سلطان الذيب
الغطاء الامريكي للحوثي
سلطان الذيب
نشر منذ : 5 أشهر و 21 يوماً | السبت 04 فبراير-شباط 2017 09:40 ص
الغطاء الذي وفره الامريكان عبر الامم المتحدة للحوثيين في توسعهم من صعدة الى صنعاء كان بمثابة ضوء اخضر امريكي بتقدم الحوثي وانقلابه على الدولة في اليمن..
وكان السفير الامريكي حينها اثناء جلسات الحوار الوطني يطمن الجميع انه لا مشكلة يمثلها تحرك الحوثي وان الامور تحت السيطرة...
 بل هو من اقترح ضرورة ان يشاركوا في الحوار وبعدد اكبر من حجمهم..
وخلال جولات التفاوض كان هناك تماهي واضح للموقف الامريكي مع المليشيا بل والتغاضي عن المماطلة في تنفيذ القرارات الدولية
وتخيلوا لو كانت هذه القرارات ضد جهة اخرى كيف ستكون جدية امريكا لتنفيذها والضغط نحو ذلك..
لم ننسى عند اجتياح الحوثيين للبيضاء كانت الدرونز الامريكية تقاتل معهم في خندق واحد وعندما حوصر الحوثيين في وادي ثاه من قبل القبائل في المنقطة الحدودية بين عنس والبيضاء تدخل المارنز وفك الحصار..
وأخيراً رأينا التنسيق الأمريكي الحوثي بشكل واضح والتعاون القذر لقتل اليمنيين في العملية الاخيرة في محافظة البيضاء بقيفة وما عُرف بعملية يكلا 
صرح البنتاغون ان العملية تمت مع وزارة الدفاع الحوثية في صنعاء 
الحوثيون مهدوا للعملية ايضا بقطع الاتصالات والكهرباء على المديرة قبل العملية بساعات واقفوا المواجهات الا يعد ذلك دليل على التنسيق بينهما؟
الاحتفاء الذي ابداه الحوثيين عبر قناة المسيرة الحوثيون عبر قناة المسيرة والشماتة في اليمنيين وبالضحايا المديين من النسياء والاطفال التي قتلتهم الطائرات الامريكية الا يؤكد ذلك شراكة امريكية حوثية في المعركة التي يخوضونها ضد الشعب اليمني ؟
ومع ذلك فقد فاتهم القطار وكل يوم تضيق عليهم الدائرة وفي المقابل دائرة الشرعية وعودة الدولة تتوسع يوميا وعلى كافة الجبهات
وماهو مطلوب الان من الشرعية والجيش والمقاومة هو تتويج هذه الانتصارات بحسم نهائي للمعركة وعدم الالتفات لأي نعيق من هنا او هناك لحوارات فارغة ومماطلات تديرها العقلية الايرانية وبغطاء أمريكي واضح ..
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية