعاليمه.... والحبر ليس خلاصة مبادئه وأهدافه... وورق المصحف ليس أصل الدين ولا قُدس الأقداس، والقصاصات الورقية ليست من صنف مادة الآلهة... وقد عُرف الله بالعقل وعن طريق كلامه المحفوظ... فوق... هناك... عنده هو...، ولم يُعرف فقط بواسطة وريقات مطبوعة يمكن ان تمزق وتسحل وتداس وتنكب بالأطنان في نفايات المزابل وأكداس القمامة، - واسألوا قراطيس الورق إن كانوا ينطقون؟!

ما أسوأ أن يعتدي إنسان نصّب نفسه مفوضاً إلهياً أو موكّلاً أو مندوباً سماوياً - بشبه إسناد رسمي من قوات الشرطة - على أخ له في الإنسانية، ينتهك عرضه وحرماته ويهدم ممتلكاته ويسلب حريته ويقطع رزقه ويهدد حياته... شئ مؤسف ومحزن ومؤلم حقاً أن نرى عقليات صدئة في هذا المستوئ تعتقد أنها من تهب الهداية والمغفرة لمن تشاء وتحرم منها من تشاء.

لا أعرف من هو ذلك صاحب المنزل المدعو عبدالملك البيضاني، - ولا أجيز ما قيل انه صنع -، لكن بدلاً من السعي لتحرير الإنسان من ربقة العبودية لغيرالله، من أعطاه حق الإختيار حتى في أن يكفر أو يؤمن، يذهب بعض الغوغآء من الغلاة المتنطعين بإسم الإسلام وبجهل مطبق إلى فعل أشيآء تافهة تعبر عن فراغ روحي وإنساني، وعن مقدار هائل من الغباء والجبن والحمق، وإلى تحوير دين عنوانه الرحمة والتراحم ورب غفور ورحمن رحيم وتحويله إلى عقيدة متشبعة بالغلظة والقسوة والتجبّر والإستعلاء والإجرام بحجة الغضبة لله ورسوله.

- ومن يجيز ماحدث لمنزل تلك العائلة بجوار مسجد العنقاء في العاصمة ناقص في دينه و خُلقه، بل ومطعون في عِفته.

أحسست كأن الزمن أنحسر بي إلى الورآء بفعل هزّة الحدث المروع الذي أعادنا طرداً إلى جاهلية الأعراب الأشد كفراً ونفاق، وقد يعود الفضل في ذلك إلى أرمادة من لحي مشايخ الدين وأوصياء الفضيلة ومن وراءهم ممن فاقوا جحافل هيئة الأمر وقطعان المستوطنين الصهاينة بمراحل.

- ولولا أن الزمن يسير بإتجاه واحد لأيقنت أن المغول والتتار والهاغانا قد عادوا من القبور وأن العهود المملوكية والعثمانية والإمامية هي المستقبل ونحن في الماضي.

لن نجد أوفى مما سطرته أنامل الكاتب الرائع رداد السلامي: "إن هدم بيت سفك آخر للكرامة تحت ستار الدفاع عن دين الله الذي جاء لصونها أساساً"، ليضيف الكاتب الفذ "قالوا أنه سب الله - وفي رواية اُخرى أنه داس على المصحف -، ولو ان الله تجلى لهم كما تجلى لنبيه موسى لكان أرحم به منهم وأحرص على بقاء بيته كما هو، ولتجلى لبيته بالرحمة والمغفرة."

بين فترة وأخرى، يطن في الإذن إسم شيخ جليل ويرتبط إسمه بمثل تلك الأحداث، حيث نقّب الكاتب إسكندر شاهر في حجم تأثير الفتوى التي شاعت وأنكرها مكتب الشيخ الزنداني بعنوان "عنقاء الحَصَبة أم شنقاء الغَضَبة.

وعلية فإن عقولنا وقلوبنا وآذاننا وإفئدتنا ما تزال على مصراعيها مفتوحة للترميم والتوضيح والتفنيد والإستنكار والموعظة .

ومن هنا ننتظر من فضيلة الشيخ عبد المجيد الزنداني فتوى زاجرة بالعقاب الدنيوي شرعاً وقانوناً لأولئك الظالمين من منتهكي الحرمات.

- ما لم فلن يبقى من هذا الوطن إلاّ خرائب تعوي في أطلالها رياح الموت والحزن وترفرف في سمائه أعلام سوداء ولحي إفغانية مُرسلة وعند كل بوابة خِمَار وسيف حاجب بتّار.

abdulla@faris.com

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 13
    • 1) » لله درك يا سيد فارس
      مواطن مسلم لقد كفيت وأوفيت يا سيدي وياليت أولئك الغيارى على الدين والقران يعلموا انهم من الدين خرجوا وللقرآن أهانو وهدموا وأحرقوا..ومن الاثم هربوا وفي الشرك وقعوا..ليتهم يعقلوا ويعرفوا شنيع ما اقترفوا..إذ جعلوا أنفسهم آلهه فحكموا وعاقبوا..وهم بالعقاب اولى وإليهم الجرم يعزى.. وياليتهم فهموا المعنى لقصة الغامديةاللتي تابت وطلبت من رسول الله(ص) ان يطهرهاوبعد رجمها صلى عليها فقال له عمر بن الخطاب يا رسول الله رجمتها ثم تصلي عليها فقال لقد تابت توبة لو قسمت بين سبعين من أهل المدينة لوسعتهم وهل وجدت شيئا أفضل من أن جادت بنفسها لله.. وأهل المدينة كلهم صحابةالرسول(ص) وليسوا أهل حارة العنقاء.. قال عيسى ابن مريم عليه السلام لأولئك الفريسيين المتحمسين لرجم الزانية..من منكم بلا خطيئة فليرجمها.
      5 سنوات و 7 أشهر و 26 يوماً    
    • 2) » كلمة حق يراد بها باطل
      عامر عامر يا عزيزي الكاتب لا شك أن ما قام به المواطنين عمل خاطئ ومتهور، وهم مخطئون، وعليهم التوبة والاستغفار!

      ولكن بعض الكتاب يستغلون هذه الحادثة لينالوا من ديننا، ويمزقون المصحف بدورهم وبطريقتهم الخاصة، وخاصة في الإعلام الرسمي! فإذا بهم يهاجمون اللحى، والجوامع، والرغبة لدى الكثيرين في تطبيق الشريعة الإسلامية!!!

      وتخيل يا عزيزي لو أنك في كنيسة في الولايات المتحدة، وقمت فجأة إلى المنصة الرئسيية وفيها الشمع ودعستها أرضا ورميتها في تحد لمشاعر زوار الكنيسة؟؟؟

      هل تعتقد أن القسيس وأصحابه وزواره سيقولون لك، دقيقة يا عزيزي، ويتصلوا إلى الشرطة 911، ويقولون لهم تعالوا احبسوا هذا الشخص!

      لا صدقني يا عزيزي بأنهم سيدعسون عليك ولن تخرج من هناك إلا معوقا!

      عندما قرأت مقالتك في فقراتها الأولى، قلت في نفسي رائع، هذا كلام صحيح، علينا أن نكون صارمين وننتقد بشدة المواطنين الذين تهورا،ولكنك بعدهاهاجمتالدين!
      5 سنوات و 7 أشهر و 26 يوماً    
    • 3) » كلمة حق يراد بها باطل
      عامر عامر لا شك أن ما قام به المواطنين عمل خاطئ ومتهور، وهم مخطئون، وعليهم التوبة والاستغفار!

      ولكن بعض الكتاب يستغلون هذه الحادثة لينالوا من ديننا، ويمزقون المصحف بدورهم وبطريقتهم الخاصة، وخاصة في الإعلام الرسمي! فإذا بهم يهاجمون اللحى، والجوامع، والرغبة لدى الكثيرين في تطبيق الشريعة الإسلامية!!!

      وتخيل يا عزيزي لو أنك في كنيسة في الولايات المتحدة، وقمت فجأة إلى المنصة الرئسيية وفيها الشمع ودعستها أرضا ورميتها في تحد لمشاعر زوار الكنيسة؟؟؟

      هل تعتقد أن القسيس وأصحابه وزواره سيقولون لك، دقيقة يا عزيزي، ويتصلوا إلى الشرطة 911، ويقولون لهم تعالوا احبسوا هذا الشخص!

      لا صدقني يا عزيزي بأنهم سيدعسون عليك ولن تخرج من هناك إلا معوق!

      عندما قرأت مقالتك في فقراتها الأولى، قلت في نفسي رائع، هذا كلام صحيح، علينا أن نكون صارمين وننتقد بشدة المواطنين الذين تهورا،ولكنك بعد ذلك استهزئت بالدين نفسه!
      5 سنوات و 7 أشهر و 26 يوماً    
    • 4)
      مجدد مافيش أحد يعمل شي من لا شئ وبدون سبب ياريت لو تتكلموا على المنكرات وتهاون الامن ودعمه وبعدين اللي غضبوا هم اهل الحارة جمعهم دفع المنكر ليسوا متنطعين ولا ينتموا الى اي جماعة وليسوا اصحاب لحى كما طرح مع العلم ان رسول الله معه لحيه برضه وبعدين ليش الامن ما حمى بيته ولو هو حتى دافع عن نفسه لان صاحب الباطل ضعيف
      5 سنوات و 7 أشهر و 25 يوماً    
    • 5)
      سيدكم انا متاكد انه حتي لو مزقه امامك وداسه ماتحركت فيك حمية او غيرة للدين ولله لان امثالك لا غيرة فيهم ولارجاء منهم ...

      الشهود موجودين والناس راوه والقرأن كتاب الله وكلامه للناس وورق القرأن له العزة بماكتب فيه وعليه والكلب البيضاني وغيره من الكلاب يجب ان تمزق اكبادهم قبل بيوتهم ,,,,,,,,

      وغصبا عنكم يامارب برس
      5 سنوات و 7 أشهر و 25 يوماً    
    • 6) » تعليق
      اليوسفي اخي عامر الاستاذ عبد الله فارس لم ينل من الدين فهوا من اهل هذا الدين والذين تقيض انفسهم وثقافتهم من روح هذا الدين وانا اعرفه تماما لكنه رجل يسبر الى الاغوار متجاوزا الزندقه والتنطع
      اخي فارس لقد نالك التوفيق في اختيار العنوان فالاخوه الذين اخطاوء الطريق لم يتجاوزوا مافعله قوم ابراهيم عليه وعلى نبينا افضل السلام
      5 سنوات و 7 أشهر و 25 يوماً    
    • 7) » وا أسفاه لقد سقطت ايها الفارس
      حميد اسكندر صدمت وأنا أقرأ مقال عبدالله فارس الذي عرفته من خلال كتاباته الى ان كتب هذا المقال وليته لم يكتب,
      ان اخونا فارس تعاظم الحماس لديه حتى وصل به الحال بان يقول لايهم ان يهين احد المصحف ويمزقه وانما الجريمة ان تكون للناس العامة ردة فعل غاضبة تجاه هذا الامر(تمزيق المصحف واهانته) ومضي يبسط من امر اهانة القرءان الى التقليل من شأن المصاحف وماهي الا مجرد قصاصات ورق وهذا مقطع منقول من مقاله (وورق المصحف ليس أصل الدين ولا قُدس الأقداس، والقصاصات الورقية ليست من صنف مادة الآلهة) ايعقل هذا الكلام ايها الفارس ؟ لقد وصل بك الحماس الى الدخول في مقارنة مفزعة! فصفحات القرءان لم تصل عندك الى مستوى مادة الآلهة! الا تدري ما كتبت؟أي آلهة؟؟؟ أستغفر الله العظيم لى ولك وللمؤمنين.. ايعقل ان تصل الى هذا المستوى؟ انني ادعوك الى مراجعة ماكتبت بذهنية واعية. لقد تجاوز حماسك حد المعقول حتى سقطت من ذهني ككاتب كنت احترمه.
      5 سنوات و 7 أشهر و 24 يوماً    
    • 8)
      حمزة اخي فارس اذا لم تثور على دينك وقرانك ونبيك فعذرني ان اقول لك غادرنا الي الدانمراك فهناك من امثالك الكثير الاولعنة الله على المنافقين وانشر يامارب برس رجاء ....................
      5 سنوات و 7 أشهر و 23 يوماً    
    • 9) » الخلاصة
      الكاتب من كان يعبد الله فإن الله لايمس، ومن كان يعبد ورقاً وقراطيس كتب فإنها إلى زوال.

      - وأسألوا الورق والقراطيس إن كانوا ينطقون.
      5 سنوات و 6 أشهر و 24 يوماً    
    • 10) » المنكر يزال
      السبل المنكر يزال بس بالاصح الدوله تتحرى هذه المواضيع وتنفذ الاحكام اما اذا كان الحدث امام أعين الناس فهذا مرتد.
      5 سنوات و 6 أشهر و 24 يوماً    
    • 11) » ما ذنب اولاده ان يناموا فىالشا
      عمر الموضوع اكبر من مجرد دين وغيرة دين بل مجرد همجية متاصلة وشعب مسحوق ومدعوس بجزمة السلطان فقرر ان ينفس عن ذله وكرامته المستباحة وعرضه المنهوش باسم الدين والدفاع عنه .ما ذنب اولاد الرجل ثم اين القضضاء وحكم الشريعة كيف يحكمون وينفذون بعيدا عن حكم القران الذى ارتبكوا جريمتهم باسم الدفاع عنه .تمزيق القران من الرجل لا يمكن ان يكون من شخص ذوعقلية سليمة بل هناك شى مرضى فالعاقل لن يفعل هذا فى بلد اسلامى متدين جدا وهمجى جدا بخصوص الدين
      4 سنوات و 3 أشهر و 28 يوماً    
    • 12) » نحن نعيش قبل الطوفان
      فضل الاكوع استاذى ما اجمل ما كتبت من صدور عنوان الموضوع حقيقه نحن نعيش بزمن ما قبل ابراهيم واعتقد ان الزمن ببرائه ممن يعيشه فالزمن لو يحمل ما يحمل الانسان من عقل لكان الان بسمو نتيجة تجاربه المتعاقبه من عهد ابراهيم الخليل ولاكن نحن نعيش فقط من الزمن فترة القليل منه ولاكن الله وهب للانسان العقل ليحصر ما دار من الزمن مالم يعش به
      3 سنوات و 10 أشهر و 21 يوماً    
    • 13) » نحن نعيش قبل الطوفان بقيه
      فضل الاكوع نحن لم نتعلم ولن نتعلم ما دامت العقول ماتت منذ زمن وبقيت جثث تبحث عن مقبرة جثث ليس لها فكر ولا تجربه اخذت دينها من افواه اُناس فهمهم لايتجاوز فهم سلاليم منابرمساجد خاويه نحن نقدس الحبر والورق ونترك محتوى الحبر والورق اُناس لايعرفون غير تقديس التجسيد مازلنانعيش ما قبل الطوفان نريد اله مجسد ليس بالظروره ان نقول له اله ولاكن نتعامل معهُ انه اله مازال الانسان يتشبث بموروث يحسبه مقدس يحسبه دين استاذي تستنكر خروج الناس لهدم بيت احدهم نتيجة فكر يحسبه دين واوراق مزقت يحسبه ذات الاله كيف والخارجون لهدم المنزل اكثر ممن خرج بمعركة بدر جملةُ كتبها الكاتب الدكتور احمد خيري العمري اننا مازلنا داخل الغار و لم نجرج منه كخروج النبى منه اليك تحياتى استاذى عبدالله
      3 سنوات و 10 أشهر و 21 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية